 أقلام حرة

على الكعبة أن تطوف حولي !

سامي العامري(وكل امرئ يولى الجميل محببُ

وكل مكانٍ ينبت العز طيبُ)

أيهما أقرب إلى العقل والمنطق وسمو الروح والنجابة وعلو الأخلاق والشرف وإنسانية الإنسان أن تذبح خروفاً كأضحية في مكة ثم تأتي شركات أمريكية وأوروبية متخصصة وبالاتفاق مع آل سعود لتعلِّب لحوم الخرفان هذه وتبيعها هي وأصوافها في أسواق الغرب والشرق فتثرى هذه الشركات وتكسب أرباحاً خيالية، أم الالتفات إلى فقراء بلدك واليتامى والثكالى والمشردين وتوزيع هذه اللحوم عليهم أو منحهم ما يقابلها من مال؟ إننا لا نستخدم عقولنا إطلاقاً ولا نصغي إلى ضمائرنا وهي تحتضر طالما أن الأمر يتعلق بالعبادات والطقوس ( إنّا وجدنا آباءنا عليها عاكفين )

ثم ما الحكمة من الحج إن كانت فيه ثمة حكمة؟

بعض السلف سبق أجيالنا الحالية بأشواط وأشواط في الوجدانيات وفي عمق الوعي الإنساني الكوني ورهافة الضمير ولا أريد أن أتسبب بالصداع لمن يمارسون هذه الشعائر التي كثيراً ما نعتها بعض المتنورين في الماضي والحاضر بأنها شكل من أشكال الوثنية فأستشهد بالكثير من المقولات التي لا يستوعبها من في أذنه وقر ولكني أكتفي بتعبير صوفي لعل القارئ الحصيف يلتقط المعنى المتخفي خلف هذه العبارة وهي للحلاج شهيد الصوفية الذي كان كلما أتى وقت الحج ينظف بيته ويعطَّره ثم يطوف حوله بدل طوافه حول الكعبة إذ قال وهو في حالة من التجلي أو الوجد أو الجذب العرفاني حين استغربوا منه هو الشديد التدين فقد أتى أوان الحج ولم يذهب ليطوف حول الكعبة، فقال: على الكعبة أن تطوف حولي !

ونحن لا نطمع أن يصل رجال الدين عندنا إلى هذا المقام من التوحد مع الكون وكشف الحجب والانخطاف بتعبير المتصوفة، كلا،

ولكن بدل الإنفاق على آل سعود وأنتم صاغرون إنفقوا على فقراء بلدكم بما يسدون به الرمق كي يناموا ولو ليلة واحدة بهناءة ودون كوابيس !

 

سامي العامري

برلين ـ آذار ـ 2019

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

سامي العامري يا صديقي المعتق كخمرة بابلية
ودّاً ودّا

دعك من هذا وذاك وقل : يجب أن تذهب أثمان الأضاحي الى غزّة دعماً لصمودها ,
يجب أن تذهب أثمان الأضاحي للروهنجا المطرودين من أرضهم , يجب أن تذهب
الى جوعى أفريقيا وهكذا كل عام حسب الحالة الطارئة الأشد إلحاحا ويجب أن لا
تقتصر المعونات على المسلمين فقط بل تشمل كل محتاج من البشر في العالم وبهذا
يضرب المسلمون مثالاً على سماحة دينهم ويبشرون بتعاليمه بصورة راقية .

عيدٌ بأية حالٍ عدتَ يا عيد .
دمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر والناقد الإنسان النبيل جمال مصطفى
تحية من سندس
أولاً أحب التنويه إلى خطأ في تأريخ كتابة هذا النص أو المقال القصير،
والصحيح هو برلين ـ آب ـ 2019
كما أود الثناء على روعة التفاتتك إلى أهلنا المنسيين عن عمد في فلسطين
فهم فعلاً أحق من غيرهم وكذلك بقية الشعوب المنكوبة طالما أن الإنسان هو الإنسان ودمعة الفلسطيني لا تختلف ملوحتها عن ملوحة دمعة الروهنجي أو الأفريقي ...
تمنيات من أشذاء وأنداء

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الصديق الاديب الشاعر الساتس سامي العامري

تحية طيبة وبعد
ما تطرحة كفكرة وما طرحه اخونا الشاعر جمال مصطفى وجهات نظر
فيها احاسيس انسانية طيبة لكن الحكم الالهي واجب تطبيقه ومُلزم لكل
مؤمن بالله وأحكامه فأنتَ ترى من زاوية لا تتفق والحكم الالهي وعليه
أرى أن لا تخوض في شيء أنت بعيد عنه ولا يضر أحدًا ممن لا يلتزم
بالدين واحكامه .
أمّا عن استغلالها لأجل منفعة الفقراء من المسلمين فهذا صحيح وتبقى
السعودية التي تجني من الحجاج المليارات هي المسؤولة عن ذلك .

خالص ودّي عاطر بأطيب التحايا لك شاعرنا السكسفون .

دُمتَ مشرقًا

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

اسف للغلط الطباعي

الاخ الصديق الاديب الشاعر السامي سامي العامري

محبتي مع التقدير

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

محبة وسلام للشاعر النبيل الأصيل الحاج عطا يوسف منصور
في الواقع أنا لا أحب أبداً الخوض في هذه الإشكاليات وإنما أفضِّل الإكتفاء بالإشارة إليها في قصائدي ولكني دون شك حائر وأتألم من حالنا التعسة كعرب ومسلمين رغم أننا نعلم أين العلة وما هو الحل.
فبعض الحكام العرب وعن قصد يتلذذ بالخراب العام والتخلف الشامل والدمار الواسع الذي يحيق بهذه الأمة التي لو أُعطي أمر قيادتها للمخلصين المثقفين لأصبحت أمة يحترمها الجميع ويحسب لها حساباً في كل القضايا الدولية الحاسمة
مع الود والرند

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

صدقت شاعرنا السكسفون ولكن هذا ما لا يرغب
به اصحاب الحل والعقد في الغرب .

دمتَ أخًا كريمًا

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4725 المصادف: 2019-08-13 03:17:46