 أقلام ثقافية

عود على الامثال الروسية (21)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – لا يمكن ان تمسك السعادة بالايدي .

التعليق – الصورة الفنية في هذا المثل مدهشة الخيال، اما المعنى المجازي للمثل، فانه يعني ان السعادة ليست حالة دائمة في حياة الانسان، وانها تمرّ (مرور الكرام على ارض اللئام !)، والانسان لا يقدر ان (يمسكها بالايدي !) ويبقيها دائما عنده، رغم رغبته بذلك طبعا . مثل فلسفي بامتياز .

**

الترجمة الحرفية – متى استدنت – اعرف، متى ارجع الدين – لا اعرف.

التعليق – ولهذا يوجد المثل الطريف والواقعي فعلا بلهجتنا العراقية، وهو الجواب على حالة المثل الروسي هذا، ومثلنا يقول - (تنطي بيدك وتركض برجلك) . الاستدانة حالة مزرية في كل المجتمعات للدائن والمدين معا، ومن الافضل تجنبها، اذ انها قد تؤدي – في معظم الاحيان - الى فقدان النقود والصداقة معا، ويوجد مثل عندنا يقول – الدين يعمي العين .

**

الترجمة الحرفية – ليست المصيبة بالخطأ، المصيبة بعدم اصلاحه .

التعليق – نعم، هذا صحيح فعلا، اذ اننا جميعا نخطأ هنا وهناك في مسيرة حياتنا المعقّدة والصعبة، لكن المصيبة تكمن بالذات بعدم اصلاح الخطأ، وحتى عدم الاعتراف به . يقول المثل الصيني - اذا لا تعترف بالخطأ الاول ستقترف الخطأ الثاني . لنتذكّر الحكمة العربية الخالدة - الاعتراف بالخطأ فضيلة، والفضيلة هنا تعني بالذات عدم اقتراف الخطأ الثاني . كل هذه الامثال واقعية و تكمل بعضها البعض بلا ادنى شك ...

**

الترجمة الحرفية – المفتاح الذهبي يفتح كل الابواب .

التعليق – توجد امثال كثيرة عند مختلف الشعوب حول دور الذهب والنقود في حياة الانسان، منها مثلا وليس حصرا المثل الروسي، والذي سبق وان أشرنا اليه ويكاد ان يعيد الفكرة نفسها في مثلنا هنا، وهو – النقود تفتح كل الابواب . استخدام تعبير (المفتاح الذهبي) يضفي على هذا المثل جمالية خاصة، رغم انهما يتحدثان عن ظاهرة واحدة هي الرشوة، و ظاهرة الرشوة واسعة الانتشار في معظم المجتمعات البشرية مع الاسف، وخصوصا في المجتمعات الفقيرة والمتخلفة والمضطربة ...

**

الترجمة الحرفية – الذئب ليس رفيق الحصان .

التعليق – مثل ساخر جدا، اذ كيف يمكن للذئب الذي يفترس الحصان ان يكون رفيقا له؟ يضرب هذا المثل للحالات الكارثية في العلاقات بين طرفين لا يمكن الجمع بينهما بتاتا .

**

الترجمة الحرفية – البخيل يدّخر، والشيطان يهزّ كيس النقود .

التعليق – الامثال كثيرة حول البخل والبخلاء عندنا وعند الروس والشعوب الاخرى، وكلها تؤكد حالة واحدة، وهي - ان البخيل يقتّر على نفسه وعائلته، وان نتائج هذا التقتير لن يتمتع بها هو، ويأخذها الورثة بعد موته . الصورة الفنية في هذا المثل الروسي رمزية وطريفة، اذ ان (كيس النقود) بيد الشيطان، الذي سيلعب دوره الخبيث بين الذين سيورثون تلك النقود بعد موت البخيل . البخل عادة مذمومة في كل المجتمعات، ولنتذكر الآية الكريمة – ... ولا تجعل يدك مغلولة الى عنقك ...

**

الترجمة الحرفية - مهما يكن ضياء القمر، فهو ليس شمسا .

التعليق – مثل جميل جدا من حيث الشكل الفني، ويعتمد على مبدأ المقارنة بين الظواهر المتشابهة في الطبيعة، و لكن لكل ظاهرة – مع هذا - خصائصها. يضرب هذا المثل للاشياء التي لا يمكن ان يحل اي شئ محلها في كل الاحوال .

**

الترجمة الحرفية – ليس اللص، هو الذي يسرق، وانما الذي يتغاضى عن اللصوص ويتساهل معهم .

التعليق – لنتذكّر القول العربي العظيم - الساكت عن الحق شيطان اخرس ***

أ.د. ضياء نافع

........................

من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب: (معجم الامثال الروسية)، الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا .

ض. ن.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5196 المصادف: 2020-11-26 01:34:21