 أقلام ثقافية

أمثال افغانية مترجمة عن الروسية (3)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – الاطفال لا يلعبون بالنار ابدا .

التعليق – لأن الاطفال يفهمون خطرها بشكل دقيق وحاسم و مباشر، أمّا الكبار، الذين لا يفهمون خطرها، فهم الذين (يلعبون!!!) بها، وهم الذين يحترقون بها ويحرقون الذين من حولهم بها ايضا . هل يمكن اعتبار هذا المثل سياسي؟ قال صاحبي نعم، ولكني قلت له، انه  أوسع، اذ انه يشمل كل شؤون الحياة، بما فيها السياسة طبعا  .

**

الترجمة الحرفية – الشئ الذي لا تحصل عليه بالصراخ، تحصل عليه بالصمت .

التعليق – الصمت يعني الهدوء، والهدوء يعني التفكير الشامل دون صراخ وضجيج، وبالتالي سيكون الوصول الى اي شئ أسهل، لأنه سيأتي نتيجة هذا التفكير الموضوعي  . مثل فلسفي عميق وذكي جدا، ويجب ان نتفهمه هكذا ...

**

الترجمة الحرفية – انسان واحد لا يذهب الى الحرب .

التعليق –  نعم صحيح، لأن الحرب عمل جماعي كبير و رهيب، وهذه هي مأساة الحروب كلها، اذ انها ( تحرق الاخضر واليابس ) كما يقول مثلنا المعروف  ...

**

الترجمة الحرفية – لا تعلّم البطّة كيف تغوص .

التعليق – يقول المثل الروسي في هذا المعنى – البيض لا يعلّم الدجاجة . المثل الروسي يبالغ كثيرا ويسخر طبعا من هذا الموقف بشكل كاريكاتيري، أما المثل ألافغاني فان الصورة الفنية فيه واقعية و منطقية جدا . لنتذكر مثلنا العربي الشهير – ابن البط عوّام ...

**

الترجمة الحرفية – الفأر لا يزيّن نفسه في المكان، الذي يعيش فيه القط .

التعليق – طبعا، فلا أحد يتزيّن في مكان يوجد فيه الاعداء، بل يجب ان يكون حذرا ليس الا، لأن الحذر يقيك الضرر كما يقول مثلنا المعروف . المثل الافغاني هذا طريف فعلا، والصورة الفنية فيه غير اعتيادية بالمرّة  .

**

الترجمة الحرفية – لو لم يكن هناك ثالث، لتصالح الاثنان فيما بينهما .

التعليق – آه من تدخل الشخص الثالث في كل شئ وحشر نفسه في كل شئ من اجل مصلحته طبعا،  و كلّنا نعرف  ( الطرف الثالث !!!) وما أدراك ما الطرف الثالث ... والحليم تكفيه الاشارة ...

**

الترجمة الحرفية – الطريق الطويل لا يقتل أحدا .

التعليق – نعم، الطريق الطويل صعب، ولكن – من سار على الدرب وصل، والسير مهما طال لن ( يقتل!!!) احدا أبدا. المثل صحيح جدا وواقعي بكل معنى الكلمة...  

**

الترجمة الحرفية – الحربة الصغيرة يمكن ان تقتل الانسان .

التعليق – مثل صحيح جدا . يوجد مثل بلهجتنا العراقية يقول – الحجارة الما تعجبك تفشخك، والمثل الاذربيجاني يكرر واقعيا تلك الصورة الفنية، اذ يقول -  والحجر الصغير يمكن ان يشق الرأس . المثل الافغاني يؤكد هذه الحقيقة الساطعة ...

**

الترجمة الحرفية – لا يوجد عمل، لا توجد راحة .

التعليق – الراحة مرتبطة بالعمل، والمثل الافغاني يقول، لا راحة دون عمل، وهو مفهوم صحيح، اذ ترتاح من ماذا اذا كنت لا تعمل ولا تتعب في العمل ؟ العمل اولا، والراحة تأتي بعد العمل، وهذا هو الواقع فعلا، وهو ما يؤكده المثل الافغاني هذا ...

**

الترجمة الحرفية – النار خادم جيّد، لكنها سيّد سئ .

التعليق – مثل جميل وحقيقي، فعندما يسيطر الانسان على النار، فانها تخدمه، ولكن عندما النار هي التي تسيطر على الانسان فانها كارثة بكل معنى الكلمة . مثل في غاية الذكاء والدقة.

**

الترجمة الحرفية – يقدر الكبار ان يأكلوا طعام الصغار، لكنهم لا يستطيعون أن يرتدوا ملابسهم .

التعليق – مثل رمزي جميل جدا، والصورة الفنية فيه ذات مغزى عميق، اذ انه يعني، ان الطامعين لن يقدروا ابدا ان يسلبوا كل شئ من الصغار، رغم كونهم أكبر منهم...

**

الترجمة الحرفية – لا تهبط الثروة  بلمح البصر .

التعليق – صحيح جدا، فالثروة تأتي نتيجة عمل طويل وشاق جدا يقوم به الانسان على مدى سنين طويلة ...

**

الترجمة الحرفية – اذا حصلت على شئ جيد، فيجب ان تستطيع المحافظة عليه .

التعليق – خلاصة رائعة فعلا، اذ ما فائدة الحصول على الاشياء الجيّدة اذا لا نقدر ان نحافظ عليها ؟

***

أ.د. ضياء نافع

...........................

من كتاب (أمثال شرقية مترجمة عن الروسية) بطبعته الثانية، المزيدة والمنقحة، والذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد قريبا.

ض.ن.

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4921 المصادف: 2020-02-25 15:15:05