 أقلام ثقافية

درويش "في حضرة الغياب" يحيي الثقافة بذكرى وفاته في العاصمة عدن

basam fadilأقيمت في كلية التربية جامعة عدن فعالية ثقافية أدبية بمناسبة الذكرى التاسعة لرحيل الهامة العربية  الثقافية والنضالية المقاومة الاديب محمود درويش بحضور جمع من المثقفين والأدباء والناشطين السياسيين المهتمين بالمسيرة العطرة والتجربة الرائدة للأديب محمود درويش .

وكانت الفعالية مناسبة لاستنهاض الثقافة الإبداعية في الجنوب وعدن بالذات كما تطرق عدد من المثقفين المعاصرين، عقب سنوات من الخنوع والظيم الثقافي أتيح فيها للشباب التعرف عن نتاج درويش الشعري بقصائد القاها د.ابوبكر الحامد وصور من اللوحات والأعمال الفنية و أن يظهرو جزء من أبداعاتهم السردية والشعرية .

يذكر أن الراحل زار عدن وتركت زيارته أنطباعات جيدة وأثر على الجيل المعاصر من رواد الحركة الشبابية والثقافية أنذاك .

فيما أثنى  د. عبد الحكيم باقيس  أستاذ النقد جامعة عدن على الفعالية  قائلاً :

من الواجب دعم الشباب، أن القاعة التي يقدم فيها الشباب الكتاب محاولاتهم اﻹبداعية هي القاعة نفسها التي كان ينشد فيها شباب مثلهم قبل نحو ثلاثين سنة قصائدهم، فأصبحوا من أيقونات الحداثة الشعرية في الجنوب وهم اليوم كبار الشعراء..

وآن لهؤلاء الشباب أن يثقوا بأنفسهم وينتظموا في أطر أدبية تتيح لهم تنمية إبداعاتهم وصقل مواهبهم، وذلك ما تحققه لهم الكيانات اﻷدبية والثقافية.

 

بسام فاضل

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3993 المصادف: 2017-08-11 03:51:50