المثقف - كتب وإصدارات

جدلية العنف والتسامح .. قراءة في المشروع الإصلاحي لماجد الغرباوي كتاب جديد للدكتور صالح الرزوق

1 salih2 (1)عن دار نينوى بدمشق صدر حديثا للدكتور صالح الرزوق كتاب بعنوان: (جدلية العنف والتسامح: قراءة في المشروع الإصلاحي لماجد الغرباوي) في 128ص من الحجم الوسط.

والكتاب ليس تحليلا لمشروع الغرباوي فقط بمقدار ما هو ميتا نص. بمعنى أن كتابات الغرباوي شكّلت الإطار النظري لمشكلة التنوير والنهضة في الإسلام العربي مع مقارنات من تراث رواد تفكيك الخطاب، ابتداء من هشام الشرابي وألبرت حوراني وانتهاء بطيب تيزيني وجمعة المهدي الغزاني.

اهم محاور الكتاب: الاستبداد العربي، الجهاد في الإسلام، مشروع تحرير المرأة. وهذا افترض أيضا المرور على نظريات التشيع العربي والفارسي وثورة المشروطة في العراق وإيران ودعاة وضع دستور للبلاد وتشكل حزب الإخوان المسلمين ودور سيد قطب في قيادة جناحه العسكري مع أنه في غياهب السجون.

يبني الكتاب أطروحته، مثل ماجد الغرباوي، على فكرة مفادها أن أئمة التنوير والنهضة كانوا محددين بجملة اعتبارات فرضها واقع الدولة العثمانية والدور المركزي لروحانيات الإسلام أو نص القانون الديني في المجتمع. وكلما اقترب العقل من جانب النص زادت صعوبات التخلص من التراث الأسطوري والخرافة وسقطات الأفكار الشعبية التي تحمل زادا لا نهاية له من التجهيل والأمية والاتكال على الفانتازيا. إلى أن أصبح العنف هو القانون الجديد في الإسلام المعاصر.

وترتب على ذلك خنق الروح الأصيلة للإسلام المعروف بالتسامح والتبشير بالمعرفة ونصر الضعفاء.

يقدم الكتاب في النهاية بيبلوغرافيا لأهم أعمال ماجد الغرباوي كمفكر إسلامي يعيش في المنفى.

1 salih 

جاء في مقدمة الكتاب:

لا يمكنني أن أنكر أن كتابات ماجد الغرباوي لها علاقة بالتشريعات والقوانين الإسلامية. ولكنه أساسا مفكر إصلاحي يهتم بما يفيد المجتمع.

وتركيزه على مبدأ المجتمع المدني يدل على ضعف إحساسه بالدولة كجهاز استبداد ورقابة وعلى ترجيحه لمبدأ الحوار وإطلاق الحريات العامة والخاصة. وضرورة تبني علاقات نسبية لا تسيء للدولة من خلال تحجيم دور ما هو ليس من خصوصياتها.

لقد أراد الغرباوي في كل أعماله أن يكون منفتحا على المجال الإنساني للبشرية. ولا يمكن لإنسان أن ينجز ويتطور وهو تحت رقابة صارمة ومجموعة من الأوامر والنواهي.

وميزة الإسلام، مع أنه دين موحد، يدين بالطاعة لجوهر الذات الإلهية الواحدة (الفرد الصمد) أنه أيضا تعبير لتصورات اجتماعية. تسمح للإنسان بالبحث عن ذاته كمفرد وكعضو في جماعة.

تعليقات (33)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الاستاذ الدكتور صالح الرزوق
من دواعي السرور ان يحظى منجزي الفكري والثقافي بقراءة نقدية من قبل ناقد يتمتع بثقافة عريضة .. ناقد موضوعي لا يجامل احدا في قراءة النص. هكذا هي مسيرة الاخ الدكتور صالح الرزوق. انها مفاجأة جميلة وسارة (في مطلع هذا العام) تدعو للفخر وتقديم الشكر للاخ الدكتور صاللح الرزوق، وهو يبذل جهودا مضنية لتقويم المسار الادبي والفكري والثقافي رغم قساوة الظروف في بلده. لا اجد ما يكفي لشكره لكن اسال الله له التوفيق والسداد ومواصلة الدرب، واتمنى ان يساهم الكتاب في قراءة نقدية تمكن القارئ معرفة الخصوصيات الفكرية مقارنة بمشاريع فكرية ثقافية اصلاحية اخرى.
من يقرأ هذا الكتب يلاحظ عمق الثقافة التي يتمتع بها الاخ الدكتور صالح الرزوق من خلال استدعائه لمشاريع الاصلاح الاخرى ضمن قراءته النقدية، ومتابعته الدقيقة لتفصيلات تلك المشاريع المعرفية.
اجدد شكري وتقديري واحترامي بانتظر وصول الكتاب كهدية من المؤلف.
ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية للاستاذ صالح الرزوق واهتماماته الجدية في البحوث الجادة في مواضيع العصر المهمة التي يقع بحث الاستلذ الغرباوي ضمنها ... شكرا للتعريف بالكتابين في آن واحد... تحياتي وتمنياتي بالتوفيق لكلا الكاتبين ... والى المزيد من التحقيقات والازدهار.
.......
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

This comment was minimized by the moderator on the site

بعد إذن الاخ الدكتور صالح الرزوق، اتقدم بجزيل الشكر للاستاذة الدكتورة انعام الهاشمي على حفاوتها، ومشاعرها النبيلة، تمنياتي لها بطول العمر بصحة وعافية كي تواصل مشاريعها الادباعية.

This comment was minimized by the moderator on the site

كل الشكر لكم، وصلتني انتقادات من بعض الأصدقاء في تونس ان مشروع النهضة و المجتمع المدني انطلق من تونس حتى قبل وصول محمد علي الى الحكم في مصر، و انتظر منهم تفاصيل اوفى لنشترك بها جميعا، فمسيرة تطوير فكرة تحويل العقل العربي في مرحلة أسطرة المجتمع و ترميز العلاقة بين الأسرة و الإنسان و الله و السلطات هي النقطة الشائكة في تاريخنا.

This comment was minimized by the moderator on the site

أن الميزة الاساسية لبحوث المفكر الاستاذ ماجد الغرباوي هي سهولة الطرح مع عمق المعنى ، على عكس كثير من المنظرين كالجابري وأبوزيد ويصح أن نطلق عليه مفكر الجماهير ، تحية لكل قلم يعمل على تقيييم كتاب كبار كالماجدي الذي أسس لمشروع نهضوي يشرفنا الانضمام اليه .

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الاستاذ علاء فالح ابو رغيف، شكرا لحسن ظنك وثقتك، شكرا لاطرائك الذي اخجلني، تحياتي لك، لتبقى قلما مثقفا واعيا نعتز ونفتخر بك، وشكرا للدكتور صالح الرزوق جهده من خلال مقارنة شاملة مع مشاريع الاصلاح الاخرى

This comment was minimized by the moderator on the site

ابو زيد و الجابري يعملان في مجال العقل العرب اسلامي اما الاستاذ غرباوي فهو مفكر اسلامي من منطلق الايمان بالرسالة و لكن له موقفه و فهمه الخاص، لذلك لا أحد يمكنه ان يحل محل احد، و اشكر لكم هذه الثقة و هذا التعاطف النبيل

This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي واحترامي للاستاذين الفاضلين الدكتور الاصلاحي المبدع الدكتور ماجد الغرباوي والاستاذ الفاضل صالح الرزوق على جهودهما في نشر ثقافة التسامح وقبول الاخر المختلف والتي نحتاج اليها في هذه الظروف العصيبة التي تمر بهما المجتمعات العربية والاسلامية . وارجو ان امكن اعلامي عن كيفية الحصول
على هذا الكتاب وكتب الدكتور ماجد.علما بانني اقيم في
السويد واتواجد في العراق عدة اشهر من كل عام ولكم الشكر.

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الاستاذ شاكر حسن، شكرا لحضورك وتعليقك، شكرا لحسن ظنك وثقتك، بلا شك نحن اليوم بحاجة ماسة لثقافة التسامح من اي وقت مضى. كتبي متوفرة في النجلف دار العارف ، وفي بغداد المكتبة العلمية، شارع المتنبي، واون لاين نيل وفرات يمكن الاطلاع عليها عبر الانترنيت، خالص احترامي
ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب والناقد القدير الدكتور صالح الرزوق المحترم
السلام عليكم والرحمة
بارك الله فيك ، وبجهودك المثمرة الراقية لتحليل ونقد فكر أستاذنا ماجد الغرباوي الإسلامي الإصلاحي التحرري في زمن اختلطت فيه المفاهيم الإسلامية ما بين إنسانية سامية ، وتكفيرية هابطة ، وفقكم الله لكل عمل صالح نجيب رفيع ، احتراماتي ومودتي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الكبير الناقد والشاعر والباحث كريم مرزة الاسدي، شكرا لبهاء مرورك، شكرا لكلماتك التي تبعث فينا الجد والعزيمة، اعتز وافتخر بشهادتك دائما، تمنياتي لك بدوام الصحة والعافية
ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

السلام عليكم
نسأل الله تعالى ان يحفظ الأخ الكريم الإستاذ ماجد الغرباوي المفكر الإسلامي الذي يحمل الفكر الإصلاحي التنويري بالرغم من المصاعب التي تواجهه من التقليديين الذين يحملون الفكر المورث المملوء بالخرافات وشكراًلكل من يساهم بدعمه وخاصةً الدكتور صالح الرزوق

This comment was minimized by the moderator on the site

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، الاخ العزيز الاستاذ اسعد صالح، شكرا لحسن ظنك وثقتك، شكرا لمشاعرك النبيلة ، اعتز وافتخر بشهادتك، تمنياتي لك مع خالص احترامي
ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لكم. تجمعني مع الأستاذ الغرباوي صداقة الحرف فقط. دون سابق لقاء. بالنسبة للنسخ لو توفرت خدمات بريدية يمكن إرسال نماذج كهدايا. و لكن حاليا من موقعي في سوريا لا أرى طريقة مقنعة للإرسال. ربما لو اتصلتم بالناشر لديه حل. و هو دار نينوى للدراسات و النشر و التوزيع. دمشق. و له موقع على النت و الفيس بوك.

This comment was minimized by the moderator on the site

لا شك أن كتابا يتناول منجز المفكر العراقي الاستاذ ماجد الغرباوي من قبل مثقف مبدع هو الاستاذ صالح الروزوق سيكون بحثا قيما يستحق القراءة والتأمل ، وأتفق مع الرزوق على أن الغرباوي قد حرص في كل أعماله على أن يكون منفتحا على المجال الإنساني للبشرية. ولا يمكن لإنسان أن ينجز ويتطور وهو تحت رقابة صارمة ومجموعة من الأوامر والنواهي.
شكرا للمؤلف على إلقائه الضوء على منجز فكري مهم عمل ويعمل على تحرير الإنسان من قيود العتمة والتعصب والمكوث عند الماضي ، داعيا الى الانفتاح على فضاءات جديدة من التطور لتحقق قادر على بناء غد أجمل وأوطان أبهى لأجيالنا القادمة..
تحياتي وتقديري للأستاذين الباحثين : الدارس والمدروس.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة والناقدة الكبيرة الاستاذة الدكتورة بشرى البستاني، لمروك معنى اخر، انها شهادة اكاديمية وباحثة جليلة، تعنى ما تقول بدقة. شكرا لشهادتك افتخر بها وساما، واعتز بها مشاعر نبيلة. خالص تمنياتي لك بدوام الصحة والعافية اكرر شكري لبهاء حضورك
ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للعاطفة الدفاقة من الجميع. إنها مساحة حرة نتبادل فيها الآراء القلبية الصادقة. و لذلك كان كتابي عن مشروع الإصلاح بشكل عام من خلال كاتب جاد أنفق جل وقته في تتبع هذا الموضوع و الإضافة له ما أمكن.

This comment was minimized by the moderator on the site

لاشك ان اطروحات الفكرية للمفكر العراقي الاستاذ ماجد الغرباوي , تكتسب اهمية حساسة وملحة , في مجال تطور الفكر الاسلامي المتحرر , دون تعصب وانحياز , بل بالانفتاح الحضاري والانساني , التي يتطلبها العصر الحديث , لذلك اقدم التحية الى الاستاذ صالح الرزوق في مناقشة اطروحات المفكر الغرباوي والاهتمام بها , بما تحمل مواضيع ملحة في عصرنا الحالي
دمتم في توفيق ونجاح

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الاستاذ جمعة عبد الله شكرا لمرورك والتهنئة، وشكرا لحسن ظنك باخيك، اعتقد ان ما نحتاجه اليوم ثقافة منفتحة خالية من التعصب علنا نساهم في انقاذ شعوبنا المنكوبة بقراءات خاطئة عن الدين والحياة، تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

سررت كثيراً بأصدار كتاب الاستاذ صالح الرزوق عن المشروع الفكري والاصلاحي للمفكر الاستاذ ماجد الغرباوي، الذي يحاول من خلال طروحاته الفكرية والثقافية استئصال ثقافة العنف والتطرف والكراهية وأبدالها بثقافة الحب والتعايش والتسامح في مجتمعاتنا العربية والاسلامية، وهذا ما اراد طرحه الاستاذ الرزوق بيانه ومناقشته في كتابه وتسليط الضوء على ضرورة تبني تلك الافكار من قبل مجتمعاتنا الغارقة في ماضويات تائهة وتراثيات بالية لا تسمن ولا تغني من جوع....دام عطاؤكم ودمتم للحب والحياة والتسامح...

This comment was minimized by the moderator on the site

كل الشكر للاخ الاستاذ الدكتور رائد جبار كاظم مروره ومداخلته القيمة، انها شهادة خبير ومتخصص اعتز وافتخر بها، تمنياتي له وهو يواصل كفاحه المرير عبر الكلمة الهادفة من اجل خلق ثقافة جديد تساهم في رقي المجتمع. اكرر شكري واعتزازي
ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لجميع الأخوة هذه المجاملة اللطيفة، و أرجو أن أكون عند حسن ظنكم، نعم، مشروع الأستاذ الغرباوي مكمل لقراءات تاريخ الأفكار في المجتمع العرب إسلامي، و لا يمكن فهمه من غير تكوين خلفية عمن سبقه و بمشارب مختلفة، مثلا قراءة الوحي و القرآن و الفتنة لهشام جعيط يشكل بوابة للدخول الى عالم الأستاذ الغرباوي، و قراءة محمد أرغون بوابة للدكتور جعيط، انها سلسلة لامتناهية من الهموم للنهوض بواقعنا المريض و المؤسف.

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب صالح الرزوق ..

اسعدني هذا الكتاب دون ان اعرف محتواه ( ولا شك عندي في أن محتواه يستحق الاعجاب ويدعو للفخر )
أسعدني لانه يقول ، وبكل بساطة ، ما زال الفكر والثقافة بخير وما زال الغوص في الجيد منهما متواصلا .. وما زال البحث عن الابداع مستمرا رغم الظروف الصعبة التي يعيشها الوطن العربي
ان هذه الدراسات والاطروحات مبعث فخر لكل مثقف عربي لا يألو جهدا لإيصال الكلمة الهادفة الى الناس .
انه اتحاد المثقفين ضد الظلام وضد العتمة والتطلع الى الانفتاح على الآخر باسم الانسانية.

فبورك قلمك وتمنياتي لك وللاستاذ الباحث ماجد الغرباوي بالكثير من التألق
دمتما للادب الرفيع وللكلمة الهادفة ..
واتمنى - كما غيري- ان أحظى بالكتاب يوما
نِعم الدارس ونِعم المدروس.
والاماني بالمزيد من المشاريع الفكرية والاصلاحية ضد التطرف والعنف والظلام
تقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة ياسمينة حسيبي، شكرا لبهاء مرورك، شكرا لمداخلتك القيمة التي تنم عن وعي وثقافة وقدرة على تشخيص اولويات ثقافتنا، اسعدتني كلماتك ومشاعرك النبيلة، تمنياتي لك بمزيد من الالق والعطاء
ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا في الواقع من يستحق التحية و المتابعة هو المفكر الأستاذ الغرباوي، بينما كتابي مجرد استطراد على تلك الأفكار و على الدرب الشاق لمسيرة العقل العربي في نهايات التاسع عشر و بدايات العشرين و قلق المشرق من الغرب و من بقايا الاقطاع العثماني، و شكرا.

This comment was minimized by the moderator on the site

كلاكما بحق يستحق الأطراء والتقدير ـ ان يتناول الاستاذ الرزوق فكرا مستنيرا كفكر المفكر المبدع ماجد الغرباوي ـ فهذا دليل على ان المفكر الغرباوي يتواجد في كل زمان ومكان ، ينير الدرب لمن ضاع في متاهات الظلمات والجدليات الفارغة المتعصبة .

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الاديب والكاتب طلال معروف نجم، اخجلت حروفي باطرائك، لك الشكر وانت تدون تعليقك ببهاء كلماتك النبيلة، خالص التقدير والاحترام
ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

كل الشكر لهذا الإطراء.

This comment was minimized by the moderator on the site

على الرغم من ان دخان الحروب يمنع رؤية الثقافة والفكر الا ان القتال لابد ان يستمر حتى الرمق الاخير من اجل الحرية والخلاص وانقاذ مجتمعاتنا العربية الاسلامية من الارهاب بكل انواعه واصنافه وابوابه وكذلك العمل لنهضة البشرية عموما تحية لكل المحاولات الفكرية الجادة التي تبحث عن المنافذ ..انفاق التغيير لتخترقها ...كل الموفقية لمشروع الاستاذ الغرباوي الاصلاحي وكل من ركب سفينة التغيير دون تردد

This comment was minimized by the moderator on the site

كل الشكر للاخ الاستاذ مهدي الصافي، شكرا لمداخلتك القيمة، نامل في مواصلة الدرب مهما كانت تداعيات المجازفة لانها مسؤولية تاريخية، شكرا لك مجددا وللاخ الدكتور صالح الرزوق

This comment was minimized by the moderator on the site

لا مجال للتردد في المسائل المصيرية. المهم ان نعرف باي اتجاه نتغير، مشروع داعش للتغيير و لكن للعودة الى الاسلاف الذين لا يمكننا تفسير منطقهم برموز و مصطلحات العصر الحالي، يهمني جدا استبدال السلف الصالح بتعبير الاسلاف ، فهم اسطورة نفككها و نركبها حسب مشيئة قراءتنا و الخلفيات و المكونات، معا جميعا للتغيير باتجاه موجب غير هدام و بناء. تهديم العقل لا يخدم التنوير و لكن يساعد على اغراقنا بالظلمات،

This comment was minimized by the moderator on the site

أتصور - ومن خلال اطلاعي على بعض اصدارات السيد الغرباوي - أنه يحاول تفصيل الدين بحسب مقاسات المجتمع، غير ناظر ، الى أن الدين أساساً جاء لإصلاح المجتمع والنهوض به من حالات الضياع والتخبط الى قيم عليا..

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لحضورك وتعليقك، الاستاذ نور العمروسي، وشكرا لمطالعتك لبعض منجزاتي الكتابية. للاسف ليس الأمر كما ذهبت، ليست لدي عقدة من الدين كي اسعى لتفصيله على مقاسات المجتمع كما ذكرت. بل اسعى جادا لتقديم فهم متجدد للدين يتلائم مع تطورات الواقع. انت لا تستطيع الغاء الواقع، وللدين مقاصده وغاياته، وبامكاننا في ضوء الواقع معرفة فعلية مواضيع الأحكام الشرعية دون المساس بقدسيتها.
أنا أرفض دعوى الخطأ في التطبيق كما تذهب لذلك الجماعات الاسلامية، وأقول إن الخطأ في فهم الدين، لذا يقع الخطأ في التطبيق، وما نشاهده من مآسي على يد الإسلاميين سببه الفهم الخاطئ للدين.
أما عن مرجعياتي، فالفكر الديني بشكل عام اختصاصي، ومرجعياتي واضحة، هي: القرآن الكريم والعقل والصحيح من السيرة النبوية، واستفيد من جميع معطيات العلوم، ومنجزات الآخرين. ويبقى للاجتهاد دوره في فهم الدين، والآراء المطروحة في كتبي ودراساتي تمثل وجهة نظري. اتمنى الاطلاع على دراستي: دعوة لانقاذ الدين من سطوة الفقهاء في صفحتي الشخصية، كي تتضح الفكرة المتقدمة من خلال الأمثلة.
آسف لتأخري في الرد بسب فارق التوقيت، مرحبا بك دائما ورمضان كريم. تحياتي
ماجد

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3439 المصادف: 2016-02-04 03:17:55