 أقلام ثقافية

عود على الامثال الروسية (18)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – من ينام طويلا، يعيش مديونا.

التعليق – سبق وان أشرنا الى مثل روسي مشابه شكلا ومضمونا لهذا المثل، وهو – طويلا تنام خيرا لا تنال، ولكننا – مع ذلك - ارتأينا تثبيت هذا المثل هنا لانه اكثر دقة اولا، واكثر طرافة ثانيا.

**

الترجمة الحرفية – لا تمدح نفسك، دع الناس يمدحوك.

التعليق – مثل حكيم. يوجد مثل عربي يقول – من مدح نفسه فهو كذاب. المثل الروسي هنا لا يشير الى ذلك، ولكنه يقول – لا تمدح نفسك،  الا ان الجزء الثاني من المثل الروسي مهم جدا، اذ عندما يمدحك الناس، فان هذا يعني انك تستحق ذلك، اي ان المثل العربي والمثل الروسي يكملان بعضهما البعض -  من يمدح نفسه فهو كذب، ومن يمدحه الناس فهو حقيقة و صدق.

**

الترجمة الحرفية – لا تسرع بالموت، دع الشيخوخة تأتي.

التعليق – الموت حق، وكل نفس ذائقة الموت، ولكن على الانسان – مع ذلك - ان يحيا محافظا على نفسه وصحته. هناك امثال واقوال مأثورة كثيرة عند مختلف الشعوب تؤكد على ضرورة هذا المفهوم السليم للحياة. لنتذكر القول المشهور في تراثنا  - (اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا).

**

الترجمة الحرفية – الفأرة ليست كبيرة، لكن اسنانها حادة.

التعليق – مثل طريف جدا، وهو رمزي طبعا، اذ انه يذكّر الانسان بعدم الاستهانة بالظواهر الصغيرة حوله، والتي يمكن ان تؤدي الى كوارث هائلة في مسيرة حياته.  لنتذكرالمثل الشهير بلهجتنا العراقية، الذي يقول –  الحجارة الما تعجبك تفشخك. يوجد مثل ياباني يقول – التعاسات الكبيرة تحدث من اسباب صغيرة...

**

الترجمة الحرفية – ليس صعبا حمل الحقيبة، اذا كان الخبز فيها.

التعليق – مثل رمزي جميل وحقيقي فعلا. الخبز يعني الحياة واستمرارها، والمثل يؤكد، انه ليس صعبا على الانسان ان يقوم ب (حمل الحقيبة !) التي تطعمه، مهما تكن هذه (الحقيبة !) ثقيلة.

**

الترجمة الحرفية – لا تتفاخرعند الذهاب الى الحقل، تفاخر بعد العودة منه.

التعليق – رغم ان الصورة الفنية في هذا المثل ترتبط بطبيعة الحياة القروية، الا ان المعنى العام لهذا المثل عميق جدا، فما أكثر هؤلاء الذين يتفاخرون ويتبجحون قبل (بداية العمل !)، ولكن الواقع يبّين حقيقتهم (بعد العمل !). مثل صحيح وشامل في كل المجتمعات.  يوجد مثل بلهجتنا العراقية يقول – (رجّال اللي يعبي بالسكلة ركي) (السكلة – سقيفة لبيع الرقّي، او البطيخ الاحمر كما يسمى في   بعض البلدان العربية).

**

الترجمة الحرفية – ارتداء المعطف ليس للجمال، وانما للدفء.

التعليق – قال صاحبي، ان هذا المثل يجب ان تعرفه كل النساء. قلت له ضاحكا – كل النساء وبعض الرجال ايضا. استمر النقاش بيننا حول هذا المثل، وتوصلنا – بعد التي واللتيا – الى ان  الدفء هو الهدف طبعا، ولكن المعطف الجميل يمنح الدفء ايضا...

**

الترجمة الحرفية – الوئام يوسّع البيت.

التعليق –- مثل جميل ودقيق جدا. يقول المثل الياباني – الخصومات في البيت تزرع الفقر.

**

الترجمة الحرفية – دون ان تذوق المرّ، لن تعرف طعم الحلو.

التعليق – صحيح جدا، وما أكثر الامثال عند الشعوب، والتي تستخدم مفهوم المقارنة للوصول الى معانيها، ونذكر هنا مثلا من جورجيا يقول – اذا لم تر الظلام لا تعرف قيمة الضياء....

**

الترجمة الحرفية – الايادي العاملة لا تعرف الملل.

التعليق – الملل يتعارض مع العمل، وهذه حقيقة ثابتة وواضحة في الحياة الانسانية. قال صاحبي، انه يتذكّر الان المثل بلهجتنا العراقية عن – (الماعنده شغل يلعب..) فقاطعته وقلت له – لا تكمل، فالمثل معروف للجميع...

***

أ. د. ضياء نافع

..............................

من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب: (معجم الامثال الروسية)، الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا.

ض. ن.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5191 المصادف: 2020-11-21 00:57:13