 ثقافة صحية

الأطعمة الصحية لمرضي الكبد

ayat habaالكبد، يا له من عضو غاية بالأهمية حيث يقوم بإعادة تجديد خلايا صحية جديدة من الأنسجة التالفة. و تصفية السموم من الجسم وكذلك إنتاج الصفراء التي تقوم بهضم الدهون حيث أن كل ما يأكله الشخص يمر بشكل من الأشكال عبر الكبد .

الدراسات الأخيرة أثبتت أن استعادة كفاءة الكبد في العمل يتوقف على اتباع نظام غذائي صحي يتميز بنسب منخفضة من الأملاح والسكريات والدهون، تعالوا نتعرف معاً ضمن صفحات المثقف الصحيةعلى النظام الغذائي الأفضل في استعادة وظائف الكبد لتعمل بشكل منتظم وطبيعي :

اولا: العصائر.. تمد الجسم بالمغذيات بدون إنهاك الكبد والجهاز الهضمي. ويشير موقع Herbal Encyclopedia إلى قدرة الماء وعصير الخضروات على إزالة السموم من الجسم مع توفير الراحة للكبد من مصاعب الهضم.

ثانيا: المكسرات والبذور والسمك فلها الاهمية البالغة في الحفاظ على اكبادنا سليمة حيث يعد الجوز وبذر الكتان وغيره من النباتات الخضراء المرة من أفضل المصادر الطبيعية النباتية لأحماض الأوميجا 3، والأسماك من أغني المصادر الحيوانية بالأوميجا 3. والمعروف أن أحماض الأوميغا 3 تحتوي على نوعين من الدهون الغير مشبعة وهما resolvins و protectins وهي دهون لها قدرة على حماية الكبد من مرض الكبد الدهني “تدهن الكبد”.

ثالثا: الثوم والبصل وصفار البيض تكمن اهميتها لاعتبارها من أغني المواد الغذائية بمادة الكبريت. والدراسات أثبتت أن الكبريت يساعد على إزالة سموم الملوثات الكيميائية من الكبد. والملوثات الكيميائية هي الملوثات التي تنتج من العلاجات والأدوية والوصفات الطبية.

رابعا: اللحوم والدجاج وغيرها من اللحوم الخالية من الدهون تمد الجسم بنسبة عالية من البروتين والأحماض الأمينية الأساسية، وهي مواد هامة للكبد لتساعده في توليد خلايا صحية جديدة لتحل محل الأنسجة التالفة.

خامسا:الملفوف غنية بالمواد المضادة للأكسدة، وكوب واحد من ملفوف يحتوي على 150% من الكمية اليومية الموصي بها من فيتامين C و200% من الكمية اليومية الموصي بها من فيتامين K، ومن المعروف أن نقص فيتامين K من أحد مسببات مشاكل الكبد. كما أن البروكلى “القرنبيط” من أحد العناصر الغذائية الغنية ب فيتامين C وفيتامين K والتي تساعد في حماية الكبد والأعضاء الأخرى من أضرار الجذور الحرة.

امنياتي للجميع بالصحة والعافية

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتورة آيات حبة
تحية وتقديرا، وشكرا جزيلا على هذه المواد التي تنشرينها باسلوبك السهل والتي من شأنها زيادة الوعي الصحي، وأهمية ذلك الكبيرة في الطب الوقائي، اسلوبك يجمع بين السلاسة والسلامة إضافة الى الجانب التربوي/التوعوي الهادف، أتابعك باهتمام، ومادة اليوم مهمة جداً لنا نحن العراقيين حين نولي الكمية أهمية قصوى على حساب النوعية في عاداتنا الغذائية...تمنيت أن تضيفي الجوانب التحذيرية أهمية ففي موضوع سلامة الكبد لا بد من ذكر الإسراف في الكحول وضرره على الكبد و كذلك استخدام الدهون الحيوانية الزبد والقشطة والمواد الحريفة كالتوابل (باستثناء الكركم)، وكذلك الاسراف في اللحوم ولا سيما الحمراء نتيجة التكيز البروتيني والدهني...أشكر لك هذه المواد القيمة وشكرا للمثقف/خالد

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3097 المصادف: 2015-02-27 21:33:23