المثقف - ثقافة صحية

عوامل الخطورة على صحة وحياة الانسان

يعيش الانسان حياته ويواجه خلالها الكثير من عوامل الخطورة على صحته وحياته وكلما تطورت ظروف الحياة تحسنت بعض الظروف او زالت وحلت محلها ظروف اخرى قد تكون اخطر منها، في هذه المقالة احاول ان اعيد ترتيب هذه العوامل وفق تأثيراتها على حياة الانسان او على صحته . تعامل الانسان منذ وجوده على الارض مع عوامل الخطورة التي تواجهه من ظروف طبيعية او كوارث او أوبئة وحاول مواجهتها بقدراته الواعية او بقدرات جسمه الداخلية كمواجهة الجسم للغزو الجرثومي بواسطة جهازالمناعة الذاتي في جسمه.يمكنني تقسيم عوامل الخطورة التي يواجهها الانسان وتؤثر على حياته او صحته الى عوامل ذاتية او داخلية تتعلق بجسمه وعوامل خارجية يتعرض لها ولكي لا اطيل المقالة واجعلها مملة ساحاول تعدادها وشرحها بقدر الامكان باختصار:

العوامل الذاتية او الداخلية:

1 - العمر: كلما زاد عمر الانسان ازدادت مخاطر تعرضه الى امراض كسرطان القولون والبروستاتا والبنكرياس وامراض القلب والاوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم والسكري وهشاشة العظام واحتمال حدوث ضعف في السمع والبصر والشم والتذوق وفقدان مرونة الجلد وسوفان المفاصل والانزلاقات الغضروفية بين الفقرات والشلل الرعاش او مرض باركنسن وخرف الشيخوخة او الزهايمر وقد تم استحداث اختصاص طبي يسمى طب الشيخوخة للتعامل مع التغيرات التي تحدث مع الزيادة في العمر على المستوى الفسلجي والمرضي .

2- الجندر: يعتبر جنس الانسان كذكر او انثى عامل خطر لتعرضه لبعض الامراض فالمرأة عرضة لخطر الاصابة بسرطان الثدي والرحم وعنق الرحم والرجل يتعرض لسرطان البروستاتا وهي حالات متعلقة بجنس الانسان، كما ان المرأة اكثر عرضة لفقر الدم بسبب الدورة الشهرية من الرجل، وهو اكثر عرضة لحوادث السيارات والعمل بسبب طبيعته في السياقة ونوعية الاعمال التي يقوم بها.

3- الوزن: كلما زاد وزن الانسان زادت احتمالات تعرضه لامراض القلب والشرايين والسرطان وسوفان المفاصل والانزلاقات الغضروفية بين الفقرات.

4- التوتر: بسبب الحياة المعاصرة و الضغوط الخارجية التي يتعرض لها الانسان في العمل والطريق والعائلة يزداد التوتر النفسي والذي يزيد من احتمالات تعرض الانسان لامراض ارتفاع ضغط الدم والقلب والشرايين .وتختلف قابليات الاشخاص على حدوث التوتر النفسي نتيجة لضغوط الحياة وحسب نوعية الشخصية وتختلف قابلياتهم في التأقلم مع الضغوط التي يتعرضون لها وتحملها فبالبعض يتحمل الضغوط واخرون تكون ردود فعلهم النفسية شديدة.

5- الامراض المزمنة :كارتفاع ضغط الدم وهو مرض مزمن ولكنه عامل خطورة لتعرض الانسان لامراض القلب والشرايين والنزف الدماغي ويزيد من المخاطر على صحته وحياته . الداء السكري وهو مرض مزمن وايضا يشكل عامل خطورة لتعرض الانسان لمخاطر اخرى .

6- الرياضة والحركة: كلما قلت حركة الانسان ازداد احتمال تعرضه للامراض وخصوصا مع زيادة عمر الانسان، تؤدي قلة الحركة الى زيادة الوزن وزيادة التعرض الى امراض القلب والشرايين .

-العوامل الخارجية:

7- الطعام :نوع الطعام يعتبر عامل خطورة فالطعام الغني بالدهنيات والسكريات يزيد عوامل الخطورة على حياة الانسان ويزيد تعرضه لامراض القلب والشرايين والوزن الزائد ومشاكله على بقية اجهزة الجسم .والطعام الغني بالخضراوات والفواكه والالياف يحسن الصحة والحيوية ويمنع حدوث الامراض المزمنة ويحد من كثير من عوامل الخطورة.كما ان الطعام والشراب مصدر لنقل الجراثيم بين الناس في حالة كونه ملوث بالجراثيم كالكوليرا والتيفوئيد والتسمم الغذائي.

8- التلوث : التلوث يغزو حياتنا فالماء والهواء والتربة والطعام كما أن الضجيج الذي يملأ شوارعنا هو نوع من انواع التلوث السمعي، نسب تلوث الماء والهواء تزداد بسبب مخلفات الصناعة والمحركات والطعام تملأه الملوثات من الاسمدة الى الهرمونات الى المضادات الحياتية والمواد الكيمياوية وهذه الملوثات تشكل عوامل خطورة على صحة الانسان وحياته. الوقود المحتوي على الرصاص يسبب التسمم البطيء بالرصاص للعاملين في المحطات.

9-نوع العمل :نوع العمل يحدد نوع المخاطر التي يحتمل ان يتعرض لها الانسان، فالعمل في الخدمة الصحية من المحتمل ان يجعله يتعرض للعدوى بامراض التهاب الكبد الفيروسي بي و سي وسائق التاكسي يزداد احتمال تعرضه للحوادث وعامل الاسبستوس يزداد احتمال تعرضه لتليف الرئة وسرطانها .والعامل في مصادر الاشعة يزداد احتمال تعرضه لمخاطر الاشعة كالسرطانات .

10- التدخين :من العادات الاكثر انتشارا في حياتنا الحالية والذي يعتبر اهم سبب لامراض التهاب القصبات المزمن وسرطان الرئة وتزداد الخطورة مع طول الفترة الزمنية للتدخين وكمية الدخان المستهلك.

11- الكحول :يعتبر الادمان على الكحول وبكميات تفوق الكميات المحددة سببا هاما لتعرض الانسان لمخاطر تليف الكبد.

12- حوادث السيارات او الطرق :تعتبر حوادث السيارات من اكثر اسباب المراضة والوفيات في الوقت الحاضر وتتعلق حوادث السيارات بالسائقين والمشاة.

13- الظروف المناخية: ارتفاع درجات الحرارة والبرد من اسباب تعرض الانسان الى المراضة والوفيات.كما ان اشعة الشمس سبب من اسباب سرطان الجلد في بعض البلدان بسبب الاشعة فوق البنفسجية وفقدان طبقة الاوزون التي تحد من تأثيرها.

14- الادوية :بعض الادوية تسبب مخاطر في حالة استخدمها استخداما خاطئا وحسب مخاطر المادة وماتسببه من تاثيرات.

15-المخدرات:تشكل المخدرات بجميع انواعها خطرا كبير خصوصا على الشباب لعدم معرفتهم بمخاطرها وانتشارها بينهم .

16- الحروب والاسلحة:من اكثراسباب الموت والعوق والاصابات والمراضة في حياة البشر هي الحروب والاسلحة بجميع انواها وتعتبر ثاني اكبر سبب بعد الاوبئة سبب الموت للبشرية.

17- الحوادث: سبب مهم للموت والاصابات والعوق سواء الحوادث العرضية او بسبب الجرائم واستهداف الانسان للانسان.

18- الاوبئة: يعتقد انها اكبر الاسباب التي سبب الموت والمراضة للبشرية على وجه الارض على مدى التاريخ.

في هذا الاستعراض السريع تم تعداد اهم عوامل الخطورة واكثرها تأثيرا ولكن هناك عوامل اخرى مسببة للمخاطر ولكنها اقل انتشارا وتسببا.

 

د.احمد مغير - طبيب اختصاص وباحث

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4307 المصادف: 2018-06-21 03:23:24