 أقلام ثقافية

عود على الامثال الروسية (8)

ضياء نافعالترجمة الحرفية -  لا يمكن شراء العقل بالنقود .

التعليق – كلام صحيح، ولو كان الشراء ممكنا، لاصبح كل الاغنياء – اذكياء، بينما نرى واقعيا، ان معظمهم ليسوا هكذا، الا ان صاحبي لم يتفق معي حول ذلك، وقال لي، ان الاغبياء لا يصبحوا اغنياء، وان الغبي يفقد الثروة حتى اذا جاءت له بالوراثة، وان الحفاظ على الثروة يتطلب الذكاء، فقلت له، ولكن فلان اصبح مليونيرا وهو غبي، فقال، ان هؤلاء السرّاق سيدفعون الثمن غاليا، ولو كانوا اذكياء لما سرقوا وطنهم، وضحكنا كلانا بحزن، ثم قال لي صاحبي – هل تذكر بيت شعر للجواهري قال فيه، ان هؤلاء سيحاسبون (...  وسينطق الرقم الخبيث بما جنى)، فقلت له – نعم اتذكره، و (اللي يعيش يشوف) كما نقول بلهجتنا العراقية ... 

**

الترجمة الحرفية – رأس بلا عقل – قنديل بلا ضياء .

التعليق – مثل جميل ومقارنة طريفة و دقيقة وصحيحة  جدا، فالعقل هو ضياء الحياة الانسانية فعلا، ولا فائدة من رأس بلا عقل، مثلما لا فائدة من قنديل بلا ضياء ...

**

الترجمة الحرفية -  ليس الحصان الذي يكبو سيّئا، وانما ذاك الذي يسقط .

التعليق – لكل حصان كبوة، ولكن الحصان الجيد عندما يكبو لا يسقط، بل ينهض من جديد . مثل رمزي رائع يتناغم مع الحياة الانسانية في المجتمعات كافة . الاصرار على المسيرة في الحياة رغم العثرات والكبوات - هو  جوهر هذا المثل الروسي العميق . هناك مثل صيني يقول – لا تخافوا من التباطؤ بل من التوقف...

**

الترجمة الحرفية – البحر لا يغرق (بضم الياء) السفن، وانما الرياح .

التعليق – لنتذكر القول العربي الشهير -  من يركب البحر لا يخشى من الغرق ...، ولكن ما العمل اذا هبّت الرياح ؟ معنى المثل الروسي صحيح وحازم،  ويبقى الانسان ضعيفا امام هذه الظواهر الطبيعية العملاقة ...

**

الترجمة الحرفية – للبضاعة الرخيصة والسعر رخيص .

التعليق – يوجد مثل روسي سبق وان أشرنا اليه يقول – (الشئ الجيد لا يمكن ان تشتريه رخيصا)، وهو في نفس المعنى طبعا، او الوجه الآخر للميدالية كما يشير التعبير الشائع .

**

الترجمة الحرفية – احب العمل –  وستكون عندها من المهرة المتفوقين فيه.

التعليق – النص الروسي للمثل يستخدم كلمة (ماستر) وغالبا ما يترجموها – معلم / معلم حرفة / استاذ / ماهر او حاذق في عمله ...الخ، وباللهجة العراقية – اسطه او استاد، وبالمصرية معلم. ارتأينا ان نضعها في الترجمة الحرفية بصيغة جملة توضيحية، كي تعبّر عن المعنى الدقيق لنص المثل الروسي . المعنى العام للمثل الروسي صحيح جدا وحقيقي فعلا، فعندما يحب الانسان عمله يبدع فيه، ويؤديه بمهارة، ولا يؤديه كما يقول المثل الطريف باللهجة العراقية - (جفيان شر ملا عليوي)، والذي يعرف العراقيون قصته.

** 

الترحمة الحرفية – هو يخاف من ظله .

التعليق – يوجد مثل مشابه له باللهجة العراقية وهو – يخاف من خياله (الخيال – الظل)، ويضرب هذا المثل للدلالة على ان هذا الشخص جبان جدا .

**

الترجمة الحرفية – لا يمكن اخفاء الحقيقة .

التعليق – وهل يخفى القمر ...

**

الترجمة الحرفية – عيون الحسد لا تعرف الحياء .

التعليق – لهذا نحن نقول - عيون الحسود بيها عود، لأنها فعلا لا تعرف الحياء كما يقول المثل الروسي .

***

أ.د. ضياء نافع

.........................

من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب: (معجم الامثال الروسية) الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا .

ض. ن.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5166 المصادف: 2020-10-27 11:12:28