ayat habaالكثير منا يعاني اضطرابات في القولون   ويمكنني ان اوضح لقراء صحيفة المثقف ما هو القالون العصبي وماهي اسباب اضطرابه؟ وهو الاضطراب المزمن للقولون والذي يتسبب بظهور نوبات من الإمساك والإسهال مع آلام مرافقة في البطن والانتفاخ اضافة الى الغازات والذي يشيع أكثر لدى النساء مقارنة بالرجال. ويعتقد أن عددا من العوامل تتداخل فيه مثال على ذلك   العدوى، واختلال الاتصالات بين المخ والأمعاء، الحساسية الشديدة للألم، الهرمونات، الحساسية بأنواعها، والتوتر العاطفي والازمات النفسية . ومن الأمور الجيدة أن القولون العصبي لا يقود إلى ازدياد خطر الحالات المرضية الأكثر خطورة مثل (التهاب غشاء القولون المخاطي) أو سرطان القولون. وتستخدم في الآونة الاخيرة علاجات كثيرة لهذه الحالة أغلبها لم تثبت فاعليتها منها المضادات الحيوية، ومضادات تقلصات البطن، مضادات الاكتئاب، إجراء تغييرات غذائية، طرق الاسترخاء، والعلاج النفسي، حمية غذائية معتمدة على نوع معين من الطعام او الفاكهة، إضافة إلى أدوية تخفيف الإمساك أو الإسهال. وقدم فريق من الاختصاصيين في الأمراض الهضمية، في "المجلة الأميركية للأمراض الهضمية" عام 2009 الارشادات و التوجيهات حول خطة فعالة للتعايش مع القولون العصبي وتضم أحدث الطرق حول العلاجات الجديدة، مثل منتجات probiotics (المستحضرات والمنتجات الحاوية على البكتريا المفيدة) وبعض الأدوية المخصصة لعلاج القولون العصبي، إضافة إلى العلاجات القديمة المعتاد عليها .ووفقا للتوصيات فإن الاختبارات الموسعة (فحص مكونات الدم الكامل، فحص وظيفة الغدة الدرقية، فحص البراز لرصد الطفيليات، والمسح التصويري للبطن) ليست ضرورية للأشخاص المصابين بأعراض القولون العصبي، الذين لديهم تاريخ عائلي بسرطان القولون، أو مرض التهاب الأمعاء من الذين لا توجد لديهم "أعراض مقلقة" مثل نزف الدم من المستقيم، فقدان الوزن، أو فقر الدم الناجم عن نقص الحديد .أما الأشخاص المصابون بالقولون العصبي، الذين تكون لديهم أعراض الإسهال أو لديهم أنواع خليطة من القولون العصبي، فينصحهم الأطباء المختصين بإجراء فحص للدم لرصد مرض التجويف البطني، وعليهم التفكير في إجراء فحص لرصد اللاكتوز، إن كانت حالة التحسس من اللاكتوز موجودة لديهم على الرغم من تغيير نمط الغذاء. ومن العلاجات المستخدمة في هذه الحالة المرضية دواء "ريفاكسيمين" وهو مجاز لعلاج إسهال السفر بجرعة 200 ملغم (مرتان في اليوم) لمدة ثلاثة أيام. عقار (Alosetron )(Lotronex) وهو فعال في تخفيف الأعراض لدى النساء اللاتي يهيمن لديهن الإسهال في القولون العصبي ويمكن لمركبات مثل Hyoscine وcimetropium ودواء pinaverium إضافة إلى زيت النعناع ومضادات التقلصات dicyclomine (Bentyl) و hyoscyamine التخفيف من حدة الاعراض . أما الأشخاص المصابون بارتجاع الحمض المعدي فعليهم الامتناع عن استخدام زيت النعناع لأنه يسبب حرقة . اما مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات Tricyclic antidepressants ومثبطات استرداد أو استرجاع السيروتونين الانتقائية SSRI، فعالة في تخفيف مجمل الأعراض وتقليل ألم البطن إلا أنه لا يعرف الكثير عن سلامتها ومدى التأثيرات الجانبية لها،ومدى تقبل أجسام المصابين بالقولون العصبي لها وتجدر الإشارة إلى أن مضادات الاكتئاب تستخدم لعلاج القولون العصبي بجرعات معينة وتحت اشراف الطبيب المتابع للحالة أقل من جرعات علاج الكآبة.

ولكم مني اطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية .

 

sara falihaldaboniأحدُ أكثر الأعراضِ شيوعاً بينَ الشبابِ وكبارِ السنِ وحتى الأطفال، من كلا الجنسينِ، حُرقةُ الفؤاد (Heartburn)، وهي الشعورُ الشديدُ بالحُرقة في منطقةِ اسفل الصدر، يزداد سوءاً في حالات الحركةِ المتكررة كالاستلقاء والانحناء، أو بعدَ تناول الطعام خاصةً في الليل.

يعود السبب الرئيسي والاول لحرقة المعدة الى ارتداد احماض المعدة الى المريء ومن ثم الى الفم الامر الذي يسبب الشعور الشديد بطعم الحامضية.

إن بطانة المعدة مصنوعة بطريقة تمكنها من مقاومة تأثيرات الأحماض القوية التي تفرزها المعدة كي تهضم وتفتت اللحوم والخضار والفواكه ومشتقات الألبان وغيرها من الأطعمة التي نتناولها، ولكن بطانة أنبوب المريء غير مهيأة للتعامل مع وجود أحماض المعدة في منطقة المريء، وبالتالي، ونتيجة لأسباب عدة في حصول ارتداد أحماض المعدة إلى المريء وتسريبها إليه، تتسبب تلك الأحماض بتهييج والتهاب بطانة المريء، ومن ثم يظهر الشعور بالحرقة.

وفي الحالات الطبيعية، وأثناء عملية البلع، تحصل انقباضات متتالية في المريء، أشبه بحركة الثعبان، تدفع قطع الطعام الممضوغ جيدا للمرور من خلال أنبوب المريء وصولا إلى المعدة، مستودع الأطعمة المؤقت قبل الذهاب إلى الأمعاء. وهناك عضلة حلقية قوية في أسفل المريء، عملها الانقباض طوال الوقت كي تحجز محتويات المعدة عن الارتداد والتسريب إلى المريء. ولا ترتخي هذه العضلة الحلقية العاصرة إلا للسماح بدخول قطع الطعام القادمة من المريء بعيد البلع إلى المعدة.

وإذا ما أصاب الخلل، لأسباب عدة، عمل العضلة الحلقية العاصرة التي في أسفل المريء، فإن تسريب وارتداد الأحماض يبدأ في التسبب بآلام حرقة الفؤاد. ولذا تزداد آلام حرقة الفؤاد عادة بعيد الفراغ من تناول وجبات الطعام، ولذا أيضا تزداد آلام حرقة الفؤاد حال الاستلقاء على الظهر أو الانحناء إلى الأمام.

حرقة الفؤاد هي حالة لها مضاعفاتها والتي تتطلب احياناً مراجعةَ الطبيب أو حتى معالجة قد تصل إلى حد اللجوء إلى الخيار الجراحي لوقف استمرار حالة ارتداد أحماض المعدة إلى المريء ومنع مضاعفات ذلك.

هناك مجموعة من الأطعمة التي عادة تثير نوبات الشعور بآلام حرقة الفؤاد، منها الأطعمة المحتوية على البهارات الحارة، والبصل بالعموم، وخصوصا النيئ منه، والمنتجات الغذائية المحتوية على حمض الستريك في الحمضيات بأنواعها وفواكه أخرى، والطماطم المطبوخة والموجودة في أنواع الصلصة، بخلاف قطع الطماطم الطازجة في السلطات، والأطعمة المقلية، والأطعمة الدسمة، والنعناع والأطعمة والحلويات المحتوية عليه، والشوكولاته، والمشروبات الكحولية، والمشروبات الغازية، والقهوة وغيرها من المشروبات المحتوية على الكافيين.

وكثير من هذه الأطعمة يحتوي على مواد تتسبب بارتخاء العضلة الحلقية العاصرة، مثل زيت النعناع والكافيين ومركبات الكبريت والدهون وغيرها. هذا وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع الضغط داخل تجويف البطن، بفعل السمنة أو الحمل أو حمل الأشياء الثقيلة أو أمراض الرئة المزمنة وغيرها، سبب في نشوء هذه المشكلة وسبب أيضا في استمرار تفاقمها. وتشير المصادر الطبية إلى عدة أمور كموجبات لضرورة مراجعة الطبيب حال الشكوى من آلام حرقة الفؤاد، منها حصول الشعور بآلام حرقة الفؤاد أكثر من مرتين في الأسبوع، واستمرار الشعور بحرقة الفؤاد رغم تناول الأدوية الخاصة بمعالجتها التي يتم شراؤها دونما الحاجة إلى وصفة طبية، وعند مواجهة صعوبات في البلع بمرافقة الشعور بآلام حرقة الفؤاد، وعند استمرار الشعور المرافق بالغثيان أو القيء، وحينما يرافق الشعور بحرقة الفؤاد نقص واضح في وزن الجسم بسبب فقد الشهية لتناول الطعام أو مواجهة صعوبات في إتمام عملية الأكل.

إن حرقة المعدة تتطلب برنامجاً علاجياً يسيرُ وفق النصائح التي يشير اليها الاطباء والمختصين وأول هذه النصائح إعادة وزن الجسم إلى المعدلات الطبيعية، وخصوصا في حجم البطن، وهو ما يتطلب بدء برنامج لتناول كميات معتدلة من الأطعمة الصحية وممارسة النشاط البدني الرياضي. كما يتطلب عدم ارتداء الملابس الضيقة، وخصوصا التي تضغط على البطن وتجبر أحماض المعدة إلى الارتداد نحو المريء، وتحاشي المرء تناول الأطعمة التي تقدم ذكرها كمثيرات لنوبات الشعور بآلام حرقة الفؤاد أو أي أطعمة أخرى يلاحظ المرء أنها تثير ذلك الشعور لديه.

كما ينبغي تجنب الاستلقاء بعيد تناول الطعام أو تناول الطعام في وضعية متكئة، وتجنب أيضا تأخير وجبة العشاء إلى ما قبل النوم أو النوم مباشرة بعد أي وجبة طعام’ والحرص على رفع الرأس حال النوم أو الاستلقاء عند المعاناة من مشكلة حرقة الفؤاد. والأهم من كل ما تقدم بالنسبة للمدخنين ومتناولي الكحول هو الامتناع عن التدخين أو تناول الكحول.

وحتى القلق والتوتر لهُ تأثيرهُ الشديد على الفرد مايجعله أحد أهم اسباب الحرقة وارتداد وتسريب احماض المعدة الى المريء، وبهذا يجب التخفيف من القلق والتوتر وتجنب مسبباته والتعامل معهما بطريقةٍ صحيةٍ إيجابية تدفع بسلبياتهما بعيداً عن صحة الانسان وسلامةِ بدنه.

 

سارة الدبوني

صحيفة المثقف..

ayat habaما هو الكورتيزون؟ ولماذا نتناوله كعلاج وماهي المضاعفات الجانبية التي تنتج عن تناوله؟ كل هذه الاسئلة تراودنا جميعا، واحببت ان اوضح الشي البسيط عن الكورتيزون لقراء صحيفة المثقف مع تمنياتي للجميع بالصحة والعافية.

الكورتيزون مادة تفرز في جسم الإنسان من غدة صغيرة تسمى بالغدة الكظرية تلتصق بالكلية ولذلك سميت بالغدة جار الكلوية وتفرز هذه الغدة هرمونات أخرى تنظم الأملاح والماء في الجسم، ولكن هناك غدة أخرى موجودة في الدماغ تسمى الغدة النخامية تتحكم في عمل غدة الجار كلوية فترسل لها مادة هرمونية تأمرها بإفراز الكورتيزون للقيام بعمليات حيوية في الجسم بانتظام والعلاقة بين الغدة النخامية والغدة الكظرية تشبه منظم الحرارة في المكيف المركزي وهذا ينبه الغدة الكظرية للبدء فعندما ينقص الكورتيزون في الجسم تبدأ الغدة النخامية بإفراز الكورتيزون. وعندما يرتفع الكورتيزون بالدم إلى الحد المطلوب، تتوقف الغدة النخامية عن إفراز الهرمون المنبه وعندما يستهلك الجسم الكورتيزون أو يقل تركيزه في الدم تبدأ الغدة بإفراز وهكذا.

اما عن دواء الكورتيزون Corticosteroid والذي يعتبر الكورتيزون مكافح للالتهاب، و قد يحدث الالتهاب أحيانا ثم يذهب دون الحاجة لإعطاء أدوية، فقد تظهر حكة جلدية ثم تختفي أو يسيل الأنف بعض الوقت ثم يتوقف، ولكن هناك أعراض شديدة كالربو والتهيج الجلدي المؤلم وغير ذلك مما يتطلب معه إعطاء الأدوية اللازمة ومنها أدوية الكورتيزون واهم استعمالات دواء الكورتيزون علاج الحساسية المفرطة، علاج الربو والالتهابات الصدرية والنزلات والذبحات الصدرية، علاج الآم المفاصل والروماتيزم، يستعمل في نقل الأعضاء وزراعتها، ومن المهم أن لا يستعمل الكورتيزون لزيادة الوزن وذلك لأنه بعد فتره من استعماله بدون مبرر فقط لزيادة الوزن سوف يعاني الأشخاص من أعراض لا تحمد عقباها، حيث ان لكل علاج ’يساء استعماله يؤدي إلى مضاعفات وأضرار قد تكون خفيفة وعارضه تنتهي بانتهاء استعمال العلاج، وقد تكون شديدة لدرجة تؤثر على كثير من وظائف الجسم ، أما في بعض الأمراض مثل الزلال وبعض أمراض الروماتيزم مثل الذئبة الحمراء فإن استعمال مركبات الكورتيزون تصبح ضرورية حتى ولو أدت إلى حدوث المضاعفات التي يعرفها الطبيب ويتوقها لأن خطورة المرض و مضاعفاته إذا لم تعالج أشد من خطورة مضاعفات الكورتيزون، ونتيجة بعض الابحاث لوحظ زيادة كبيرة في الوزن وتشققات في الجلد، وضعف النظر وارتفاع الضغط والسكر وضعف العظام . وعند الأطفال أدت إلى تباطؤ أو توقف النمو. وبدراسة تلك الحالات تبين أن الحاجة إلى الكورتيزون لم تكن ضرورية حيث أن الكورتيزون أعطى لفترة طويلة وكان هناك علاجات بديلة يمكن أن تعالج حالات الحساسية والربو دون الحاجة إلى الكورتيزون، أن معانة المرضى الذين حصلت لديهم المضاعفات يصبحون المثل الحي الدال على ضرر الكورتيزون وبالتالي لا أحد يرغب في حصول تلك المضاعفات، ومن احد الأسئلة المطروحة من قبل مرضى الصفحة الطبية على الفيس بوك / د.ايات حبه ، كيف يتم حدوث مضاعفات الكورتيزون؟ وإجابتي هي، كلما طالت مدة أخذ الكورتيزون كلما أزداد احتمالات حدوث المضاعفات. في الأحوال العادية للجسم تفرز الغدة الكظرية الكورتيزون ويصل إلى أعلى مستوى في الدم بين الساعة السادسة والعاشرة صباحاً، ثم يبدأ بالتناقص حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل حيث يصل إلى أدنى مستوى، ثم يبدأ بالارتفاع، وهكذا عندما يعطى الكورتيزون من الخارج على شكل علاج بشكل يومي لفترات طويلة، فإن هذا يؤدي إلى وجود الكورتيزون في الدم بشكل مرتفع دائماً ولهذا تأثير سلبي وسيئ على تنظيم إفراز الكورتيزون من الجسم، وبعد فترة تتوقف الغدة الكظرية عن إفراز الكورتيزون مما يؤدي إلى ضمورها وفي هذه الحالة إذا توقف إعطاء الكورتيزون بشكل مفاجئ يشعر المريض بآلام في العظام وضعف شديد في العضلات واكتئاب. ولهذا فأني أحذر من التوقف المفاجئ للكورتيزون إذا أخذه المريض لمدة طويلة، ويجب تخفيض الجرعة تحت إشراف طبيب أخصائي وبشكل بطيء جداً، ومن الأعراض الجانبية لدواء الكورتيزون المعروفة بين الناس اذا أسيء استخدامه واُستخدم لفترات طويلة او مبالغ بها فيعاني المريض من عدة أعراض ومنها ازدياد الشهية للطعام، السمنة الزائدة، الاكتئاب، السرور بدون مناسبة، الأرق، آلام العظام والعضلات، ضعف الجلد وتشققه، ارتفاع الضغط، ارتفاع السكر، تغير المزاج، ضعف العظام، ارتفاع ضغط العين وعتمة العدسة (الماء الأبيض)، بطء أو توقف نمو الطفل، ضعف المقاومة للأمراض الالتهابية، التأثير على الكبد، وأخيرا سهولة حدوث الكسور في العظام.

ayat habaخاص بالمثقف: فيما يلي اجوبة الحلقة (8) من اسئلة قرّاء صحيفة المثقف، وفيها تشرح الاستشارية د. آيات حبة العلاقة بين مرض السرطان ونقص المناعة، فيرجى الاطلاع وشكرا

 

س21: نجاة سلمان: تحية طيبة، انا مصابة بالسرطان، والحمد لله ان العلاج الكيمياوي والاشعة حدّ من انتشاره، لكن الان اشكو من نقص المناعة، هل بالامكان توضيح ما هي علاقة جهاز المناعة بالسرطان؟

ج21: د. ايات حبة: الحمد لله، اتمنى لك الشفاء العاجل، لا شك ضعف المناعة أحد أسباب الإصابة بالسرطان حيث يرتبط السرطان ارتباطًا وثيقًا بالجهاز المناعي، لذلك لابد من التعرف على الجهاز المناعي للجسم، حيث يتكون من مجموعة من الخلايا والبروتينات والأجسام المضادة والأنزيمات. وهناك نوعان من المناعة، المناعة الطبيعية: وتتكون داخل الجسم، والمناعة المكتسبة سواء نتيجة الإصابات ببكتريا معينة، فيقوم الجسم بتكوين أجسام مضادة تهاجم البكتريا إذا ما عاودت هجومها مرة أخرى. المناعة المكتسبة بالتطعيم ضد فيروس أو بكتريا معينة أو بالأدوية والأجسام المضادة. و هناك أسبابًا كثيرة لانخفاض المناعة، منها الإصابة بمرض السرطان، أو مرض السكر أو تليف الكبد، ومرض الإيدز، إلى جانب بعض الأدوية المسببة لانخفاض المناعة، كالعلاج الكيمائي المستخدم في علاج السرطان، التعرض للإشعاع أو الكرتزون . وأن من أهم أعراض نقص المناعة، الضعف العام في الجسم، بجانب تأخر التئام الجروح، بجانب ظهور التهابات وتقيحات في أماكن مختلفة من الجسم، مع الإحساس بفقدان الشهية ، ضعف الذاكرة والصداع. وعن سؤالك حول العلاقة بين الخلايا السرطانية والجهاز المناعي هي الخلية السرطانية خلية تمتاز بالخبث، فقد تحاول إخفاء التغيرات التي تحدث بداخلها ولا تظهر أية ملامح لهذه التغيرات، حتى لا يستطيع الجهاز المناعي التعرف عليها وبالتالي يتم الإصابة بالسرطان، بجانب أن معدل التغيرات في الخلية يفوق قدرة الجهاز المناعي، وبالتالي يتكون السرطان نتيجة سبب معين أو مادة مسرطنة معينة لا يستطيع الجهاز المناعي مقاومتها. ويتم علاج السرطان الآن، بالعلاج المناعي، قد يكون بالتطعيم مثلا ضد فيروسات الكبد، وبالتالي تقلل فرصة الإصابة بسرطان الكبد أو الأجسام المناعية كما في سرطان المثانة البولية، مع العلم أن أول علاج مناعي بالأدوية كان في 2010 لسرطان البروستاتا وفى عام 2011 تم علاج بعض أنواع سرطان الجلد، والآن يعالج سرطان الثدي والقولون والبنكرياس.

 

س22: نجاة سلمان: مع هبوط مستوى المناعة في جسدي هل انا معرضة لانتشار السرطان ثانية؟

ج22: د. آيات حبة: هذا يعتمد عليك انت عزيزتي يجب الاهتمام بنفسك عن طريق اخذ العلاج بموعده، ممارسة الرياضة، اتباع حمية مرضى السرطان والتي سوف اسردها لك من خلال الابتعاد عن اطعمة معينة والاكثار من المفيد والهام من الاغذية لحالتك والابتعاد عن اي شيء ممكن يضعف مناعتك مثل الالتهابات وغيرها من الاصابات. ان تكوني حذرة دائما من الحر الشديد والبرد الشديد لان جهاز المناعي لديك يستعيد عافيته ان شاء الله بالتدريج . عليك بالتفائل والامل لان الحالة النفسية اساس بالعلاج عزيزتي وان شاء الله ازمة وتعدي .

 

س23: نجاة سلمان: كيف يمكنني رفع مستوى المناعة في جسدي، وانا لا يحق لي تناول كثير من الادوية خاصة الفيتامينات؟ فهل المواد الغذائية كفيل برفعها ثانية؟

ج23: د. آيات حبة:عزيزتي نجاة اليك بعض النصائح لتقوية جهاز المناعة لديك ولا تنسى ان لا للمستحيل بوجود رب العباد. بالبداية عزيزتي عليك بالراحة التامة فانها مهمة جدا خاصة في مثل حالتك. عليك بالراحة في الفراش قدر الإمكان .فالنوم يعطي للجهاز المناعي الفرصة لتجديد نفسه، وان النوم الغير مريح والغير كافي يتسبب في اضعاف جهاز المناعة والقدرة على التركيز الذهني .ويجب عليك إتباع النظام الغذائي المقوي للمناعة، مثلا الحد من كميات الاطعمة أو المشروبات ذات النكهة الحلوة ومنها عصائر الفاكهة، لا تستغربي ابدا وذلك لأن السكر يقلل من قدرة خلايا الدم البيضاء على تدمير والدفاع. وبدلا عنها تناول كميات كبيره من السوائل، مثل عصائر الخضروات المخففة أو الماء، إضافة الثوم إلى غذائك، فإن عنصر الليسين الموجود بالثوم يعد مضاد حيويا فعال حيث يعتبر الثوم من المضادات الحيوية ومضاد الفطريات، كما يحافظ على سلامة الدورة الدموية، وبه عوامل مضادة للسرطان. واذا لم تحبي أكل الثوم يمكنه تناوله على شكل كبسولات من دون رائحه و متوفر بجميع الصيدليات، عليك بالإكثار من تناول الملفوف والذي يحث الجسم على إنتاج المضادات. وممكن تناوله بشكل عمل سلطة او شوربة. وكذلك تناولي العنب والزبيب لاحتوائه على الأنثوسيانين المهمة لزيادة المناعة، وعليك بزيادة تناول التفاح وعصير التفاح. تأكدي عزيزتي ان الأطعمة الغنية بالمواد التي تقوي جهاز المناعة وتزيد كفاءته، أو تحتوي بعض المواد ذات الفائدة الخاصة في محاربة الالتهابات مهمة جدا لحالتك الصحية. واليك نصيحة اخرى تعرفين اليوجا وهي رياضة قديمة مارسها الانسان للحفاظ على صحته العقلية والجسمية والنفسية. وتحتوي اليوجا على تمارين للتنفس والاسترخاء الجسمي والعقلي و العصبي . وقد اكدت بحوث كثيرة فائدة اليوجا في تقليل الشعور بالضغوط، كما انها تحافظ على توازن الهورمونات في الجسم، وتزيد من كفاءة جهاز المناعة. كثير من تمارين اليوجا تساعد على تمدد الصدر، وعمق التنفس وتقوية الرئتين. ويؤكد الخبراء انه كلما ازدادت ممارسة الانسان لتمارين اليوجا زادت فائدتها، خاصه بالنسبة لتقوية جهاز المناعة. تجنبي الغضب لقد ثبت البحوث الطبية ان جهاز المناعة بالجسم يضعف عندما نغضب، كما ان حالات الغضب المتكررة تجعل الانسان معرضا لأمراض القلب بمعدل اكبر حسب اخر الابحاث الطبية .من الضروري العمل على تقليل الشعور بالضغوط الجسمية والنفسية، حيث ان القلق والتوتر يتسببان في زيادة افراز هرمون الكورتيزول في الجسم، وينتج عن ذلك نقص في عوامل المناعة ويضعف في القدرة على محاربة المرض. وينصح الخبراء النفسيون بأن يغير الانسان نظرته السلبية الى الحياة والناس ونفسه، ويمكن أن تجرب التمرين التالي لتخفيف الشعور بالضغط استرخي في مكان هادئ وتنفس ببطء وعمق،بحيث يكون طول الشهيق مماثلا لطول الزفير، وضع يدك على بطنك، وستشعر بيدك تعلو وتهبط مع الشهيق والزفير،اذا كنت تتنفس بطريقة صحيحه.

وفري لجسمك الزنك وفيتامين c حيث يفقد الجسم هاتين المادتين بسرعة كبيرة، خاصة عندما يتعرض لضغوط جسميه او نفسيه، وهما مهمتان جدا لتقوية جهاز المناعة وزيادة كفاءته في محاربة الامراض والالتهابات. ومن الأغذية الغنية بفيتامين c الفواكه الحمضية مثل البرتقال، والفواكه بوجه عام خاصه الكيوي، اما الأطعمة الغنية بالزنك فمنها الكبد ومنتوجات الالبان واللحوم الحمراء الخالية من الدهون . ويمكن تناول الكبسولات الجرعات التكميلية التي تحتوي على الزنك وفيتامين c اذا اعجبك .

 

اغذية مساعدة على رفع مستوى المناعة في الجسم

س24: نجاة سلمان: هل يمكنني الحصول على قائمة بالاغذية التي تساعد على تقوية المناعة في جسدي؟

ج: د. آيات حبة: نعم عزيزتي الأغذية المفيدة للمناعة هي:

اولا الحبة السوداء التي تقوي جهاز المناعة بوجه عام والخلايا المناعية اللمفاوية بوجه خاص. والأعشاب الصينية التي تستخدم في رفع كفاءة الجهاز المناعي وتساعد علي مقاومة الأورام كذلك. كما يمكن تقوية الجهاز المناعي باستخدام مضادات الأكسدة الطبيعية الموجودة بوفرة في شراب العسل و الثوم والخضراوات والفواكه الطازجة‏. ‏ كذلك الشاي الأخضر والعرقسوس وكلها تحفز الخلايا المناعية بطريقة غير مباشرة‏.‏ الليمون والطماطم والبطاطا الحلوة هذه الأغذية غنية جدا بموانع الأكسدة ومركبات ألبيتا كاروتين بالإضافة إلى احتوائها على كميات عالية من فيتامين C. تناول ثمانية كؤوس من الماء يوميا لضمان حصول الجسم على كميات كافية من السوائل وفي حالة المرض ينصح بتناول ضعف هذه الكمية من السوائل.

التوت: هذه الفاكهة مفيدة جدا لأنها غنية بموانع الأكسدة كما أنها تعد مقاوم طبيعي لالتهابات المثانة والتقرحات بالإضافة إلى الوقاية من أمراض القلب والسرطان. الدهون الصحية... مثل زيت الزيتون والدهون الموجودة في الأسماك والافوكادو والمكسرات كل هذه المواد تساعد جهاز المناعة وتقويه. الصويا: تعتبر الصويا من افضل أنواع الحبوب فائدة في الوقاية من امرض القلب والسرطان ومشاكل عسر الهضم. كما تخفض من آلام انقطاع الطمث وتزيد من الوقاية ضد هشاشة العظام.

البقدونس يحتوي على الكالسيوم المفيد للعظام اكثر مما يوجد بالحليب وفيتامين أ، مفيد للعيون – مدر للبول - ويفيد المصابين بحصى الكلية ومفيد للدم ايضا يحتوي البقدونس على املاح الحديد والفسفور وفيتامين ج اكثر مما يحتويه البرتقال.

البرغل مصدر جيد للألياف التي تقوم بامتصاص المواد الضارة من الامعاء وطرحها مع الفضلات وبذلك يخلص الجسم من العديد من الامراض وخاصة السرطان وكذلك يحتوي على فيتامينات مفيدة وينصح للمصابين بالإمساك.

الطماطم تحتوي على الكثير من الفيتامينات تقلل من حموضة الدم وتساهم في الوقاية من السرطان - مفيدة لاصحاب الضغط المرتفع –مفيدة للقلب ايضا .

البصل يعدل مستوى السكر بالدم – يعتبر من المضادات الحيوية لكثير من الامراض – مقوي للشعر – مفيد للأمراض التنفسية كالربو والتهاب الرئة– للوقاية من السرطان ومقاوم للأورام السرطانية .

الثوم اثبت فعالية عالية في مقاومة البرد و العدوى من الأمراض الأخرى ومنها السرطان، مفيد للقلب كما أنه يقوي الأوعية الدموية ويخفض نسبة الكوليسترول في الدم و يخفض كذلك من ضغط الدم المرتفع. لهذا النبات فوائد صحية كثيرة أهمها قدرته على زيادة قدرة الجسم على إنتاج أجسام مضادة لمقاومة الأمراض كما أن له قدرة على مقاومة الفطريات ويعمل كمضاد حيوي للجسم.

البروكلي: نبات عظيم الفائدة لاحتوائه على نسبة عالية جدا من الألياف والفيتامينات. لكن المفيد جدا في هذا النبات هو احتوائه على نسبة عالية جدا من مادة (sulforaphane) المقاومة للسرطان. لذلك ينصح الأطباء بان يتم تناول البروكلي بشكل يومي مع الطعام العادي.

الشاي الأخضر: هذا الشاي يحتوي على مادة (polyphenols) والتي تعتبر من اكثر المواد المقاومة للأكسدة. كذلك تعتبر هذه المادة ذات اثر فعال في تخفيض الكوليسترول وضغط الدم بالإضافة إلى فعاليتها في مقاومة السرطان. لذلك ينصح الأطباء بتناول أربعة فناجين من الشاي الأخضر يوميا. واخيرا اتمنى لك الشفاء العاجل والحياة السعيدة المفعمة بالأمل مع تحياتي.

 

د.ايات حبة

صحيفة المثقف

.............

القراء الكرام

تسعى زاوية أستشارات طبية لتزويدكم بالمعلومات الطبية الخاصة بالحالات الصحية التي تسألون عنها .. للتواصل يرجى أرسال أسئلتكم على العنوان البريدي الألكتروني الآتي:

almothaqaf@almothaqaf.com

ayat habaنتطرق في هذا المقال المبسط عن اهمية الحمص، حيث ان الحمص غذاء مهمل من الجميع إلى حد ما، رغم إنه يحتوي على الكثير من الفوائد التي تفيد صحة الإنسان ولذلك قمنا بتسليط الضوء على هذا الغذاء كي يبدأ الجميع بالاهتمام به، يعتبر الحمص من الأطعمة ذي التسلية المفيدة، أن التسلية بتناول الحمص المسلوق أو تناوله ضمن و صفات غذائية كطبق الكشري أو تناوله ضمن طبق السلطة او طبق (التشريب) يعود بفوائد عديدة على جسم الإنسان ومنها ينفع في سائر الأورام ودقيق الحمص يستعمل للقروح الخبيثة والسرطانية والحكة، وتصنع منه كريمات جيدة لتفتيح البشرة وتصفية اللون كذلك صفي الصوت، ويهدئ الصداع النصفي والأورام تحت الأذنين، ويزيل السعال، ويسكّن آلام الصدر وكونه غني بحمض الفوليك وهو مفيد جدا لمنع تشوهات الأجنة، لذلك تنصح الأم الحامل بتناول الحمص.

ومن مميزاته ايضا انه غني بالمعادن والفيتامينات (فالفسفور هام للكلى والماغنسيوم هام للجهاز المناعي والحديد لإنتاج كرات الدم الحمراء التي تفيد الحامل وأثناء الدورة والمصابين بفقر الدم والانيميا) وقد أثبت الباحثون أن الحمص يحتوي على بروتين عالي الجودة بالمقارنة مع اللحوم، إضافة إلى مواد أخرى مضادة للأكسدة تساعد في منع الإصابة بأمراض القلب والسرطان فأنه يزود الجسم بكمية عالية من البروتينات، فكل مئة غرام منه تعطي حوالى 20 غراماً من البروتينات الضرورية لبناء الخلايا وإصلاحها، إلا أن هذه البروتينات ليست كاملة بسبب غياب حامض أميني مهم هو الميتيونين، لذا لا بد من تعويض هذا الأخير من مصادر أخرى كالحبوب والمكسرات واللحوم كذلك يعتبر الحمص مضاد للإمساك بفضل غناه بالألياف الغذائية، وكما هو معروف فإن الألياف تبعد شبح الإصابة بسرطان القولون، والإمساك وكذلك الحمص مفيد للمستعمرات الجرثومية النافعة المعروفة باسم الفلورا، والتي تقطن الأمعاء الغليظة (القولون) في شكل سلمي . فهي تقف بالمرصاد للجراثيم الضارة، وتحمي من سرطان القولون، وتساعد في تمثيل بعض العناصر الغذائية، وتقوي جهاز المناعة، وتصنع بعض الفيتامينات. مع تمنياتي للجميع بالصحة والعافية .

rafed alkozaiان الفحولة والانوثة منذ بدء الخليقة في التقاء وصراع ازلي من اجل اثبات الذات والسيطرة ونتيجة صعوبة الحياة بداءت الفحولة هي المسيطرة نتيجة ظروف الحياة البدائية والاعتماد على ما تجود به الطبيعة من زرع و حيوانات جاهزة للصيد بعد المطاردة وهكذا استطاع تهجين بعض الحيوانات مثل الاحصنة والكلاب والابقار والاغنام والماعز ومن خلالها انتقل الانسان من مرحلة الصيد والترحال الى الاستقرار والتمدن وهذه الانتقالة حولت الفكر الانساني للاهتمام بالانوثة باعتبارها مصدر ديمومة الحياة والنسل في الفهم الانساني للتكاثر انذاك مما جعل المرحلة الطوطمية هي السائدة انذاك وهذا مانشاهده من اثار ولقى في التجمعات الانسانية البدائية واغلبها لتماثيل لنساء حوامل وهذا ناتج من المراقبة الانسانية الفحولية للحمل للمراءة والولادة وخروج الجنين وهو يضج بالبكاء هذه التجليات جعلت من الفحولة من تقديس الانوثة ولذلك نرى في جميع الحضارات البدائية في اختيار المراة للتقديس من اختيار الالهة وهكذا بداءت العبادة انثوية ولكنها في الناحية الفعلية هو شيوع الانوثة للكهنة والعباد والمريدين وهو بداية الامتهان الاذالالي للانوثة التي جعل من النساءبضاعة للرق وسلعة مشاعة وتطورت الحياة مع بداية الاديان السماوية لتعزيز مكانة المرأة في المجتمع وجعل الامومة المقدسة وتقديس الحياة الزوجية واهمية المرأة في تنمية واستقرار المجتمع فهي نصف المجتمع وهي من تربي النصف الاخر وهنالك بداءت شذرات لنساء تركن بصمة في المسار التاريخي لتطور الحضارة والمجتمع ومع التطور المتسارع بعد الثورة الصناعية ونزع لباس التدين والاتجاه للعلمانية ونزول المرأة للشارع والعمل في الولايات المتحدة الامريكية بعد مخاض عسير من النزيف الدموي الذي رافق تكوين الامة الامريكية الحديثة .

وان المثال الامريكي للديمقراطية والبناء الجديد للمجتمعات ومحاولة الانصهار السكاني من اجل تكوين حضارة رائدة وقدوة للامم الاخر كان حلم الرئيس الامريكي أبراهام لينكون1861-1864م اصدر قرار تحرير العبودية وانها الرق وامتهان المرأة ومنها بداءت بوادر الحرية الانسانية في المجتمع الامريكي الذي اصبح جاذبا للمهاجرين الباحثين عن حلم الحرية من كل اصقاع العالم لتكوين امة ناهظة ستكون هي محور العولمة الحديثة ذات القطب الواحد.

هذه التطورات جعل من الانوثة صوت مدوي بعد تاسيس منظمة الامم المتحدة 1947م من اجل الامن الجماعي للعالم وبما ان الاسرة هي المرتكز الاساسي لبناء اي مجتمع وان المرأة هي المحرك الاساسي للاسرة جعل من الانوثة للمطالبة بحقوقها من خلال مؤتمر سيداو في سنة 1951م من خلال وضع اللبنات الاولى لحلم المساواة الكلي وانها التفرقة على اساس الجنس او العرق . أن الاتفاقية اؤسس لجدول أعمال للعمل من أجل وضع حد للتمييز على أساس الجنس   وتسمى اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، أى تفرقة أو استبعاد أو تقييد يتم على أساس الجنس ويكون من إثارة أو أغراضه توهين أو إحباط الاعتراف للمرأة بحقوق الإنسان والحريات الأساسية في الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية أو في أى ميدان آخر ، أو توهين أو إحباط تمتعها بهذه الحقوق أو ممارستها لها ، بصرف النظر عن حالتها الزوجية وعلى أساس المساواة بينها وبين الرجل.

وقد مرت هذه الورقة بمحطات كثيرة اهمها   في الدنمارك عام1980م. تحت شعار: " عقد الأمم المتحدة للمرأة العالمية: المساواة والتنمية والسلام " وفي عام 1994 في بكين انطلق اسم الجندر وهو مصطلح جديد يلغي كلمة الجنس وينهي الفوارق الطبقية وبعض الخصوصيات لبعض الاعمال المختصة بالفحولة لتبرز موجات من الصرعات الهجينة لهذه الثقاثة النساء المسترجلات والرجال المخنثين وهي حتمية للصراع الازلي الفحولي الانوثي المستمر والمستعر ورافق هذه العولمة هي التجارة التي يجب ان تحافظ على الرقة والانوثة من اجل مصالح مالية وصناعية وهي تطرق الانوثة بعصف بصري من خلال الاعلانات لاعادتها الى خيارتها في الملبس والماكل والسيارات وغيرها واخر هذه الصرعات هي المساواة في التبول من وضع الوقوف للنساء وكما انطلق من بكين كلمة جندر فمن الصين انطلقت صرعة التبول وقوفا فقد ذكرت صحيفة الشعب الصينية أن جامعة المعلمين بمقاطعة شانشي بدأت اعتماد مراحيض نسائية جديدة صديقة للبيئة، تستعمل من الوضع واقفاً منذ عام 2010، من خلال الاستعانة بوسائل صالحة للاستعمال مرة واحدة، حيث يمكن للنساء قضاء حاجتهن وقوفاً مثل الرجال تماماً، وترى الشركة المنتجة أن المراحيض النسائية الواقفة، ثورة في اقتصاد المياه ومفهوم دورة المياه النسائية.

ولكن انها التشريح والفسيولوجيا للجسم الانساني والذي يفرق بين الفحولة والانوثة فمن الطبيعة التشريحية للرجل ان الجهاز البولي من خلال الكليتين والحالبين والمثانة يلتقي في الاحليليل مع الحبل المنوي الممتد من الخصيتين وبعدها عن طريق النفق المغبني بعد رحلة في البطن يخترق البروستات ليلتقيان في الاحليل ليتمكن من التبول في وضع الجلوس في المرافق الشرقية او الحمام الغربي ووضع الوقوف وفي مرحلة الشباب يترافق الانتصاب للقضيب مع التبول من اجل التفريغ الكامل للبول وهكذا كان يتسابق الشباب وقتها ايهما اكثر فحولة من خلال تدفق التبول لاكثر مسافة ولكن من الناحية الصحية هنالك في الرجال الخرطات التسعة من اجل التفريغ الكامل لقطرات التبول ولكن في الانوثة تختلف فسلجة التبول فان الجهاز البولي يفتح في اعلى فتحة المهبل ومغطى بالبظر المشابه للقضيب الاثري لدى الرجال وان فتحة التبول مغطاة بالشفرتين الصغيرة والكبيرة وهي تعتبر حاجزا لدى التبول مما يؤدي لتبعثر قطرات البول ولذلك كانت الديانة اليهودية والمصرية القديمة اكدت على ختان الاناث في قص الشفرتين من اجل الطهارة وهي مايسمى خفض النساء وهي عملية الان مستهجنة لدى العالم المتمدن نتيجة التشوه المرافق لعملية الختان من تشوه ومنع الاستثارة السعرية لهن في العملية الجنسية.

ان التبول من وضع الوقوف في ايجاد قطع مساعة لتبول المرأة وانسيابية البول عبر قمع متصل بانبوبة مع وجود معقمات هي كلفة اقتصادية باهظة تزيد اعباء جديدة من اجل المساواة بالتبول .

ان الفسيولوجيا والتشريح تقف عائقا دوما في المساواة الكاملة ولكن الحل الوحيد الذي يجعل الانوثة تاخذ دورها في قلب الرجل بمكانتها المتسيدة والمتسلطنة .ان الحب هو الطريق الوحيد للمساواة الكاملة في تكوين الاسرة والوفاق الاجتماعي من اجل مجتمع منتج ومزدهر.

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

ayat habaتقع غدة البروستاتا تحت المثانة مباشرة أمام المستقيم مباشرة وتحيط بالجزء العلوي من الاحليل . وفي رجل لديه غدة بروستاتا سليمة يتدفق البول بحرية من خلال الاحليل الذي يمر من خلال البروستاتا، أما البروستاتا المتضخمة فقد تعوق تدفق البول من المثانة بسبب تضيق الاحليل يحصل تضخم البروستاتا نتيجة للتقدم في السن. وهي ظاهرة شائعة لدى الرجال تدعى هذه الظاهرة، في اللغة الطبية، "تضخم البروستاتا الحميد" عندما يتقدم الرجل في السن، تمر البروستاتا في مرحلتين من النمو. المرحلة الأولى تحصل في بداية سن المراهقة، عندما تضاعف البروستاتة حجمها. في سن 25 سنة تبدأ البروستاتة بالنمو من جديد. وهذا النمو يؤدي في بعض الأحيان، بعد عدة سنوات، إلى تضخم البروستاتا الحميد على الرغم من ان البروستاتة تستمر في النمو خلال كل سني حياة الرجل، الا ان هذا النمو لا يؤدي الى مشاكل، الا في سن اكبر فان تضخم البروستاتا يكون نادرآ في الشباب فيحدث بنسبة تقل عن 10% من الرجال في سن الثلاثين، ولكنه يصيب أكثر من نصف الرجال في سن الستين، مع تزايد نسبة الانتشار بينهم حتى تصل إلى نسبة حوالي 90% في سن الخامسة والثمانين، عندما تتضخم البروستاتة، تحول طبقة النسيج التي تغلفها دون توسعها، مما يؤدي الى انضغاط البروستاتة على الاحليل، مما يؤدي إلى تكثف جدار المثانة البولية وتهيجه.

ayat habaيحدث فقر الدم عندما يكون مستوى الهيموجلوبين في الدم أقل من المستوى الطبيعي. (الهيموجلوبين هو الجزء الحامل للحديد في خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين في الجسم) وبالتالي تقل نسبة الأكسجين التي تصل الأنسجة. والحديد ضروري لتكوين الهيموجلوبين وبالتالي فان النقص في الحديد من أهم مسببات الأنيميا و يسمى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، وقد يحدث فجأة عند الإصابة بالقرحة مثلا أو مع الوقت كما يحدث عند بعض النساء نتيجة الدورة الشهرية الشديدة. فعند خسارة كمية من الدم يصبح الجسم بحاجة إلى كمية حديد أكثروا نتاج هيموجلوبين أكثر وتعويض الجسم عن خلايا الدم الحمراء المفقودة وقد يكون النقص في الحديد ناتج عن سوء التغذية أيضا وخلال الحمل قد يحدث فقر دم. كما يلعب الحديد وحمض الفوليك وفيتامين ب 12 دورا في قيام خلايا الدم الحمراء بوظائفها فان النقص في هذه العناصر قد يؤدي إلى فقر الدم وكلما تقدم الإنسان في العمر تقل نسبة فيتامين ب 12 التي يتناولها في طعامه وبالتالي تزداد نسبة إصابته بفقر الدم وهناك نوع من الأنيميا يحدث نتيجة مرض مناعي ذاتي يدمر المعدة يدعى فقر الدم الخبيث, يتم صناعة خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم وبالتالي فان أي تلف يحصل في نخاع العظم ممكن أن يحدث نوع نادر من فقر الد م يدعى فقر الدم اللاتنسجي وقد يحدث مع لوكيميا. أحيانا يتم تدمير خلايا الدم الحمراء بسرعة في الجسم هذا النوع من فقر الدم يدعى فقر الدم الانحلالي ويحدث نتيجة سبب وراثي مثل فقر الدم المنجلي. إن خلايا الجسم قد تدمر من بعض الأجهزة الميكانيكية كصمامات القلب. كما أن الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مثل السرطان والتهاب القولون والفشل الكلوي والتهاب المفاصل قد يصابون بفقر الدم. قد لا تظهر الأعراض بسرعة ولكن عندما تظهر فان الأعراض العامة تشمل الخمول والضعف والدوار والشعور بالغثيان. وكلما يشتد فقر الدم يزداد الشعور بضيق النفس والخفقان والصداع والتهاب الفم واللثة وهشاشة الأظافر بالإضافة إلى شحوب الوجه اما العلاج يعتمد على الحالة: فإذا كان فقر الدم بسبب نقص الحديد ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء الكبد والخضروات والبيض والمشمش المجفف والسبانخ والاسماك. وبالنسبة لفيتامين ب 12 فانه موجود باللحوم والدواجن والسمك والبيض والحليب والجبن والحبوب . أما حمض الفوليك فانه موجود في الخس الأخضر والمكسرات والقمح والبقوليات والخميرة. كما أنه من المفيد تناول فيتامين سي بكثرة لأنه يساعد في امتصاص الحديد من الطعام. كما أن هناك أقراص حديد وحمض الفوليك متوفرة ولكن يجب أن تؤخذ بعد استشارة الطبيب. غير أن تناول أقراص فيتامين ب 12لا يفيد في كبار السن والمصابين بفقر الدم الخبيث حيث أن المعدة لا تستطيع هضمها لذلك لا بد من استخدام الحقن العضلية بشكل منتظم وفي بعض حالات فقر الدم الشديدة يتم نقل كمية من الدم. ودمتم سالمين .

ayat habaهوأكثر الاضطرابات النفسية والعقلية التي تُصاحب التقّدم في العمر، و ينتاب الكثير من الناس تغيُرات نفسية، تميل إلى الكآبة عند الكثير من المسنين، لذلك يرتفع معدّل الاكتئاب. اما التغيّرات الفسيولوجية التي تحدث مع تقدم السن, تختلف من مجتمع لآخر، التغيرات النفسية كذلك تختلف من مجتمع لآخر، ففي الدول المتقدمة التي يعيش فيها المسنون بعيداً عن أبنائهم، ويعيش المسن في عزلة اجتماعية إما في دور للمسنين حيث يعيش بعيداً عن أهله وأقاربه وأصدقائه وتُسيطر الكآبة عليه، وتُشير الدراسات إلى ارتفاع نسبة الاكتئاب بين مثل هؤلاء المسنين. ما يحدث في الدول المتقدمة أصبح الآن يحدث الآن في دول العالم الثالث، حيث أصبح الابناء يتركون والديهم ويُهاجرون بحثاً عن العمل، أو يعيش الابن أو الابنة في منزل مستقل بعيداً عن والديه ويبقى الآباء يُعانون من الوحدة والعزلة التي قد تقود إلى الكآبة ومشاكل نفسية أخرى.

التقدّم في العمر يحمل معه مشاكل نفسية متعددة، فكما أسلفنا فالاكتئاب يزداد مع التقدّم في العمر، وإن كانت أعراضه تختلف عن أعراض الاكتئاب في المراحل المبكرة من العمر؛ حيث تكون أعراض الاكتئاب عند كبار السن مصحوبة بأعراض جسدية مثل الآلآم والاجهاد والشعور بالتعب لأدنى مجهود يقوم به المسن. ويُصاحب الاكتئاب عادة في هذه المرحلة العمرية القلق، وبالذات قلق الخوف من الأمراض وكذلك قلق الخوف من الموت. أحياناً يصل الأمر في الاكتئاب إلى أن يُصبح المسن كأنما هو يُعاني من الخرف (العته)، حيث يُصبح لا يتذّكر الكثير من الأحداث و يُجيب على معظم الأسئلة بـ "لا أعلم" ويُصبح مزاجه مُنخفضاً ويُعرف هذا بـ "الخرف الكاذب". أما أكثر الاضطرابات النفسية والعقلية التي تُصاحب التقّدم في العمر، خصوصاً بعد سن الخامسة والستين هو مرض الزهايمر، والذي يزداد مع التقّدم في العمر.

 

تدرج مرض الزهايمر

قبل فترة تمت محاكمة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك عن مشاكل تتعلق بوظائف وهمية حينما كان رئيساً لبلدية باريس، ولكن أشارت التقارير الطبية إلى أن القدرات العقلية للرئيس الفرنسي السابق متدهورة وإنه يُعاني من الزهايمر، وأنه غير قادر على تحمّل المحاكمة، وأن قدراته العقلية متدهورة بسبب هذا المرض. فمن كان يُصدّق أن أحد أهم الرؤساء والسياسيين الفرنسيين يصل إلى هذا الوضع العقلي المتدهور بسبب مرض ينتشر بين كبار السن.

قبل ذلك كان الرئيس الأمريكي الأشهر، خلال نهاية القرن الماضي، رونالد ريجان بدأ يُعاني من الزهايمر وهو في سدة الرئاسة وانتبه المقربون منه لبداية الزهايمر عند رئيسهم، بل أن الرئيس بيل كلينتون عندما زار الرئيس ريجان لاحظ أن الرئيس لا يستطيع أن يستوعب الحديث وكذلك عدم قدرته على الربط بين الأحاديث المتداولة، وفيما بعد أتضّح أن الرئيس يُعاني من مرض الزهايمر، وقامت زوجته بمنع زيارة أي شخص للرئيس وكذلك رؤية أي شخص للرئيس بعد أن تدهورت صحته وقدراته العقلية حتى توفي والجميع محتفظ بصورة الرئيس في آخر أيام الرئاسة دون أن يُشاهدوا تدهوره وحالة بؤسه.

كذلك تم عرض فيلم عن السيدة الحديدية مارجريت ثاتشر، والتي كانت رئيسة وزراء بريطانيا لمدة ثمانية عشر عاماً وكانت مُسيطرة تماماً على حزب المحافظين، ولكنها الآن أصبحت تُعاني من مرض الزهايمر. واعترض كثير من مُحبي وأصدقاء ثاتشر على إظهار السيدة الحديدية وهي تُنادي زوجها دنيس الذي توفي منذ سنوات عدة، وضيّعت الكثير من الأمور بعد أن أصابها هذا المرض الخطير. إن الزهايمر مرض بدأ يظهر بكثرة نظراً لارتفاع معدل متوسط الأعمار عند عامة الناس. وهو مرض مُرتبط بتقدم السن والآن نظراً لكثرة عدد الأشخاص الذين يتجاوزون السبعين والثمانين من العمر يكونون عرضةً للإصابة بمرض الزهايمر. وعادة يبدأ الزهايمر بالتدريج ولا يُلاحظ الأهل والمقربون من الشخص ظهور أعراض المرض إلا بعد أن يتقّدم المرض ويستفحل، نظراً لأن الأعراض لا تُبّين بصورةٍ مُبكّرة. في أحيان كثيرة يكون هناك خلط بين مرض الزهايمر واضطراب الاكتئاب، نظراً لتشابه الصورة، ولكن يتم التفريق بين الزهايمر والاكتئاب بأن المريض الذي يُعاني من الاكتئاب يكون لديه تاريخ مرضي بالإصابة بمرض الاكتئاب في الماضي، بينما لا يكون لدى مريض الزهايمر تاريخ بالإصابة بأي اضطراب في المزاج. كذلك المرضى الذين يُعانون من الاكتئاب، والذي يمكن أن يُطلق عليه "العته الكاذب" وكذلك مريض الاكتئاب يستجيب للعلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب، بينما مريض الزهايمر لا يستجيب للعلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب. ومريض الزهايمر حالته تتدهور، وبرغم أن هناك أدوية لعلاج مرض الزهايمر إلا أن مفعوله لا يزال غير فعال ولم يؤت بتغيّر يُذكر في تغيير أعراض مرض الزهايمر.

مع التقدّم في العمر، ثمة اضطرابات وأمراض نفسية تزداد نسبة حدوثها مثل بعض الاضطرابات الذهنية التي تُشبه الفُصام تُسمى "البارافرانيا"، وفي هذه الحالة يشكو الشخص المسن من هلوسه معظمها هلوسه سمعية، وإن كانت هناك حالات قليلة تكون فيها هلوسه بصرية، خصوصاً إذا كانت هناك اصابة عضوية في الدماغ، خاصةً مع التقّدم في العمر، حيث يتعرّض المسن لبعض الأمراض التي قد تؤثر في تركيب الدماغ مثل الإصابات بالأورام أو الجلطات و التي قد يؤدي إلى أن يتعرض المسن إلى بعض الأعراض الذهنية والتي قد يكون منها هلوسه البصرية. الأمر الجيد أن هذا الاضطراب قد يستجيب للأدوية المضادة للذهان، على أن يتم معالجة السبب الأساس في هذا الاضطراب إذا كان عضوياً بالأدوية والطرق العلاجية الأخرى.

 

د.ايات حبة

 

ayat habaعنصر جمالي ومشتت للموجات الكهرومغناطيسية ويضفي أجواء من المتعة والراحة والسعادة. لطاقته أثار روحية خاصة، تخترق الأجساد وفي ذات الوقت بات وجوده ضرورة حياتية في المنزل خصوصا في ظل احتوائه للأجهزة الكهربائية والالكترونية حيث أن بلورات طاقة الكريستال تشتت الموجات المنبعثة منها.

وخبراء الأحجار الكريمة يقولوا عن الكريستال الطبيعي انه عبارة عن معدن له تركيبة كيميائية وبلورية وليست عضوية ولا يقتصر الكريستال الطبيعي كحجر كريم، على الأبيض الشفاف ذي اللمعان الشديد، إذ تدرج أحجار العقيق الطحلبي، والزمرد، والمرو البلوري ضمن قائمة أحجار الكريستال البلوري . وتكمن فائدته بانه ‘’يقلل من تأثير أجهزة الحاسوب ويمنح الشعور بالراحة ويفضل وضعه بمكان قريب من جهاز الحاسوب، أو على الشاشة ‘’. وتتابع اما ‘’ العقيق فيفيد الحياة الزوجية حيث يعمل على تقريب وخلق ترابط أسرى ويفضل وضعه في غرفة الجلوس لخلق الانسجام والتوافق بين أفراد العائلة وتشتيت الخلافات .وعبر العصور تعشق النساء لمعان الكريستال، وفوائده كثيرة ‘’فهو يسحب الطاقة السلبية من الجسم ولذا تم تصنيعه على شكل اكسسوارات نسائية، ومن المعلوم أن جسم الإنسان يحتوي على سبع نقاط للطاقة تعرف بالشكرات فاذا تم وضعه على أي موقع من الجسم يساهم في تجديد طاقة هذا الجزء ويعمل على تصحيح الطاقة في الأجزاء التي يشعر فيها الإنسان باختلال التوازن، وعبر وضع قطع من الكريستال عليها لمدة خمسة عشر دقيقة ‘’.ومن المتعارف عليه أن الكريستال لونه ابيض لكنه متوفر بألوان عديدة منها الزهر الذي يجلب الحب، ويساهم في توثيق الصداقة بين الناس بينما اللون البني يمنح الحدس وقوة التركيز للسيدات .بعد مرور الوقت والاستعمال يفقد حجر الكريستال طاقته الايجابية وفي هذه الحالة يجب تنظيفه أسبوعيا لتجديد الطاقة عبر غسله بالماء والملح وإعادة شطفه مجددا بماء نقي ووضعه في الشمس لدقائق لإعادة شحنه بالطاقة .وفي ظل استعمال المتواصل للهاتف النقال وما ينتج عنه من موجات ننصح بضرورة وضع ‘’تعليقة’’ تتضمن الكريستال حيث انه يشتت طاقة موجاته!

بعد أشهر معدودة من تخرجه من كلية الطب لاحقته أجهزة القمع فتمكن من الهرب، فانتقموا منه باعدام

ayat habaأكياس المبايض هي جيوب ممتلئة بسائل تتكون إما على سطح أو داخل المبايض، وغالبية أكياس المبايض لا تسبب أي ألم في البطن إلا في وقت الدورة الشهرية، تترافق أكياس المبايض مع اضطرابات هرمونية واضطرابات دورة شهرية. أكياس المبايض تسبب أعراض مزعجة فقط إذا انفجرت. بعض أنواع أكياس المبايض قد تكون مؤشرا لمرض أكثر إزعاجا وخطورة. أحيانا تصبح أكياس المبايض سرطانية و يقول الأطباء أن تكيس المبيض يتميز بوجود اضطرابات فى عملية التبويض للمرأة بسبب وجود خلل هرمونى لديها ويتمثل ذالك الخلل فى عدم إفراز هرمون البروجستيرون فى النصف الثانى من الدورة الشهرية، وهرمون البروجستيرون مختص بإزالة بطانة الرحم ونزولها، وهو ما نسميه بالدورة الشهرية، أما عن بعض الأعراض والتأشيرات التي تدل على وجود هذا المرض هي حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية ويكن أما على شكل انقطاع كامل للدورة أو تباعد الفترات الزمنية في أوقات الحيض، كذلك الشعور بألم خفيف إلى حاد ومفاجئ في أسفل البطن ومنطقة الحوض والمهبل وهو أكثر الأعراض شيوعا، وأيضا تأخر حدوث الحمل مع اضطرابات فى عملية التبويض للسيدة، أو حتى قد يؤدى إلى حالات عقم و زيادة ظهور حب الشباب على البشرة خاصة أذا كانت بشرة المرأة دهنية، ومن الملحوظ أيضا زيادة في الوزن والتي تكون عادة متمركزة فى الجذع والأطراف ويكون بسبب اضطراب فى مستوى الدهنيات و الهرمونات في الجسم .ويتم العلاج على ثلاث خطوات أو طرق يجب إتباعها أولا ممنوع التوتر النفسي لأنه يؤدي إلى خلل هرموني والخلل الهرموني بدوره يسبب التكيسات أو رجوعها بعد علاجها، كذلك ممنوع الألبان الصناعية ومنتجاتها كالزبادي والجبن والقشطة أي الألبان القادمة من المصانع لأنها تحتوي على هرمونات تسبب الخلل الهرموني أيضا ممنوع حبوب منع الحمل وكل أدوية الهرمونات لأنها تسبب أعراض خطيرة للكبد والقلب وهذا ما لا يذكره الأطباء ولأنها تسبب خلل في الميلانين يعني لون مثل لون الكلف قاتم جدا يغطي كامل الجسد ويتغير لونك تدريجيا بالإضافة إلى أنها تسبب كسل قد يتطور إلى العقم خصوصا عند الفتيات الغير متزوجات ومن الممنوع أيضا الاستحمام أو غسل الشعر أو شرب المشروبات الباردة أو عدم تدفئة الجسد أو الأعمال الشاقة أثناء فترة الحيض وثاني خطوة هي تكمن في التوصيات التي يجب أيضا إتباعها كثرة شرب الماء وخصوصا فترة ما قبل الفجر لابد من شرب أربعة أكواب من الماء لك يعمل الماء على التنظيم الهرموني بعد التخلص من التكيسات حيث تعمل التكيسات على إفراز هرمونات الذكرية وتثبيط هرمونات الأنوثة الصادرة عن المبيض لذلك لا ينفع العلاج الهرموني للأعراض دون التخلص من السبب الرئيسي وهو الأكياس كما يفعل الأطباء فيكون علاج مؤقت وتعود الحالة بعده سريعا كما لا ينفع التخلص من التكيسات دون تنظيم الهرمونات لأن الخلل الهرموني يسبب ظهور الأكياس والخطوة الثالثة وهي الأهم في التخلص من التكييسات وهي وصفة عشبية وتتكون من نبات الإكليل والبعض يسميه أكليل الجبل ويستخدم أخضر أو مجفف (فله نفس التأثير) بالإضافة إلى الكشمش والنوع المستخدم هو كشمش الأصفر وليس الأحمر وطريقة الإعداد هي بأخذ كمية من الإكليل الجاف أو الطازج مقدار حفنة كبيرة (الحفنة هي بتقريب اليدين معا) وأخذ كمية من الأوراق مع الفروع الصغيرة وليس الأغصان يتم غسله ثم وضعه في لتران من الماء ويتم غليه على النار مدة ثلث ساعة ويكون الكشمش جاهز ومغسول حيث يأخذ منه مقدار كوبان والقيام بتصفية مطبوخ الإكليل ويأخذ المطبوخ (يعني الخلاصة الناتجة من الطبخ) ويترك الأعشاب حيث يتم خلط المطبوخ وهو ساخن مع الكشمش وتركة منقوع فيه لمدة ساعتين أو ثلاث على الأقل ومن ثم يتم وضعه في الخلاط ثم وضعه في الثلاجة ونأخذ منه مقدار بسيط في زجاجة صغيرة مقدار الاستهلاك لمدة يوم أو اثنين ويؤخذ يوميا كوب على الريق وكوب عند النوم ولا يمكن الأكل بعده بساعة ولا قبله بساعة كي يكون في المعدة لوحده لمدة من عشرة أيام وحتى ثلاث أشهر وهذا يختلف بحسب الحالات التي استخدمت العلاج فالبعض تعالج بعد عشرة أيام والبعض بعد شهر .

ayat habaيدور في أذهاننا سؤال لماذا يمكن للنساء لبس الذهب وغير مستحب للرجال وهناك أقوال عن تحريم الرجل من لبسه؟ ولا يوجد دليل قراني على منع الرجل من لبس الذهب؟ وقد بين العلماء حديثا بان منعه جاء لأسباب صحية حيث اكُتُشف ما يسمى بهجره الذهب واثبت العلم الحديث ان الذهب إذا لامس معدن آخر تنجذب قليل من ذراته إلى العنصر الملامس له فتلتصق به وبذلك يفقد ذلك المعدن جزءا من ذراته وتلتصق به جزء من ذرات ذلك المعدن الملامس له وحيث أن الذهب معدن، وجسم الإنسان فيه معادن كثيرة تفيد في بقاءه سليما فعند ملامستها للذهب الملبوس فإنها تفقد جزءا من ذراتها وتلتصق بها جزء من ذرات الذهب وعندما تطول مدة الملامسة فإن هذه المعادن تندثر شيئا فشيئا إلى أن تصبح قليلة جدا لا تقدر على حماية ذلك الجسم فتنفذ إليه العناصر الضارة الموجودة في معدن الذهب فتكون النتيجة الإصابة بمرض الزهايمر المعروفة بالشيخوخة المبكرة

وحيث أن الرجال ليس لهم إمكانية في إزالة المعادن الضارة من جسمهم فهم الأكثر إصابة بهذا المرض

أما النساء فأثبتت التجارب أنهن قادرات على التخلص من تلك العناصر المؤذية وذلك بصفة دورية ومن خلال خروج الدم الفاسد الذي يحدث لهن أثناء الطمث (الدورة الشهرية) والذي يحمل معه الذرات الضارة التي دخلت إليه من خلال لبسهن للذهب فإن جسم الإنسان لا يحوي على الفضة في تركيبه بينما يحتوي على الذهب واليورانيوم والحديد وأغلب العناصر الأخرى، كما وأن الفضة والذهب يتفاعلان مع مركبات الطعام لتكوين مركبات تتفاعل مع الإنزيمات البشرية فتكون مادة تؤذي صحة.

وحسب عدد من الدراسات وجد الرجال الذين يلبسون الذهب وخصوصا اليهود طبيعتهم مائية وان الذهب عكس الماء أي يعمل على خفض الماء في الجسم ولذلك فهو يخفض خصوبة الرجل بمعدل 5% سنويا أي أن الرجل الذي يلبس الذهب تقل قدرته على الإنجاب بمعدل 5% سنويا وان جسم المراءة يكره الماء فعندما تلبس الذهب يزيد في خصوبتها من 2 إلى 5% سنويا لأنه مثلها ومناسب لها، وهذا بالضبط ما أخبرنا به رسولنا الكريم بقوله " الذهب والحرير حرام على ذكور أمتي حل لإناثها "

ودمتم سالمين

 

د.ايات حبه

rafed alkozaiطبيب عراقي في دراسة حديثة له اجراها في جامعة بريتون في الولايات المتحدة الامريكية وشركة ابوت للادوية والمركز الامريكي الوطني الصحي يثبت ترابط بين مرض الصدفية وعلاج ارتفاع ضغط الدم بمضادات البيتا للادرينالين ...

فقد صرح الدكتور ابرار القريشي عن دراسته هنالك ترابط بين مرض الصدفية (Psoriasis) وهو مرض مناعي يصيب الجلد وارتفاع ضغط الدم فكان معروفا ان مرض الصدفية هو احد عوامل الاختطار لمرض ارتفاع ضغط الدم وعجز القلب وحصيات الكلية والنقرس نتيجة لزيادة حامض اليورك اسد ....

وداء الصدفية كما هو معروف مرض مزمن غير معدي يصيب الجلد والاظافر ويسبب التهابا تفاعلايا في المفاصل يظهر في الرجال والنساء وفي كل الاعمار لكن خصوصا في البالغين يعتقد ان للوراثة سبب في حدوثه مع عوامل خارجية هي الإكثار من شرب الكحول أو التوتر العصبي أو بعض الالتهابات أو تغير في الجو يؤدي إلى جفاف الجلد أوتناول ادوية مثل الليثيوم ومعطلات مستقبلات بيتا التي تستعمل لعلاج ارتفاع الضغط. ومن علاماته تظهر أماكن في الجلد محمرة مرتفعة عن بقية الجلد حدودها واضحة عن الجلد السليم حولها وسطحا أبيض اللون وتعلوها قشرة بيضاء فضية وتتقشر باستمرار وهي عبارة عن مناطق التهاب في الجلد وتكوين الجلد بسرعة أكبر من العادي ويشعر الانسان بالالم والحكة في هذه الأماكن.

وان السبب في ذلك هو ان الجلد ينمو بشكل سريع اي في بضعة ايام بدل 28 يوم كما هو المعتاد ويعتقد ان هناك التهاب تتدخل فيه الخلايا اللمفاوية في هذه المناطق.

تظهر البقع في الخلف من مفصل المرفق والركبة وجلدة الراس واسفل الظهر وراحة اليد ووباطن القدم والوجه أو اي مكان في الجسم.في المفاصل قد يشعر الإنسان بالالم والتورم وتسمى التهاب المفاصل التفاعلي الصدفي وهي تتطور في 15% من المصابين بالصداف. وقد تتاثر الاظافر وتتاكل بداء الصداف ويسمى الحثل الأظافر الصدافي وهي عبارة عن تلون الاظافر بلون بني فاتح وتظهر نقاط أو خطوط في الاظافر وتثخن.قد يصيب الصداف المنطقة التناسلية وداخل الفم.

ولكن الدراسة الحديثة التي اجراها الطبيب العراقي من خلال متابعة77 728 مريض مصابين بالضغط الشرياني(1996-2008) وجد زيادة اصابة او ظهور مرض الصدفية في سن مابعد الستين سنة وخصوصا عند النساء التن يتعاطين موانع البيتا المستعملة في علاج ضغط الشرياني لمدة اكثر من ستة سنوات (hazard ratio [HR] 1.27; 95% CI, 1.03–1.57).ولم يجد اي زيادة في المرضى الذين يتناولون مضادات مستقبلات الكالسيوم او الانجيوتنسين او المدررات او مضادات مستقبلات الانجيوتنسين ورغم ان مرض الصدفية هو مرض مناعي تتدخل فيه عوامل عدة مثل الوراثة وعوامل اخرى ولكن هذه الدراسة تفتح افاق جديدة في دراسة اسباب اخرى لنشؤ هذا المرض وايجاد طرق علاجية مناعية لشفائه, وكما هو معروف ان الصداف يؤثر على حياة الإنسان المصاب فالالم والحكة تؤثر على عمل الإنسان وحياته اليومية ونومه واذا ظهرت على اليدين أو الوجه او في فروة الراس فانها قد تمنع المصاب من القيام ببعض الاعمال أو الرياضة وقد تتاثر نفسيته ويصاب بالكابة، كذلك فان العلاج مكلف خاصة لانه مرض مزمن وقد ينعزل المصاب عن الناس اذا اصاب الصداف الاصابع فمن الصعب على الإنسان ان يقوم باعمال بسيطة مثل فك أو شد ازرار قميصه أو الكتابة مما يقيد حركته ويؤثر على حياته وخصوصا اذا كان المصاب طفلا او فتاة شابة يمكن أن تتأثر الثقة بالنفس والسلوك.

فلذلك اكدت هذه الدراسة على خيارات الاطباء في اختيار علاج ضغط الدم المناسب لمن لهم القابلية الوراثية للاصابة بالصداف والابتعاد عن علاج مضادات مستقبلات البيتا كخيار اولي.

يسأل كثير من مرضى الصدفية عن الاسباب لحدوث هذا المرض. وللأسف لا يوجد سبب واحد محدد ولكن هناك مجموعة من الاسباب التي يعتقد انها تلعب دوراً في ذلك. يأتي في مقدمة هذه العوامل العامل الوراثي ومما زاد الأمر تعقيدا انه لا يوجد جين واحد فقط وانما يوجد اكثر من جين يلعب دورا ما في هذا المرض. وقد أوضحت الدراسات انه في حالة اصابة احد افراد الاسرة بالمرض فإن نسبة الاصابة به تزيد ولكن هذا بحد ذاته ليس سبباً كافياً فكثير من اقارب المرضى لا يعانون من أي مشكلة جلدية بالرغم من حملهم للجينات المسؤولة.اذا هناك عوامل اخرى قد تزيد من ذلك ومن هذه استعمال بعض الأدوية مثل ادوية القلب (مقفلات مستقبلات بيتا) ودواء الليثيوم ومضادات الملاريا وتنقيص جرعات الكورتيزون بشكل سريع.

وينصح مرضى الصدفية بتجنب التدخين وكذلك تجنب تناول الكحول لأن ذلك من العوامل التي تزيد من المشكلة وكذلك ينصح بانقاص الوزن وذلك لثلاثة اسباب اولها لوجود علاقة بين زيادة الوزن وزيادة حدة الصدفية وكذلك لزيادة فعالية الأدوية في التحكم في مرض الصدفية فكثير من العلاج تعمل بشكل افضل كلما قل الوزن. ولا ننسى ان الصدفية وخصوصا في الحالات المتقدمة والشديدة تعتبر عاملا مساعدا لارتفاع ضغط الدم والاصابة بداء السكري والذبحات الصدرية. وبسبب حدوث هذا المرض على الجلد بشكل ظاهر للعيان فقد تكون له تأثيرات نفسية قد تعيق البعض من الانخراط في الحياة الاجتماعية والمهنية.

ولا تؤثر الصدفية على الحمل بشكل عام ولكن بعض الأدوية قد تكون لها تأثير على الجنين لذلك يجب التخطيط للحمل مسبقا واطلاع الطبيب المعالج على أي خطط مستقبلية للحمل لتجنب أي مشاكل على الجنين بسبب الأدوية وخصوصا في حالة استخدام علاج الميثوتركسيت وهو من الادوية المسببة للتشوه الجنيني تمتد تاثيرها لخمسة سنوات من اخر جرعة اضافة الى مضاعفاته على وظائف الكبد والكلية ونخاع العظم . قد لوحظ ان بعض الحالات قد تتحسن بشكل ملحوظ اثناء الحمل والبعض الاخر قد تزداد سوءا والبعض الاخر لا تتأثر مطلقا لذلك العمل مع الطبيب المعالج وطبيب النساء والولادة امر ضروري. وتجدر الاشارة إلى ان بعض الحالات المصابة بالصدفية وخصوصا اثناء الحمل قد تتغير نوعية المرض من مرض صدفي جلدي إلى مرض الصدفية ذي البثور (ذو الرؤوس البيضاء) وهذا يستدعي علاجاً بشكل عاجل لتجنب المضاعفات على الأم والجنين ولكن ولله الحمد نسبة حدوث هذا قليلة. وكأي أي مرض مزمن قد يتأثر الجنين بحيث يكون وزنه اقل من الطبيعي ولكن عادة هذا يحدث إلا في الحالات المتقدمة والشديدة وليس في حالات الصدفية البسيطة وهو الغالب.

من خلال هذه المقدمة نلاحظ ان هنالك علاقة جدلية بين الصداف كعامل اختطار لمرض ارتفاع ضغط الدم وامراض القلب والنقرس وتكوين الحصى الملحية في الجهاز البولي وكما ان لعلاج ارتفاع ضغط الدم بمضادات مستقبلات البيتا (مقفلات مستقبلات بيتا) كعامل مسبب لظهور المرض وتطوره وهذا بحاجة لدراسة تاثير الادرنالين والجهد النفسي كمسبب ومحفز للعوارض المرضية.

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

 

rafed alkozaiدخل العيادة برفقة زوجته وهو يتكى على كتفها وكتف ولدهما الكبير وابتدأت هي بالكلام والشكوى دكتور صارلنا اسبوعين ننتقل بين طبيب وطبيب وحالة زوجي المرضية في تدهور ...

قلت لها مرحبا ومخففا لقلقلها الواضح من تلعثم لسانها واندماج كلماتها السريعة تفضلي بالجلوس وسنتحدث ولدينا متسع كبير من الوقت لنفهم الشكوى المرضية ونفحص المريض الشاحب اللون والكثير السعال والمرهق من تسارع النفس والنبض في ان واحد .....

سالت المريض ماهي الشكوى المرضية وتكلم لي عن قصتك منذ البداية ....

اجابني بكلام يقطعه مرات سعال متكرر وبعضه لهثة ورغم حالته انا متعود دائما اسمع الشكوى من المريض مباشرة لانها ستعطيني تفاصيل كثيرة وتعطيني مفتاح الحل نحو التشخيص السريع للحالة هكذا دربني استاذتي في الكلية الدكتور مريوان والدكتور هاشم الموسي اطال الله في اعمارهم واستمر تدريبي على يد استاذي ومعلمي ومن وضع لي لبنات الطريق في الفحص والتشخيص العميد الطبيب نجم عبدالله في مستشفى القوة الجوية وايضا الدكتور البارع ابن ميسان الحبيبة الللواء الطبيب صباح ميخائيل واللواء الطبيب احسان الشماع كان يؤكدن على تدريبنا ان التشخيص يكون عبر التاريخ المرضي وان 95% من التشخيص يعتمد على الفهم الصحيح لقصة المريض وبداية مرضه مع الاهتمام بالخلفية العلمية وتقاطع معلومتها مع قصة المريض وهكذا تدربنا دوما ان النظرة الاولى والتشخيص الاولي هو المفتاح في العلاج والشفاء......

المهم اكمل المريض قصته قائلا دكتور ان صحتي جيدة ولم اعاني من امراض مزمنة ولكن قبل ثلاثة اسابيع ابتدأت قصتي مع سعال وحمى متناوبة ومصحوبة بافرازات بلغمية متفاوة اللون بين الابيض والاصفر والاخضر علما اني لم ادخن او اشرب في حياتي وقد تم تشخيصي الاولي لدى طبيب زرته انه التهاب رئوي وصف لي مضادات حيوية وشراب مقشع وحبوب خافضة للحرارة ولكن سأت حالتي بعدها لانها تطورت الى صعوبة في التنفس وضيق مشابه للربوا مما اضطررت الى مراجعة طبيب اخر وصف لي هذه البخاخات الموسعة للقصبات الهوائية غالية الثمن دون ان يدربني على استخدامها ولكن حالتي سأت اكثر واكثر لانها اضافات لي علامات التقيؤ وفقدان الشهية لطعام وحمى عالية وقد ساورني الشك وطبيبي اني مصاب بالتدرن او السل الرئوي ولكن الفحوصات لم تثبت ذلك وهكذا اصبحت لا استطيع السير وحدي الا بمساعدة زوجتي وابني....

قلت له ماهو عملك وهل سافرت الى خارج العراق وهل لديك طيور او حيوانات في البيت .....

اجابتني زوجته وهي قلقة جدا وتساورها الشكوك والضنون بزوجها نعم دكتور هو تاجر ملابس وكثير السفر للصين وعندنا ببغاء في البيت.....

سالته هل لديك اسها او الم في البطن او اعراض اخرى غير التي ذكرتها قال كلا لا دكتور....

هل لديك حساسية دوائية او هل صبغتم بيتكم حديثا او تعرضت لابخرة متصاعدة او تناولت اعشاب صينية........

اجابني لا دكتور.......

هل اجريت عملية جراحية سابقا او تشكو من مرض اخر......مثل حساسية جلدية او حساسية في الانف......

اجابني لادكتور لم اجري اي عملية سابقة ولكني اعاني من حساسية في الانف.......

وبعدها اجريت الفحص السريري على المريض وكان نبضه سريعا 110 نبضة بالدقيقة وسرعة التنفس 33 بالدقيقة وضغط الدم الشرياني طبيعي وحرارته 38.5 درجة مؤية ومن الفحص للصدر والبطن تبين يعاني من نوبة تنفسية حادة مشابه للربوا وبعد اكمال الفحص قلت لزوجته انه بحاجة الى دخول المستشفى......

قالت نعم نحن حاضرين لاي تكاليف ونريد مشفى خصوصي.....

قلت لها يمكن نحناج الى العناية التنفسية المركزة وهي غير متوفرة في مستشفيات العراق الخاصة في الوقت الحاضر .....

قالت لي دكتور تؤكل على الله في علاجه واذا احتاج عناية تنفسية مركزة وقتها ننقله الى المشفى الحكومي......

وهكذا كان تشخيص المريض يساورني بين ازمة تنفسية حادة مثل انفلونزا الطيور او انفلونزا الخنازير او سارس او مرض نادر الحدوث خلال حياتي المهنية شاهدت ثلاث حالات منه اثنان منهن توفي المرضى نتيجة التاخير في اعطاء العلاج بانتظار التحليل وكنت وقتها مقيما اقدم وليس لي الصلاحية التامة في اعطاء العلاج رغم اقتراحي باعطاء العلاج والمريض الثاني شخصت حالته ودخل مدينة الطب وقتها ولم يعطى العلاج لنفس السبب وتوفي المريض واما المريض الثالث فكان قريبي وكان شابا وبعد الاشتباه بحالته اعطي العلاج السريع وتحسنت حالته لكنه على المدى القريب كان بحاجة الى اجراء عملية زرع كلية وتم زرع الكلية له مرتين وتوفي بعد اثنا عشر سنة من تشخيصه.

وهكذا هو الحال مع مريضنا هذا فقد وضعت كل رهاني التشخيصي على انه مرضchurchstraws syndrome وهو مرض مناعي يسبب ازمة تنفسية حادة تصاحبها بعض الاحيان التهاب كلوي حاد سريع يسبب عجز كلوي حاد ومزمن وان التشخيص السريع للمرض وبدء العلاج في الوقت المناسب يؤدي الى استقرار حالة المريض وشفائه ويطلق عليه تسمية متلازمة شيرغ ستروس المعروفة أيضا باسم ( الحساسية الحبيبية) وهي التهاب الاوعية الدموية الانضدادي (المناعة الذاتية) في الأوعية المتوسطة والصغيرة، ويؤدي إلى تنخر الاوعية الدموية والانسجة أنها تشمل أساسا الأوعية الدموية في الرئة مسببة ازمة رئؤية تنفسية حادة مشابهة لازمة الربو الحاد وفي بعض يمتد التنخر الى الجهاز الهضمي والاعصاب المحيطية والاوعية الدموية الشعيرية في الكلية ولكن تؤثر أيضا على القلب والجلد والكليتين. وهي من الأمراض النادرة الغير القابلة للوراثة وغير المنقولة. اعتبرت متلازمة شيرغ ستروس ذات مرة نوع التهاب الاوعية الدموية العقدي(polyarteritis nodosa) ولكن في هذا المرض يكون من اعراضه ارتفاع ضغط الدم الشرياني الحاد وهو يكثر في المرضى الحاملين لفايروس الكبد الوبائي نوع ب B, وان متلازمة شيرغ ستروس وقد وصفت هذه المتلازمة لأول مرة لأول مرة من قبل الطبيبين يعقوب شيرغ ولوت شتراوس في مستشفى جبل سيناء في نيويورك عام 1951 م.

هذا المرض له ثلاثة مراحل متميزة:

المرحلة الأولى غالبا ما تشمل الجيوب الأنفية وظهور الحساسية لم تكن موجودة مسبقا أو تفاقم الحساسية الموجودة مسبقا.

تتضمن المرحلة الثانية ظهور الربو الحاد. وفي العادة، فإن الشخص المريض لا يكون لديه في السابق مرض الربو القصبي .

   المرحلة الثالثة والأخيرة تتضمن أجهزة الجسم المختلفة. المرحلة الثالثة أكثر تهديدا للحياة وايلاما إلى حد بعيد. وغالبا ما تتطور آلام عصبية شديدة للشخص المريض في الساقين والذراعين واليدين. وسوف تظهر علامات بنفسجية على الجلد وغالبا ما تظهر القروح في الفم أو الأنف. يمكن أن يؤثر المرض على القلب والرئتين والكلى والكبد والجهاز الهضمي.

يستطيع الناس العيش لسنوات عديدة في المرحلتين الأوليتين قبل التقدم إلى المرحلة الثالثة.

ان السرعة في التشخيص واعطاء العلاج في الوقت المناسب قد توقف تطور المرض وتعطل تقدمه الى مراحله النهائية ولكن المشكلة ان نتائج التحليل في العراق وبعض الدول يحتاج الى ايام قد تصل الى عشرة ايام لحين ظهور النتيجة وبعض الاحيان نضطر الى ارسال عينات الدم الى الاردن ومختبراتها للحصول على النتيجة وهذا يشكل تحدي للطبيب المعالج في اتخاذ القرار والمغامرة في بدء العلاج اعتمادا على حدسه وتشخيصه السريري.

ان التشخيص المختبري يعتمد على ايجاد الانكا وهذه الانكا ليس لها علاقة بحضارة الانكا في امريكا الجنوبية وهي تشمل عاملين تشخصيين هما كناكا والبنكه وعندما شرحت هذه العوامل لاهل المريض ذهب ابنهم مسرعا لتفليش البنكة في سقف الهول في بيتهم معتقدا انها السبب وان الببغاء دائما يتوقف عليها في حال انطفاء الكهرباء الوطنية وانتظار كهرباء السحب ولكني شرحت له ان الكنكا هي c-ANCA (الأجسام المضادة الهيولية المضادة للخلايا الحبيبة العدلة) وهذه المستضدات المناعية تظهر في مرض فنغر وهو مرض ايضا يسبب تنخر الاوعية الدموية والانسجة وخصوصا الانسجة الغظروفية في الانف والقصبات الهوائية ، في حين ان شيرغ ستروس يظهر ارتفاع في حين البنكه p-ANCA (الأجسام المضادة الهيولية المضادة للخلايا الحبيبة العدلة المحيطة بالنواة). وهكذا يكرر ابنه دوما دكتور مو قتلك كلها صوج البنكة مال هولنا صارلنا عشر سنين ما نظيفها وانا اضحك من سخرية القدر الذي وضعت نفسي امام هذا التحدي الصعب في مجتمع يتناسى جهود الطبيب جميعها في حال فشل الطبيب في علاج المريض او وفاته حتى لو بذل كل علمه ومعرفته ويطالبوه بالدية والفصل العشائري .

هنا التحدي الاخر بين الضمير لو اني حولت المريض الى مشفى حكومي سيتاخرون في اتخاذ القرار ويمكن المريض يموت وبين تشبث اهله وايمانهم باني استطيع ان اشفيه وهكذا جمعت المريض واخوته وابنائه وزوجته وتكلمت لهم عن المرض ومضاعفاته والاحتمالات الممكنة واحتمالية وفاة المريض والذي بدء نسبة الاوكسجين في الدم تصل الى 83% وهو يعاني من متلازمته وازمته التنفسية الحادة وهكذا بدء الخوف يتسرب الى الاطباء المقمين ومراهنتهم على المغامرة وقرر المريض ان نبد ء العلاج ونرسل عينات الدم الى المختبر وهكذا بداءت باعطاء العلاج من جرعات عالية من الكورتزيون والأدوية المثبطة للمناعة (الاميوران) وهو علاج مامؤن الجوانب من ناحية المضاعفات وتركت السايكلو فسفومايد كاحتياط لوقت الضرورة الملحة لان وظائف الكلية كانت جيدة نوعا ما وبدأت العلاج الفيزياوي لتمارين الرئة مبكرا وهكذا بدء تحسن المريض سريريا بعد اسبوع من بدء العلاج ويدء بترك الاعتماد على الاوكسجين بعد تحسن نسبة الاوكسجين في الدم وبعد عشرة ايام جاءت النتائج المختبرية تؤكد الحالة والتشخيص وكانت الزيارات العائلية للمريض في المستشفى والعناية العائلية اللصيقة من ناحية الغذاء بالاعتماد على التمر والحليب والتفاح كلها عوامل مساعدة مصحوبة بالدعاء وايمان المريض بنجاح العلاج بعد عشرون يوما تم خروج المريض للبيت مع الاستمرار على الزيارة الاسبوعية وبعد ستة اشهر تركنا الاستيرويد الذي كنا وصفناه للمريض مع اخذ الاحتياطات اللازمة في منع حدوث قرحة الاثني عشر ومراقبة الضغط اليومي والسكر واعطاء المريض جرعة من جبوب الكالسيوم وفيتامين دي وتم الاستمرار على الاميوران فقط وهنا سالني هل المرض وراثي فقلت له كما اكدت له سابقا انه من الأمراض النادرة الغير القابلة للوراثة وغير المنقولة ورائيا وهنالك قصص لمشاهير اصيبوا بهذا المرض مثل الموسيقار بن وات وقد كتب كتاب يحكي قصته مع هذا المرض وقد تتناول تجربة وات في منتصف 1990 مع متلازمة شيرغ ستروس، وتماثله إلى الشفاء. كانت حالة وات غير عادية حيث أن جهازه الهضمي تأثر بشكل رئيسي، تاركا رئتيه غير متأثرتين إلى حد كبير، وهذا العرض غير العادي ساهم في تأخير التشخيص المناسب. وتطلب علاجه إزالة أجزاء كبيرة من الأمعاء النخرية، تاركا وات في نظام غذائي مقيد بشكل دائم..

وايضا الرئيس النايجري عمر موسى ياردوا في الفترة من 2007-2010، تواردت التقارير انه يعاني من متلازمة شيرغ ستروس وتوفي في مكتبه نتيجة مضاعفات هذا المرض.

وايضا تم تشخيص مقدم الأغاني المسجلة (دي جي) والكاتب تشارلي جيليت بمتلازمة شيرغ ستروس في عام 2006، وتوفي بعد أربع سنوات.

هنا ضحك مريض متسائلا ما هو اسؤ الاحتمالات في حدوث المرض قلت له يمكن ان تحتاج الى زرع كلية في حالة تطور المرض الى المرحلة الثانية والاولى ونحن الان وقفنا المرض ولكن لانعرف اي محفز يثيره من جديد ويجعله في حالة ثورة .

قال يادكتور انا لا ارغب بان احصل على كلية من احد اولادي او بناتي او اخوتي فهل من حل لديك او اقتراح......

ضحكت وقلت عليك بالزواج من اخرى تحمل نفس بصمتك الوراثية وعليك ان تسعدها وتعيشها في حياة رغيدة حتى عندما تحتاج الى كلية اسبير او احتياط ستكون هي المتبرعة لان حسب قرائتي ومتابعاتي ان الكلية الموهوبة بحب وعطاء والمبذولة تعيش اكثر من غيرها ويتقبلها الجسم بصورة حسنة لان الكلية المشتراة من متبرع تكون نفس صاحبها بيها ويمكن الجسم يرفضها. وان اعرف صديقا ان اخيه تبرع بكليته له منذ سنة 1974 ولازال تعمل بدون مثبطات مناعية ضحكت زوجته وقالت اي تزوجها بس بشرط بس تبتبرعلك طلقها.......

قلت لها بخباثة ومعاتبا هاي جزاء الاحسان والعطاء ان من حقها المطالبة القانونية باستعادة كليتها وتخلي زوجك بدون سبير اي بدون كلية وهذا ماحصل في الولايات المتحدة الامريكية حيث طالبة الزوجة المطلقة باستعادة كليتهامن طليقها .

ان التقدم في علوم الطب المذهل في زرع الاعضاء وفي ايجاد اجزاء من الجسد قطع غيار مثل الكلى والقلب والعيون والسيقان وغيرها من قطع الغيار التي يعكف العلماء تصنيعها في الانعام من خلال الخلايا الجذعية وغيرها من تصنيع كلى ثالثة صغيرة مماثلة للكلية الطبيعية سيجعل العالم والانسان يتمتع بهذه الحياة التي وهبها لنا الخالق برفاهية وازدهار.

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

 

rafed alkozaiدائما يراجعنا في العيادات الخاصة واستشاريات المستشفيات الحكومية مرضى يشكون من الصداع او الدوخة وأسهل تشخيص لحالتهم هو التيفو كما يسموه البغادة واغلب العراقيين ويسميه المتعلمون مرض التايفؤيد او الحمى التايفويدية وقد اطلق عليه هذا الاسم لان اعراضه مشابه قبل اكتشاف المضادات الحيوية في اربعينات القرن الماضي يشابه مرض التايفوس او التيفوس او الحمى النمشية (Typhus) وهو مرض تسببه الريكتسيا وهي جرثومة اقرب للفايروس من البكتريا وينتقل عن طريق قمل البدن وكان منتشرا ولازال في بلاد الافغان وايران.

ان حمى التايفؤيد او الحمى التيفية (typhoid fever) هو من الامراض المتوطنة في العراق ويعتبر ايضا من الامراض المعدية عن طريق المياه والاشربة والاطعمة الملوثة بجرثومة بكتيريا الساليمنولا التايفيؤيدية او مايسمى العصيات التيفية وهي عادة تتلوث من براز وبول والسوائل او الافرازات الجسدية حاملين المرض او المصابين به خلال فترة الحضانة او المرض او مابعد المرض ما يسمى حاملين المرض حيث تبقى هذه البكتريا المسببة له تتكاثر في مرارة الانسان لان سائل المرارة هو البيئة المثالية للتكاثر لها.

وتعتبر الحمى التيفية من اقدم الامراض على وجه الارض حيث كان مع الطاعون والكوليرا وشلل الاطفال يتناوب في القضاء على السكان ويسبب الوفيات لمدن كاملة وجيوش كاملة، حيث ذكر المؤرخ اليوناني الناجي من وبائية حمى التايفؤيد التي اصابت اثينا [ثوسديدس]حول 430–424 قبل الميلاد، ان هنالك طاعون مدمرة، فيه البعض يعتقدون أنه حمى التيفوئيد، قتل ثلث سكان أثينا، بمن فيهم زعيمهم بيريكليس. تحول موازين القوى من أثينا إلى سبارتا، إنهاء "عصر ذهبي بريكليس" الذي اتسمت هيمنة أثينا في العالم القديم.

لقد ظل الباحثون والعلماء يعتقدون ان الطاعون هو السبب الرئيسي لتدمير اثينا ولكن مع الأكاديميين والدراسات العلمية الحديثة وعلماء الطب النظر في التيفوس الوبائي السبب الأكثر احتمالاً. ومع ذلك، دراسة عام 2006 اكتشاف الحموض مماثلة لتلك البكتيريا المسؤولة عن حمى التيفوئيد.

ويحال هذا المرض الأكثر شيوعاً من خلال عادات النظافة الصحية السيئة والأوضاع الصحية العمومية؛ خلال الفترة قيد البحث، حيث كان شعب اثينا محاصراً داخل "جدران طويلة" ويعيشون في الخيام وفي ظروف معيشية وبيئية سيئة.

وبلغ متوسط معدل وفيات حمى التيفوئيد في شيكاغو في أواخر القرن التاسع عشر، 65 من كل 100 ألف شخص سنوياً. وكان أسوأ عام 1891، عندما كان معدل الموت التيفودية 174 كل 000 100 شخص ولكن الان بفضل التطور الطبي والتشخيص المبكر وامكانيات العلاج السريعة معدل الموت التايفؤيدي 22 كل مائة الف شخص في البلدان النايمة و 5حالة وفاة لكل مليون شخص للبلدان المرتاحة والمتطورة، وانا في حياتي المهنية الممتدة لمدة ستة وعشون سنة شاهدت او سجلت حالتين وفاة لمرض التايفؤيد المؤكد بالفحص المختبري من خلال زرع عينة من دم المصاب احدها في مستشفى القوة الجوية سنة 1990 وكان مريضا نقل يعاني من نزف من الجهاز الهضمي مع حمى عالية وحالته حرجة سريريا حيث كان التشخيص الاولي هو ثقب الامعاء وهي من حالات مضاعفات التايفويد المتاخرة في حالات عدم اخذ العلاج الكافي والحالة الثانية شخصتها في العيادة بعد احتلال بغداد مباشرة في حزيران 2003 لمريض من مدينة الكوت وكان مصابا بالسحايا الدماغية التايفؤيدية وقد توفي المريض في مستشفى الجملة العصبية في العناية المركزة وقتها بعد اربعة ايام من التشخيص رغم الجهود الطبية والعلاجية.

يعتبر حامل المرض يسمى «حامل التيفوئيد» كل شخص يتمتع بحد معقول من العافية ومع ذلك تتخذ عصيات المرض من جسده ملجأوهو مثل لغم متحرك في المجتمع وقد سجلت قصة ماري مالون الايرلندية المهاجرة الى امريكا والتي تعمل طباخة في احدى المطاعم نيويورك قد سجلت لها عدوى لثلاثة وخمسين شخصا وثلاث وفيات بسب تلوث الطعام المعد من قبلها الى الزبائن وقد سميت قصتها اعلاميا باسم تايفؤيد ماري وقد منعت من العمل في المطابخ ولكنها عادت مرة اخرى للعمل في مطعم اخر باسم مستعار مما سبب موجة وبائية اخرى اضطرت السلطات الصحية الى حجرها وتوفيت بالتهاب رئوي بعد 26 سنة من الحجر الصحي وهي اول امراءة اجريت لها عملية استئصال المرارة لغرض معالجتها من حمل المرض وتكاثر الجرثومة.

لقد تم اكتشاف المسبب لمرض التايفويد من قبل الطبيب البيطري الامريكي دانيال سالمون (1850-1914) ومن اسمه استمدت اسم البكتريا سالمونيلا التيفية والمشابه للتيفية المسببة لمرض التايفويد وهي عصيات سلبية الغرام(الصبغة)، لاهوائية مخيرة. أغلب أنواعها قادر على الحركة بفضل الأهداب المحيطية.

أغلب السلمونيلات ممرضة، ويتعلق إمراضها بوجود مستضدات H الهدبية العطوبة بالحرارة والمستضدين الكربوهيدراتيين O وVi. كما ان السلالة غير التيفودية العدوى يمكن ان تسبب (التهاب المعدة والأمعاء) او التسمم الغذائي يكون بداية الظهور : عموما خلال 8-12 ساعة بعد تناول الطعام. الأعراض: ألم في البطن والاسهال، وأحيانا الغثيان والقيء. الأعراض تستمر ليوم أو أقل، وعادة ما تكون خفيفة. يمكن أن يكون أكثر خطورة في كبار السن أو الوهن.

ان اعراض مرض التايفؤيد تبداء تدريجيا في المريض بعد فترة حضانة من 7-14 يوم :

الحمى الطويلة وهي حمى تدريجية الارتفاع اي في اليوم الاول 38 درجة مؤية وفي اليوم الثاني 38.5درجةوهكذا تتصاعد درجة الحرارة تتدريجيا مما تجعل المريض يتكيف مع درجة الحرارة المرتفعة ولا يشتكي منها ولكن يشتكي من الصداع وهذه ايضا الحمى تشابه مع اعراض ضربة الشمس مما يتهمون الشمس بانها المسبب الرئبسب وهو اعتقاد خاطى وقد زادوا ايغالا في اتهام الشمس واسموها شمس الباقلاء مع موسم نضوج الباقلاء الخضراء وهو شهر مايس وحزيران. ولكن مع هذا الارتفاع في درجة حرارة الجسم ولكن نبض ودقات القلب تبقى محافظة على وتيرتها حيث من المعلوم كل درجة واحدة تترتفع في الجسم يزداد النبض 15 نبضة في الدقيقة ومن الطرائف الطبية ان احدى المرضى الراقدين في مستشفى المجيدية الملكي مدينة الطب الحالية كان يعاني من نزف الجهاز الهضمي وكان يشرف على علاجه عاشق بغداد الدكتور سندرسن باشا مؤسس كلية طب بغداد ومن اجراءات الفحص كان فحص الشرج عن طريق الاصبع وعندما وضع سندرسن اصبعه في شرج المريض تحسس بارتفاع درجة حرارة المريض العالية وحسب النبض للشريان القريب من الشرج وجده بطيئا صاخ انه التايفؤيد وقد سرت هذه حول نطاسيته انه شخص التايفويد عن طريق فحص الشرج. ومن الاعراض الاخرى للتايفويد:

القيء.

فقدان الشهيه .

خمول عام

الآم شديده في المعده و الأمعاء

تورم الغدد اللمفاوية.

الرعشة.

الإسهال.

بقع وردية على الصدر تتحول إلى اللون الدموي .

وقد يحدث صداع ونزف من الأنف وترتفع الحرارة اكثر كل يوم حتى تصل احيانا الى 40 درجة مئوية، وتكون اعلى في المساء، وتضعف الشهية للطعام ويتغلف اللسان والأسنان والشفاه بترسبات بنية.والاصابة بالاسهال شائعة، لا سيما في البداية،لكن قد يحدث إمساك، وتكون رائحة البراز كريهة جدا، وينتفخ البطن ويصبح طريا مؤلما عند لمسه، وعند بداية الأسبوع الثالث من المرض تأخذ الحرارة عادة في الانخفاض تدريجيا.

وخلال مرحلة المرض المبكرة يكون الوجه متوردا والعينان براقتين، ولكن في الاسبوع الثاني يصير تعبير الوجه فاترا شاحبا تعبا انا اطلق عليه شبها مثل وجه المصري المتعب.

والسعال شائع إلى حد ما واصوات في الصدر مشابه للربو القصبي،لا سيما في المرحلة المبكرة، وبشكل عام يكون الجلد جافا لكن قد يحدث تصبب للعرق في مرحلة متأخرة من المرض.

تختلف أعراض حمى التيفوئيد وخطرها اختلافا كبيرا وقد تكون بدايتها على شكل تشنجات وصداع حاد وهذيان.

وقد تنشأ مضاعفات خطرة مثل النزف المعوي وثقب الامعاء ويحدث ذلك عادة خلال الاسبوع الثالث للمرض، ومما يشير إلى نزف الامعاء هبوط مفاجئ للحرارة ونبض ضعيف وسريع في القلب وافراز قاتم اللون من الاحشاء،كما يشير الى ثقب الامعاء الم مفاجئ في البطن ينتشر بسرعة وهبوط سريع في الحرارة ونبض ضعيف وسريع.

ان الاعراض السريرية للتايفؤيد لاتخفى على الطبيب المتمرس والحاذق مما يولد تشخيصا سريعا للحالة والبدء بالعلاج المبكر مما يقلل من حدة المرض ومضاعفاته وتأتي الأعراض تدريجيا ان لم يتم علاج المريض من المرحله الأولى .

ان الاعتماد على اختبار فيدال او ويدال (widal test)يساعد في التشخيص ولكن لا يمكن الاعتماد عليه، لانه يعطي نتائج سلبيه وايجابية خاطئه.

لذا فهو فقط يعطي احتمال وجود المرض وهو يعتبر الان من الطرق البدائية في التشخيص و لانعول عليه كثيرا وانما الان من خلال تقنيةPCR وتقنية استكشاف الاجسام المناعية المستضادة للسلمونيالا ويكون التشخيص المؤكد عن طريق زرع عينة من دم المصاب او افرازاته والتاكد منها عبر تقنية PCR أفضل معيار للتشخيص هو القيام بأخذ عينه من المريض والقيام بزرع حقل بكتيري(culture)لعزل الميكروب(بكتريا السالمونيللا)المسبب للمرض، فاذا كان الاسبوع الأول من المرض تؤخذ عينة دم، وعينة براز إذا كان في الاسبوع الثاني، وعينه بول في الاسبوع الثالث.أفضل عينه للتأكيد البكتريولوجي هي عينه نخاع العظام لانها تظهر الميكروب حتي ولو كان المريض ياخذ المضادات الحيوية.

ان الوقاية خير من العلاج عبر غسل اليدين والتاكد من سلامة الغذاء والمشروبات والمياه والاغذية الملوثة، تدني مستوي النظافة الصحية وجودة الطبخ للطعمة. عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية. تلوث المياه السطحية والمياه الدائمة (مثل خراطيم المياه في الحمام أو موزعات المياه غير المستخدمة). هذا ويمكن للبكتيريا السالمونيلا البقاء على قيد الحياة عدة أسابيع في بيئة جافة وعدة أشهر في الماء. الفقاريات المائية، ولا سيما الطيور والزواحف، هي ناقلات مهم من السالمونيلا. يمكن العثور على السالمونيلا في المواد الغذائية، خصوصا في اللحوم والحليب والبيض. كما ان مصادر إنتاج الطعام الخام متداخلة في تفشي الاصابة بالسالمونيللا تشمل البطيخ والطماطم وبراعم البرسيم وعصير البرتقال. اللحوم النيئة والدواجن والحليب ومنتجات الألبان الأخرى، والجمبري، وأرجل الضفادع، والخميرة، جوز الهند، والمعكرونة، والشوكولاتة هي الأكثر شيوعا.وفجص العاملين في المطاعم واماكن تجهيز الطعام من خلال اجراء فحوصات دورية للتاكد من خلوهم من هذه الجرثومة او المرض.

ان التطور في العلاج الطبي والدوائي عبر وصف المضادات الحيوية المناسبة من حيث الجرعة العلاجية وفترة التداوي لمدة 10-14 يوم يعطي نتائج جيدة في الشفاء ومنع عودة المرض مجددا وايضا من خلال اعطاء اللقاحات في المناطق المتوطنة مثل العراق وان اول لقاح للتايفؤيد اكتشف في عام 1897، من قبل"رأيت إدوارد المروث" تطوير لقاح فعال وهو اللقاح الحي الذي يؤخذ عن طريق الفم. في عام 1909، قام فريدريك ف راسل، طبيب "الجيش الأمريكي"، تطوير لقاح التيفوئيد اﻷمريكية ويسمى لقاح الحمى التيفية متعدد السكريات ويوخذ عن طريق حقن تحت الجلد وبعد ذلك بعامين أصبح له برنامج التلقيح الأول الذي تم تحصين جيش كامل. القضاء التيفوئيد اعتباره سببا هاما من الاعتلال والوفيات في الجيش الأمريكي وقد قامت شركات الادوية بتطوير لقاح عن طريق الهندسة الوراثية قليل المضاعفات حيث لازلنا نتذكر حملات التلقيح في المعسكرات والمدراس واعطاء الطلاب والجنود اجازة بسبب التلقيح ومما يسبه من الم عضلي وارتفاع درجة الحرارة ولكن مع اللقاح الحالي تكون الامور ميسرة وبدون اجازة او استراحة.

على المريض ان يتناول الاغذية السهلة الهضم مثل عصير البرتقال والليمون والعسل الاسود واللبن والبطاطا المسلوقة والموز والشوربات والحساء ويتغذى بصورة اعتيادية مع تحسن حالته الصحية.

ان اغلب العراقيين حاليا يشكون من الصداع السياسي ودوخة السياسين وكما ان الشمس برئية من حمى التايقؤيد فان السالمونيلا ايضا برئية من دوخة العراقيين....

الدكتور رافد علاء الخزاعي

rafed alkozaiان تطور الفهم الانساني للامراض ومسبباتها مع تطور العلوم الطبية والتشخيصية والتقنيات المختبرية الحديثة جعلت للانسان المعاصر وعيا صحيا في ايجاد سبل الوقاية اللازمة والناجعة من الامراض مكللة بجهود دولية وتوصيات وارشادات احترازية تعيق بعض الاحيان السفر والتجارة او تزيد من الكلفة الحقيقية للاعمال ويعطي الهاجس الاعلامي الجاهل والمرعب صورة قاتمة عن التحدي الانساني للامراض ولو تسألنا لماذا دوما التصعيد الاعلامي التحذيري للامراض الانتقالية يزداد اتساعا مع اقتراب موسم شعيرة الحج للمسلمين لهذا الاختلاط البشري القادم من كل اركان المعمورة في بقعة محددة طاهرة هي بيت الله الحرام، هذا الهاجس المخيف والمرعب يعطي حافزا تجاريا للمختبرات البحثية العالمية وشركات الدواء للتسابق لاعلانها عن اكتشاف لقاح او دواء للمرض المعني.

هذه المقدمة التي اوردتها ليست تدخل في نظرية الهاجس الذي يلازم العربي من المؤامرة من القوى الكبرى ولكن مجرد تسأول روادني وانا احاول ان ادرس ظاهرة فايروس الكورونا.........

ان اسم الكورونا يمكن ان يختلط في اذهان الاخرين مع السيارات اليابانية التي غزت الاسواق العراقية في ثمانينات القرن الماضي والتي كانت ثمن لشهادة الجندي العراقي للتمتمع بها عائلته بعد استشهاده عن ارض الوطن ضد عدو وهمي صنعته السلطة والعداء التاريخي والقوى الكبرى ومصالح المنطقة.

ان الكورونا في اللغة العربية تعني التاج وهي الاسم الذي اطلقته الصحافة والاعلام على الفايروس المستشري في السعودية والعالم اختصارا ولسهولة التعامل معه اعلاميا وهو باللغة العلمية العربية الفصحى (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية) جميل ان تكون للشروق الاوسط متلازمة مرضية اخرى غير القضية الفلسطينة والافتقار الى انظمة الحكم الرشيد ليخرج علينا فايروسيا تاجيا سلطويا يحصد موتنا عبر انفسانا المختنقة من الوضع العربي المدمى بالخريف الدائم لهذه الامة المستلبة ارادتها.

ان (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية)(Middle east respiratory syndrome (MERS) ، والمعروف عالميا (MERS-CoV) هو مرض له مسبب فايروسي يسمى فيروس كورونا الشرق الأوسط أو فيروس كورونا الجديد- أو كورونا نوفل او الفيروس المكللة وهو فايروس تم عزله لاول مرة من مريض سعودي توفي في جدة كان يعاني من التهاب تنفسي حاد وعجز كلوي حاد ادى لوفاته السريعة بدون معرفة الاسباب او التشخيص لهذاالمرض في 24 ايلول 2012ولكن كان هنالك طبيب مصري بارع عالم متخصص بعلم الفايروسات يدعى محمد علي زكريا اخذ عينة من دم المريض وارسلها الى احدى المختبرات المتطورة في المانيا وكان الاكتشاف المذهل الفيروس السادس من فصيلة الفيروسات التاجية أطلق عليه في البداية عدد من الأسماء المختلفة مثل شبيه السارس او سارس السعودية في الصحافة السعودية والاجنبية وقد كفؤ هذا الدكتور المصري بانهاء عقده وتسفيره خارج السعودية هذا هو حال العرب في التعامل من يريد كشف الحقيقة لهم او كشف عوارتهم المرضية وبعد انكشاف الحقيقة واكتمالها قام الملك السعودي الملك عبد الله بعزل وزير الصحة لعدم اتخاذه الاجراءات السليمة والعلمية والكفيلة بمتابعة الحالات المرضية واكتشاف مسبباتها رغم كفائته العلمية كجراح بارع في فصل الاجنة واعتقد ان قرار الملك سليم جدا لتعليم وزرائه مسولياتهم الاخلاقية تجاه اخوته السعوديين كما يحلو للملك تسميتهم دوما.

وهكذا بعد ان تم عزل الفايروس ومعرفة طبيعتة الوراثية والمرضية واتفق مؤخراً على تسميته فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي ويرمز له اختصاراً MERS-CoV.

وات فايروس المكلل او التاجي او كورونا او فيروس كورونا الشرق الأوسط ينتمي إلى إحدى العوائل الفيروسية الكبيرة المعروفة بتأثيرها على الإنسان والحيوان وتسمى باسم كورونا فيريدي (coronaviridia، coronvirus) وانه تم اكتشاف أول فيروس من هذه العائلة في عام 1960م. وتمتاز المادة الوراثية لهذا الفيروس بأنها عبارة عن خيط مفرد موجب القطبية يسمى الحامض النووي الريبي (RNA) واما كلمة كورونا اطلقت عليه من كلمة تاج crown حيث أن شكل الفيروس يأخذ شكل التاج عند العرض بالمجهر الإلكتروني. ويتراوح طول قطر الفيروس بين 120-150 نانو ميتر، وحجم المادة الوراثية يتراوح بين 27-32 ألف قاعدة نيتروجينية.

تتميز هذه العائلة الفيروسية أثناء تكاثرها بأنها عند وصول مادتها الوراثية إلى سيتوبلازم الخلية المصابة تعامل كمرسال للحامض النووي وبهذ انها لاتحتاج الى استنتساخ الحامض من اجل التكاثر هذه الميزة اعطت ميزة للفايروس التكاثر بسرعة والبقاء حيا خارج جسم الإنسان لمدة ستة أيام في بيئة سائلة وثلاث ساعات على الأسطح الجافة، وان فترة حضانة فيروس كورونا الشرق الأوسط يعتقد أنها في الغالب ١٢ يوماً.

ان الجهل الاعلامي المطبق والاعتقاد الخاطىء ان فايروس كورونا هو تطور او طفرة لسلالة جديدة من فايروس الانفلونزا يستحيل ذلك من الناحية العلمية، وهذا الكلام لايمت للحقيقة بصلة لان فايروس الانفلونزا من عائلة اخرى او عشيرة اخرى ولكن يمكن التشابه في الاعراض السريرية للحالة المرضية المسببة من الفايروسين.

حتى بدايات الألفية الثانية كان علماء الفيروسات مدركين وجود فيروسين فقط من هذه العائلة تصيب الإنسان هي (HCoV-229E and HCoV-OC43). في عام 2003 ظهر فيروس سارس المسبب لمرض سارس او متلازمة التفسية الحادة في هونغ كونغ وسجل الوباء 8422 حالة إصابة، منها 916 وفيات حول العالم بنسبة وفيات تقترب من ١٠٪ للمصابين. في عام 2004 م تم اكتشاف سلالة جديدة سميت باسم NL63. وفي عام 2005 م سجلت مجموعة بحثية في جامعة Hong Kong اكتشاف سلالة خامسة سميت باسم HKU1.

وكما قلنا سابقا في بداية المقال في حزيران ٢٠١٢ توفي أول مريض بسبب الإصابة بفيروس كورونا مختلف عن الأنواع المعروفة سابقاً وكانت الإصابة في السعودية وبعد ان تم عزل الفايروس من عينة المتوفي في مختبرات المانيا اطلقت منظمة الصحة العالمية تحذيرها العالمي ظهور نوع جديد من فيروسات كورونا في كل من السعودية وقطر حيث سجلت حالة مرضية ثانية، دلت النتائج الأولية في عدة مختبرات عالمية على أن فيروس كورونا الجديد يشبه إلى حد ما فيروس سارس ولكنه مع وجود عدد من الاختلافات من أبرزها انخفاض نسبة انتشاره بين الناس ولكن إرتفاع نسبة الوفيات التي تصل إلى حوالي ٥٠٪ خصوصا عند كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة. وان اعراضة السريرية لاتقتصر على اصابة الرئه والجهاز التنفسي العلوي ولكنها في حالة الكورنا كانت اصابة الكلى والجهاز البولي المسببة لعجز كلوي حاد موديا الى الوفاة السريعة.

في البداية اطلق على الفيروس العديد من الأسماء واتفق مؤخراً على تسميته بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي، وان اخر احصائية للمنظمة الصحة العالمية في نيسان 2014 تم تشخيص 254 حالة مؤكدة في العالم توفي منهم 93، تعتبر السعودية الأكثر إصابة بالفيروس والدول الأخرى التي ثبت وجود حالات فيها هي بريطانيا، قطر، الأردن، فرنسا، الإمارات وتونس وامريكا واليونان وايطاليا.

من الملاحظ ان لجميع الحالات المرضية التي وقعت في أوروبا وتونس صلة ما بالشرق الأوسط (بصفة مباشرة أو غير مباشرة). في السعودية، اكثر الدول إصابة بالفيروس، ورُصد المرض في عدد مختلف من المدن والمناطق إلى أن أكثر الإصابات تركزت في منطقة الأحساء،

أيضاً لوحظ أن ٨٠٪ من الحالات في السعودية كانت في الذكور، ولكن قد يصعب استخلاص أن الفيروس أقل تأثيراً على النساء حيث قد يكون النقاب،   الزي الإسلامي للنساء في السعودية دور في تقليل معدل الإصابة لأنه يحمي الفم والأنف من انتقال الفيروسات وهذا ما جعل خطباء منابر السعودية لترسيخ الجهل لدى الناس انه لعنة الهية عاجلة تصيب العاصين والمارقين دون معرفة او دراية بالتاريخ الاجتماعي للمصابين واعمالهم الدنيوية.

في الجانب المشرق الاخر ان البحث العلمي الطبي السعودي جعل ظاهرة تطور فايروس كورنا تحت التمحيص العلمي والاستقصائي الدقيق للفايروس وتاريخه وتطوره الامراضي والانتشاري بالتعاون مع مختبرات عالمية وحددوا جدليتين لتطور الفايروس أحد فيروسات كورونا التي تصيب الإنسان سابقة الذكر حدث له تطفير، وبالتالي أصبحت السلالة الجديدة المطفرة قادرة على إصابة الكلى وهي الخاصية غير الموجودة في فيروسات كورونا الأخرى ووالجدلية الاخرى فيروسات كورونا التي تصيب الحيوان في الأصل ونتيجة لإصابة الإنسان به أصبح الفيروس تحت ضغط مما أدى إلى تكيفه وأصبح الفيروس قادراً على إصابة الإنسان وبالتالي قدراته الإضافية تمثلت في القدرة على إصابة خلايا الكلى بدلاً من إصابة الجهاز التنفسي فقط، يعتقد أن الخفافيش هي مصدر الفيروس الأساسي ولكن لم يثبت بشكل قطعي. وقد اجرى السعوديين تجارب رائدة في الاستقصاءات البحثية لاثبات هذه الجدلية مع جامعة كولومبيا الأميركية ومختبرات "إيكو لاب" الصحية الأميركية من عزل فيروس "كورونا الشرق الأوسط" المسبب للالتهاب الرئوي الحاد من إحدى العينات من الخفافيش بالمملكة. وذكرت الدراسة أن فحص "البلمرة" الجزيئية الخاص بالفيروس قد أجري على عينات جرى جمعها من 96 خفاشاً حياً تمثل سبع فصائل مختلفة، وأيضاً على 732 عينة من مخلفات الخفافيش في المناطق التي سجلت فيها حالات مؤكدة للمرض في السعودية. وأضافت أن عينة واحدة من خفاش حي آكل للحشرات أظهرت وجود تركيبة جينية مطابقة 100% لفيروس "كورونا الشرق الأوسط". كما أظهرت الدراسة أيضاً وجود فيروسات متعددة أخرى من فصيلة كورونا في 28% من العينات التي تم فحصها وان البحث مازال بحاجة الى جدليات اخرى على ان الجمال هي المصدر الرئيسي للطفرة الوراثية للفايروسي التاجي كورونا وكانت النتائج التي أظهرتها دراسة أخرى أعدها فريق هولندي نُشرت في دورية "لانست" للأمراض المعدية، أن الإبل وحيدة السنام قد تكون مصدر فيروس كورونا الشرق الأوسط التي تستخدم في المنطقة من أجل اللحوم والحليب والنقل والسباقات. وجمع فريق البحث الهولندي 349 عينة دم من مجموعة متنوعة من الماشية بما في ذلك الإبل والأبقار والأغنام والماعز من عمان وهولندا وإسبانيا وتشيلي، وأظهرت الفحوصات وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا الشرق الأوسط في جميع العينات الخمسين المأخوذة من الإبل في عمان بينما لم يتم العثور على الأجسام المضادة في باقي الحيوانات وهذا بحاجة الى وقفة تامل يمكن من خلالها الاستفادة من الجهاز المناعي للجمال من اجل ايجاد مستضادات احيائية تساهم في التعجيل في شفاء هذا المرض.

ان اعراض متلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي(كورونا) هي مشابه في بدايتها للامراض الفايروسية التنفسية الاخرى وهي مثل العطاس، والكحة، وانسداد الجيوب الأنفية، وإفرازات مخاطية من الأنف مع ارتفاع درجة الحرارة لتصل إلى حوالي 39 درجة خلال 24 ساعة من بدء الاعراض، وأيضاً قد يؤدي إلى إصابة حادة في الجهاز التنفسي السفلي، والالتهاب الرئوي. بالإضافة إلى التأثير على الجهاز التنفسي فأن فيروس كورونا الشرق الأوسط قد يؤدي إلى الفشل الكلوي مما يؤدي للوفاة للمسنين والاطفال والمصابين بامراض مزمنة مثل السكري وعجز القلب.

كمعظم الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي ينتقل المرض عن طريق تلوث الأيدي، والرذاذ والمخالطة المباشرة مع سوائل وإفرازات المريض وجزئيات الهواء الصغيرة حيث يدخل الفيروس عبر أغشية الأنف والحنجرة. و يعتبر العطاس أحد طرق نقل الفيروس، نتيجة استنشاق الرذاذ التنفسي من المريض، أو عن طريق الأسطح الملوثة، مثل المخدات (الوسائد) والألحفة (الشراشف) وغيرها.

وقد ثبتت قدرة الفيروس على الانتقال بين الناس كما ثبتت إصابة عدد من العاملين في المجال الصحي به عن طريق العدوى من المرضى، وتوصي منظمة الصحة العالمية العاملين في مجال الرعاية الصحية باستخدام الإجراءات الوقائية من الأمراض التنفسية عند الكشف على المصابين بالفيروس، وقد سجل وفيات واصابات مؤكدة للمرضين والعاملين في الجانب الصحي.

يمكن الكشف عن المرض عبر ملاحظة الحالة السريرية للمريض وتاكيده من خلال عزل العينات من الدم والافرازات التنفسية وفحصها عبر المجهر الاليكتروني والاختبارات المصلية وتقنيةPCR.

لايوجد علاج ناجع وشافي مؤكد للفايروس وانما من خلال المعالجة التلطيفية وتعد الأدوية المستخدمة مساندة فقط وتهدف في الغالب إلى خفض درجة حرارة المريض مع استخدام الوسائل المدعمة للتنفس لحين تمكين جهاز المناعة للمريض من استئصال المرض والقضاء على الفايروس.

كما قيل سابقا ان الوقاية خير من العلاج يمكن الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس عبر الوسائل الآتية:

تجنب رذاذ المريض أثناء العطاس .

عدم ملامسة الأسطح الملوثة.

عدم استخدام الأغراض الشخصية للمريض، مثل الوسادات والألحفة.

غسل اليدين جيداً باستخدام الصابون.

ارتداء الكمامات الواقية في الأماكن المزدحمة.

تجنُّب مخالطة الشخص المصاب عن قُرب.

إذا كان الشخصُ مصاباً بفيروس كورونا الجديد، يجب عليه ما يلي:

أن يُغطِّي فمَه بمنديل ورقي عند العطاس أو السعال، ثم يتخلَّص من المنديل في سلَّة المهملات.

تجنُّب التواصل مع الأشخاص الآخرين للوقاية من العدوى.

وهكذا قبل كل موسم حج واكتشاف فايروس جديد تتسارع الشركات العالمية الكبرى للادوية في الاعلان عن اكتشاف لقاح للمرض لان هنالك مشترين جاهزين وهم مواطني السعودية وحجاج بيت الله الحرام وهم بشرائهم العدد الكافي من اللقاح باسعار عالية احتكارية يحققون ارباح كثيرة تغطي مجال البحث وكما ان الوقت المتاح غير كافي لكشف مصداقية اللقاح ومضاعفاته. وهكذا سارعت شركتين للاعلان انه تم التوصل مبدئياً إلى لقاح أولي واقي من الفيروس من شركة نوفا فكس (NOVAVAX) وشركة غريفكس (GREFFEX) ولكن لا زال في مرحلة الاختبارات الأولية.

وهكذا تستمر المعركة مع فايروسات متطورة من سلالات جديدة في سباق مع البحث العلمي والانساني ومع المتغيرات في طبيعة السلوك الانساني والبيئي و نتيجة إلى قدرة الفيروسات وخصوصاً التي مادتها الوراثية هي RNA على التطفير المستمر، ونتيجة لزيادة احتمالية حدوث ظاهرة معاودة الارتباط في المادة الوراثية الفيروسية وتحت الضغوط البيئية الطبيعية، ونتيجة لنشاطات الإنسان المختلفة أصبح ظهور سلالات فيروسية جديدة أكثر احتمالاً وأمراً متوقعاً.

ان ظاهرة نشؤ الامراض والفايروسات بحاجة الى استقصاء علمي وتجاري وتسويقي وامني لمعرفة الدوافع والاسباب.

ولكن المضحك ان سيارات الكورونا التي وزعت الى شهداء القادسية وعوائلهم دفعت مبالغها الحكومة السعودية وقتها وانها دخلت عن ميناءينبع السعودي وان الله كافئهم بارسال فايروس كورونا وهي كلها كورونا ومعارك التاج القادمة.

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

amir hushamمن المفيد الأنتباه الى المناسبات الطبية وخاصة منها تلك التي تذكّر بأمراض مزمنة يعاني منها عدد كبير من البشر. وما ذلك إلاّ لضرورة التركيز من قبل الجهات الصحية والأدارية المسؤولة على أفضل طرق ممكنة للوقاية من مثل هذه الأمراض، ومن ذلك مرض الربو القصبي المعروف بين الناس نتيجة العدد الهائل من الذين يصابون به.

ونقصد علميا بالربو ذلك التضيّق العام الحاصل في بطانة القصبات الهوائية والمجاري التنفسية نتيجة عوامل مختلفة مما يسبب أعراضا وعلامات على المريض لا يصعب تشخيصها والأستدلال عليها. والتشخيص المبكر قد يساعد في التخلص من المرض أو في السيطرة على أعراضه المزعجة من سعال ليلي أو حشرجة صدرية أو تضيّق تنفس. وهنا لابد من أن أشير الى أن هناك ما يقرب من ٨٪ من الناس ممن الذين يصابون بالحشرجة الصدرية في مراحل عمرية مختلفة، ولا يعني ذلك الأصابة بالربو حتما.

 

الربو .. أسبابه والعلاج:

وقد يتسبب الربو القصبي نتيجة عوامل وراثية أو بيئية، مما يعني أن الأستعداد الوراثي عند طفل معين قد يجعل قصباته الهوائية حساسّة للتضيّق مقارنة مع طفل آخر لا يكون العامل الوراثي ذا بال. كما أن العوامل البيئية لها دورها المهم، اضافة الى أن تناول بعض الأدوية قد يسبّب تحفزا في بطانة المجرى التنفسي فيزيد من إمكانية الأصابة بالربو القصبي ومن ذلك عقار الأسبرين مثلا.

وفي الطب الحديث العديد من العقاقير والتي من الممكن لها أن تؤثر في جسم الأنسان بواسطة طرق كيميائية مختلفة لتؤدي الى الترويح عن المصاب فيعود له تنفسه الطبيعي بعد تضيق سدّ عند المريض مجرى الهواء. ومن الأدوية المعروفة التي تعطى عن طريق الأستنشاق علاجا للربو القصبي، عقار الفنتولين وعقار السالميتيرول والذي يعتبر أطول في تأثيره زمناً من عقار الفنتولين ولكنه لا يكون البديل عن أستنشاق الكورتيزون عقارا عند بعض مرضى الربو الذين يعانون من أزمة ربو قصبي ليلي مثلا.

 

الربو القصبي عند الأطفال:

مما هو معروف ان ما يقرب من نصف الأطفال الذين هم بعمر ال ٦ سنوات إنما يعانون من حالة الحشرجة الصدرية ولو لمرة واحدة.. و٤٨٪ من الأطفال ممن تقل أعمارهم عن ال ٥ سنوات يعانون من حالة الربو .. وهي نسبة تزيد عن نسب الإصابة بمرض الربو في أي مجموعة عمرية أخرى. وعليه نتوقع أن نسبة كبيرة من هؤلاء الأطفال إنما يدخلون ردهات المستشفيات وأقسام الطواريء فيها نتيجة الربو ومضاعفاته. وهنا تثار موضوعة كفاءة علاج حالات الربو عند الأطفال وقبل ذلك التوصل الى التشخيص الصحيح.

وتشير البحوث الطبية الأوربية مثلا الى أنه يمكن التقليل بنسبة الثلثين من نسب دخول هؤلاء الأطفال الى المستشفيات بتحسين طرق الوقاية من المرض. وعند الحديث عن دخول الأطفال للمستشفيات لابد من الإشارة الى نسب الوفيات بينهم، حيث تشير إحصائيات الطب في بريطانيا مثلا الى أن معدلات الوفيات للأطفال المصابين بالربو بين إعمار ٦-٧ وأعمار ١٣-١٤ عاما، إنما هي أعلى مما هو الحال في السويد والبرتغال وإيطاليا..

ومن المعروف أن بخاخ الكورتيزون المضاد لحالات ألتهابية تسبب تضيق القصبات الهوائية إنما له تأثيره الإيجابي الكبير في منع حصول حالة الربو نفسها والمعاناة من أعراضها. ولابد هنا من الأشارة الى دور المدرسة والصحة المدرسية في كل ذلك.. اضافة الى دور العائلة وتوقف الأبوين عن التدخين وخاصة تدخين الأمهات اللواتي يكّن قريبات على أطفالهن..

ولابد من التنويه الى دور الصحة البيئية لما لذلك من دور كبير في زيادة حالات مرض الربو وفي مختلف الفئات العمرية. ان البحوث الحديثة إنما تثبت العلاقة الطردية المتوقعة بين زيادة التعرّض لغازات الأوزون، وثاني أوكسيد النايتروجين أو ثاني أوكسيد الكبريت وزيادة حالات الأصالة بالربو القصبي. وجزء من هذه الغازات هو ما تطلقه عوادم السيارات تلوثا للبيئة..

ان شعار اليوم العالمي للربو لهذا العام هو تستطيع أنتَ من السيطرة على الربو، ولن يكون ذلك دون تعاون الجهات الرسمية الصحية والبيئية المسؤولة.

 

الدكتور عامر هشام الصفّار

 

bahjat abaasمقدّمة لا بدّ منها: يُلقي العراقيّون بصورة خاصّة والعرب بصورة عامّة اللوم على الجينات فيما يُصيبهم من حظّ عاثر في حياتهم ، وخصوصاً إذا ابتُلوا بقادة جهلة وأنانيين وفاسدين، ولكنهم لا يدرون أنّ الجينات لا ذنب لها في مآسيهم وعذابهم، فكيف تلوم الطائر من عدم التحليق وجناحاه مُوثـقـتـان!؟ لذا هناك عوامل تؤثّرعلى عمل الجينات، فتغلقها أو تفتحها، تقلّل من فعاليتها أو تزيدها، ولا قدرة للجينات على مقاومتها . ولكننا قبل أن أدخل في تفاصيل هذا الموضوع أحبّ أن أذكر بعض المعلومات بصورة موجزة جداً عن الجين ، تكوينه وعمله؛

ففي داخل خلية الكائن متعدد الخلايا توجد نواة بغلاف. يوجد داخل النواة جزيئة عملاقة تتكون من سلسلة طويلة من قواعد نووية تسمّى دنا DNA . كلّ قاعدة نووية تتكونّ من سكّر خماسي (رايبوز) فاقد ذرة أوكسيجين، لذا يُسمّى دي أوكسي رايبوز، ومجموعة فوسفات وقواعد نتروجينيّة أربع متكرّرة ، هي أدنين ، سايتوسين، كوانين وثايمين.  فالدنا هي لغة بحروف أربعة تمثل القواعد النتروجينيّة. الدنا هي حامض نووي، وثمة حامض نووي آخر يدعي رنا RNA يوجد قليل منه في النواة ومعظمه في سايتوبلازم الخليّة.

ولتبسيط الأمر ولتبيان العلاقة بين الجين والكروموسوم والبروتين يجب أن نعرف أنّ في نواة خليتنا يكمن الجينوم الذي يشمل كل المواد الجينية بضمنها الكروموسومات. في الإنسان يوجد 46 كروموسوم. وهذا الأخير يتكون من سلسلة طويلة جداً من وحدات صغيرة تسمّى بالأجسام النووية Nucleosomes (تتكون من 200 قاعدة نتروجينية وبروتين يدعى هيستون. تلتف الدنا DNA بدورتين اثنتين على ثماني جزيئات من الهيستون ، فتشكل ما يشبه الأسطوانة.) فالكروموسوم إذاً يتكون من دنا DNA وبروتين ورنا RNA ويكون معبّأً داخل تركيب يُدعى بالكروماتين الذي يتكون أيضاً من سلسلة طويلة من الأجسام النووية.

أمّا الجين فهو قطعة من دنا DNA يقع على الكروموسوم. والدنا في خلايانا ليست نقية، إذ تلتحق بها أو تُضاف إليها مواد كيميائية. هذه المواد الكيميائية لا تغيّر الشفرة الجينية ولكن تغيّر (إفصاح) الجين، أي إنتاجه أو توسطه في الإنتاج ، وهذا بدوره يؤثّر على طبيعة وفعّالية الخلية.

آلاف الفعاليات والعمليات في الخلية لا تقوم بها الدنا ، بل أنواع معينة من البروتينات. ولكن الدنا هي الكود (الشفرة) لهذه البروتينات. أمّا كيف يتمّ إنتاج البروتين، فهو حسب

القاعدة المعروفة : (دنا – رنا - بروتين.) حيث تستنسخ الدنا الرنا الرسول messenger RNA التي تكون قاعدة لتكوين الروتين من الحوامض النووية.

ولكنْ هل ينتج الجين البروتين بكمية متساوية وفعّالية واحدة في كلّ الأفراد الذين يحملون الجينات ذاتها، مع بعض الفوارق البسيطة، أم أنّ ثمة تفاوتاً في الإنتاج؟ هذا ما تُجيبنا عليه القصة الهولندية التالية المقتبسة من كتاب د. نيسّا كيري (Epigenetic Revolution 2013 ) وكتاب د. ريشارد فرانسيز (Epigenetics 2011 )

هولندا والحصار الألماني

عندما حاصر الألمان غرب هولندا في الأشهر الأخيرة نوفمبر 1944- مايس 1945 من الحرب العالمية الثانية كانت هناك مجاعة ، حيث حاول الهولنديون البقاء على الحياة بسعرات حرارية هي 30% من السعرات العادية اليومية أكل فيها الناس الحشائش وأزهار التوليب. مات أكثر من 20 ألفاً منهم. فأخذ العلماء يدرسون تأثير هذه المجاعة على الأطفال (الأجنّة) الذين كانوا في أرحام أمهاتهم. فماذا وجدوا؟ إذا كانت الأم في تغذية صحيحة في فترة الإخصاب ولكن عانت المجاعة في الأشهر الأخيرة من الحمل ولدت طفلاً صغير الحجم، وهذا الطفل بقي صغير الحجم طوال عمره مهما كانت تغذيته جيدة في السنين التي تلت مع نحافة بدنية. أمّا الأم التي عانت المجاعة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكنها كانت في تغذية جيدة في الأشهر الباقية من الحمل، ولدت أطفالاً ذوي حجم طبيعي أو طوال القامة مع بدانة غير طبيعية. والغريب أنّ أطفال هؤلاء الأخيرين اكتسبوا البدانة أيضاً. وعندما درس العلماء نفسيّة هؤلاء الذين ولدتهم أمهاتهم اللواتي عانـيْـن المجاعة قبل ولادتهم، وجدوهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض نفسيّة وخصوصاً مرض الشيزوفرينيا والكآبة وضغط الدم العالي ومرض السكّر وأمراض القلب وتصرّفات غير عادية في علاقتهم بمجتمعهم. ولكنّ نوع المرض المصاب به هؤلاء الأطفال يعتمد على فترة المجاعة أثناء الحمل، فيما إذا كانت في الشهر الأول أو الرابع أو التاسع مثلاً. كما أنّ المرأة الحامل في المجاعة معرّضة للأمراض، فمثلاً إذا كانت في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وتعرّضت للمجاعة تكون عرضة لمرض القلب التاجي وسرطان الثدي، وفي الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل تكون عرضة لأمراض الرئة والكلى ، والأشهر الأخيرة فمرض السكر يكون في انتظارها.

 

كيف يكون التغيير؟

يعني أنّ بيئتنا تؤثر على فعّالية جيناتنا ولكنها لا تؤثر على تركيب الجينات أو تسلسل قواعدها النتروجينية، ولكنّ التأثير يؤثر على الخلية التي تحتوي على هذه الجينات وليس كل الخلايا تتأثر بهذه التغييرات . ومن هنا يأتي التفاوت في الأمراض التي تصيب الجسم نتيجة تغيّـر ظروف البيئة. فما هي آلية هذا التغيّـر؟ هنا يأتي ما يُسمّى بالتغييرات فوق الجينية Epigenetics . فالمقطع Epi يعني في الأغريقية (فوق) أو (على). يمكننا تعريف هذه الكلمة بـ (مجموعة التحويرات أو التغييرات التي تطرأ على المواد الجينيّة فتغيّـر عمليّة فتح الجين أو إغلاقه)، وعملية فتح الجين تعني عمل الجين لإنتاج البروتين الذي تحتاجه الخلية للقيام بوظيفتها، وغلق الجين هو تثبيط القيام بهذه الوظيفة.

أما خلايا الإنسان فعلى أنواع تزيد على المئتين ويختلف بعضها عن بعض. فخلية الجلد السطحية epidermis مثلاً تعيش 5 أسابيع تقريباً وتحل محلها خلية جديدة تتولد من الخلايا الأولية (الجذعية ٍStem cell الموجودة في الطبقة العميقة من نسيج الجلد ، بينما الخلية العصبية Neuron باقية مدى حياة الإنسان لا تستبدل، ومعنى هذا إن أصابها حادث فماتت، فلا تحل خلية عصبية أخرى كبديل لها.

التحويرات التي تطرأ على الدنا لا تغير طبيعة هذه القواعد أيْ أنّ تركيبها الكيميائي يبقى ثابتاً كما كان قبل التحوير. إنّ أهم تحوير في الجين هو ارتباط مجموعة المثيل CH3 بأحد القواعد وهو السايتوسين، فيسمى مثيل سايتوسين. إنّ استنساخ الرنا من الجين لا يتأثر بوجود مجموعة المثيل المرتبطة، فتكون الرنا غير متحورة ، سواء ارتبطت مجموعة المثيل بالجين أو لم ترتبط، أو بمعنى آخر يبقى البروتين الناتج دون تغيير. ويمكن القول أيضاً بأنّ الكروموسوم المُتولّد من تضاعف الدنا (الأم) أثناء انقسام الخلية يحتفظ بتسلسل القواعد الأربع دون تغيير في هذا التسلسل بغضّ النظر عن وجود أو عدم وجود مجموعة المثيل.. ولكن الجين المرتبط به المثيل يتأثر في إفصاحه فيما إذا أنتج بروتيناً أقلّ أو أكثر من المعتاد أو لا ينتج مطلقاً. هذا الجين يكون مُتوارَثاً، فالأبوان يُـورِثانـه إلى طفلهما.

معدّل الوزن الجزيئي للقاعدة النتروجينية هو 600 دالتون ، ومجموعة المثيل هي 15 دالتون ، فهي تشكّل 2.5% من القاعدة. وهذه النسبة المئوية الضئيلة هي التي تغيّر ميزان القوى! فبارتباطها بالقاعدة (سايتوسين) تجعل الجين أقلّ إفصاحاً أو تغلقه فلا ينتج الرنا. وكلما كثرت مجموعات المثيل، قلّ افصاح الجين وقلّ استنساخ الرنا أو عدمه ، وهذا طبعاً يؤدّي إلى عدم انتاج البروتين، بما فيه الإنزيمات وبعض الهرمونات. وعند هذا تتغيّر فعالية الخلية كوحدة بناءة ويتغيّر النسيج أو العضو الذي يحتويها ومن ثمّ تتغيّر فعالية الجسم ككلّ..أمّا كيف يتمّ هذا؟ أو ما هي آليّة التغيير التي تؤّدي إلى غلق الجين وقدرته على الإنتاج فنلخّصها ما يلي:

 

آليّـة التغييـر

الحاثّ / المثير / المحرّض/ المؤسّس (سمّه ما شئت) Promoter هو جزء من الجين ترتبط به الإنزيم المسمّاة رنا بوليميريس – DNA-dependent RNA Polymerase لتستنسخ الرنا RNA التي تكوّن البروتين من الحوامض الأمينية. (العملية مذكورة بالتفصيل في كتابيَّ –عالَم الجينات 1999 و الجينات والعنف والأمراض 2007.)

أمّا إذا كان هذه الجزء (المحرّض) من الجين يحمل مجموعة المثيل، فهذه المجموعة تمنع ارتبط الإنزيم بالجين فلا يتمّ استنساخ الرنا، ومن ثمّ فلا يتم تكوين البروتين. وقد وجد البروفيسور أدريان بيرد Adrian Bird، المتخصّص في مثيل الدنا ، بروتينا سمّاه MeCP2، يرتبط بالدنا التي تحمل مجموعة المثيل وينبّه الخلية إلى هذا الارتباط أو(يغري) بروتينات أخرى لتغلق الجين ، فلا يتمّ استنساخ الرنا الرسول mRNA المسؤولة عن تكوين البروتين من الحوامض الأمينية. وإذا كانت الدنا مرتبطة بكمية كبيرة من المثيل ، ينعدم تكوين الرنا الرسول تماماً، وعند هذا تتكوّر الدنا وتبطل وظيفتها، فلا يتم تكوين الخلايا. ولكن الغرابة أنّ جينات الخلية السرطانية تفقد مجموعة المثيل المرتبطة بها، فتستنسخ الرنا الرسول التي تكون البروتينات وتتضاعف الدنا وتنقسم الخلية إلى أخرى باستمرار ويتكوّن الورم (السرطان). ولمّا كانت الخلية السرطانية قادرة على إزاحة مجموعة المثيل بواسطة إنزيم في سبيل بقائها وتكاثرها، فقد يكون ممكناً، نظريّاً على الأقلّ،  (نزع) مجموعة المثيل هذه من الخلية الطبيعية وإعادة فعاليّتها التي كانت من قبل، لأنّ هذا المثيل لا يغيّر/ يحوّر تركيب الجين. وهنا يأتي دور الوراثة. فبعض الجينات التي يرثها الطفل من أمه يختلف عن مثيله الذي يرثه من أبيه والعكس وارد أيضاً، وذلك بفعل التغييرات فوق الجينيّة. فقد يكون هذا الجين (فعّالاً) إذا جاء من الأمّ وغير فعّال إن جاء من الأب، والعكس صحيح أيضاً. وبعض الجينات الذي أثّر عليها المثيل قد تورَثُ من أحد الجدّين. وعلى هذا الأساس لا يكون التوأمان المتماثلان متشابهين تماماً في تصرفهما أو تأثير الأمراض عليهما،  فيما إذا عاشا سواءٌ في بيئة واحدة (حيث التعرض للإشعاع والمواد الكيميائية الموجودة في الغذاء وتلوث البيئة وغير ذلك) أو في بيئتين مختلفتين تماماً، كأنْ يكون أحدهما في العراق والآخر في السويد. ليس المثيل الذي يلتصق بالجينات هو كلّ شيء في التغيير، بل هناك بروتين موجود في الكروموسوم متحد بالدنا، وهو الهيستون. هذا البروتين يتحد بجذر كيميائي آخر هو الأستيل CH3COO- الذي يتحد بالحامض الأميني لايسين Lysine الموجود في الهيستون، فيزيح الشحنة الموجبة، فبهذا يقلل من تجاذب الهيستون والدنا ، فيسهل اتصال الإنزيم رنا بوليميريس RNA polymerase وعوامل الاستنساخ بالمحرّض أو الحاثّ Promoter ، فيسرّع عملية استنساخ الرنا الرسول ومن ثمّ تكوين البروتين يكون سريعاً. أما إذا أزيح هذا الأستيل، فيتكثف ويتكور الهيستون ويكون الاستنساخ بطيئاً أو قد لا يكون.

فالمثيل يغلق الجين والأستيل يفتحه، وهنا يكون التنافس بينهما معتمداً على كمية كلّ منهما الموجودة في الخلية .

التوأمان المتماثلان ينشآن من خلية واحدة مخصبة عند مرحلة البلاستوسيست Blastocyst (الجنين الأولي المبكّر الذي يتكون من 100 خلية تقريباً) ، فنتيجة انقسام كتلة الخلايا داخله إلى قسمين متساويين يكون توأمان متشابهان (متماثلان). هذان التوأمان يكونان متشابهين تقريباً وليس تماماً في كمية مجموعة المثيل التي تطرأ على الدنا أثناء تطورهما داخل الرحم. ولكن بعد الولادة يكون الاختلاف في كمية المثيل أو الأستيل أو كليهما أكثر وضوحاً. وحينما يتقدمان في العمر، يكون الاختلاف أكثر.

 

alhasan aabaلقد اكد جميع الخبراء ودوي الاختصاص على كون الزعفران الحر المغربي يعد من افضل واحسن واجود الزعفران في العالم. وهو قديم في منطقة جهة سوس ماسة درعة وبصفة خاصة لدى قبائل سيروا اي تازناخت وتاليوين .والزعفران ليس تلك النبتة تباع وتشترى فقط بل هو ادب وتقافة وثرات شعبي فهو يستعمل في الاكل ويشرب في الحليب والشاي كما يستعمل في المناسبات الكثيرة كالاعراس وفي الافراح المختلفة اضف الى دلك فهو يستعمل في التجميل وله فوائد طبية عظيمة كما اكد الاطباء والخبراء ودوي المعرفة والمتخصصين في هدا المجال. وريت حوله روايات واساطير وقصص واشعار امازيغية قديمة ومن بين هده الاشعار القديمة قصيدة تعود الى شاعر من ايت واوزكيت ءيزد ازافران ءيلا گيك وسافار ن يان اليغ اسراك ءيتازال يان ؤركاك ؤفين ءيزد ازافران ءيلا گيك مايتاوي يان اليغ اسراك ءيسيگيل يان اكيد اوين ءيزد ازافران اتيگ نك يوگر وين نقرط ولا وورغ ؤلا دهاب ءيس نيت تليت اتيگ ءيزد اسيروا ءيلا گيم مايتيني يان اكال نونت ار ءيسمغاي كولو تيميمين ءيغ ءيلا زافران لعيب ؤرتاك ءيلي واتاي ابناقس نم اشيبا بناقس ن ليقامت بناقس ن ءيزري ؤلا تيميجا بناقس ن لاطرش الاحيا نيتا جديگ نك لاحيا تيملسيت الاحيا نيت داغ اضو نك ؤلا توجو تنك الاحيا نيتا كال ا دنك ؤلايامان نك نعم هي قصيدة قديمة جدا قلت عن الزعفران واهميته ودوره فماهو الزعفران وما اهميته... الزعـفــران نبات بصلي من فصيلة السوسنيات، والجزء الفعال في الزعفران أعضاء التلقيح وتسمى (السّمات) وتنزع من الزهور المتفتحة، وتجفف في الظل ثم على شبكة رفيعة أو دقيقة على نار هادئة. وهذه المادة لونها أحمر برتقالي وذات رائحة نفاذة وطعم مميز، وتحفظ في أوان محكمة لكي لا تفقد قيمتها كمادة ثمينة أجود أنواع الزعفران ذو الشعر الأحمر الذي ليس في أطرافه صفرة وأفضله الطري الحسن اللون ، الزكي الرائحة ، الغليظ الشعر المواد الفعالة:

تحتوي أعضاء التلقيح (السمات) على زيت دهني طيار ذي رائحة عطرية ومواد ملونة.

الخصائص الطبية:

ـ زيت الزعفران مضاد للألم والتقلصات، ومزيل لآلام الطمث وآلام غشاء اللثة.

ـ مسكن ومقو للجهاز العصبي المركزي، كما أنه مفيد لحالات الضعف الجنسي.

ـ يستعمل الزعفران كتوابل في تجهيز الأطعمة والمأكولات.

الزعفران يتمتع بخصائص وقائية مقاومة للسرطان في أحدث دراسة نشرتها مجلة "الطب والبيولوجيا التجريبية" المتخصصة، أثبت باحثون في المكسيك أن بالإمكان استخدام الزعفران، وهو نوع من النباتات التي تضاف إلى الطعام كأحد التوابل والبهارات لإضفاء النكهة، كعامل واق من السرطان أو في البرنامج العلاجي المخصص لهذا المرض. ووجد الباحثون بعد مراجعة مجموعة كبيرة من الدراسات المخبرية والأبحاث التي أجريت على الحيوانات، أن الزعفران لا يمنع فقط تشكل أورام سرطانية جديدة، ولكنه قد يسبب تقلص وانكماش الأورام الموجودة، كما يزيد فعالية العلاج الكيماوي ويشجع آثاره المضادة للسرطان.

وأوضح الباحثون أن الفوائد الصحية للزعفران قد ترجع بصورة جزئية إلى محتواه العالي من المركبات التي تعرف بالكاروتينويد التي تشمل أيضا مادتي "لايكوبين" و"بيتاكاروتين" كعوامل وقاية وعلاج من السرطان.

وأشار الخبراء إلى أن زراعة الزعفران وحصاده عملية غاية في الصعوبة لذلك فإن مصادره محدودة وغالية، منوهين إلى أن هذه الدراسة تضيف إثباتات جديدة على أن بعض الأطعمة والبهارات تحتوي على مركبات تملك خصائص واقية من السرطان. فعلى سبيل المثال، أظهرت الدراسات الحيوانية أن نبتة "روزماري"

تقي من سرطان الثدي، وأن الكركم يحمي من بعض أنواع الأورام. وتقترح الدراسات أن الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات، وخاصة من العائلة البصلية، مثل الملفوف والبروكولي والقرنبيط، قد يساعد في الوقاية من أمراض سرطانية معينة وهناك دراسات كثيرة اجريت على الزعفران ومن بين هده الدراسات الجديدة على نبتة الزعفران.

تؤكد فائدته في الوقاية

من العمى المبكر وقدرته على تقويه البصر،

وربما نتذكر أن تربة الجنة من الزعفران، لنقرأ ونتأمل ..

أظهرت دراسة إيطالية أن نبتة الزعفران يمكن أن تصبح علاجاً أساسياً لمنع فقدان البصر في مرحلة الشيخوخة، وربما تساعد في تحسين البصر لدى بعض الناس الذين يعانون من أمراض العيون المسببة للعمى.

فقد توصلت البروفيسورة سيلفيا بستي وزملاؤها بجامعة لاكيلا في إيطاليا، إلى أن للزعفران تأثيرات هامة على المورثات المنظمة لعمل خلايا العين الأساسية للإبصار،

وأن هذه النبتة الذهبية الغالية والمستخدمة في الطهي والمأخوذة من زهور الزعفران، لا تحمي فقط خلايا الإبصار المستقبلة للضوء من العطب، بل قد تعمل على إبطاء أو عكس مسار الأمراض المسببة للعمى، مثل التنكس البقعي (الشبكي) المتصل بالعمر (AMD)، والتهاب الشبكية الصبغي. وتشير الباحثة بستي إلى مجال بحثي آخر وجد الزعفران فعالاً في تناول أمراض العين الوراثية، كالتهاب الشبكية الصبغي، والذي قد يسبب العمى مدى الحياة لمرضى في سن الشباب.

فقد أظهرت دراسة النماذج الحيوانية للمرض أن الزعفران يتيح أفقاً لإبطاء تفاقم فقدان البصر وعلى العموم يعتبر الزعفران أغلى نبات في العالم، وله فوائد طبية كثيرة، ولكن العلماء لم يبحثوا إلا القليل

amir hushamمن المفيد أن تخصص المنظمات الدولية يوما معينا للتذكير بحالة مرضية بعينها ومحاولة تركيز جهود دول العالم وهيئات ومراكز العلم المختلفة على شؤون مكافحة هذه الحالة أو الحد من انتشارها بين سكان المعمورة. وفي يوم مرض السل/ التدرن العالمي والذي أقرّته منظمة الامم المتحدة ليصادف 24/3 من كل عام لابد من تفصيل حول المرض ومعاناة المريض العراقي منه بالذات مما يساهم في الوصول الى أنجع الوسائل للحد من مرض السل ومضاعفاته على الصحة العامة للمجتمع.

ولابد أن أشير هنا الى ان منظمة الأمم المتحدة كانت قد أقرّت في شهر نيسان من عام 1993 من أن السل مشكلة صحية عالمية طارئة، وان هذا المرض أي السل إنما هو القاتل المنسي الذي قد لا يتذكره حماة الدار فيظل حاصدا للأرواح بطريقته الخاصة.

تقول الأحصائيات الصحية أن مرض السل أنما يتسبب كل عام في وفاة ما يقرب من مليون ونصف المليون أنسان في ارجاء المعمورة، وأن ما يقرب من 56 مليون إنسان قد عولجوا من مرض السل منذ عام 1995، كما ان 22 مليون إنسان قد تم إنقاذهم من المرض بعد فترة علاج مناسبة، وان أكثر من 30 مليون إنسان قد فقدوا حياتهم بسبب السل خلال ال 21 عاما الماضية ومنذ اعلان الأمم المتحدة  مرض السل كوباء قاتل.

والسل بعد ذلك واحد من الأمراض الألتهابية أو الخمجية التي تتسبب عن طريق استنشاق جراثيمها من هواء ملوث بمثل هذه الجراثيم التي تتناقل عبر الأثير من مريض بالسل الى شخص آخر قريب. ويتسبب المرض بعد ذلك بمجموعة أعراض تبدو على المريض ومنها السعال المصحوب احيانا بالدم ولمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع اضافة الى المعاناة من نقص وزن الجسم والتعب وفقدان الشهية والتعرق ليلا. ورغم من ان للسل علاجاته المعروفة منذ اكثر من خمسين عاما الا ان هناك اللقاح المضاد له أيضاً مما يحمي ثمانية من أصل عشرة أشخاص من المرض فيزيد في مناعة الجسم ضد جراثيم السل. وهنا لابد من التذكير يأن المناعة الجسمية اذا ضعفت تمكنت الجرثومة من التغلب على أعضاء الجسم بسهولة، حيث يبدأ المرض بالانتشار فيصيب غالبا الرئتين وقد يصيب أعضاءا جسمية اخرى ومنها العظام وحتى أعضاء الانسان في جهازه العصبي مما يتسبب في أعراض مرضية متباينة. وتجدر الأشارة الى ان العلاج المعروف بالمضادات الحيوية ضد جراثيم السل إنما يكون على مدد زمنية مختلفة وحسب البرنامج العلاجي الخاص وطبيعة مرض السل نفسه وفيما اذا كان من النوع المقاوم للدواء والمضادات الحيوية المعروفة في تأثيرها التقليدي. فقد يستمر الطبيب في علاج مرض السل لمدد تتراوح بين 6 أشهر الى سنة ونصف وحسب استجابة المريض بالسل نفسه أيضاً.

وبصورة عامة فلابد من توحيد جهود الدولة بمسؤوليها وأطبائها والمهتمين بشؤون الصحة فيها من أجل مكافحة مرض السل وعصياته أو جراثيمه وطرق عدواها. ولابد والأمر كذلك من توفير صندوق مالي خاص ببرنامج مكافحة المرض الذي يأكل في جسم الأنسان ويعطّل فيه طاقته وحيويته مؤثرا على العائلة بكاملها. كما لابد من أبتكار الطرق الجديدة والفعالة في برنامج البحوث الطبية الهادفة الى إيجاد أدوية جديدة وفعالة ضد المرض، اضافة الى تطوير اللقاحات المعروفة ضد السل وجعلها اكثر فعالية وتأثيرا.

وإذا علمنا من أن هناك ما يزيد على الثلاثة ملايين مريض بالسل في العالم اليوم من غير تشخيص أدركنا مدى ما يجب بذله من جهد في الوقاية والعلاج من هذا المرض. ولابد من التنبيه الى ضرورة علاج المرض بشكل كامل غير منقوص ولفترة تناول الدواء المضاد الكاملة، حيث ان اي علاج غير كامل إنما يتسبب في عودة المرض مما يحصل عند 20% من مرضى السل أنفسهم من الذين لا يلتزمون بالعلاج حتى نهايته أو من الذين لا تتوفر عندهم الأدوية اللازمة.

وهنا لابد من التنبيه لما يعانيه مريض السل في العراق حيث لابد من القول أن مشكلة مرض السل/ التدرن لازالت موجودة في العراق وبشكل دال على تدهور في الخدمات الصحية غير مسبوق مما يجب أن تشير أليه بشكل واضح احصائيات صحية مفتقدة حاليا ولا تصرّح عنها المصادر المختصة.

ان تخصيص يوم عالمي لمرض السل في العالم إنما هو التنبيه اللازم لكل المسؤولين الحكوميين على ضرورة السعي المتواصل لتوحيد الجهود الهادفة الى الحد من المرض الذي يصيب المجتمعات بالضعف والوهن وما يتبع ذلك من نكوص حضاري.

 

ali zagheeniلفت انتباهي لافتة احد الاطباء كتب عليها معالجة امراض المفاصل والضعف الجنسي وهذا ما جعلني اكتب في هذا الموضوع الذي قد نجهل عنه الكثير وقد يعتبره البعض حالة مرضية سرعان ما تنتهي والبعض الاخر يعتبرها مرض نفسي يلازم البعض ويجعل منهم ضعاف جنسيا او مصابين ببرود جنسي يتطلب علاجا طبيا ونفسيا قد يتطلب هذا علاجا لفترة طويلة وربما يسبب لهم الكثير من المشاكل ولا سيما النفسية والتي على اثرها يصابون بخيبة كبيرة تجعل منهم معقدين ويخافون مواجهة النساء حتى لا يكونوا في موقف لا يحسدوا عليه والعكس ايضا فيما يخص المراة ومواجهتتها للرجل .

قد يعتبر البعض ان الضعف الجنسي هو حالة من حالات السحر والشعوذة وهذا ما يجعلهم مراجعين بصورة مستمرة للمشعوذين والسحرة لكي يتخلصوا من هذا العمل الذي عمله لهم بعض المغرضين لتحقيق غايات معينة او لافساد زواج هذا الشخص او ذاك .

قد يكون الخجل والخوف من المقابل بالبوح بما يشعر به الفرد امراة كانت او رجل على حد سواء له نتائج سلبية لاسباب لعل اهمها هو الخوف لمن يبوح سره ومع من يتعامل ولمن يمنح ثقته لكي يتخلص من سر وهم كبير جاثم في داخله وهنا لابد من وجود صديق هو الاقرب الى الروح لكي يبوح له ما يعانيه من الم ومرارة ليخرج ما بداخله من هموم وقد يجد مخرجا لضيق حالته بعدما يجد من ينصت اليه ويشاركه الالم ويعطيه بعض النصائح والحلول .

في حقيقة الامر تصلني رسائل كثيرة تطلب حلول لما تعانيه او استشارة ولعل رسالة السيدة (ج) تخص ما نكتب عنه الان وتتخلص رسالتها والتي تتحدث بها عن فرحتها بعد عقد قرانها ولاسيما ان زوجها مقيم في احد الدول الاوربية وهذا سيغير مجرى حياتها واصبحت بانتظار يوم زواجها وسفرها لتعيش بكل سعادة وتتحقق احلامها التي طالما انتظرتها، ولكن يوم بعد اخر تتبدد نلك الاحلام بعد ان شعرت بعجز وضعف زوجها جنسيا وعدم قدرته على مماسة حقه الشرعي معها رغم كل محاولتها بكسر حالة الجمود والبرود الجنسي لديه وباستخدام كافة وسائل الاغراء ولكنها محاولاتها اصيبت بالفشل مما جعلها تخفي هذا الامر لاشهر عديدة واخفاء الحقيقية عن اهلها لعله يجد حلا لعجزه الجنسي ولما تتعرض اليه من سوء حالتها النفسية ولكن الى متى تخفي الحقيقة المرة؟

واخيرا اخبرت والدتها بالامر مما اسرع من وجوب الانفصال والعودة بعد تجربة قاسية قد تكون درس تعلمت منه الكثير وان ترضى بنصيبها بعيدا عن المغريات البراقة .

في المجتمع الغربي كما هو معروف الجنس مباح والمجتمع الشرقي معروف بالكبت الجنسي وفي كلتا الحالتين يؤدي الى عدم توازن الفرد بخصوص اشباع رغباته لاظهار ان الرغبة الجنسية هي حاجة غريزية كغريزة الطعام والشراب وهذا يؤدي الى تاثر الفرد نفسيا مما يسبب الضعف الجنسي او البرود الجنسي .

توجهت بالسؤال للدكتور صلاح الطبيب النفسي عن الضعف الجنسي واسبابه وما اذا كان يصيب الرجل فقط؟

اجاب الدكتور صلاح :-

الضعف الجنسي هو اضطراب الوظيفة الجنسية لدى الرجل او المراة على حد السواء وفيما يخص الرجل يتضمن:-

1 . ضعف القدرة على انتصاب القضيب .

2. القذف المبكر

3 . تاخر القذف (تاخر وصول النشوة الاوركزم –orgasm)

وفيما يخص المراة

تقلص الفتحة المهبلية اللا ارادي

تاخر القذف (الاوركزم –orgasm)

وهنا لابد من شرح الاسباب التي تؤدي الضعف الجنسي والتي يمكن ان نقسمها الى :-

الاسباب النفسية وتتضمن (القلق – الاكتئاب النفسي – الامراض الذهانية - بعض العلاجات كمضادات القلق والاكتئاب ومضادات الذهان)

الاسباب العضوية ويمكن ان نلخصها بالاسباب ادناه

1 . ارتفاع ضغط الدم المزمن

2. داء السكري المزمن والذي يؤثر على الاعضاء الجنسية

3. الادمان على الكحول

4. بعض الادوية الباطنية (مخفظات ضغط الدم والادوية القلبية)

البرود الجنسي هو قلة او انعدام الرغبة الجنسية للرجل او المراة تجاه الاخر وقد تكون هناك اسباب كثيرة لهذا البرود الجنسي والتي تكون اغلبها نفسية ويمكن ان نختصرها بالاسباب التالية

1. القلق النفسي والاكتئاب

2.عدم التلائم الفكري او الجنسي تجاه الاخر

3. عدم المعرفة او قلتها بالامور الجنسية

قد يكون الضعف الجنسي والبرود الجنسي احد اسباب العقم لدى الازواج .

والعقم هو عدم القدرة على الانجاب وهذا الامر يخص الرجل والمراة

ويمكن تلخيص اسباب العقم بالنسبة للرجل (اشكال في الخصية عدم انتاج الحيامن او ضعف نسبة الحيامن)

وفيما يخص المراة يمكن تلخيص الاسباب

1.اشكال بالمبيض وهو عدم انتاج البيوضة الناضجة او عدم خروجها

2. انغلاق الانابيب الرحمية التي تمر بها البويضة

3. عدم تتهئية الرحم لاستقبال البويضة الملقحة او لصغر الرحم .

 

ان رحمة الله وسعت كل شئ (اذا مرضت فهو يشفين)

ولابد من وجود الايمان في داخل كل انسان لكي يتخطى الحالة المرضية التي يمر بها ومثلما هناك اسباب للضعف الجنسي والعقم والبرود الجنسي لابد من وجود علاج لهكذا حالات لابد من وجود علاج لها وعدم الرضوخ للياس ووفقدان الامل وضرورة الصبر والالتزام بالعلاج بصورة صحيحة .

بعدما تطرقنا الى الاسباب لابد ان هنا من التطرق الى العلاج للحالات اعلاه ويبقى الله هو المشافي لكل علة ومرض .

العلاج هو هو معالجة الاسباب بعد تحديدها سواء كان فيما يخص الضعف الجنسي او العقم او البرود الجنسي .

 

علاج الضعف الجنسي

1.اعطاء بعض المفاهيم التي تخص الممارسة الجنسية الفعالة

2. وصف العلاجات التي تشمل المقويات العامة كالفيتامينات

وفيما يخص العقم ويكون علاجه (وصف الهرمونات الذكرية او الانثوية التي تدخل في زيادة انتاج الحيامن او تنشيط البويضة الناضجة)

واما مايخص علاج البرود الجنسي وهنا يمكن التركيز على اعطاء المعرفة الجنسية الفعالة بحيث يدرك الرجل او المراة اسباب الخلل؟ ومعالجتها بطريقة ملائمة ويقبل الاخر والتعاون معه في الوصول الى ما يرغب اليه الفرد الاخر وما يعزز كلا الطرفين .

قد يتصور البعض ان للسحر والشعوذة والامور الاخرى التي تتعلق بالروحانيات لها دور كبير في مثل هكذا حالات، ولكن من الناحية الطيبة ليس لها اي على الحالة الجنسية لا وظيفيا ولا عضويا ولكن كون المجتمع الشرقي بحيث يتقبل فكرة تاثير هذه الامور وارد بحيث ان الشخص الذي يؤمن بوجود هكذا اشياء سوف يظهر تاثرا ما حسب اعتقاده وهذا ناتج عن تاثر فكري عموما وليس خصوصا بموضوع الجنس .

بصورة عامة ان كان المجتمع شرقي او غربي او كان مدني متحضر او ريفي وان كان رجل او امراة اذا تعرض الفرد للاغتصاب او اللواط او التحرش الجنسي او خدش المشاعر النفسية او جرح الجسد بموضوع الجنس فانه يؤدي الى اسباب نفسية قد تكون دائمية تؤدي الى الى الضعف الجنسي او البرود الجنسي .

هنالك مسالة علمية وهي فرط الشهوة الجنسية وعدم الاحساس بالاشباع وهذا يحدث لدى الرجل او المراة ويؤدي بالنتيجة الى تاثير سلبي لدى الجنس الاخر .

هناك بعض الاضطرابات الجنسية مثل الرغبة بممارسة الجنس مع الحيوانات او كبار السن او الاطفال او الجثة او ممارسة العادة السرية مع حاجيات تخص الجنس الاخر كالملابس والاحذية وهذه الاضطرابات يطلق بالغرب بالفعل الجنسي ويطلق عليها بالشرق بالانحراف الجنسي او الشذوذ الجنسي، وهذه تؤدي بالنتيجة الى تاثر الفرد الذي يقوم بها تاثيرا نفسيا يقود الى اما الاستمرار بها والابتعاد عن الطريق الطبيعي بالمواصلة مع الجنس الاخر كما هو يبنغي او اذا ما تواصل مع الجنس الاخر فقد يظهر عليه الضعف الجنسي او البرود الجنسي .

بصورة عامة اذا ما تاثر احد الازواج بهذه الامور الضعف والبرود الجنسي فان الفرد الاخر قد يتاثر نفسيا بسبب عدم اسباب الرغبة الجنسية او بسبب عدم الانجاب او تبين عدم التكيف مع رغبات الزوج الاخر او قد يؤدي الى امراض نفسية وربما يؤدي بالنهاية الى طلب الانفصال بسبب عدم القدرة على التواصل مع الجنس الاخر او ربما يؤدي الى ممارسات جنسية خارج الحياة الجنسية .

هناك نوعان من الممارسات الجنسية الشاذة وكل منها يرتبط كثيراً بالعنف والألم

الذي قد يصل إلى درجة الموت في بعض الأحيان

وهي:

السادية (sadism): يقوم الفرد بايذاء الجنس الاخر للحصول على الرغبة الجنسية

الماسوشية ( masochism): الماسوشية اضطراب جنسي يتمثل بالحصول على اللذة من خلال الشعور بالألم سواء كان ذلك بدنياً أو نفسياً .

كما يمكن للماسوشي أن يستمتع بعيش المخاطر أو بتشويه نفسه عبر جرح جسده بالسكاكين والشفرات وأعقاب السجائر ويختار لذلك مناطق صلبة في جسمه .

 

 

mohamad salihaljaboriلاشك ان التدخين مضر بالصحة.حتى ان الجهات المهتمة بالصحة العامة الزمت منتجي السيكاير ان تدرج (التدخين مضر بالصحة وسبب رئيسي في أمراض السرطان والقلب) على علب السيكايرفي تحذير للمدخن من اخطار التدخين على صحته .هذه العبارة نقرأها ونسمعها ولانطبقها، وأعداد المدخنين في ازدياد مستمر .ومع احتفال العالم باليوم العالمي لمكافحة التدخين، فان شركات التدخين ماضية في زيادة الإنتاج والدعاية والإعلان والاهتمام بزخرفة علب السكائر والتفنن في تقديمها إلى المدخن بصورة جذابة لزيادة عدد زبائنها وتحقيق ارباح خيالية؟ ويلاحظ ان الدوائر الحكومية اتخذت قرارات بمنع التدخين في الأماكن العامة والحافلات والمستشفيات، ولكن الطريف في الأمر أن اللجان المشرفة على مكافحة التدخين هم انفسهم من المدمنين على التدخين،مما يجعلهم مدعاة لفشل تلك اللجان.حقا ان عالمنا غريب عجيب، فقد حدثني أحد مدراء المدارس الإعدادية (ان أحد أولياء أمور الطلاب جاء إلى المدرسة وهو يحمل علبة سكائر وطلب منه إيصالها إلى ابنه الطالب، وامام الموقف المحرج، أرسل إلى الطالب ليقابل أباه الذي سلمه علبة السكائر)، هكذا استفحلت ظاهوة التدخين في المجتمع حتى وصل الامر الى هذا الحد . ومضار التدخين كثيرة،حيث يعتبر السبب المباشر لكثير من الأمراض المميتة في العالم، نذكر منها: • سرطان الرئة: حيث تكون نسبة الوفيات الناتجة عنه لدى المدخنين أكثر ب 23 مرة عنها لدى غير المدخنين، • سرطان الفم • سرطان الحنجرة • سرطان ألمري • سرطان المرارة • سرطان البنكرياس • سرطان الكلية والبروستات • يزيد نسبة الوفيات بالتهاب القصبات وانتفاخ الرئة خمسة أضعاف • يضاعف نسبة الإصابة والوفيات بأمراض القلب • يزيد نسبة الحوادث الوعائية الدماغية (الشلل) بمقدار 50 % • يؤدي إلى تضيق الشرايين المحيطية الذي قد يتطور إلى بتر الأطراف • يزيد نسبة الولادات المبكرة والأطفال قليلي الوزن لدى الأمهات المدخنات، كما يؤدي لأن يكون أطفال تلك الأمهات، أقل ذكاءاً من المتوقع. كما يكون هؤلاء الأطفال أكثر عرضة للموت المفاجئ أثناء فترة الرضاعة. ومع ما تمت الاشارة اليه من الامراض التي يسببها التدخين فان التدخين لايزال له مؤيدين وقلة من معارضين، فالمؤيدون له يجدون في التدخين راحة وهدوء في الأعصاب لمواجهة المشاكل والمواقف الصعبة، وللتدخين بمنظورهم نكهة خاصة بعد الأكل وبعد قدح الشاي، ويزعمون ان المدخن يفضل تدخين السيكارة على الطعام والشراب، بغض النظر عن أضرارها فالأعمار بيد الله عندما يبررون ادمانهم. أما غير المدخنين فيجدونه مضرا للصحة وإسرافا في صرف المال، ويؤكدون ان من يمتلك إرادة قوية،فانه يستطيع ترك التدخين، فمن الناس من اعتاد على التدخين لمدة (30) سنة وتركه عندما عزم على تركه، والشواهد العملية على ذلك كثيرة. ولعل الكثير ممن يذهب يوميا بسيارة الدائرة إلى الدوام يواجه مشكلة التضايق من المدخن الذي يجلس بقربه،وخاصة عندما يبدأ صاحبه التدخين أثناء صعوده في السيارة،فهم يعتبرون ذلك حرية شخصية، ولا يراعون مشاعر الاخرين بمضايقتهم، وازعاجهم باضرار التدخين السلبي التي يتعرضون لها بنفث دخان السيكاير . وخلاصة القول فالتدخين له أضرار كبيرة صحيا واقتصاديا، ولابد من تضافر الجهود،والارتقاء بالوعي الصحي، من خلال الندوات والملصقات الجدارية والتعاون مع كافة الجهات ذات العلاقة بالموضوع، وتفعيل القوانين، وفرض عقوبات على المدخنين في الأماكن العامة والدوائر، وتخصيص أماكن خاصة بالمدخنين، لغرض مكافحته والاقلاع عنه. جنبا الله وإياكم التدخين وأضراره، مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة

 

salem madaloالعلاج بطاقة الالوان هو نوع من العلاج الذي يدخل ضمن ما يسمى بالعلاج الكلي للامراض تستخدم فيه الطاقة اللونية لغرض التاثير على المزاج والعواطف وبالتالي لعلاج المرض المبتغى علاجه وهناك عدة طرق يستخدم فيها الطاقة اللونية للعلاج ومنها الجلوس تحت مصباح يشع حزمة متعددة من الالوان ومن الممكن تركيز الحزمة الضوئية على جزء الجسم المراد علاجه وهناك طرق اخرى للعلاج كارتداء ملابس ملونة او التحديق في جدر ملونة فالضوء يؤثر على مزاجنا وعلى انفعالاتنا لذا يشعر معظمنا بارتياح وانتشاء في نهار مشمس جميل عكس ما نشعر به في نهار غائم فالضوء المحيط بنا يحتوي على جميع الوان الطيف الشمسي و كل لون من هذه الالوان يمتلك ذبذبات معينة خاصة به تستخدم لعلاج عضو او مجموعة اعضاء او خلايا فاللون الاحمر يحفز خلايا الدماغ ويشحن خلايا دمنا بالطاقة وارتفاع ضغط الدم لدى الفرد هو دليل على زيادة طاقة اللون الاحمر في الجسم والتعرض المستمر لطاقة هذا اللون قد يسبب امراض عدة واللون الاحمر مفيد لعلاج جميع حالات البرد .

اللون البرتقالي فهو لون الفرح والحكمة وطاقة هذا اللون مفيدة لعلاج امراض القولون وامراض الجهاز الهضمي بصورة عامة .

اللون الاصفر: يعالج الكابة يقوي الذاكرة وكذلك يساهم في علاج امراض الجهاز الهضمي .

اللون الاخضر: له مفعول مهدئ للجهاز العصبي ويفيد في معالجة السرطانات والاورام الاخرى .

اللون الازرق: يعالج امراض الجهاز التنفسي وضغط الدم المرتفع .

النيلي: اللون النيلي يفيد في علاج امراض الجهاز المناعي والامراض المتعلقة بالوجه والتعرض المستمر لطاقة هذا اللون قد يسبب الكابة اما اللون البنفسجي فهو لون منظف ومقوي للجسم ويفيد ايضا في علاج امراض جهاز المناعي والسرطانات ومرض الصداع والصداع النصفي وامراض المفاصل .

 

   سالم الياس مدالو

rafed alkozaiفي الحياة مرات عديدة مواقف تفرض نفسها بكوميديا واقعية وتجعل من تبادل الاراء والنصح والارشاد اسهل وتغير السلوك الحياتي والتخلص من العادات الضارة تبداء بمعنويات عالية وارادة قوية يستكشفها الانسان سريعا من وهم الادمان على العادات الضارة من خلال تسويفها ضمن معلومات مضللة او تبريرات واهية كان يؤمن بها حد اليقين.

فمثلا اليوم زارني في العيادة مريض كان مقيما في السويد على مايربوا قرنين من الزمان كان يشكوا من TIA نقص التروية الدماغية الوقتي وهو حدوث توقف في الدم المجهز للدماغ لفترة اقل من دقيقة واحدة وهذه علامة انذار اولي لحدوث طارئة دماغية تسبب في بعض الاحيان الشلل النصفي او الموت الفجائي .....

ومن النظرة الاولى للمريض هو مريض غير مبالي بمرضه مفرط في الطعام ولكنه ضحوك مبتسم دوما ذو وجه مستدير ابيض البشرة تشوبه الحمرة المشعة وعينين زرقاويين تشع فرحا واملا وبطن ممتلى ومنكبين عظمين وارادف ممتلئة يلبس دشداشة مع معطف انكليزي صوفي (بالطو) ومعتمرا كوفية حمراء فوقها عقال رفيع ....

وابتداءت باخذ التاريخ المرضي له.......

دكتور قبل يومين وبعد الفطور مباشرة شعرت بخدر وتنمل في ذراعي الايسر مع ضعف واضح فيهما حيث لم استطع الاحتفاظ بحمل القدح الذي سقط من يدي ورافقه ضعف وخدر في الساق ولم استطيع الوقف وقتها واستمرت الحالة لمدة ساعتين رافقها صداع وشعور بالدوخة ولعبان نفس ورغبة بالتقيؤ ولكنها زالت بعد ساعتين وعادت الامور لطبيعتها .....

سالته هل لديك مرض سكري او ارتفاع ضغط الدم .......

قال لي نعم دكتور السكري عندي منذ سبع سنين بعد عودتي للعراق في احدى سفراتي وانا اقود عجلتي حدث انفجار في شارع السعدون على بعد امتار من سيارتي وقتها حدث السكر وارتفاع ضغط الدم وانا اتعالج بالانسولين 45 وحدة المختلط صباحا   و45 وحدة اخرى مساء وعلاج الرامبليل 5 ملغ للضغط و100 غرام ميتوبرلول وقد اجريت في السويد عملية زرع للشرايين قبل اربع سنوات والان انا اتعب في اقل مجهود ........

وماهي مشكلة سعالك الان هل انت مدخن .......

قال اني ادخن باكيتين من السكائر في اليوم ......

قلت له الم يمنعك او يحرم عليك طبيبك السويدي من التدخين ...

قال لي نعم ولكن هي عادة في البدن ولايبطلها الا الكفن ....

قلت له اذا دخن ست باكتيت يوميا وعلينا الكفن هدية منا ونخسر احد الناخبين المواطنين ..........

ضحك مرافقيه الذين معه وقالوا حقك دكتور ......

قلت له ان العملية التي اجريت لك اعطتك عمرا جديدا وبضمانة 25 سنة ولكن بالتدخين تستفذ هذه الضمانة وتلغى ولا عملية اخرى لك ........

وبعد الفحص السريري استكشفت هنالك التهاب قصبات مزمن وانكماش في الرئة وتصلب في الشريان السباتي الايسر وتورم في الساقين .......

المهم غيرت علاجه من الانسولين الى الحبوب الخافضة للسكر والمنظمة له مع البقاء على علاجات الضغط والاسبرين واضفت له علاجات مدررة للبول وحبوب موسعة للشريان وخافظة للدهون .....

ووضعت له نظام غذائي خاص ونصحته بالمشي يوميا وزيادة مسافة المشي تدريجيا لاعادة اللياقة للقلب وتمارين لاعادة نظارة ومطاطية الرئة ............

ولكنه قال اني بالعراق ما اقدر اتمشى لان بيه تلوث ...........

ضحكت وماذا تسمي تدخينك اليس هو تلوث لبدنك قبل وطنك ....

ضحك مرافقوه وقالوا له لقد كبسك السومري كبسة قويه والزمك الحجة ............

ضحك المريض وقال لي نعم دكتور نحن غيرنا سلوكنا وعاداتنا الكثيرة لنحافظ على بيئة السويد ولكني تناسيت ان اهتم ببيئة جسدي من ملوثات التدخين ...........

في بعض الاحيان الكوميديا السوداء نافعة لاكتشاف اخطائنا والتخلص من عاداتنا الضارة نحو حياة والق اكبر واحلى ..........

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

rafed alkozaiمريضة زارتني للعيادة قبل سنة تقريبا بصحبة ابنها مسبحلة الشكل ( إذا زاد ضخمها ولم تقبح فهي: مسبحله ) سمراء حنطاوية الوجه ممتلئة الخدود بارزة الصدر ولكن كثرة الولادات (ثمانية وهي ولود بنون ( البنـون: المرأة كـثيـرة الـولـد) جعلته مترهلا بارزة البطن عظيمة المنكبين اي انها امرأة خديجة رتكاء هنانة (الخـدبجة: المرأة السمـيـنـة الممـتـلـئـة الذراعـيـن والساقين) فهي دخيمة الصوت (الدخيـمة: المرأة اذا كانت منخـفـضة الصوت) وابنها يصفها انها حداقة (الحداقه: هي التي تنظر الى كل شيء وتشتهيه ولا تشبع) ضحوكة مهلهلة الوجه مصحوب بخوف لايخفى على من يعرف يقراء الوجه ويتفحصها خوف من مجهول او خوف من المرض.

المهم بعد الترحاب جلست على الكرسي القريب من منضدتي لكي ابدأ باخذ تاريخها المرضي ولكن ابنها كان مستعجلا رمى ملفا كبيرا من الفحوصات والرقائق الشعاعية والتخطيطات للقلب فابتسمت له بلطف ووضعتها جانبا وقلت له ان امك زيارتها الاولى لعيادتي ويجب ان اخاذ تاريخها المرضي لغرض التوثيق وبعدها الفحص السريري وبعدها سننظر في فحوصاتها وتحاليلها......

قالت وهي مستعجلة لاهثة باكية قلقة دكتور عندي قلب .........

ضحكت وقلت لها سلامة قلبك كل منا له قلب وماذا اصاب قلبك .........

قالت لي عندي عجز في القلب ............

قلت لها اتركي مصطلحات الاطباء واجيبي على اسئلتي

كم عمرك .......

قالت والداتي يوم غرقت بغداد في زمن الملكية وقبل ثورة قاسم باربع سنوات هكذا قالت امي ............

قلت لها يعني انت مواليد 1954 وعمرك الان 60 سنة ..............

وهل تعانين من تعب او فحطة اثناء المشي .......

قالت لي انا لا امشي قالت لي جارتي المشي مو زين على مريض القلب ......

قلت لها وهل جارتك دكتورة او ممرضة او تعمل في الصحة .........

قالت لا دكتور جارتي ام حسين ابن عمها مريض بالقلب وجيرانهم موصينه ان لايتعب نفسه بالمشي .....

هل تعانين من الضغط او السكري ...........

قالت نعم الضغط وهذا علاجي للضغط واخرجت من كيس تحمله علبة الدواء ........

قلت لها ان هذا الدواء من افضل ادوية الضغط الان .......

قالت نعم وضغطي استقر على هذا الدواء ......

هل تعانين من صعوبة بالتنفس او اختناق عند نومك او كم وسادة تنامين عليها في الليل ......

قالت لانومي مستقر وانام على وسادة طبية على شأن فقراتي ......

قلت لها جيد...

هل تشعرين بخفقان في القلب او فرفرة في الصدر...........

قالت لا ولكن في الصعود للسلالم او المشي ..........

قلت هل لديك سعال .....

قالت لا .....

هل لديك حموضة او انتفاخ اسهال امساك (قبض) .......

ابنها ضحك من بعيد وهو يقول امي جاروشة طاحونة لاتتعطل ابد وغير مرتبطة بالوطنية والمولدة ..........

المهم هي حلفت (اقسمت) بكل اسماء الله والاولياء انها لم تاكل الا قليلا .. وانها تعاني من القولون والانتفاخ وصعوبة النوم بعد العشاء .........

واجابت على الاسئلة الباقية بالنفي وانها لاتدخن ................

المهم في الفحص السريري كان طبيعيا فقط من تورم الساقيين البسيط .....

وانا اراجع الفحوصات انصدمت واصبت بالدهشة مرتان قسطرة لشريان القلب نظيفة وفحص مفراس قسطاري وتخطيط القلب التي يربو عددها على المائة طبيعية وفحوصات الدهون في الدم والسكري والغدة الدرقية المعادة اكثر من عشر مرات طبيعية ......

وتقارير فحص الايكو سليمة ماعدا تقرير هزيل تبين انه اساس المشكلة يدعي الطبيب الفاحص انها مصابة بعجز القلب وبعد معرفتي باسم الفاحص عرفت انه غير متخصص بالفحص وهو اساس المشكلة ..........

المهم قالت دكتور عفية دزلي اي فحص تريده ............

قلت لها سيدتي انت لاتحتاجين لفحوصات اخرى وان قلبك سليم وضغط دمك الشرياني تحت السيطرة بفضل العلاج الذي تاخذينه ولكن عليك بهذا النظام الغذائي وتدراكت كم يبعد السوق عن بيتكم .......

قالت دكتور تقريبا ثلث ساعة مسير ......

والمشي يوميا من بيتكم للسوق ثلاث مرات ........

ضحكت وقالت دكتور والناس شتكول (ماذا تقول) شبيه هاي المرأة كل ساعة جاية للسوق ........

قلت لها حقك عليك المسير مسافة كيلو مترين مع زوجك في احدى الشوارع او على قناة الجيش القريبة من منطقتكم .........

وهم ضحكت وقالت دكتور وماذا يقول اهل السيارات والمارة شنو عنتر وعبلة لو قيس وليلى ........

قلت لها سيدتي سيري كيلو مترين على راحتك واعطيتها بعض العلاجات واحدها مهدىء نفسي ومفرج هم وقلت لها تراجعيني بعد شهر من الان .....

المهم في زيارتها الثانية كانت افضل ووزنها اقل 2 كيلوا من الزيارة الماضية بعدها زارتني مع زوجها وابنها كمرضى ووزنها اعتدل ولجتها اقل (الملحة) وقد اعطيت لزوجها علاج لحالتها وهي الربو القصبي والتهاب المريء الارتجاعي .......

وهكذا اصبحت العائلة بخير من الناحية الصحية.......

ولكن اليوم زارتني وهي وجلة خائفة وابنها يقول والداتي البارحة بدات ترتجف وجسمها يهتز .........

وبعد الفحص لم ارى اي تغير في حالتها الصحية والسريرية ولكن عند سوالها عن حالتها وسببها هل زادت من وجباتها الغذائية ..... قالت لا لادكتور صار لي يومان لم اكل .....

اذا سيدتي ماذا حدث ..........

قالت حماتي زوجة اخو زوجي قالت حلمت بك ان اثنان من النساء يسحبنك من يديك بقوة الى قبر قريب توفى قبل مدة قريبة ........ وان زوجي يهتف (يصيح عليهم ) سأعين محامي لها وارجعها للدنيا ........

قلت لها سيدتي وكم يوم مضى لقصة الحلم هذه ......

قلت لها ان النساء دهر والدهر عشرون سنة عمرا مديدا لك وانا احسدك على عشق زوجك لك رغم انت لجوجة ملحة وهو يحاول اعادتك للحياة وان الخلم يفسد مثل البيض عندما تنكسر قشوره بعد ثلاثة ايام .......

ضحكت وخرجت وهي تقول هم دكتور وهم مفسر احلام ......

فقلت لها اليس افضل من اصف لك ادوية لحالة وهم تعيشيه لاتنفع ولاتفيد وتزيد من حالتك حيرة واعراضا اخرى .........

وقلت اذهبي لحماتك وردي لها الحلم وقولي ان النساء استبدلوني بك ولم اسمع لك حسا بعدها ........

ضحك ابنها قال اي دكتور وحدة بواحدة .........................

اصعب الامراض شفاء مرضى الوهم لا يشفون الا بسحر مبين ......

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

bahjat abaasربما يجد القارئ متعة أو فائدة في هذا الموضوع الذي يركّز عليه الباحثون في علاج الأمراض الجينية المستعصية الي يرونها الطريق الأمثل أو الأوحد لعلاجها وإنقاذ المصاب بها منها. وقد ارتأيت أن أقتبس من كتابي (عالم الجينات – عمّان -1999) بعض المقتطفات "بين قوسين"، ليكون القارئ غير المتخصّص على دراية بهذا النوع من العلاج، حيث لم يتغيّر ما كُتب حينذاك " قبل 15 عاماً " عمّا هو عليه الآن حول مفهوم "علاج الجين Gene Therapy " وطرقه المتنوّعة.

(يمكن تعريف علاج الجين بأنّه معالجة الأمراض الوراثية والمُعْـدِية بإضافة، إدخال، أو تبديل جين أو جينات، فهو في الحقيقة تبديل نتاج الجين المشوه أو العاطل أو العاجز عن العمل أو تصحيح الجين الشاذ، ومن هنا يتبيّن بأنه تحوير جيني للخلايا لمقاومة الأمراض . يتضمن هذا التعريف انتقال جينات مستنسَخة، قطع جينية ثنائية الشريط، جينات من جينوم آخر، قطع صغيرة من النيوكليوتيدات (Oligonucleotides) أو جينات اصطناعية، كجينات ضد الإحساس (Antisense genes)، وهذه الأخيرة هي قطع نيوكليوتيدات تُصنع لتربَط بالدنا أو الرنا فتغلق إفصاحها.

إنّ انتقال مثل هذه الجينات إلى خلايا الفرد تحوِّر (تغيّر) هذه الخلايا، وفي الغالب يُصمّم علاج الجين ليؤدي إلى تغيير الخلايا المريضة، وقد يُصمّم لينشّط خلايا المناعة. من شروط علاج الجين أن يكون الجين المتورط مستنسَخاً ( cloned ) وأنّ الخلايا المستهدَفة مُشخَّصة وأخيراً إنّ الجين الغريب الذي يدخل في العملية يجب أن يكون فعّالاً وغير ذي ضرر.)

كيف يتم هذا؟

(تستعمل الفيروسات، وخصوصاً ريتروفيروسات Retroviruses في علاج الجين. لأنّ هذه الفيروسات هي أكثر الفيروسات المستعملة في هذا المضمار. يتكون الريتروفيروس من جزيئة رنا ويملك فعالية الخميرة ريفيرس ترانسكريبتيس   Reverse transcriptaseتمكنه من صنع رنا متمِّمة، وهذه الأخيرة تندمج في دنا الكروموسوم (كروموسوم الخلية). الفيروس الأولي Provirus يكون وسادة (قالب) لإنتاج الرنا الرسول لمختلف منتجات جين الفيروس والرنا الجينومية للفيروس وإذا كان البروفيروس مندمجاً بقوة مع الخلايا الأولية Stem cellsالمتكاثرة، ترث كل الخلايا التالية نسخة من جينوم الفيروس. يجب أن تُعالج الريتروفيروسات المستعملة في علاج الجين حتى لا تستطيع تكرار ذاتها Replication، فبهذا لا تستطيع أن تسبب تأثيرات جانبية مصحوبة بالعدوى).

(الغاية من علاج الجين هي ضرورة علاج الأمراض التي ليس لها علاج فعال. وعلاج الخلايا الجسمية هي الجارية في الوقت الحاضر. أما علاج أو تحوير جين الخلايا الجنسية فلها محظورات أخلاقية إذ أنّ تحوير خلايا خط الخلية الجنسية "أوائل الخلية المخصَّبة Zygote " لتبديل صفات الفرد، يُعتبر أعمالاً غير مشروعة. وهذا يتطلب تحوير المواد الجينية للكروموسوم (كاندماج جين غريب فيه)، وإن استمال الناقل Vector لإنجاز هذه المهمّة لا يسمح بسيطرة تامّة على اندماج الجين في الوقع المطلوب. :ما إنّ إدخال ريتروفيروس المركّب بالهندسة الجينية في جين هامّ قد يؤدّي إلى تشوه خطر يؤدّي إلى مرض وراثي غريب – المصدر أعلاه) .

(إنّ ثمة طريقتين رئيستين تستعملان في نقل الجينات في نقل الجينات في علاج الجين:

1. نقل الجين المستَـنسَخ (فتح السين الثانية) خارجاً –ويتضمن هذا نقل الجينات المستـنسَخة في خلايا تكاثرت بزرعها، تُنتقى الخلايا التي تحولت بنجاح، ويتم تكاثرها خارج الجسم (in vitro )، وبعدئذ تُدخل إلى جسم المريض . تُجمع الخلايا أولاً من المريض ثم تُعامَل لتنمو قبل أن تُعاد إلى المريض.

2. نقل الجين داخلاً "داخل الجسم الحي in vivo " – وهذا يعني نقل الجينات المُستـنسَخة مباشرة إلى أنسجة المريض. تُستعمل هذه الطريقة في حال كون الخلايا لا يمكن زرعها خارج الجسم، كالخلايا الدماغية مثلاً. أو لكون الخلايا لا يمكن إعادتها إلى المريض . تُستعمل اللايبوزومات وبعض النواقل الفيروسية "Viral vectors " لهذا الغرض).

(الحال الوحيدة لعلاج الجين التي نجحت كانت في 14 أيلول 1990 للطفلة أشانتي دي سيلفا البالغة من العمر أربع سنين، والتي كانت تعاني من اضطراب وراثي متراجع نادر وهو قلة الخميرة أدينوسين – دي أمينيس Adenosine deaminase (ADA). هذه الخميرة (إنزايم) الموجودة في أنواع عدّة من الخلايا الجسمية، ضمنها خلايا المناعة المعروفة باللمفاوية – تي Lymphocyte –T . قام بهذه البروفيسور فرينتش أندرسون French Anderson ورفاقه وتضمنت أربع خطوات:

1. استنساخ جين ADA في ناقل ريتروفيروسي Retroviral vector .

2. نقل مركب ADA إلى الخلايا اللمفاوية – تي المأخوذة من المريضة أشانتي والمزروعة، لغرض إصابة هذه الخلايا اللمفاوية بهذا المركب الفايروسي الحاوي على جين الـ ADA، أو بالأحرى لإدخال جين الـ ADA بالخلايا اللمفاوية – تي .

3. تشخيص الخلايا اللمفاوية – تي المتّحدة بهذا المركب، عزلها وزرعها.

4. إدخال هذه الخلايا مرة أخرى إلى المريضة أشانتي.

(أثناء طبع الكتاب أظهرت شبكة الـ سي أن أن يوم التاسع من كانون الثاني 1999 الطفلة أشانتي وهي في عامها الثاني عشر تلعب الكرة مع زميلاتها.)

يحتوي الجين على الدنا، وكل جين لا يعمل بانتظام يسبب المرض. علاج الجين يعمل على إحلال الجين السليم محل الجين العاطل أو المشوه (المريض) أو يضيف جيناً أو جينات جديدة ليعالج المرض أو يشفي المريض منه. مثل السرطان، السكري، التليف الكيسي النزف والايدز. علاج الجين في الوقت الحاضر يُجرب على الحيوانات في الولايات المتحدة على الأقل.

تعالج اللوكيميا حالياً بحقن الخلايا تي T-cells بجينات تهاجم السرطان ثم يتم إدخال هذه الخلايا مرة أخرى إلى جسم المريض في حال عدم استجابة المريض للعلاج الكيمياني.

يوجد حوالي 5000 مرض جيني مثل التليف الكيسي cystic fibrosis الذي يُصيب أوروبا الشمالية ويتميز هذا المرض، بأن الجين CF الذي يسببه، كبير جدا (أكثر من 230 ألف قاعدة نتروجينية) وينتج بروتيناً ذا (1480) حامضاً أمينياً. يقع هذا الجين على الذراع الطويلة للكروموسوم السابع، ويكون هذا المرض وراثيّاً متراجعاً حيث تكون الإصابة عادة في الأفراد البيض، واحد من كل ألفين، أما في السود، فواحد من كل 90 ألف. تكون الإصابة في الأعضاء المبطنة بالخلايا الظهارية epithelial cells مثل القناة التنفسّية والقناة المعوية. إنّ عدم القدرة على التخلص من المادة المخاطية mucus من هذه الأعضاء يؤدي إلى انسداد معوي في الطفولة واصابة متكررة في الصدر. وهذه الأخيرة تؤدي إلى إضعاف المناعة ضد الجراثيم مما يؤدي إلى تكاثرها وتجمعها كظاهرة للمرض الذي يؤدي في الأخير إلى فشل الجهاز التنفّسي والموت.

والمرض الأخر هو مرض تاي-ساخس Tay-Sachs Disease الذي يصيب اليهود الأشكينازيين نتيجة تشوّه الجين هكسا HEXA GENE الذي يؤدي إلى تجمّع الفضلات السامّة في الخلايا العصبية والدماغ مما يؤدي إلى تلفها، وهو مرض نادر. وهناك مرض يُصيب الأفارقة الأمريكيين خاصة ألا وهو فقر دم الخلية المنجلية Sickle Cell Anaemiaنتيجة إحلال جزيئة الحامض الأميني فالين محل الحامض الأميني كلوتاميك في المركز السادس من سلسلة بيتا للهيموغلوبين وهو نتيجة تشوه الجين HBB .

علاج الجين يكون على نوعين: الأول هو علاج الخلية الجسدية somatic cell ويتضمن تصليح الجينات المشوه في أيّ خلية جسدية في الفرد مثل الرئة، الكلية، والمعدة وغيرها. لا ينتقل الجين (المصّلح) إلى ذريّة الفرد. والثاني: تصليح الجينات في الخلية الجنسية، وهذا ما ينتقل (يورث) إلى ذرية الفرد. العلاج، كما ذكر أعلاه، بأخذ جين سليم وحقنه في ناقل (فيروس غير مؤذٍ) وحقنه في خلية الفرد المصاب، وقد استعملت هذه الطريقة، فكان ما يزيد على 500 تجربة في العالم حتّى الآن. والمشكلة هنا هي أنّ الجسم قد لا يدرك أنّ هذا الفيروس غير ذي أذى وأنّه يحمل جيناً (جيداً)، فيبدأ بمهاجمته. والمشكلة الثانية هي أن الفيروس قد يُضلّ طريقه إلى الخلية الهدف، فتكون النتيجة عدم إنتاج البروتين المطلوب. وبالرغم من هذا فقد صرّح العلماء في فرنسا عام 2000 بأنهم عالجوا بنجاح أطفالاً كانوا يشكون من نقص أو خلل في المناعة حيث ولدوا بلا مناعة فعّالة . ولكن في عام 2007 ظهر أنّ أربعة من عشرة أطفال عولجوا من بعض أنواع نقص المناعة أصيبوا باللوكيميا (ابيضاض الدم)، غير أن 17 مريضاً عانوا من هذا المرض وعولجوا خلوا من اللوكيميا والسرطان.

 

السرطان وعلاج الجين

أهمّ هدف لعلاج الجين هو السرطان. إنّ الجين P53 يعتبر حارس الجينوم، فإذا وجد انحرافاً في أحد الجينات أوعز إلى الجينات الأخرى بالقيام بإصلاحه، وإن لم يكن الإصلاح ممكناً أوعز بقتله، وإن وجد كثيراً من الجينات منحرفة شارك مع الجينات الأخرى بقتلها وقتل نفسه فيقتل الخلية ليُنقذ الخلايا الأخر من شرها، لذا سمّي بالجين الانتحاري. أما إذا كان هذا الجين ذاته منحرفاً، مشوّها (مخموراً) لا يدري بما يدور حواليه، عند هذا تلعب الجينات كما تشاء من دون سيطرة، فتقود الخلية إلى الانحراف (السرطان) ومن ثم موت الجسم.

لذا وجد الباحثون أنّ 50% من حالات السرطان كان الجين P53 مشوهاً فيها. هذا الجين طويل ومعقد وقد يتأثر بالبيئة فيصيبه العطب، فقد وُجد أن دخان السكائر تصيبه من ثلاثة جوانب . ربما يأتي اليوم الذي يمكن معالجة السرطان بتبديل الجين P53 المعطوب.

وفي سنة 2006 استطاع العلماء في ماريلاند ان يعالجوا سرطان الجلد المنتشر (الميلانوما) بتعديل الخلايا تي T-cells لتستهدف السرطان ذاته.

يستعمل علاج الجين في (تصحيح) الجين المشوه أو الجينات المنحرفة في البيضة المخصبة، ولكن الذكاء قاد الباحثين إلى تجنب استعماله والتعويض عنه بطريقة أخرى، ذلك بتخليقهم عدة بيوض مخصبة وفحصها لمعرفة (صحة) جيناتها وخلوها من مرض جيني. فإذا كانت البيضة المخصبة تحتوي على جين أو جينات ذات انحراف يؤدي إلى مرض أو عاهة تُتْـلَف، وتُختار البيضة الخالية من الجينات المعطوبة لتُزرَع في رحم الأم. استعملت هذه العملية في بروكلين في أمريكا لليهود الأورثودوكس الذين يعانون أكثر من غيرهم من مرض تاي ساخس الذي مرّ ذكره.

 

السرطان

السرطان مرض جيني من حيث الأساس نتيجة التعرض للفيروس، المواد الكيميائية، الإشعاعات أو عن طريق الصدفة في البيئة الملوثة من طعام وشراب وهواء وغير ذلك. يتضمن تغييراً (تشوهاً) في الجينات.

تموت الخلايا عادةً عندما يدنو أجلها بموت طبيعي يُطلق عليه (التساقط apoptosis ) ولكن الخلية السرطانية لا تموت وتفقد السيطرة على إنتاجها فتستمر. يوجد عادة نوعان من الجينات في هذا الخصوص؛ جينات سرطانية oncogenes وجينات قامعة الورم tumour-suppressor genes . هذان النوعان يعملان كما تعمل دواسة البانزين والبريك (الفرامل) في السيارة. فعندما تضغط على دواسة البانزين تتحرك السيارة وعندما تدوس على البريك تتوقف السيارة عن الحركة. ولكن إذا أصاب دواسة البانزين عطل ، كالتصاقها أسفل، يعني إدامة إعطاء المحرك البانزين دون انقطاع دون إرادتك، فتفقد السيطرة عليها وتسير دون توقف خصوصاً إذا كان البريك عاطلاً. وهكذا الأمر مع الجينات القامعة، إذا أصابها التلف، تمضي الخليّة في انقسامها وتكاثرها دون توقف.

دُرس جينوم السرطان بالتفصيل عام 2009 وخصوصاً ما يتعلق بسرطان الرئة الذي وُجد أنّه يحتوي على 23 ألف تشوه، بينما الميلانوما (سرطان الجلد) تحتوي على 33 ألف تشوه. وهناك أنسجة سرطانية في الجسم تحتوي على عشرات الألوف من التشوهات. أما العلاج المستعمل في التخلص منه فيكون:

1.تجويع الخلايا السرطانية وخنقها بحبس المواد الغذائية والدم إلى الورم حتى لا تنمو.

2. جزيئات النانو التي هي مثل (القنابل الذكية) التي تصيب الورم مباشرة.

3. علاج الجين، ودور الجين P53 .

4.أدوية تستهدف الفيروس الذي يسبب السرطان مثل فيروس البابلّوما Human papilloma virus (HPV) الذي يسبب سرطن عنق الرحم.

يركز الباحثون في علاج الجين على معالجة الأمراض التي تنشأ من تشوّه جين واحد فقط. ولكنّ كثيراً من الأمراض تنشأ من تشوّه عدة جينات مع تأثير البيئة عليها، وهنا تتجلّى صعوبة معالجة هذه الأمراض مثل مرض السكّر، الشيزوفرينيا، الرُعاش، وأمراض القلب. ولكنّ العلماء يعتقدون بأنّ علاج الجين سيسود في منتصف هذا القرن، ليس (تصليح) الجين فحسب بل و(تحسينه) أيضاً، كإنتاج أطفال حسب الطلب من حيث الذكاء والجمال والرشاقة وقوة العضلات وغيرها، وهذا هو الطموح في مثل هذه العلوم.

.

amir hushamمن المعروف علميا أن أي تقدم في مجال معين من مجالات العلوم لا يمكن له أن يتحقق دون التواصل مع حقائق العلم المعروفة أصلا والبدء من النتائج التي توصل أليها الآخرون. كما وأن البحث الطبي في نفس الوقت لا يمكن ان يصل الى نتائجه دون جهد فريق بحث كامل متجانس فيما بينه حيث لا يشترط فيه أن يكون هذا الفريق في جامعة واحدة أو حتى في بلد واحد. فكم من الدراسات والبحوث الطبية التي نشرت عام ٢٠١٣ ما أشتركت فيه مراكز عالمية متعددة توفرت عندها الإمكانيات فأنجزت وأفادت.

ومن المفيد بالتأكيد أن نتابع ما أستجّد من أنجازات الطب ومسيرة علومه الأساسية والسريرية بغية تحديث المعلومة عند القاريء لما لذلك من أثر أيجابي في زيادة الوعي الصحي وتحسين مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمجتمع.

وإذا ركّزنا على معطيات عام ٢٠١٣ الطبية وجدناها وقد تميزت بالمزاوجة بين الطب والتطور التقني بصورة عامة، فكيف ذلك؟.

أطراف أصطناعية بتقنية الانسان الآلي:

نشرت احدى المجلات الطبية مؤخراً بحثا أشار الى نجاح تصنيع ساق أصطناعي وذلك بأستخدام تقنيات الأنسان الآلي وليس تقنية الميكانيك فحسب. حيث أستطاع هذا الطرف الآلي اذا جاز التعبير من تكييف نفسه لدرجات السلّم ولتفاصيل الأرض الصلبة. وما كان سيتم هذا لولا القابلية على أستلام معلومات بإشارات كهربية عضلية عن طريق عضلات الفخذ عند مَنْ بُترت سيقانهم تحت مفصل الركبة. وفي هذا الصدد لابد من التذكير بتقنية اليد الآلية والتي تم تطويرها عام ٢٠١٢ كما ذكرت ذلك حينها مجلة اللانسيت الطبية العالمية، حيث يتم تحريك اليد وأصابعها بقوة الدماغ ومن خلال مجسات زرعت في القشرة الدماغية.

 

علاج مرض الباركنسون بالتحفيز الكهربي:

ومما يجدر ذكره في مجال التقنية وأستعمالاتها المتطورة طبيا انه تمت وبنجاح منقطع النظير معالجة حالات الإضطراب الحركي عند مرضى الباركنسون العصبي وذلك بواسطة التحفيز الكهربي لمنطقة دماغية خاصة وفي المراحل المبكرة من المرض. وقد نُشرت الدراسة قبل عدة أشهر بعد أن كانت معلوماتها قد جمعت على مدى العامين الماضيين وبمشاركة  ٢٥١ مريض باركنسون ممن بلغت معدل أعمارهم ال ٥٢ عاما. وقد أستنتجت الدراسة المنشورة في هذا المجال أن علاج الباركنسون وأعراضه في حركة جسم المريض أنما تتم بشكل أفضل بأستخدام تقنية التحفيز الدماغي مقارنة بالأدوية المعروفة.

 

خارطة للدماغ البشري:

وما دمنا في موضوعة الدماغ وعلومه فلابد من الأشارة الى مبادرة الدماغ من قبل الرئيس الأميركي أوباما عام ٢٠١٣ حيث تم تخصيص مبلغ ٥٠ مليون دولار من أجل الأسراع في التوصل لخريطة الدماغ البشري بما يعني أحصاء خلايا الدماغ ووضع التفاصيل التركيبية لهذه الخلايا وتطوير البحوث في مجال العلاقة بين فعالية الخلية الدماغية والسلوك البشري. وكل ذلك سيساعد في تطوير تقنيات التصوير للدماغ وتراكيبه بما يساعد بدوره في تشخيص أدق للأمراض العصبية وخاصة منها تلك المزمنة المعقدة. ولا تخلو مهمة وضع خارطة للدماغ من صعوبة خاصة اذا علمنا ان المليمتر المكعب الواحد من دماغ الأنسان يحوي ٨٠ ألف خلية دماغية وملايين الروابط بينها.

 

الجديد في علاج الأيدز وألتهابات الكبد

ولم يشذ عام ٢٠١٣ عن سابقاته من أعوام قرننا هذا. فقد أشارت الأحصائيات الطبية الى أن عدد الذين عولجوا بعقاقير مضادة للأيدز في العالم خلال عام ٢٠١٣ أنما بلغ ال ١٠ ملايين شخص، في وقت دعت فيه منظمة الصحة العالمية لزيادة في هذا العدد،  حيث أن المرضى الحاملين لفيروس الأيدز في تزايد، أضافة الى ضرورة شمول تناول العلاج المضاد لفايروس الأيدز، النساء الحوامل والأطفال الذين تقل أعمارهم عن ٥ سنوات ممن يعتبرون حملة لفيروس المرض. وتشير التقارير الصحية العالمية الى ان ذلك بدوره سيؤدي الى نهاية بداية الأيدز الذي يظن الكثيرون من العاملين في مختبرات البحوث الخاصة بالمرض الى انه يسير الى أعتباره أحد الأمراض المزمنة لا غير.

وما دمنا بخصوص موضوعة الفايروسات وألتهاباتها فتجدر الأشارة الى التطور المتميز والذي حصل في علاج مرض ألتهابات الكبد من نوع الفيروس سي والذي يعاني منه الأميركيون، رغم ان الأحصائيات الطبية الأخيرة أشارت الى ان هذا النوع من الألتهابات الكبدية أنما هو معروف ومنتشر في مصر العربية أيضاً. فقد توصلت مختبرات الطب الحديث الى تطوير نوعين من مضادات الفايروس سي تمنع نموه وتنظف الجسم وخلاياه من تأثيراته بنسبة تفوق ال ٥٠٪ مقارنة بحالات سبقت أكتشاف هذه الأدوية الجديدة.

 

العلاج الجيني .. علم المستقبل

ومما لا شك فيه عندي ان الأعوام الخمسة المقبلة ستشهد تطورات كبيرة في مجال أستهداف جينات/ مواد الوراثة معينة لعلاج حالات مرضية بعينها.  فقد جاءت الأخبار قبل أيام قلائل مثلا بتمكن الباحثين من التوصل الى أن هناك ما يقرب من ٤٠ منطقة في الحامض النووي (مادة الوراثة) في الخلية البشرية مما يمكن اذا تواجدت في شخص من زيادة أحتمالية أصابة هذا الشخص بمرض ألتهاب المفاصل الروماتيزمي المزمن. وقد نشر البحث في مجلة الطبيعة العلمية المشهورة حيث أشار فريق البحث الى أمكانية التوصل الى عقاقير تستهدف هذه المناطق الجينية مما يؤدي الى علاجات ناجعة لأمراض مزمنة محددة ومنها مرض الروماتيزم المشار أليه أضافة الى أمراض السكر وتصلب الشرايين التاجية في القلب وغير ذلك. . وقد شمل البحث هذا ما يقرب من ٣٠ ألف شخص حيث عُدّ من أكبر الدراسات الوراثية. 

 

شلل أطفال أم شلل سياسي!

وقد شهد عام ٢٠١٣ زيادة غير مسبوقة بعدد حالات الأطفال المصابين بمرض شلل الأطفال الفايروسي مما نتج عن عدم الثقة بالتلقيح ضد المرض ومقتل الملقحين في باكستان ونيجيريا. فقد كان عدد الأطفال الذين لوحظت عندهم أعراض المرض عام ٢٠١٢ خارج المناطق الموبوءة به لا يزيد عن ٦ أطفال، فيما زاد هذا العدد الى ما يقرب من ٢٥٠ طفلا، منها ما يزيد على العشرين حالة في سوريا نتيجة الحرب والوضع الأنساني المأساوي هناك.  وقد أهتمت الأمم المتحدة بالأمر وحذرّت دول العالم ودول منطقة الشرق الأوسط بالذات من المرض ودعتهم الى ضرورة الأنتباه للحد من ظاهرة عودة مرض شلل الأطفال ثانية بعد أن ظُنّ أنه أختفى.

ومن جهة أخرى فقد حذرت منظمة الصحة العالمية خلال عام ٢٠١٣ من مغبة الأستخدام غير المسؤول وغير المنضبط للمضادات الحيوية أو عقاقير معالجة الألتهابات الجرثومية. وما ذلك إلاّ بسبب زيادة مقاومة الجراثيم لهذه الأدوية وتكيّفها ضدها،  مما يجعل مثل هذه الجراثيم قاتلة فعلا حيث يتعذر للمضاد الحيوي أن يعالجها ويقضي على مضاعفاتها على جسم الأنسان. وهكذا كانت منظمة الصحة العالمية قد عقدت مؤتمرها العالمي في عام ٢٠١٣ لتوحيد الجهود العلمية بغية أيجاد خيارات للحد من الجراثيم التي تقاوم علاجاتها ووضع أستراتيجية صحية موحدة في هذا المجال.

 

  الجديد في علاج ضغط الدم العالي:

وقد شهد عام ٢٠١٣ نشر البحث الخاص بعلاج حالات أرتفاع ضغط الدم التي تفشل الأدوية الخاصة في علاجها، وذلك من خلال قطع عصب الكلى عن طريق الجلد بعملية جراحية بسيطة عمليا. وقد تضمن البحث نتائج ١٥٣ مريضا بارتفاع ضغط الدم حيث تمت متابعة المرضى على مدى ٣٦ شهرا بالتمام فتأكد للباحثين فائدة الطريقة الجراحية المذكورة بقص عصب الكلى في السيطرة على أرتفاع ضغط دم لا يتجاوب والعلاج التقليدي المعروف.

أن البحوث الطبية لابد أن تستجيب للتحديات التي تواجه أنساننا المعاصر، وبذلك تكون قد ساهمت في الحفاظ على حياة الأنسان وتطويرها نوعيا لتحقيق أسمى الأهداف في أي عمل طبي وهو خدمة البشرية وأسعاد الأنسان.

 

salem madaloهنالك سبعة مراكز طاقة رئيسية في جسم الانسان متناغمة مع الوان الطيف الشمسي وهنالك ما يزيد عن ثلاثمائة مركز طاقي ثانوي ولصحة الفرد علاقة وثيقة بطبيعة هذهالمراكز حيث ان كل مركز طاقي رئيسي يسيطر على مجموعة الفعاليات الحيوية لعدد من اعضاء الجسم فاي خلل يحدث باي مركز من هذه المراكز يظهر بعد حين مرضا في عضو او في مجموعة الاعضاء المرتبطة بهذا المركز وعلى ما تقدم فان استخدام الطاقة اللونية يلعب دورا مهما في تقوية والحفاظ على توازن مراكز الطاقة هذه وبالتالي على صحة العامة للفرد .

 

مراكز الطاقة السبعة ووظائفها

1 – مركز الطاقة الاول وموقعه في قاعدة العمود الفقري ولون طاقته احمر ووظيفته السيطرة على الفعاليات الحيوية وعلى صحة قاعدة العمود الفقري، الساقين، العظام، القدمين، المستقيم، وعلى صحة الجهاز المناعي للجسم .

2 – مركز الطاقة الثاني ولون طاقته برتقالي وموقعه اسفل السرة ووظيفته السيطرة على الفعاليات الحيوية وصحة الاعضاء التناسلية، الامعاء الغليظة، الجزء الاسفل من العمود الفقري، المثانة ومنطقة الوركين.

3 – مركز الطاقة الثالث ولون طاقته اصفر وموقعه في الضفيرة الشمسية قرب المعدة يسيطر على الفعاليات الحيويو وصحة، المعدة، الجهاز العلوي للامعاء، الكبد، المرارة، الكليتين و البنكرياس، الغدة الكظرية، والطحال.

4 – مركز الطاقة الرابع ولون طاقته اخضر وموقعه في مركز الصدر يسيطر على الفعاليات الحيوية وصحة القلب وجهاز الدوران، الرئتين، الاكتاف، الذراعين والصدر .

5 – مركز الطاقة الخامس ولون طاقته ازرق وموقعه في الحنجرة يسيطر على الفعاليات الحيوية وصحة الحنجرة، الحلق، والاسنان واللثة .

6 – مركز الطاقة السادس ولون طاقته نيلي وموقعه وسط مقدمة الراس يسيطر على الفعاليات الحيوية وصحة الدماغ والجهاز العصبي، العيون، الاذان، الانف والغدة النخامية .

7 - مركز الطاقة السابع ولون طاقته بنفسجي ويسيطر على الفعاليات الحيوية للجهاز العضلي والجهاز الهيكلي والجلد.

والجدير بالذكر ان المرض يحدث اولا في الجسم الطاقي اي بمركز من مراكز الطاقة قبل ان يتجسد مرضا جسمانيا لذا تكسب موازنة هذه المراكز اهمية استثنائية لما لها من تاثير مباشر وكبير على صحة النفسية والجسدية للفرد

 

 

سالم الياس مدالو  .

 

salem madaloالزنجبيل: نوع من انواع التوابل يستخدم كغذاء وكدواء وله

فوائد صحية متعددة ومنها:

1 - يساعد على زيادة افرازات العصارات الهضمية واللعاب

مما يساعد في التخلص من سوء الهضم وحالات الاسهال .

2 - يحتوي على مركبات مضادة للالتهاب لذا يستخدم في علاج

الام الروماتيزم والتهاب المفاصل .

3 - ينشط الدورة الدموية .

4 - يساعد على ازالة السموم من الجسم عن طريق الادرار .

5 - يستخدم في معالجة الربو وامراض الجاز التنفسي بصورة عامة.

6 - يستخدم كمخفض للحرارة .

7 - يقلل من خطر الاصابة بالجلطات الدموية .

8 - يقلل من نسبة الكوليسترول العالية في الدم .

اضافة الى ما تقدم فاستخدام الزنجبيل امن الا ان هناك حالات يمنع بها استخدامه وهي كالاتي:

1- في حالات النساء الحوامل حيث ان الزنجبيل يسبب بتقلصات شديدة في الرحم قد يؤدي الى الاجهاض .

وكذلك مرضى القلب والشرايين اللذين يتناولون ادوية مخففة للدم كالاسبرين وغيرها من الادوية المستخدمة لهذا الغرض .

 

 الكركم

يستخرج الكركم من نبتة تدعى (تيوميرك) وهي من فصيلة نباتات تحتوي على مركبات كيمياوية تسمى بمركبات متعددة الفينولات (poly phenols) وهي مواد مضادة للاكسدة والى خواص هذه المواد تعزى فوائد الكركم الصحية و في العصور القديمة كان الكركم يستخدم كغذاء ودواء لعلاج كثير من الامراض وفي السنوات الاخيرة اجريت عدة بحوث حول فاعلية الكركم ومدى صلاحيته كدواء وقد اثبتت هذه التجارب انه فعال اذا استخدم للاغراض التالية:

1- يستخدم في علاج قرحة المعدة والامعاء ووفق الكميات المسموح بها .

2 - وجد ان الكركم يمنع تكون حصوات المرارة ويعمل على تحفيز افرازاتها .

3 - له القدرة على تقليل نسبة الكوليسترول السئ في الدم .

4 - قد جرى استخدام الكركم منذ القدم في معالجة الروماتيزم والتهاب المفاصل وقد اثبتت بعض ا لدراسات المختبرية فائدته الكبيرة في هذا المجال .

5 - وكذلك اثبتت بعض الدراسات والبحوث الحديثة بان لمادة (الكوركومين) الفعالة الموجودة في الكركم تاثير ايجابي وواضح على مرضى الايدز ومرضى السرطان .

 

بقلم : سالم الياس مدالو.

 

 

salem madaloالقرفة او الدارسين هو نوع من انواع التوابل والتي تستخدم في مختلف انواع الاطعمة لتحسين مذاقها ولكن اضافة الى ذلك فلهذه النبتة فوائد صحية عظيمة

وخاصة النوع المسمى كاسيا ومن هذه الفوائد:

1 - تنظيم نسبة السكر في الدم

2 - تقليل من نسبة الكوليسترول السيء في الجسم

3 -  تقليل من شدة الالم الناتج من التهاب المفاصل

4 - يحتوي هذا النبات على مركبات طبيعية تسمى سينمالدهايد فلقد اثبتت الدراسات بان

هذه المركبات تزيد من نسبة هورمون البروجسترون لدى النساء مما يساعد على

موازنة نسبة الهورمونات في اجسامهن أي ان هذا المركب الفعال سينمالدهايد يساعد في عملية الاخصاب وبمعنى اخر في معالجات حالات العقم

5 - القرفة تحمي الجسم من امراض القلب وحتى كمية قليلة منها في الطعام تساعد اللذين لديهم مشاكل صحية في الشريان التاجي وارتفاع في ضغط الدم

6 - يعتبر هذا النبات مقويا للجهاز الهضمي

 

القرفة ومرض السرطان:

اثبتت الدراسات ان للقرفة فائدة عظيمة في معالجة مرض السرطان .. التجارب والدراسات التي اجريت اخيرا في استراليا واليابان اثبتت ان عند تناول ملعقة طعام عسل طبيعي غير معالج أي ماخوذ من خلايا النحل مباشرة مع ملعقة كوب صغيرة قرفة ثلاث مرات يوميا ولمدة شهر تم شفاء حالات متقدمة من سرطان المعدة والعظام .

 

القرفة ومرض السكري:

تم اثباته عمليا ان تناول القرفة يزيد من عملية تمثيل السكر في الجسم الى عشرين ضعفا وكذلك تساعد القرفة على تاخير تفريغ المعدة مما يمنع الارتفاع الحاد في نسبة السكر في الدم بعد وجبة الطعام .

1 - cinnamon health benefits

2 - cinnamon - honey and cancer

3 - cinnamon and type 2 - diabetes

 

سالم الياس مالو

 

 

amir hushamلعل من أهم واجبات الطبيب أضافة الى أداء مهماته في تشخيص ومعالجة المرض، هو التنبيه الى المشاكل الصحية التي يعاني منها مجتمع ما والتحذير من التداعيات المستقبلية لمثل هذه المشاكل. ولا أشك أن أحدا لا يتفق معي بالقول أن السُمنة بين ابناء المجتمع العراقي وعند الجنسين وبمختلف الأعمار أنما قد بلغت حدا يستدعي التوقف عنده دراسة لأسبابه وعملا لوضع حلول تحدّ من المضاعفات المتوقعة والمتعلقة به. فالسُمنة هي اليوم مشكلة صحية في العراق يتوجب دراستها علميا ووضع الحلول الناجعة للحد منها والتقليل من أضرارها السلبية على صحة فرد وبالتالي صحة مجتمع.

 

السُمنة.. ما تعريفها؟

ولابد أولا من تعريف المقصود بالسُمنة من الناحية الطبية البحتة. فمؤشر كتلة جسم الأنسان أنما يساوي وزن الجسم بالكيلوغرام  مقسوما على مربع الطول عنده مما يعطي وحدة رقمية يرمز لها بالكغم/المتر المربع طولا. فأذا كان هذا المؤشر بين 25-29.9 أصطلحنا على ذلك بزيادة وزنية أما أذا زاد المؤشر عن 30 كان ذلك سُمنة. ولتكوين الجسم من عضلات وشحوم أو مواد دهنية دوره في تحديد المعنى للسُمنة. فالأنثى التي تحمل في جسمها أكثر من 30% وزنا من الشحوم، أو الذكر الذي تكون عنده هذه النسبة بمقدار 25% انما يكونان أقرب الى السُمنة منهما الى الطبيعي وزنا وصحة. وعليه فقد تجد جسما عضليا ولكن كمية الشحوم فيه قليلة كما الحال عند رياضيي كمال الأجسام، فلا يكون الشخص عند ذاك سمينا رغم أن مؤشر كتلة جسمه عالية. وكل ذلك مما له علاقة بالشحوم والدهون في الجسم.

 

السُمنة .. مشكلة صحية عالمية

ولا أقول أن السُمنة مشكلة محلية فقط، بل أن العديد من دول العالم اليوم أنما تشكو من هذه السمنة بين أفراد مجتمعها، حتى لتقول الأرقام والأحصائيات أن نسبة السُمنة في أميركا مثلا قد زادت الى 30% خلال الأعوام ما بين 1980-2000. وقد سمعت أحد المحاضرين البريطانيين مؤخرا يقول منتقدا حال السُمنة بين الأنكليز: أنه كلما نحفت شاشات التلفزيون وخفّت وزنا كلما أزدادت أوزان الناس وأصبحت الأجسام ثقيلة، كناية عن الجلوس أمام شاشات التفزيون وتناول الأطعمة المختلفة مما يزيد المشكلة أستفحالا.

ومن المعروف أيضا أن النساء معرّضات أكثر من الرجال للمعاناة من السُمنة، كما أن العمر له دوره فيزداد وزن الجسم كلما تقدّم العمر. فالسُمنة ترتفع معدلا من 14% بعمر 25 عاما الى 32% بعمر ال55 عاما حتى تبدأ بعد ذلك بالأنخفاض الى 25% بعمر ال 75 عاما.

 

السُمنة .. ما أسبابها؟

لابد من التنويه الى أهمية العموامل البيئية والوراثية في التسبب بالسُمنة عند الجنسين. فلا سُمنة دون تناول كمية من السعرات الحرارية تزيد عن حاجة الجسم أليها. وهي هذه الحاجة التي تختلف من شخص لآخر، اعتمادا على عمره ونشاطه الفيزيائي ونسبة الأيض عنده أو عملية حرق السعرات الحرارية في الجسم لأنتاج الطاقة المطلوبة. وهذا كله من عوامل البيئة التي لا يعرف بالضبط درجة تأثيرها وتفاعلها مع عوامل الوراثة والجينات في التسبب بالسُمنة. وعلى كل حال تكاد البحوث الطبية الحديثة تتفق على أن للعامل الوراثي دوره المباشر في الثلث الى الثلثين من حالات التغير في وزن الجسم  بين الناس. وببساطة ودون تعقيد الفهم على القاريء نقول، أن الجين أو المورث أوب يعتبر هو المسؤول مباشرة عن أنتاج مادة اللبتين الهرمونية البروتينية، والتي تعمل على الدماغ والغدة النخامية فيه، تلك المسؤولة عن الشهية للطعام. وهذا اللبتين لا يحمل الاّ رسالة واحدة للدماغ وخلاياه وهي تقضي بالتقليل من تناول الطعام وزيادة حرق السعرات الحرارية، فأذا اصاب أنتاج مادة اللبتين أي خلل جيني وراثي مثلا من خلال طفرة وراثية بالجين أوب، فأن ذلك بدوره سيزيد من النهم للطعام مرضيا وبالتالي ستكون السمنة واقع حال لا مفر منه. وعليه راحت مثل هذه النظريات والأدلة العلمية تثير وتحفّز العلماء والباحثين لأستعمالات العلاجات الوراثية كطريق جديد للحدّ من السُمنة.

ولعل الكسل والخمول الجسماني وعدم الفعالية الفيزيائية يعتبر العامل الحاسم والرئيس في التسبب بالسُمنة بين غالبية الناس. فالجسم الذي لا يمارس النشاط خمولا لا يحتاج الى عدد كبير من سعرات الحرارة طعاما، حتى أذا زاد تناول الطعام عن الضروري اللازم تجمع شحما في الجسم وبدأت المضاعفات على الصحة. ولابد من أن أشير الى أن نسبة الدهون فيما نتناوله من طعام لا زالت عالية، والدهون هذه بطبيعتها لا تُشعِر الأنسان بالشبع كما هو الحال مع الكاربوهيدرات أو البروتينات، وعليه تشجّع الأكلات الدسمة دهنا على تناولها دون حد، فتزداد كتلة الجسم خاصة أذا علمنا ان الدهون في الطعام أنما تحتوي على سعرات حرارية أعلى بمرتين من سعرات الحرارة الناتجة من البروتين أو الكاربوهيدرات.

كما ولوحظ أن للعوامل الأجتماعية والأقتصادية دورها في التسبب بالسُمنة، والاّ لِمَ كانت السُمنة معروفة بنسب تزيد في المجتمعات الفقيرة منها عند الغنية بصورة عامة؟ رغم أن الأحصائيات الأخيرة تشير الى أن ذلك يؤثر في النساء بمعدلات تفوق ما هو عنده الحال في الرجال.  كما وأن السُمنة عند الأطفال ستظل لأسباب فسلجية وتشريحية تلاحقهم، مشكلة مستعصية على مدى سنوات الصبا والشباب أن لم يتم التعامل معها في وقت مبكر. ولا يخفى ما تسببّه التغييرات الهرمونية بعد سن اليأس في الأناث من تغيرات في توزيع الشحم في الجسم وزيادة الوزن عند المرأة. وتشير البحوث كذلك الى العلاقة بين القلق النفسي وقلة النوم والزيادة في تناول الطعام عند البعض مما يؤدي الى السُمنة. ومن أسباب السُمنة الأخرى المعروفة حالات مرضية نادرة تتسبب بها الغدد الصماء  وغيرها في الجسم مثلا، وأستعمال هرمون الأنسولين عند مرضى السكر أضافة الى أن هناك أنواعا من الأدوية التي تسبب زيادة في وزن الجسم كعرض جانبي، ومن بينها بعض من أدوية القلب كمضادات بيتا، وبعض من الأدوية المستعملة في علاج الكآبة والعُصاب.

 

السُمنة.. مخاطرها

وليس في السُمنة أية علامة على الصحة أبدا بل أنه العكس تماما، حيث تكون عامل خطورة لأرتفاع ضغط الدم والأصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وجلطة القلب والدماغ والأصابة بالسكر وأمراض الجهاز التنفسي، أضافة الى صعوبة الحركة وأزدياد المعاناة من أمراض المفاصل والعظام. وقد كثرت عيادات العلاج لحالات السُمنة بين الناس وخاصة في المجتمعات الغربية والتي قد تقوم بتوفير علاجات دوائية أو جراحية مجانا لمرضى السُمنة. ولكن أغلب هذه العيادات أنما يعتمد أسلوب العلاج الطبي القائم على دور المرشد الغذائي في توجيه الشخص الذي يعاني من السُمنة الى أفضل برنامج للحمية الغذائية مع أشراف من فريق كامل فيه المشرف الغذائي والناصح وفيه الممرضة النفسية أحيانا.وهناك العديد من الأدوية التي لها تأثيرها في العلاج كما أن هناك خيارات في طرق الجراحة لعلاج السُمنة مما بدأ يتنشر في المستشفيات والمراكز الصحة في العالم وبشكل متزايد لم يشهد له عصر الأنسان مثيلا.

 

السُمنة في العراق

ورغم عدم توفر أحصائيات صحية حديثة الاّ أن مرجعنا هنا سيكون المسح الصحي الذي أجرته منظمة الصحة العالمية عام 2006 ونشرت بعض نتائجه مجلة اللانسيت العالمية الطبية المعروفة في عددها الصادر في شهر أذار / مارس الماضي. حيث تمت الأشارة الى أن ما يقرب من نسبة 67% من البالغين العراقيين أنما يبلغ مؤشر كتلة الجسم عندهم ما يزيد عن 25 . كما أن ما يقرب من 40% من الأشخاص الذين شملهم الأستبيان الصحي قد كانوا يعانون من أرتفاع ضغط الدم الأنقباضي والأنبساطي سوية. أضافة الى أن ما يزيد عن 10% من المفحوصين قد زادت نسبة السكر في الدم عندهم عن حدها الطبيعي دلالة الأصابة بالمرض. وكل ذلك كما يتوضح مما له علاقته بالسُمنة واقعا وحقيقة. وعليه يمكن أن نقترح تشكيل لجنة من الخبراء المختصين لدراسة أبعاد مشكلة السُمنة في العراق وتحديد العوامل المسببة وطبيعة التداخل العلاجي والوقائي المطلوب. ولابد لمنظمات المجتمع المدني من أن يكون لها دورها في هذه المهمة حتى يبدأ وضع خطة عمل وطنية للحد من مرض أو داء السُمنة بين العراقيين، مما له تأثيره الأيجابي على الصحة الجسمية والنفسية وعلى سلامة المجتمع وأبنائه.

 

salem madaloهنالك اغذية متعددة مفيدة للصحة، اذا ما استخدمناها باستمرار، لاحتوائها على مواد ومركبات كيمائية مفيدة وفعالة تستطيع من منع او من تقليل خطر اصابتنا بالامراض المختلفة ومنها امراض القلب والسرطان ومن هذه الاغذية:

 

1- السبيناخ: يحتوي على مادة (اللوتين) تمنع او تقلل من خطر الاصابة بسرطان المبيض، القولون، سرطان البروستات وسرطان الكبد .

2 - البرتقال: يحتوي البرتقال على مركبات عضوية تسمى (فوتوكاميكل) مركبات تحمي الجسم من الاصابة بسرطان الرئة والمعدة .

3 - البقوليات: تحتوي على مواد فعالة تمنع الخلايا السرطانية من الانتشار .

4 - الثوم: يحتوي على مواد تقاوم سرطانات عدة مثل سرطان المعدة والثدي.

5 - اللهانة الحمراء والشوندر: يحتويان على مواد فعالة مقاومة للخلايا السرطانية .

6 - الشاي بنوعيه الاسود والاخضر: يحتويان على مواد تسمى(كاتيجينس) مواد تعيق نمو الخلايا السرطانية .

7 - الطماطة: تحتوي على مادة تسمى (لايكوبين) تحمي النساء من الاصابة بسرطان الثدي والرجال من الاصابة بسرطان البروستات .

 

اضافة لما تقدم فجميع الاغذية من الفواكه والخضر ذات الالوان الغامقة مثل الجزر والعنب والفراولة وغيرها تحتوي على مواد قوية وفعالة تحمي الجسم من الا صابة بمختلف انواع السرطانات.

 

الكيميائي : سالم الياس مدالو

 

rafed alkozaiدخلت للعيادة وجلة خائفة بصحبة عمتها (والدة زوجها) وهي تجر الخطى ترتجف متسارعة النفس ...

استقبلت عمتها بابتسامة لانها مريضتي منذ خمس وعشرين سنة قبل زواجها وطبيب عائلتها فابيها وامها وافراد عائلتها من مرضاي....

ها خير من حسوني .........

قالت لي زوجة حسوني منذ امس تشعر بالصخونة (الحمى) وتقيؤ وعدم شهية للطعام منذ يومان......

استدركت ذاكرتي وانا انعمق بالنظر للمريضة ذات العينين الزرقاويين والوجه الطفولي الخائف جدا والنحيفة جدا رغم الملابس المكبكبة التي تغطي الجسم الهزيل الذي ينبئني بمرض مزمن ومع استدراكي لمراجعات حسين زوجها بعد الزواج وهو يشكو من التهابات فطرية متكررة في الجهاز التناسلي وكنت قد اشرت عليه بضرورة مراجعة زوجته لاخصائية في الامراض النسائية تجمعت الصورة عندي سريعا وانا ابداء بالتاريخ المرضي للمريضة كم عمرك ...... اجابتني عمتها عشرون سنة ......

متى كان اخر اغتسال من الدورة الشهرية ............

قالت لي اني الان في اليوم الاول من الحيض ................

ومتى بدات الحمى لديك .........

البارحة .........

وهل لديك حرقة في الادرار .... وكم عدد مرات ذهابك للحمام وخصوصا في الليل ...........

قالت اكثر من عشر مرات واني اشرب الماء بكثرة مع حرقة في الادرار وتنقيط في اخر الادرار واستعجال للذهاب للحمام ........

هل والدتك او والدك او احد اخوتك مصاب بالسكر .........

قالت لا .......

هل والدتك ارضعتك رضاعة طبيعية ام اعتمدت على الرضاعة البديلة .....

قالت نعم رضاعة بديلة ..........

هل لديك حساسية دوائية او حساسية للحنطة وهل اجريت فحص للسكرسابقا .......

تلعثمت في الاجابة السريعة لا لا دكتور وهي تنظر بخوف وحياء الى عمتها ..................

وعند الفجص ان حرارتها مرتفة 39 درجة مئوية والنبض سريع وضغطها منخفض وسرعة تنفسها تفوق الثلاثين في الدقية والم في البطن .......

فكان التشخيص المبدئي هو السكر وزيادة نسبة الحموضة في الدم الكيتون .......

فامرت باعطائها مغذيات 3 لتر من محلول الملحي خلال ست ساعات واجراء فحص للسكر وصورة الدم واعطائها مضاد حيوي وخافض للحرارة ومضادات للتقيؤ وهدات من روعها وقلت لها الامر بسيط وان نشاء الله نحن بانتظار التحاليل ....

بعد عشر دقائق دخلت عمتها واخبرتني ان تشخيصي مضبوط وانها مصابة بالسكري ..........

فقلت لها هوني عليك الامر ان السكر لايعيق الزواج والانجاب والحمل اذا التزمت المريضة بالارشادات الطبية والوصايا الغذائية واني من نظرتي لها انها مصابة بالسكري ولم اكمل باقي حديثي معها تحسبا من انفعالات توترية من عمتها ضد المريضة ............

وكتبت ورقة لمسؤلة الردهة والطبيب المقيم باعطائها انسولين عشر وحدات كل ساعة حتى نصل الى نسبة السكر 250 ملغ لكل مائة ملم من الدم .......

بعد ساعة صعدت لغرفتها في الطابق وانا في المصعد افكر كيف التصرف مع عائلة الزوج والمريضة وكيف اجعل الامور طبيعية وهذا هاجس تعلمته من تكرار القصة نفسها خلال سنوات خدمتي الطبية انتهت بعضها بالطلاق ومشاكل عائلية عديدة بعد اكتشاف ان العروسة مصابة بالسكر ..............

فدخلت لها مبتسما وهي وحدها في الغرفة بعد ان طلبت من عمتها وزوجها والممرضة الخروج من الغرفة وفقط الطبيب المقيم معي لاعطيه درسا تعلمته من خلال الممارسة وليس من الكتي في كيفية التعامل الانساني مع هذه الحالة .........

فقلت لها هل اهلك يقطعون عنك الاكل لتصابي بهذا الهزال ووزنك تحت الخمسة والاربعين ......

ضحكت المريضة على حياء وقالت لا دكتور وزني 38 كيلو فقط وانا اكل ولكن وزني لم يزداد ......

قلت لها ان عائلة زوجك مرضاي منذ خمسة وعشرين سنة وان زوجك انا طبيبه منذ كان عمره السنة فكوني صادقة معي ومتى بدا السكري لديك ......

اغررت عيونها بالدموع وقالت ان امي هي من اجبرتني على اخفاء الحقيقة عن زوجي واهله وقالت لي اتركي الانسولين وخذي الحبوب الخافظة للسكر بدلا عنه والحمية الشديدة وقالت المهم ان تتزوجي وبعدها يحل الرب الستار بعباده .........

نظرت الى الطبيب المقيم وهو صافن ومتحمس لما ما افعله بهذه القصة وكيف سيكون تصرفي ..........

طلبت من زوجها وعمتها الحضور للغرفة بعد تحسن المريضة وقلت لهما هل تعرضت المريضة لصدمة خلال الايام الماضية .....

قال زوجها نعم دكتور تتذكر قبل شهرين تعرض المطعم الذي اديره الى تفجير سيارتين مفخختين ......... والله حفظني من هذه الحادثة ............

قلت له نعم حفظك بدعاء امك وزوجتك التي قلقت عليك حتى اصابه السكر وانا لاضيف الى الاجواء رؤى اخرى حسوني اني كنت اخاف صدمتها بليلة الدخلة ايها الوحش انا اعرفك وشقاوتك ......

ضحك الجميع والطبيب المقيم لازال صافنا وهو يغرق بالضحك والاعجاب للدرس .........

وانتقلت بجدية الطبيب المعالج وانا انظم لها وجبات الغذاء والنظام الغذائي والانسولين وكميته واوقات استخدامه وانا اقول لها يجب علينا التحضر للحمل المرتقب في الاشهر القادمة بعد السيطرة على السكر والحفاظ على السكر التراكمي تحت 7 ملغ لكل مائة 100 ملم من الدم حتى نحصل على عفريت صغير يشبه حسوني وياخذ منك زرقة العيون .........

انه السكر المخيف الذي يجعل الانثى تحتفظ به سرا حتى تحظى بالزواج ............

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

salem madaloالبصل معروف بقدرته العلاجية الفائقة لعلاج كثيرا من الامراض منها البسيطة ومن الحادة والمزمنة من ضمنها الرشح والزكام، امراض القلب والسكري، ترقق العظام، السكري وامراض اخرى .

يحتوي البصل على مواد كيميائية مضادة للاكسدة ومضادة للالتهاب وكذلك على مواد اخرى مثل (allyl propyl disulphide )

وكذلك على ( diallyl disulphide oxide )، هذان المركبان لهما القدرة على خفض نسبة السكر في الدم والمركب الاول له القدرة خفض نسبة السكر في الدم بزيادة كمية الانسولين المفرز في خلايا البنكرياس اما كيفية حصول ذلك فلم يفسر لحد الان علميا والبصل يحتوي ايضا على عنصر الكروم الذي يلعب دورا مهما في خفض نسبةالسكر في الدم ففي احدى دراسات الكيمياء البايولوجية الحديثة اثبت ان عنصر الكروم يمنح خلايا الجسم القدرة على استخدام الانسولين بطريقة ناجعة وفعالة، فمن كل ماتقدم نستطيع القول بان للبصل قدرة فائقة لعلاج وتخفيف الاثار الجانبية الناتجة عن هذا المرض فعلاج السكر باستخدام البصل وتوامه الثوم معروف منذ القدم مما حدا ببعض الدارسين وذوي الاختصاص القول بان لهاتين النبتتين القدرة على معالجة جميع الامراض ! وانهما بمثابة منحة من لدن الله عز وجل لنا كصيدلية كاملة .

 

الكيمائي: سالم الياس مدالو

 

bahjat abaasتضع الخلية (علامات) على الجينات لتستعمل الجينات التي تحتاجها – ليست علامات حقيقية كالتي نستعملها ولكنها تميّـز جيناتها بعضها عن بعض . فلو تصورنا الدنا DNA كتاباً لتعليم الطبخ، فيه وصفات كثيرة، فالذي يختار وصفة "صيغة" طعام، يفتح تلك الصفحة من بين مئات الصفحات ويسير على ضوئها لإعداد ذلك النوع من الطعام الذي اختاره . أو إذا تصورناها خريطة طرق بآلاف الاتجاهات مثل GPS، فمن يريد أن يسلك طريقاً معيناً، يعيّن الجهة المطلوبة ويبدأ السير باتجاهها.  كذلك تكون الخلية في الجسم حاوية كلَّ الجينات، فكلّ  نسخة من أيّ جين موجودة فيها. فالجينات هي (وصفات) بروتين مختلفة، كل جين يختلف عن الآخر من ناحية الطول والحجم وترتيب/تسلسل القواعد النتروجينية (نيوكليوتايد) فيه . فبعض الجينات يتكون من خمسة آلاف قاعدة نتروجينية وأكبرها من ربع مليون قاعدة . وكذلك خلايا الجسم تختلف عن بعضها البعض، إذ يوجد ما يقارب 220 نوعاً من الخلايا، بعضها يستعمل جينات لا يستعملها البعض الآخر . فالجينات المستعملة تكون (مفتوحة)، جاهزة للعمل، والأخرى (مغلقة) أو مُطفأة / نائمة / عاطلة . فمثلاً خلايا العضلة تحتاج إلى جينات (تولّد) البروتين (مايوزين Myosin) الذي يؤدّي إلى الحركة، بينما خلايا الدماغ ليست بحاجة إلى مثل هذا البروتين لأنها لا تتحرك . وكذلك خلايا القلب والكلية والرئة لا تحتاج إلى جينات تصنع الإنسولين الذي تصنعه خلايا معينة في غدة البنكرياس . لذا تكون (العلامات) أو (الإشارات) في الخلية ضرورة لمعرفة الجينات التي تحتاجها تلك الخلية، فتجعلها تعمل . لذا تكون هناك علامات على جينات لا تحتاجها الخلية وعلامات على جينات تستعملها الخلية دوماً . هذه العلامات / الإشارات لا تغيّر عمل الدنا DNA، ولكنها تتغيّر حسب احتياج الخلية أو تبعاً للظروف . الفرق بين دنا الجنين ودنا الشخص المتكامل، أن الأولى (الجنينيّة) ليس فيها إشارات أو علامات، فهي غير متخصصة عندما يبدأ الجنين بالنمو، فكل جيناتها (مفتوحة)، ولكنها بمرور الزمن تبرز فيها الإشارات التي تنفذ احتياجاتها . أما إذا طرأ تغير / تشوّه على الجينات نتيجة مواد كيميائية، إشعاعات نووية أوغيرذلك، يتغير تركيبها وعملها، فقد يغلق الجين المفتوح الذي تحتاجه الخلية أو يُفتَح الجين المغلق الذي يضر تلك الخلية مما يسبب تشوهها وانحرافها وقد يكون السرطان.

 

التغيّرات فوق الجينيّـة Epigenetics وتأثيرها على تصرف الخلية

هي تغيّرات في مظهر الشخص Phenotype أو في إفصاح الجين، يعني في إنتاجه البروتين، نتيجة تأثيرات لا علاقة لها بتعاقب / تسلسل قواعد الدنا، تحدث بإضافة جزيئة إلى الجين مثل مجموعة المثيل CH3 إلى الدنا فيتغير إنتاج الجين من البروتين . هذه العوامل غير الجينية تجعل الجينات (تتصرّف) بصورة مختلفة عن الأصل .  فالقاعدة الأساس هي أنَّ تعاقب الدنا في الجين تستنسخ رنا RNA وهذه تترجم (تعيّن) تعاقب سلسلة البروتين . وكل خلية في الجسم، مهما كان نوعها، تحمل هذه المعلومات ذاتها، ولكن الذي يجعل الاختلاف بين الخلايا أو الأنسجة أو الأعضاء الأخرى هو أن مجموعة الجينات في خلايا نسيج معيّن تكون (مفتوحة) فتنتج البروتينات بينما تكون (مغلقة) في نسيج آخر فلا يتم إنتاج تلك البروتينات. أما التغيّرات أو (العلامات) فوق الجينية فتلعب دوراً في (فتح) الجين أو (غلقه) وبمعنى آخر (تسمح) أو (تمنع) الجين من إنتاج البروتين . قد تبقى هذه التغيّرات طوال انقسام الخلايا أو حتّى في النسل . إنَّ إفصاح أحد الأليلين (الجينين) وليس كليْهما، سواءٌ أكان هذا الأليل آتياً من الأب أو الأم يؤدّي إلى البصمة الجينيّة Genetic imprinting وقد يكون نتيجة وراثة نسختين من جينات الأب أو الأم بدلاً من نسخة واحدة من كليْهما . إن إضافة مجموعة المثيل إلى دنا الجين يُستعمَـل  لتمييز نسخة الجين الموروثة من الأب عن نسخة الجين الموروثة من الأم. هذه العلامات تُخبر الخلية أيَّ نسخة تستعمل لتنتج البروتين . هذه البصمة الجينية لا تتبع قانون مندل للوراثة الذي يقرّر أن كلا نسختْي الجين (من الأب والأم) تستخدم في إنتاج البروتين . فالبصمة الجينية تعتمد على واحد من الأبوين أعطى نسخة جين لإنتاج هذا البروتين . فبعض حالات البصمة الجينية يستعمل بعض الخلايا من نسخة الأم، والبعض الآخر يستعمل نسخة الأب . هذه البصمة الجينية مهمة جداً في دراسة الأمراض، فقد يرث الطفل مرضاً كالسرطان مثلاً من أمه أو أبيه . وأغلب الأحيان يورث هذا المرض عن الأم  وذلك حسب فرضية (معركة الجنسين) بين الأب والأم مستندة على تجارب أجريت على الحيوانات . فحسب هذه الفرضيّة إن بصمة الجينات الذكرية تحبِّذ تحفيز النمو لتضمن بقاء جينات الأب في النسل، ولكنّ جينات الأم (تحارب) جينات الأب لتحدّد حجم الجنين اهتماماً بصحتها (الأم) . وهنا في حالة السرطان ثمة جينات كابحة للسرطان فتقوم جينات الأم بـ(إغلاقها) عن طريق الخطأ لتقلل إنتاجها من البروتين فتتحول هذه الجينات إلى جينات سرطانية Oncogenes . فإذا فقدت نسخة الجين السّرطاني (العلاماتِ الجينية) للسيطرة، و(فُـتِحتْ)، سيكون انقسام الخلايا من دون سيطرة وطبعاً سيكون السّرطان . وهناك بعض الدلائل في الفئران أن بعض البصمات الجينية يلعب دوراً في تصرف / سلوك الفئران من حيث علاقاتها مع الفئران الأخرى وقد يكون هذا في الإنسان أيضاً .

 

......................

عضو متمرّس في جمعية الكيمياء الحياتية البريطانية

 

bahjat abaasيرث المرء صفات أبويه نتيجة الجينات التي يرثها منهما، هذه الجينات التي ورثها أبواه من أبويهما أيضاً. والحقيقة أن الجسم هو صَنعة الجينات أو نتاجها، مع تأثير البيئة بظروفها المختلفة عليها، والتي قد تؤدي إلى تغييرها أو تشويهها . فهل ترانا نحتفظ بالجينات التي كان يملكها آباؤنا الذين عاشوا قبل ألف سنة أو أكثر؟ لما كان المرء نتيجة صَنعة الجينات، وهذه الجينات التي ملكها جدنا الذي عاش قبل ألف سنة ولسنا نملكها نحن، هل نستطيع القول إننا أبناؤه خَـلْـقاً وخُـلُـقاً؟ وإذا كانت الأم تهَبُ نصف الجينات أو أكثر، هل يمكننا القول إننا من نسل (الأب وأجداده القدامى فقط) ولا نذكر للأم وأجدادها أيَّ دور، بل هي مطويّة في عالم النّسيان؟ ولكننا قبل الخوض في هذا الأمر علينا أن نفهم ما هو الجين وكيف يعمل، ومن هنا نأتي على وحدة الجسم البشري التي تحوي الجينات أجمعها وتنحصر فيها كلّ التفاعلات والفعاليات، ألا وهي الخلية البشرية .

 

الخلية البشرية

  الخلية كائن حيّ قائم بذاته، لها فعالياتها وإنتاجها، فبعض الأحياء، كالبكتريا مثلاً، هو ذو خلية واحدة، ولكنّ جسم الإنسان يتكوّن من 100 تريليون خلية تقريباً (التريليون هو مليون المليون)، ويبلغ معدل قطرها حواليْ عشر المليمتر، ولكنَّ أحجامها مختلفة . توجد نواة في داخل كل خلية (عدا خلية الدم الحمراء وصفيحات الدم) محاطة بالسايتوبلازم الذي يحتوي على كثير من الجسيمات الصغيرة مثل الميتاكوندريا.. تحتوي النواة على مجموعتين من المواد الجينية تدعى كل واحدة منهما بالجينوم . يتكون هذا الجينوم من الكروموسومات، التي يبلغ عددها في كل جينوم 23  كروموسوماً (46 كروموسوم في الجينومين) ومجموعة دي. أنْ. أيْ (دنا DNA). فهناك نسخة من الجينوم مورثة من الأم ونسخة أخرى مورثة من الأب . تتكاثر هذه الخلية، الجسمية، بعد أن تستنسخ الكروموسومات ذاتها فتتضاعف، حيث ينتج عن ذلك خليتان متشابهتان، تحتوي كل واحدة منهما على نفس العدد من الكروموسومات.  ويسمى هذا الانقسام بالميتوزي . أما الخلية الجنسية (التي تُنتَج في المبيض أو الخصية) فتنقسم بادئ الأمر إلى خليتين متماثلتين تحتوي كل منهما على 46  كروموسوماً ثم تنشطر هاتان الخليتان إلى أربع خلايا تحتوي كل واحدة منهن على نصف العدد من الكروموسومات (23)، أو بالأحرى على جينوم واحد فقط، أنثوي أو ذكري، وعند اتحادهما لتكوين البيضة المخصبة (Zygot) يجتمع الجينومان ليكونا 46 كروموسوماً مرة أخرى . عندما تنتج الأم البيضة تستنسخ الخلية الأم (الخلية الجنسية) كل كروموسوم فيها، فعندها يلتصق الكروموسوم مع نسخته، ثمّ تجد الكروموسومات مثيلاتها فتتبادل قطعاً جينية (دنا) متماثلة بينها، وبهذا الامتزاج يكون بعض الجينات من أم الأم جنب مثيلاتها من جينات أب الأم على نفس الكروموسوم، الذي سيرثه الطفل، وكذلك الحال مع الحيمن وجيناته، أي أن الطفل سيرث كروموسومات جديدة تختلف عن كروموسومات أبيه وأمه، فيها جينات من جَـدّتيْـه وجَـدّيْـه . لذا يحمل بعض الأطفال صفات أمهاتهم أكثر من صفات آبائهم والعكس وارد أيضاً . هذه الكروموسومات تكون خاصة بهذا الطفل لا يشاركه فيها أحد حتى إخوته، عدا التوأمين المتناظريْن الناتجين عن انقسام الخلية المخصبة (زايكوت)، وبهذا يكون الإخوة متفاوتين في بعض الصفات، ومشتركين في صفات أخرى . وستجري هذه العملية مرة أخرى وبنفس الطريقة بالنسبة إلى نسل (الطفل) . يوجد في كل جينوم 23 ألف جين تقريباً، أي أنّ لكل جين نسخة مشابهة في الجينوم الآخر، هذه النسخة تسمى (أليل)، أي أنَّ ثمة جيناً من الأب مقابل جين من الأم يكون الفرق بينهما في لون العينين والبشرة والشَّعر ..إلخ. فالجين هو قطعة من الدنا DNA، تتكوّن من سلسلة قواعد نتروجينية أربع، هي أدنين، ثايمين، كَوانين وسايتوسين تتكرر مئات المرات أو آلافهـا، حسب نوع الجين . يقع الجين على الكروموسوم ويقوم بإنتاج البروتين، سواء أكان خميرة (إنزيم) أم هورموناً، كالأنسولين مثـلاً (ليست كل الهورمونات بروتيناً ولكن البروتين يدخل في صنعها) . وقد تحدث أثناء عملية الاستنساخ المتكررة تغييرات / تشوّهات، منها ما هو ضارّ ومنها ما ليس له أيّ تأثير، وقد وُجد أن دناDNA   الفرد تعاني 100 تغير أو تشويه  Mutation فيها تقريباً خلال حياته . وهذا يعني أن الفرد يرث مجموعة من الجينات فريدة به، إذ هي مزيج من جدّتيه وجدّيه (جدود أربعة) مع تغييرات فيها أثناء تكوين البيضة والحيمن الناشئيْـن منهما، وتغييرات أخرى تنشأ أثناء حياته في البيئة التي يعيش فيها . لذا تساهم الأم بنصف جينات الطفل زائداً جينات الميتاكوندريا البالغ عددها 37 جيناً، ضمنها الجين الهامّ الذي ينتج الخميرة سايتوكروم سي أوكسيديس  Cytochrome C Oxidase والخمائر المساهمة في إنتاج الطاقة المعروفة أدينوسين ثلاثي الفوسفات (أي. تي. بي. ATP) الذي يزود التفاعلات الكيميائية في الجسم بالطاقة التي تحتاجها . هذه الميتاكوندريا، المسماة بيت الطاقة، تمنحها الأم فقط إلى الطفل . فلماذا تُهمَل الأم إذاً في نسب الفرد، وهي التي تساهم بنصف الجينات زائداً الميتاكوندريا، التي لولاها لا تكون الحياة، بينما الأب لا يشارك إلا بنصف الجينات فقط ؟ الميتاكوندريا (المُشوَّهة) تلعب دوراً كبيراً في إسراع شيخوخة الإنسان .

هذا من ناحية . ومن ناحية أخرى، إذا علمنا أن الأب يساهم بنصف جينات ابنه أو ابنته، وأن عدد الجينات، ولنقل حواليْ (24) ألف جين تقريباً، فإن ما يرث الابن من أبيه هو 12 ألف جين، ونفس العدد من أمه طبعاُ. هذا الابن سيورث ابنه 6000 جين (أي ربع جينات جدِّه)، والأخير سيورث ابنه ثُمنَ (1/8) جينات الجدّ الأكبر وهكذا . ولو فرضنا أن معدل الجيل هو 30 سنة، واستمررنا على حسابنا هذا، فسوف لا نجد في الجيل الخامس عشر، أيْ بعد 450 سنة، سوى جين واحد أو بضعة جينات من الجدِّ الأكبر . فأين ذهبت هذه الجينات خلال هذه المدة؟ تخفَّـفتْ وتقسَّمت بين أفراد المجتمع الذين عاشوا في ذلك المحيط نتيجة الاختلاط بين أفراده وكوّنتْ فيما يدعى بـ (حوض أو بِركة الجين Gene Pool) حيث تنحصر هذه الجينات في ذلك المجتمع الصغير. أما إذا اختلط / تزاوج بعض من أفراد هذا المجتمع من أفراد مجتمع آخر مجاور، فبعض الجينات ينتقل (يهاجر) إلى ذلك المجتمع مما ينتج عن هذه الهجرة جينات جديدة في ذلك المجتمع أو تغيّر في استمرارية / تَكرار الجينات الموجودة في السكّان فيما يدعى بسيولة الجين Gene Flow، وهذه الأخيرة تزيد من تنوّع بِرَك الجينات . وقد يختفي بعض الجينات أيضاً من بِركة جينات جيل نتيجة ما يسمى بالـ (الانجراف الجيني Genetic Drift) والذي هو نوع من التطور، ذلك إذا كان هناك زوجان لا ينتجان كثيراً من النسل، لا تنتقل كلّ أليلات (جينات) الأبوين إلى أطفالهما نتيجة توزيع الكروموسومات في الانقسام الميوزي، حسب قانون مندل الأول للوراثة .

ومن هنا يتبين أن الفرد لا يملك من جينات جدِّه الذي عاش قبل خمسمائة سنة أو أكثر إلا كما يملكه الآخرون الذين عاشوا مع أحفاد ذلك الجدّ في المجتمع ذاته واختلطوا معهم بوسائل مختلفة من تزاوج مثلاً . وربما يملك بعض هؤلاء الأغراب عنه جينات منه أكثر مما يملك أحفاده، حيث تخفّـفت تلك الجينات وتوزعت وتغيرت / تشوهت نتيجة ظروف البيئة وسيولة الجينات وانجرافها، كما ورد أعلاه . ولما كان الفرد يُنسَبُ إلى أبيه لأنَّه يرث نصف جيناته التي تكسبه صفات جسمية ظاهرية وداخلية، فهل يكون الانتساب جينيّـاً إلى الجدِّ الأكبر الذي لا يملك منه أيَّ جين أو ليس أكثر مما يملك غيره منه، غير ضرب من الأوهام؟

 

عضو متمرس في جمعية الكيمياء الحياتية البريطانية

 

bahjat abaasدراسات حديثة تقول نعم، ولكن ...؟

أما كيف يحدث هذا، علينا أن نعرف أولاً ما هي الجينات وما هي عليه من فعاليات في خلية الإنسان. ولتبسيط الأمر، نقول إن جسم الإنسان يتكون من خمسين تريليون من الخلايا أو أكثر وهي على 220 نوعاً، مثل خلية العضلة، الكلية، القلب والدماغ وغيرها، وكل من هذه الخلايا تحتوي على نواة وسايتو بلازم  وغشاء/غلاف يحفظ محتوياتها. في النواة توجد مادة الـ دي. أن. أي (دنا) DNA ، وهذه تحتوي على الكروموسومات، وعددها 46 كروموسوماً ومواد نووية أخرى وبروتين يدعى (هيستون Histone) . على الكروموسومات تقع الجينات وعددها 23 ألف جين تقريباً حسب مشروع الجينوم البشري الذي ابتدأ من 1990 وانتهى في 2003، الذي أبطل الاعتقاد السابق بأن عدد الجينات كان مائة ألف جين. إنّ كل خلية جسمية هي وحدة قائمة بذاتها ، أي أنها تستطيع العيش بمفردها لو توفرتْ لها الطروف الملائمة، وتحتوي على نفس العدد من الجينات ، عدا خلية الدم الحمراء وصفيحة الدم platelet  ، فلا نواة فيهما ولا جينات. تُعتبر الدنا أصل الحياة، فبدونها لا تعيش الخلية ولا تتكاثر. وبتوسيط الجينات تُنتِـج الخلية البروتين، خميرة (إنزيم) أو هرموناً (ليس كل الهرمونات بروتيناً) فتؤدي وظيفتها المتخصّصة بها وتتكاثر. العقيدة الأساسية تقول:

دنا ---- رنا ---- بروتين (المعلومات البيولوجية تنتقل من الدنا إلى الرنا RNA – حامص نووي إلى بروتين.) باتجاه واحد، وليس العكس. هذا البروتين يُعطي الإنسان خصائصه، في الظاهر والداخل، وبمعنى آخر ، أصبح الإنسان (عبداً) مملوكاً أو (أسيراً) للجينات التي ورثها من أبويه، فلا خلاص له منها إلاّ بتحطيم قيوده والأغلال. ولكن هل يستطيع أن يعكس هذا الاتّجاه فيتحرر من قيود الجينات التي فرضت عليه قسراً منذ بدء تخصيب البويضة التي انطلق منها؟ التأثيرات فوق الجينية Epigenetics تعطينا الجواب! فالدكتور كونستانتين إريكسون Konstantin Eriksen  يقول" نحن أحرار أن نتّخذ إجراءات ضدّ ما يؤثّر على حياتنا وحياة الآخرين...لدينا القوة أنْ نشفي أنفسنا ونحسّن حالة الشعور لدينا." معتمداً على التجربة التي قام بها العالم البريطاني جون كيرنس John Cairns في عام 1988 حيث زرع بكتريا ذات جينات لا تُنتِج خميرة لاكتيـس Lactase اللازمة لتأييض سكر اللاكتوز الذي تحتاجه هذه البكتريا للنمو والتكاثر ، وبدونها لا تستطيع تأييضه. زرع هذه البكتريا في صحن بتري Petri Dish ووضع لها لاكتوز فقط كغذاء وحيد، فماذا وجد؟ كان المفروض أن تموت البكتريا لعدم وجود خميرة اللاكتيس اللازمة، ولكنه وجد أنّ البكتريا تكاثرت وامتلأ صحن بتري بها وأخذت تتغذّى على اللاكتوز! وهذا يعني أن البكتريا (اضطرتْ) أن (تخلق)خميرة اللاكتيس لتبقى على الحياة وتتكاثر، وبمعنى آخر أنها حوّرت جيناتها التي لا تنتج اللاكتيس وحوّلتها إلى جينات قادرة على إنتاجها. وهذا يعني أن هذه الخلية البدائية أحسّت بالمشكلة فـتطوَّر (وعيـها) ، ضرورة البقاء على قيد الحياة، لتتغلب عليها. ويعني أيضاً أن المعلومات انسابتْ في جهتين؛ من البروتين إلى الدنا، ومن الدنا إلى البروتين خلافاً للنظرية (العقيدة) السّائدة التي تقول إنَّ المعلومات تنتقل من جهة واحدة فقط، دنا إلى بروتين. يقول إريكسين " بالإمكان تنشيط الجينات أو تثبيطها بواسطة إشارات من البيئة. وشعور/إحساس الخلية هو داخل غشاء الخلية. كل خليّة في أجسامنا تملك نوعاً من الإحساس. والجينات تغيّر إفصاحها (عملها) وفق ما يحدث خارج الخلية وحتّى خارج أجسامنا."

ولكن د. بروس لبتون ، بروفيسور سابق في جامعة ستانفورد – كاليفورنيا - مؤلف "بيولوجية الاعتقاد  Biology of Belief  " وكتاب التطور العفوي Spontaneous Evolution " كان يعتقد بأن الجسم هو "ماكنة بيولوجية مُبرمجة بالجينات" وبتحوير أجزاء منها يمكنك تغيير صحتك، وباعتبارها ماكنة فهي تستجيب للأشياء المادّية مثل المواد الكيميائية الفعّالة في الأدوية ، وبضبط كمية الدواء لهذه الماكنة يستطيع الطبيب أن يغيّر الحالة الصحيّة ويسيطر عليها. ولكن طبقاً لآراء د. لبتون الآن، فإنَّ "إدراكنا أو تفسيرنا للبيئة يسيطر مباشرة على جيناتنا، والبيئة تسيطر على فعّالية الجينات بواسطة سيطرة فوق الجينية. والفهم الجديد لبايولوجية الإنسان لا تنظر إلى الجسم على أنّه مجرّد ماكنة ولكن تشمل دور العقل والروح."  وإنّ سرّ الحياة ليس في الدنا وإنما في آليّة غشاء الخلية. ففي هذا الغشاء توجد مستقبِلاتٌ تلتقط إشارات البيئة ، و"هذه الآليّة تسيطر على قراءة الجينات داخل الخليّة"، وللخلية الخيار في قراءة هذه الإشارات اعتماداً على نوع الإشارات الواردة من البيئة. لذا ليس ضرورة أن يصاب الإنسان بمرض السكّر إذا كان يحمل جيناً وراثياً له، فقد لا يُفصح / يُنتج هذا الجين إلاّ إذا واتته عوامل معيّنة، كالبدانة مثلاً أو الإفراط في الكسل، وكذلك الحال مع السرطان. لذا يكون الاعتقاد، حسب هذه الدراسات الحديثة، بأنك "أسير" جيناتك المورثة وأنّ القدر محتّم عليك حسب تركيبها، وأنْ لا قدرة لك على السيطرة على صحتك، محض باطل. فالعلم الحديث يُظهر بأنّ "الادراك الحسّي" يسيطر على صحتك البيولوجية، فإذا استطعت أن تغيّر هذا الادراك أو الإحساس تستطيع أن تلعب بقراءة الجينات، يعني فتحها إذا كانت في صالحك وغلقها إذا كانت ضدّ صحتك. وكما يقول د. لبتون بأنّ " البيولوجي الجديد ينقلك من "الضحية" إلى "المُسيطِر" على صحتك الخاصّة. يضرب د. لبتون مثلاً ، الخلايا الأولية (الجذعية)، هذه الخلايا تتشابه جينيّاً، أيْ أنّ المواد الجينية التي تحوي كل خلية هي ذاتها ولا فارق بينها، وهي تُنتج كل أنواع الخلايا وتستطيع أن تلعب بإنتاجها لتجعلها تُنتج الخلية التي تريدها، فمثلاً إذا أتيت بثلاثة أواني بتري ووضعتها فيها، و في كل إناء وضعت موادّ كيميائية مختلفة، لتُنتج إحداها خلايا عضلية، والثانية خلايا عظميّة والثالثة خلايا دهنية، تستطيع ذلك. وهذا يعني أنّك (لعبت) في إفصاح جيناتها و(سيطرت) على عمل الجينات. يعلل د. لبتون الأمر بأنّ الخلايا الأولية المتشابهة جينياً تتصرف باختلاف حينما توضع في إناء بتري، حيث بعضها يتحول إلى خلايا عظم وبعضها إلى خلايا عضلة وهكذا معتمداً على المحيط الكيميائي المغمورة فيه وليس على التدوين الجيني Genetic code. ففكرة د. لبتون إنّ 98% من الأمراض التي تُصيب الإنسان هي بيئية، وإنّ 2% فقط هي جينية ، ذلك أنّ تركيبنا الجيني له تأثير بسيط علينا ، ولكن كيمياء الجسم تفعل الكثير. ثمّ يذهب د. لبتون أبعد من هذا فيقول" إنّ المفتاح الذي يفتح صحتنا كامن في العقل الباطن. إذا أعدنا برمجة عادات تفكيرنا السالب، سنخلق(نحدث) كيمياء داخلية يمكن أن يكون الشفاء الفوري والصحة النابضة بالحياة ممكناً.". وأخذ يتساءل عن العلاقة التي تربط بين جسم الإنسان وخلاياه التي تتجاوز الخمسين تريليون وعن تأثيرات البيئة على كيمياء الإنسان الداخلية. وجد العقل الباطن الذي يسيطر على 95% من تفكيرنا، اعتقادنا، فعالياتنا، وعواطفنا هو الذي يدير كيمياء الجسم. فعندما تكون لدينا فكرة أو إحساس بشيء، يقود تفاعلات كيميائية داخل الجسم. فإذا كانت الفكرة إيجاباً ، ستعزز وجود بيئة كيميائية مرغوبة - تؤدي إلى حالات عقلية مشعة تتماشى على طول مع عمليات جسمية متناغمة. أما إذا كانت الفكرة سالبة، فيكون ثمة إحباط/إجهاد وخوف تغرق كيمياؤها النظام برسالة مرض واضطراب، تغلق  جهاز المناعة والفعاليات المناسبة اللازمة. وهذا تسبب معضلة خطيرة، لأن أكثر تفكيرنا هو عقل باطني تبرمجت فيه أفكار وعادات سالبة كثيرة اعتمدنا عليها خلال طفولتنا وسيطرت على تصرفاتنا وبقيت لاصقة بنا حتّى الممات. فـ"إحساس العقل بأنّ ظروف البيئة ملائمة وجيدة تجعل خلايا الجسم تتكاثر فيقوى الجسم ، ولكن عندما يكون العقل في حالة كآبة ، تنسى خلايا الجسم التكاثر الطبيعي وتتّخذ وضع (الدفاع الوقائي)، فتتوجّه الطاقة المُخصّصة للتكاثر إلى أجهزة حماية الجسم خلال فترة الكآبة." كما يقول لبتون. لذا يكون التكاثر خلال فترة الكآبة والغمّ والقلق محدوداً جداً. فإذا كانت فترة الكآبة قصيرة، يمكن تداركها، أما إذا طالت، فيكون المرض الذي يصعب علاجه. وهذه الحال تُشبه وضع المجتمع الذي يعيش في بلد معيّن، فعند الاستقرار والحرية والسلام ، يشعر الفرد بالطمأنينة فيستثمر ماله وينفتح على الآخرين ويعيش بصحة ورخاء. أما إذا كانت الظروف قاسية وخطرة، كما هي عليه الآن في العراق مثلاً، يخشى الفرد من استثمار ماله، بل يحافظ عليه ويعيش منه، فينكمش ويتقلص. وقد يتحمّل هذه الحالة إذا كانت فترة عابرة، وإن طالت، فالانهيار. المصدر الرئيس للكآبة هو العقل، الذي أطلق عليه د. لبتون (الصوت المركزي) وهو على قسمين منفصلين ، العقل الخلاّق المبدع المفكّر الذي هو (أنتَ) المعبّر عن إرادة حرّة أو الشعور، ورفيقه المساند له ، العقل الباطن أو اللاشعور. هذا الأخير هو "حاسوب أعظم محمّل بمعلومات التصرّفات المُبرمجة"، كما يصفه لبتون ، " بعض المعلومات هي جينيّة، وهي غريزية تمثّل الطبيعة" أما برامج العقل الواعي (الظاهر)، فأغلبها مُكتسبة من التجارب والتعليم وتمثّـل (التطبع). العقل الباطن هو "ليس عقلاً واعياً أو مُبدعاً، بل أداة استجابة للمحفّز. هو طيّار آليّ مُبرمج يستطيع أن يقود الطائرة من دون مراقبة أو معرفة الطيّار- العقل الواعي/الظاهر." و"عندما يكون الطيار الآليّ (اللاشعور) مسيطراً على تصرّف ما، ينطلق العقل الظاهر بحرية في الحُلم بالمستقبل أو الإبحار في الماضي."

 

اِمحُ برمجة الدماغ في الطفولة تعشْ سعيداً

حتى السادسة من عمره كل فرد يُشبه الإسفنجة، يمتص المعلومات، العادات واستجابة التصرفات والأحوال من العائلة والمجتمع. وطبقاً لدكتور لبتون لا يوجد إلا قليل من أفكار الوعي من السنة الأولى حتى السادسة من العمر. وبكل بساطة ننقع كل شيء حولنا وهو بدوره يحدّد الطريق الذي نفكر. وللأسف كلنا يأخذ التفكير السالب في اعتقادنا، إحساس لقصور أو منافسة. يخزن الطفل ما قيل له في اللاشعور ويعتقد بها، "فعندما يقول أحد الأبوين لطفل يافع بأنه غبيّ، أو ليس جديراً أو أيّ إشارة سلبيّة، تُدوّن هذه في لاشعوره بانّها (حقيقة)". أما نحن، العرب أو العراقيين بخاصّة، فكم نحشو عقل الطفل بسلبيات تظلّ في عقله الباطن ويحيا بها إلى أن يموت؟ فالأب يعلّم ابنه أيّ شيء إلا التطور مع الحياة التي سيحياها والتي تختلف عن حياة أبيه، وقد قال أبو العلاء المعرّي قبل ألف سنة:

وينشأ ناشئ الصِّبيان فينا

على ما كان علّمه أبوهُ

ما دام العقلُ الباطن يخزن أباطيل وأساطير وخوفاً ورهبة وعاداتٍ لا تسايرُ العصر الذي يعيش فيه هذا الطفل الذي صار رجلاً، فلمَ نستغرب من تصرفاتنا التي تعتبر شاذة وهي التي تؤخِّرنا عن اللحاق بركب العالم المتقدِّم، ونلعن الحظَّ والقدرَ؟ فالتصرفات اللاشعورية " مُبرمجة لترتبط دون سيطرة أو رقابة بالعقل الباطن ذاته ومن دن أن نُحسَّ بذلك."، كما يقول لبتون الذي يُضيف قائلاً "اللاشعور هو مليون مرّة أقوى معلوماتيّاً من العقل الظاهر، وكما يؤكد علماء الأعصاب بأنّ العقل الظاهر يجهِّز بمقدار 5% أو أقلّ من الفعّالية المعرفيّة خلال النهار، وإنّ 95% من تصرّفاتنا تأتي مباشرة من اللاشعور." وهنا تأتي الكلمة المهمّة التي تلعب دوراً في حياة الفرد عندما يُصمّم على تفكير إيجابيّ حيث يقول لبتون" التفكير الإيجابي يكون فعّالاً من حيث المبدأ إذا كان اللاشعور يسند مرام العقل الباطن."

يقول لبتون: "عندما كنت بروفيسوراً وباحثاً علمياً كنت أؤيد الفكرة القائلة بانّ الجسم البشري هو (ماكنة حيوية مبرمجة بجيناتها) وإن قوتنا العقلية وضعفنا / مرضنا (مرض القلب أو السرطان أو الكآبة) تمثل سمات أو علامات مُبرمجة في جيناتنا المورثة، وأنّ هذه الجينات تُفَتح وتُغلق ذاتياً ولا يزال هذا الاعتقاد سائداً." ويستطرد لبتون بأن البيئة هي التي تسيطر على فعالية الجينات أو بالأحرى إدراكنا الحسّي للبيئة هو الذي يسيطر على فعالية الجينات بصورة مباشرة." وهذا يتمّ بما يعرف بما فوق الجينية Epigenetics. هذا الأخير هو عبارة عن تحوير إنتاج الجين دون أن يؤثّر على تركيب الجين بإدخال مادة كيميائية كـمجوعة المثيل CH3 إلى الدنا أو تحوير الهيستون، وهو البروتين القاعدي الذي يوجد مع الدنا في نواة الخلية، وبتحويره، تتغيّر أو تتأثر الدنا في وظيفتها. وعلى هذا الأساس (نظرية لبتون) يمكننا الاستنتاج بأن الأدعية التي يتوسل بها الإنسان إلى الله أن يشفيه من المرض الذي ألمّ به أو يقضي له حاجة، إذا كان يؤمن حقّاً (يعني من كل عقله وقلبه) بأن دعاءه سيستجاب، أو التشبّث بأضرحة الأنبياء والأئمة والأولياء بقضاء حاجته، قد يكون له مفعول إيجابي، وقد يؤثّر العقل الباطن على (الجينات المنحرفة) فيُصلِّحها بإيعاز جينات التصليح أو يُغلقها (يمنع إنتاجها بروتيناً مشوّهاً) ويتخلص الجسم من المرض الذي سبّبته. أما لماذا يُستجاب بعض الأدعية وليس غيرَه؟ يعتمد هذا على (جدّية) الشخص وإيمانه بأن للدعاء إيجابية وعلى نوع المرض ودرجته تفاقمه. كما إنّ الاسترخاء أو التأمّل Meditation قد يأتي بثمره أيضاً لتقويم ما (انحرف) من الجينات. وهنا أحب أن يفهم القارئ بأني لا أدعو إلى اللجوء إلى الأدعية والاسترخاء للشفاء بدلاً من مراجعة الطبيب ، ولكني كما قلت أعلاه (حسب نظرية لبتون)، إنّ العقل الباطن والادراك الحسّي والتفكير الإيجابي وغيرها تؤثّر على الجينات وقد تشفي الأمراض بغلق الجين أو بفتحه . وما ذكره، له قدر كبير من الصحّة ، ولكن كيف يتمّ هذا؟ فنحتاج إلى إيضاحات. أمّا كيف نستطيع محوَ ما خُزن في اللاشعور من أمور سلبيّة، فقد اعتمد لبتون على طريقين رئيسين، أحدهما "أن نكون أكثر وعياً ونقلل اعتمادنا على برامج اللاشعور الأوتوماتيكية ولكوننا واعين تماماً، سنكون أسياد مصيرنا وليس (ضحايا) برامجنا". والطريقة الثانية باستعمال طريقة علاج سيكولوجية الطاقة Energy psychology التي تُمكِّن إعادة برنامج سريع وفعّال لاعتقادات لاشعورية محدودة."  وأهم هذه الطرق هي تقنية الحرية العاطفية Emotional Freedom Technique (EFT) التي تعتمد على وجود نقاط عشرين في الجسم (نقاط عليا Meridian points )، والعملية هي النقـر بأصابع اليد عدّة مرات على هذه المواضع (النقاط) من الجسم، والموضوع طويل ومعقد وليس من صلب موضوعنا هذا.  أمّا فيما إذا كانت هذه الطريقة ناجحة في محو ما اختُزِن في اللاشعور، فلا أدري، ولكن تأثيرها على الجينات لتعديل ما اعوجّ يحتاج إلى إيضاحات.

أما كيف يلعب الغذاء دوراً في التأثير على الجينات، فهو كالتالي:

 

آليّـة تأثير الغذاء على الجينات

كما ذُكر سابقاً بأن كلّ خلية تحتوي على الدنا والبروتين هيستون الذي يكون متّحداً معها، ومن ضمن الدنا توجد جينات قامعة الورم. هذه الجينات تهاجم الجينات (المعطوبة) وتقضي عليها قبل أن يستفحل أمرها وتُحوّل الخلية إلى خلية سرطانية. وفي بعض الأحيان يضمّ (يحتضن أو يكلبج – حسب اللغة الدارجة العراقية) الهيستون الدنا بإحكام، كما يقول جين-بيير عيسى من مركز أندرسون للسرطان في فيلادلفيا، بحيث تكون هذه الجينات قامعةُ الورم مخفيّةً عن (نظر) الخليّة "إذا كان جين قامع الورم مخفيّاً، لا يمكن استعماله، (يُطفئ) الهيستون الموجود بكمية كبيرة الجيناتِ قامعةَ السرطان، ويسمح للخلايا السرطانية أن تتكاثر." كما يقول جين – بيير عيسى. وهنا يأتي دور الغذاء الذي يحتوي على البروكلي والقرنبيط واللهانة والثوم والبصل، هذه الخضروات تحتوي على موادّ مانعة الهيستون، التي تعيق (كلبجة) الهيستون لهذه الجينات لتكون طليقة ناشطة لمحاربة السرطان. وبتناول هذا الغذاء باستمرار، يكون بإمكان الجسم محاربة السرطان ومنعه من التكاثر. بهذا تكون السيطرة على هذه الجينات ممكنة. ولكن يجب أن تبدأ بوقت طويل في هذه التغذية الصحيحة والرياضة البدنية في الهواء الطلق والتفكير الإيجابي قبل أن يستفحل المرض ويتّسع الخرق على الراقع. وهناك كثير من الأغذية المفيدة في هذا الشأن، فما ذكر أعلاه ليس إلا نماذج هامّة منها. كذلك تجنّب أو التقليل من تناول الأغذية الضارّة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكّريات واللحوم الحمر والدهنيات.

 

 

 rafed alkozaiإن الصحة المستدامة هو هدف الأطباء واستراتجياتهم من خلال البحوث الطبية والبرامج الصحية التووعوية من اجل عمر أطول وشيخوخة بصحة دائمة وبدون تصلب شرايين الذي هو سبب جميع أمراض الشيخوخة واغلبها والسبب الرئيسي للموت على مستوى المعمورة.

في دراسة أجرها الدكتور هيثم احمد في جامعة بالتيمور  ونشرتها مجلة ميديا سكوب في إيجاد السبل الكفيلة في تقليل استشراء تصلب الشرايين الذي يعتبر اليوم السبب الرئيسي للوفاة في العالم حدد أربع نقاط يجب الاهتمام بها في نمطية الحياة:

1- حياة بلا تدخين  إي التدخين الأولي (الايجابي) والسلبي الثانوي.

2-إتباع نظام غذائي صحي متوازن يلبي حاجة الجسم وظائفه الملبات ويحافظ على الرشاقة ويكون غني بالمواد الطبيعية المضادة للأكسدة والفلينوات والاوميغا 3.

3-الاهتمام بالنشاط الرياضي اليومي أو الأسبوعي مثل المشي والهرولة والألعاب السويدية.

4-المحافظة على الوزن المثالي.

وقد استنتجت الدراسة  التي استمرت سبع سنوات  وشملت 6299 شخص من اثنيات مختلفة يعيشون في الولايات المتحدة تراوحت أعمارهم (44-48 سنة)إن هذه الأمور تقلل من نسبة ترسب الكالسيوم في الشرايين التاجية  التي هي السبب الرئيسي لاحتشاء العضلة القلبية المسببة للوفاة في العالم مما يودي لعمر أطول وشيخوخة بصحة أفضل, وان النمط الحياتي الصحي يعطي تأثير تراكمي على ديمومة الصحة وتقليل استشراء مرض تصلب الشرايين ويعزى ذلك لأسباب بايلوجية في ترسيب المواد الموكسدة الناتجة عن الأنماط الحياتية الغير صحية. إذا من خلال هذه الدراسة الابتعاد عن العادات الضارة التدخين وإتباع النمط الغذائي الصحي يعطينا عمرا أطول وصحة مستدامة.

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

 

rafed alkozaiتطاردنا الأخبار صباح كل يوم عبر مختلف اذرع الأعلام المختلفة من فضائيات وإذاعات وصحف ومواقع اليكترونية تبث الرعب والإرهاب الإخباري كأنها الإله ميندوزا (الإله الإغريقي متعدد الأذرع) أو كنجمة البحر أو في اذرعها المختلفة التي تستعملها في التهام الضحية وإخبارها عن اكتشاف سلسلة جديدة من أنفلونزا الطيور N7H1 وهي سلسلة جديدة من العائلة الفايروسية للأنفلونزا الوبائية .

 ومن جميل الصدف إن تسمية الأنفلونزا هي كلمة ايطالية وتعني (تأثير) وهي بسبب الاعتقاد الشائع إن الإمراض هي لعنة تنتج من تأثيرات النجوم والسماء والإلهة على الانسان وكما ذكر سابقا إن (الجنون والاسباكتي والمافيا انطلقت من ايطاليا وانتهت بالصين) إما الترجمة العربية للأنفلونزا فهي الخنان وهي من كثرة الإفراز المخاطي من الأنف وهو أهم العلامات المرضية وازعجها .

 وان هذه الأخبار تدق ناقوس الخطر لدى جميع الدول من خلال وضع استحضارات صحية ووقائية فعالة لتحديد انتشار المرض وترافقها إرهاصات إعلامية ومجتمعية على المستوى الدولي كمنظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة الفاو وعلى الصعيد الوطني في وضع إجراءات في تحديد السفر وفحص الوافدين والبضائع من الدول الموبؤة بالمرض. وأيضا كما يقال مصائب قوم عند قوم فوائد تفتح الأفاق إمام مختبرات وشركات الأدوية في إنتاج لقاحات وأمصال فعالة ضد هذه الإمراض وبأسعار عالية وباهظة تضفي ضغطا تنافسيا على الميزانيات المخصصة للرعاية الصحية وان هذه الإخبار دائما تتوارد قبل فترة من التجمعات العالمية مثل الحج أو البطولات الاولمبية أو الرياضية مما يشكل تحدي أخر على الدول المضيفة لهذه الفعاليات في إيجاد السبل الناجعة والإجراءات المطلوبة مما يؤدي الى زيادة في الكلفة للتنظيم المطلوب.

لو تبصرنا في التاريخ الوبائي لمرض الأنفلونزا لنجده كان ينتشر كل عشر سنوات وكان دائما يدق ناقوس الخطر من أوربا بالذات في السنوات الماضية (1889-1890 و1918 (الأنفلونزا الاسبانية ،الخنان الاسباني) و1957- (وكان العراق احد البلدان التي تعرضت لهذه الموجة الوبائية وسميت سنة أبو الضريج أي إن الطير يصاب بالإسهال الشديد ويموت ) 1958 و1968-1969-1977-1985) وقد تسبب وباء عام 1918 في موت 20-100 مليون شخص بالعالم) وهنالك إحصائيات كاملة للضحايا من هذه الوبائيات مسجلة في الكتب المرجعية للامراض المشتركة.

 من هذا المنهاج التاريخي للوباء نرى إن في العقدين الأخيرين كان ناقوس الخطر من الشرق الأقصى ومن الصين تحديدا وعندما نستقراء الأفكار التحليلية للتاريخ يستطيع المتلقي المتفحص للتاريخ إن تزامنه مع انطلاقة العملاق الصيني وانفتاحه التجاري والإعلامي والتصديري للعالم وهذا ينم أيضا على الطفرات التي حدثت للفايروس عبر تطوره في العقدين الأخيرين نتيجة تطور البحوث على مستوى الأحماض الامينية لخريطة الفايروس البايلوجية (الاحيائية) ووجود حواضن للمرض غير الإنسان من الحيوانات مثل الطيور والأسماك والخنازير والقرود والقطط والكلاب ولذلك وجدت تسميات كثيرة ومتعددة مثل انفلاونزا الطيور، الخنازير، الماعز، الإبل، وغيرها من المسميات التسويقية للرعب الإعلامي المنظم للمتلقين مما يولد ضغطا شعبيا وإعلاميا على مقدمي الصحة الحكومية والمجتمعية في إجراءات متعددة فمثلا في الرعب الانفلونزي لعام 2008-2009 الذي اجتاح العالم والعالم العربي خصوصا قد تم ريح وإتلاف الملايين من الطيور والخنازير ومنتجاتها وتكلفت الخزينة العامة لتلك الدول الكثير من الخسائر عبر الإجراءات الوقائية تحت الضغط الإعلامي الغير مبرمج في بث مسائل الوقائية الشخصية وتغير الأنماط السلوكية في إتاحة المعلومة الصحيحة والصحية المبسطة عن هذا المرض والشفافية في عرض المصابين بهذا المرض من ضمن المشتبه بهم .

إن فايروس الأنفلونزا بصورة مبسطة يتواجد من خلال ثلاثة أنماط من الأنفلونزا الموسمية- A و B و C. وتتفرّع فيروسات الأنفلونزا من النمط A كذلك إلى أنماط فرعية حسب مختلف أنواع البروتين السطحي للفيروس ومختلف التوليفات التي تخضع لها. وهناك، من ضمن العديد من الأنماط الفرعية لفيروس الأنفلونزا A، النمطان الفرعيان A(H1N1)) و A(H3N2)) اللّذان يدوران حالياً بين البشر. والجدير بالذكر أنّ فيروسات الأنفلونزا تدور في كل منطقة من مناطق العالم. أمّا حالات الأنفلونزا من النمط C فهي أقلّ حدوثاً من النمطين الآخرين. وعليه فإنّ لقاحات الأنفلونزا الموسمية لا تشمل إلاّ الفيروسات من النمطين A و Bمن الناحية الاحيائية هو يتكون من حامض الار إن أي (RNA) وهو ثنائي السلسة ويطلق على السلسلتين حرفي ألان وألاج ( N،H) وكل N،Hلها تسع أنماط إحيائية N1،2،3،4،…9))(H1،2،3…9) وكل حالة إحيائية لل N1مثلا هنالك مائة ألف أو أكثر من السلسلة المشابه وهكذا بالنسبة لكلاH وهكذا كلما اجتمع ألان مع ألاج تولد فايروس جديد وهكذا تتولد الملايين من أنواع السلالات من هذا الفايروس وهذا ينم عن الأنماط الغذائية التي تنتشر في الصين أقاصي أسيا من أكل كل ما تجود فيه الأرض من حشرات وحيوانات ميتة وكلاب وقطط وهذا يغير في إحيائية الفايروس إثناء فترة الحضانة لأنه يستمد الأحماض الامينية من المريض الحاضن للفايروس أو الحيوان الحاضن مثل الطير والخنزير او الماعز وهكذا كل عام تتسابق الشركات في إنتاج مصل أو لقاح جديد للفايروس وتنزله للأسواق بدون الفترة الكافية للتجربة وهنالك الكثير من الأمصال التي تحتفظ بها الشركات المصنعة للقاح لسلسلات منذ عام 1918 ولحد الان ولكن إذا عرفنا العجب بطل السبب إن الشركات المصنعة للأمصال تتبع لتمويل الجيش الأمريكي ومؤسساته والى صقور السياسة الأمريكية وعلى رأسهم رامسفيلد وغيره من القادة العسكريين الأمريكان .

أن الأنفلونزا أو الخنان  تتسم بارتفاع حرارة الجسم بشكل مفاجئ والإصابة بسعال (عادة ما يكون جافاً) وصداع وألم في العضلات والمفاصل وغثيان وخيم (توعّك) والتهاب الحلق وسيلان الأنف. ويُشفى معظم المرضى من الحمى والأعراض الأخرى في غضون أسبوع واحد دون الحاجة إلى عناية طبية. ولكن يمكن للأنفلونزا أن تتسبّب في حدوث حالات مرضية وخيمة أو أن تؤدي إلى الوفاة إذا ما ألمّت بإحدى الفئات الشديدة الاختطار (وهما الأطفال الأصغر من خمس سنوات والكبار اكبر من 65سنة، والمرضى المصابين بالسكر وإمراض القلب والمعالجين بالأدوية المضادة للسرطان او أدوية خفض المناعة مثل من لديه أعضاء مزروعة او مرضى الربو والالتهابات الرثوية). وتدوم الفترة التي تفصل بين اكتساب العدوى وظهور المرض، والتي تُعرف بفترة الحضانة، يومين تقريباً .

تنتشر الأنفلونزا الموسمية بسهولة ويمكنها اقتحام المدارس ومراكز الرعاية الخاصة والبيوت أو المباني التجارية والمدن. ويقوم المصاب، عندما يسعل، بإفراز الرذاذ الحامل للعدوى في الهواء وتعريض من يستنشقه لمخاطر الإصابة بالمرض. كما يمكن للفيروس الانتشار عن طريق الأيدي الملوّثة به. ولتوقي سريان العدوى ينبغي للناس تغطية أفواههم وأنوفهم بمنديل عند السعال وغسل أيديهم بانتظام وهذه كافية لوحدها لتقليل انتشار أكثر من 50% من الحالات.

التطعيم هو أنجع وسيلة لتوقي المرض أو مضاعفاته الوخيمة. وقد تم إتاحة اللقاحات المأمونة والناجعة واستخدامها طيلة أكثر من 60 عاماً. ويمكن للقاح الأنفلونزا وقاية البالغين الأصحاء من المرض بنجاح يتراوح نسبتها بين 70% و90%. كما يمكنه الإسهام في الحد بنسبة 60% تقريباً من إصابة المسنين بحالات مرضية وخيمة ومضاعفات والحد من نسبة وفاتهم بنحو 80%. .

ويكتسي التطعيم أهمية خاصة بالنسبة للناس المعرّضين، أكثر من غيرهم، لمخاطر الإصابة بمضاعفات خطيرة جرّاء الأنفلونزا والأشخاص الذين يعيشون معهم أو يعتنوا بهم.

تقوم منظمة الصحة العالمية، بالتعاون مع شركائها، برصد الأنفلونزا على الصعيد العالمي وتوصي، كل عام، باستخدام تركيبة معيّنة من لقاح الأنفلونزا الموسمية وتدعم الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء من أجل وضع استراتيجيات في مجالي الوقاية والمكافحة. كما تعمل المنظمة على تعزيز قدرات التشخيص الوطنية والإقليمية وأنشطة ترصد المرض وعمليات الاستجابة لمقتضيات الفاشيات وزيادة نسبة تغطية الفئات المختطرة بخدمات التطعيم.

لذلك يتم مراقبة نشاط فيروس الأنفلونزا عالميا بواسطة منظمة الصحة العالمية عن طريق 110 مركز مراقبة للأنفلونزا في 80 دولة. لتجميع معلومات عن الفيروس وانتشاره وفحص عينات لتحديد خصائصه. ويتم استخدام هذه المعلومات لتحديد المكونات السنوية للقاح الأنفلونزا بواسطة منظمة الصحة العالمية.

ان الأنفلونزا الوبائية او أنفلونزا الطيور هي الموت القادم ألينا على الأجنحة الطائرة أو الخنازير الثائرة أو الخيول الهائجة حاله حال التهديد النووي الكوري كلاهما يجعلان الرعب يسري في أوصال الناس إن الإرهاب الانفلونزاوي أو الخناني هو شبيه بالإرهاب النووي كلاهما هدفه الانسان ولكن كل منهما بطريقته الخاصة،

 ولكن على الانسان الاهتمام بنظافته الشخصية وخصوصا غسل اليدين والاهتمام بالتغذية الصحية والصحيحة والاستشارة الطبية المبكرة كلها تقلل من الأعباء النفسية والاجتماعية والصحية من هذا الإرهاب الانفلونزاوي.

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي