هايكو - المثقف

ما قاله النهر.. هايكو عراقي

لطفي شفيق سعيدسفان السفينة

يدفع المردي إلى عمق النهر/

يصرخ (مامش ماي)

-2-

على ضفاف دجلة

يهزني شدو موال (سويحلي)

أوف يا يمة أوف

-3-

ارفع بصري للسماء

اتوسل السحاب/

أرضنا يباب

-4-

من كثرة التعب

دجلة والفرات/

أخذا إجازة زمنية

-5-

شمس عراقية ساطعة

تلهب ظهر/

النهر اليابس

-6-

دجلة والفرات

قصب وبردي/

اعبروهما مشيا بأمان

-7-

بين الرصافة والجسر

يتمشى الناس فوق دجلة:

تاركين جسر الشهداء

-8-

أرمي حصاتي

لأسمع ارتطامها بالماء/

لكن أين الطرطشة؟

-9-

قالت الأعراب

لا حياة لمن/

بلا ماء

***

ما رصدته العين:

-1-

قمر ليلة صيف

في سماء مدينة رالي/

يسهر حتى الصباح

-2-

رياح الصيف العاتية

تساعد البستاني/

تكنس له الأوراق الميتة

-3-

عصفور دوري

يطارد جنادب الحقل/

البيدر في أمان

-4-

ثمرتا باذنجان سوية

عندما اشاهدهما/

أتذكر البغل!!

-5-

ليل متوهج

لا أثر في السماء/

لخفافيش الظلام

-6-

قمر أبيض كامل

يرسم ظلي على الجدار

باللون الأسود

-7-

كلبها المدلل

يشير ببوزه:

إلى مكان تغوطه

-8-

ضفدع المعلم باشو

في غرفة المختبر/

مصلوب على خشبة

-9-

على مائدة الغذاء

تسمع زوجتي:

طقطقة اسناني الاصطناعية

-10-

نصف فروجة مشوية في صحني

اراقب باهتمام:

نصفها الآخر في صحن زوجتي

-11-

من خلف مشبك سلكي

يلوحون لي بأكفهم اللينة:

أطفال الحضانة

-12-

عاملة المتجر المنهكة

توزع الابتسامات مرغمة:

كاميرة المراقبة فوق رأسها

-13-

أورثني أبي

دينه ومذهبه واسمه:

تهم جاهزة

-14-

رجل مسن

وسط مجموعة شابات/

يكاد يسيل على كرسيه

-15-

الشاعر جمال مصطفى

لا أحد يسامره في صومعته:

سوى (قنيبته)!!

 ***

 

لطفي شفيق سعيد - رالي 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (17)

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الهايكو لطفي شفيق سعيد

أورثني أبي

دينه ومذهبه واسمه:

تهم جاهزة
......
ماقرات من نصوص هايكو امتعتني جدا وخاصة
ذات النكهة العراقية التي تحكي جفاف دجلتنا الحبيبة
سلمت روحك واناملك لهذه الباقة الجميلة التي
يتمتع القاريء بها كثيرا

This comment was minimized by the moderator on the site

مرحباً بإطلالتك بعد طول غياب
شيخ شعراء الهايكو العراقيين وأيقونتهم لطفي شفيق سعيد
ودّاً ودّا

رجل مسن
وسط مجموعة شابات/
يكاد يسيل على كرسيه

يُطل علينا الأستاذ لطفي بعنقود متنوع (هايكو ــ سنريو ) بعد غياب .
اشتقنا الى اجتهاداته في الشكل والمضمون .

أرمي حصاتي
لأسمع ارتطامها بالماء/
لكن أين الطرطشة؟

لا أدري لماذا ذكّرني هذا الهايكو بهايكو باشو عن الضفدع وصوت الماء ,
ربما بسبب كلمة (طرطشة ) التي تشبه عبارة (صوت الماء ) في هايكو باشو .

كان يمكن أن يخاطب الشاعر نهر دجلة مباشرة ً كأنْ يقول مثلاً :

أرمي حصاتي
في دجلة /
لكنْ أين الطرطشة ؟ !

شكراً من القلب على هذا السينريو الجميل يا استاذ لطفي :

الشاعر جمال مصطفى
لا أحد يسامره في صومعته:
سوى (قنيبته)!!

ما رأيك بصياغة أخرى ؟

لا أحد يسامره
الشاعر جمال مصطفى في صومعته
سوى ( قنبيته )

مهارات بصرية كثيرة في هذه الباقة من إبداعات الشاعر
لطفي شفيق سعيد ولا غرابة فالشاعر هو ذاته فنان تشكيلي وعينه
معتادة على التقاط الغريب والجميل والمتميّز وفي هذه الباقة مهارات
في التنويع والشاعر لطفي شفيق سعيد لا يعيد نفسه , فهو متجدد
دائماً , لقد اختار من المشاهد ما هو متميز وكتبه بطريقة السهل الممتنع

عاملة المتجر المنهكة
توزع الابتسامات مرغمة:
كاميرة المراقبة فوق رأسها

لن يخرج القارىء بعد قراءة ما كتبه الأستاذ لطفي إلاّ معجباً بهذه
القدرة على التقاط كل ما هو جدير بالتصوير والحفظ في هايكو أو
سينريو قليل الكلمات , كثير المعنى .

دمت في صحة وهايكو وتلوين يا استاذ لطفي .

This comment was minimized by the moderator on the site

من كثرة التعب

دجلة والفرات/

أخذا إجازة زمنية


الأستاذ الشاعر والهايكوي القدير السيد لطفي شفيق سعيد ، مساؤكَ الخير والسعادة ..

أسعدني هذا العنقود الحلو من الهايكو ، صور مُلتقطة بحذاقة ، هايكو رائع وجميل جدًا ، أبارك لكم هذا العطاء ،
وهذا الإبداع ، تقبل مروري ،
لك التحية والسلام ..


من خلف مشبك سلكي

يلوحون لي بأكفهم اللينة:

أطفال الحضانة

This comment was minimized by the moderator on the site

لله درك ما أروعك !

صدّقني صرخت " الله الله الله " حين قرأت :

بين الرصافة والجسر
يتمشى الناس فوق دجلة:
تاركين جسر الشهداء


أمس أرسل لي أهلي في السماوة صورة لنهر الفرات ، كادت تُبكيني جزعا !

نهر الفرات كنت ـ في صباي وشبابي ـ ألهث حين أعبره سباحة ، بينما هو اليوم ليس أكثر من ساقية كتلك السواقي الضحضاحة في البساتين !

تحاياي ومحبتي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
الحمد لله على السلامة , وعودتكم الميمونة بعد الغياب الطويل
افرحني وجودكم العطر , بهذه الباقة من الهايكو / السنريو , وجسدتم بحق موت ومأساة نهري دجلة والفرات , في جفافهما وتحولهما الى ارض يابسة وجافة متصحرة , في اعلان موتهما بهذه الطريقة التراجيدية , هكذا جسدتم موقفكم الوطني النبيل . تجاه الوطن المسلوب والمخطوف من التيوس الملتحية بلحى الشيطان وابليس. لقد رسمت بدقة الحالة التراجيدية لموت ( ميسوبوتاميا ) في عهد الصراصير الاسلامية المنافقة
من كثرة التعب

دجلة والفرات/

أخذا إجازة زمنية
------------------------
بين الرصافة والجسر

يتمشى الناس فوق دجلة:

تاركين جسر الشهداء
--------------------
أرمي حصاتي

لأسمع ارتطامها بالماء/

لكن أين الطرطشة؟
ودمتم بخير وصحة وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الهايكو المتألق لطفي شفيق سعيد
أنزع قبعتي أمام تراتيلك المتسلسلة السهلة الممتنعة التي تضم في أكنانها بيارقا من معاني تتغلغل في النفس وتطرق بوابات المتعة والإندهاش فيها .. لكل مقطع حكاية وإبداع يعشعش في القلوب فيكسبها غبطة وسرور .. تحياتي لسطورك المفعمة بالفطنة والتدبر .. أسعدتني حروفك المتميزة .. دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

لطفي شفيق سعيد
الشاعر الفنان
يعود شاعرنا الفنان بعد انقطاع ليس بالقصير وهو محملا بباقة جديدة جميلة من الهايكوات و السينريوات المقتنصة من واقع الحياة الذي يعيشه ومن واقع بلده البعيد عنه معتمدا على الذاكرة و السماع و الاخبار ؛
و في كل قصيدةة نحس لمسة من ريشته الرقيقة .
بالمناسبة استاذنا الكريم :
بحثت عن معنى كلمة طرطشة عدة مرات و في عدة مناسبات فلم اجد لها معني سوى انها تعني :
طرطش يطرطش مطرطش طرطشة
طرطش فلان حائطا او بناء اي نثر عليه مادة يجمله و تقويه
و كما ترى فان المعنى بعيد جدا عن صوت ارتطام الضفدعة بالماء او صوت الماء في هايكو باشو ؛ واعتقد بان المترجم الذي ترجم النص اعتمد على كلمة محلية وهي طرطشة و التي تعني صوت الماء او صوت ارتطام الشيئ بالماء ؛ ولم اجد اسما قريبا سوى كلمة الهدة و هي تعني ارتطام الشيئ بالماء .و يمكن للشاعر مصطفى جمال ان يفيدنا في هذا الموضوع
و دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

السنيريوي والهايكوي الجليل لطفي شفيق سعيد

مودتي

انها نذورا للماء الذي خلق منه كل شيء حي..
انها سنيريوات وهايكوات كسحائب كثيرة تمر بنا ولكن لطفي شفيق سعيد يجلسها اما نوله ليغزل منها ما يدهشنا..

لعوتك ادهاشا ولرجوعك انتشاء..

ولك من محبتنا دعاء بالصحة والعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ لطفي شفيق سعيد شيخ شعراء الهايكو العراقيين
زاحم جهاد مطر الهايكوي المبدع

ودّاً ودّا

في الحقيقة لا أعرف مفردةً خاصة بصوت ارتطام الأشياء بالماء
وقد راجعت كتاب الثعالبي لباب الآداب الجزء الأول ولم أجد ما اريده .

إذا كانت كلمة طرطشة تؤدي المعنى فلا ضير من استخدامها لأنها
تشبه الكلمة العربية في بنيتها وليس فيها حرف غريب عن اللغة العربية ثم
اننا نستطيع ان نقول : طرطش يطرطش , طرطشْ , مطرطش الخ
فما المانع من استخدامها ؟

طبعاً هناك كلمة نشيش وهو صوت غليان الماء , وربما هناك كلمة ما في
زاوية ما من القاموس
أفصح من طرطشة ولكنها مهملة ولا أحد يستعملها ولست أنا
بالمتخصص في هذا المجال ولكنني لا أرى مانعاً يمنع إذا كانت الكلمة تسد
ثغرة وتجري مجرى اللفظ العربي ولا تتنافر كصوت مع اللغة .

دمتما في أحسن حال

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز جمال

مودتي

في معجم الأصوات لمهند منذر الحاج ياسين
وهو معجم صغير ولكنه غني وممتع، يتكون من حوالي 85 صفحة

وجدت تحت عنوان أصوات الماء التي يقسمها الى تفرعات:
• أصوات المطر والغيث
• أصوات الماء الجاري
• أصوات ماء البحر
• أصوات غليان الماء
• أصوات تحريك الماء
• أصوات الماء الداخل والخارج

وتحت البند الخاص بأصوات تحريك الماء يشير الى ان:
الدَّأْداء: صَوْتُ وَقعِ الحِجارة في المَسِيل وهو الماء الجاري

وللراغب في الاستزادة زملاء وزميلات .. قراء وقارئات.. يمكنه الاطلاع على الصفحة اياها.

https://groups.google.com/forum/#!topic/shehryar0/4ojCSf_VeQg

وللراغبين في الحصول عليه كاملا.. فالمعلومات ادناه:
اسم الكتاب: معجم الأصوات
الكاتب: مهند منذر الحاج ياسين

وهو تحت الرابط ادناه.

https://www.alkutubcafe.com/book/ydnIhw.html

This comment was minimized by the moderator on the site

الاحبة
لطفي شفيق سعيد
جمال مصطفى
كلمة طرطشة لغويا لا تؤدي المعنى ابدا لانها بعيدة كل البعد عن الماء و صوت الماء بالرغم من كونها كلمة عربية هذه اولا
و ثانيا ان المقصود بهايكو باشو ليس صوت الماء وانما صوت ارتطام الضفدعة بالماء
علما توجد اكثر من 15 اسما لصوت الماء
لكني لم اجد الا اسما واحدا لصوت ارتطام الشيئ بالماء وهو الهدة
و دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخوة الأعزاء شعراء وكتاب وقراء موطن المثقف الغراء
السيدتان فاتن عبد السلام بلان, رند الربيعي والسادة يحيى السماوي, جمال مصطفى, زاحم جهاد مطر, طارق الحلفي, معن الماجد, جمعة عبدالله وكل من مر على هذا الهايكو قراءة أو اعجابا وترحابهم بعودتي بينهم هذه المدة والتي تهمني كثيرا بعد أن عبرت حاجز السادسة والثمانين في 1-7-2018 وهو تاريخ ميلاد جميع الذين هم من امثالي من عراقيين وأتمنى للجميع طول العمر للبقاء من أجل العطاء والنماء لخير الوطن العزيز.

اود أن ابين رأيي حول ما تداوله الأخوة بخصوص مفردة طرطشة وهي مشكلة من المشكلات التي يعاني منها الإنسان خلال التعبير عن مشاعره بصورة صحيحة فقد أظهرت الدراسات أن كثيرا من المشاعر طالما تختفي خلف اللغة وتتأخر عن اظهارها بشكل كامل لذلك فقد حاول الكتاب الوجوديون أن يعبروا عن مشاعرهم بمفردات غير مألوفة وغير متداولة وقد حاولت مؤسسة بعلبكي للترجمة والنشر وعلى رأسها المترجم الفذ منير بعلبكي أن يقرب اللغة التي يتحدث فيها كل من سارتروسيمون دي بوفار وفرانسواز ساغان والبير كامو وغيرهم إلى ما يناسبها من الفرنسية للعربية واذكر بهذا الصدد مثال وهي عبارة مترجمة من كتاب وقف التنفيذ من ثلاثية سارتر وهو يصف دخول درجتي نارية للنازيين لأحد ساحات باريس وكان سارتر يرصدهما ضمن مجموعة من المقاومة الفرنسية وقد استخدم عبارة أراد فيها أن يقرب الصورة بواقعها المعاش بقوله ( دخلت إلى الساحة درجتان ناريتان للنازيين وهما تطرطران) فهل أن الدراجة النارية بحقيقتهما تطرطران أم الوصف جاء ليكمل الصورة وهو صوت محرك الدراجتين وهل يمكن أن نستخدم كلمة أخرى أكثر دقة من كلمة تطرطر؟
إنني اتفق مع أخي زاحم واشد على يده في محاولته للتحري عن مصدر كلمة طرطشة وكان ما توصل اليه قد ينسجم أيضا إلى الترجمة العربية لواحد من هايكوات المعلم باشو وهي طرطشة الماء الذي احدثه ارتطام الضفدع في الماء وقيل فيها إن هذه الطرطشة قد فتحت آفاقا رحبة أما الهايكو والتفسير الحرفي الذي ورد في تحريات الأخ زاحم والأخ طارق هو أيضا يصب في نفس المشاعر وهونثر حائط من أجل أن يكون جميلا وكلمة نثر معروفة أيضا عند البنائيين وقد وردت على لسان الشاعر الأعمى بشار بن برد بقصيدته العصماء التي يصف فيها الحرب ببصيرته وبمشاعره بدلا من بصره وقوله:

كأن نثار النقع فوق رؤوسنا وأسيافنا ليل تهاوى كواكبه

ومن أجل فض الاشتباك الذي حصل بسبب كلمة طرطشة يمكنني أن استبدلها بكلمة طشطشة وهي من الفعل طش المتداول بين العامة وهي عملية تمارسها امهاتنا سابقا وحاضرا عند سفر عزيز وذلك بطش الماء خلفه لكي يرجع بالسلامة وهناك اهزوجة كانت الفتيات الصغيرات يرددنها عند اللعب بالخرزات وهي ( ملعون طشطش خرزي) .المهم عند استخدام المفردة أن تكون متمة لما تبديه من مشاعر حتى ولو كانت مفردة عامية والهايكو يتحمل هذه المفردات لأنه كلام غير مطروق سابقا .

أما بسبب انقطاعي لهذه الفترة فلم اكف عن مواصلة الكتابة والرسم خلالها فقد أكملت لحد الآن الفصل الثالث والعشرين من مرافئ الذكريات وتم نشرها جميعا في موقعي النور والفكر وكنت أتمنى ان يقرأها أخي جمال وهو الذي اقترح علي هذه الفكرة .

أود أن اشير في الختام إلى أن عنوان الهايكو هو ( ما قاله النهر/ ما رصدته العين وهو لمقطعين منفصل الواحد عن الآخر في الفكرة ولا أعرف سببا لحذف المقطع الثاني في العنوان وهو ما رصدته العين؟ دمتم ومنورين المثقف بآرائكم أخوتي الأعزاء

This comment was minimized by the moderator on the site

الشيخ الجليل/ لطفي شفيق سعيد
أطال الله في شوط عمرك
وزادك الهايكو سعادة وحبورا

تغمرني البهجة وأنا أقرأ لك باقة من أزهار الهايكو والسنريو.
أنا سعيد حقا لأنك أيها الجد العزيز تواصل معنا كتابة الهايكو والسنريو الجميل .
المترجمون التشيك والبريطانيون لم يترجموا صوت الماء في (( هايكو باشو )) بل تركوه هكذا صوت الماء :-
في اللغة التشيكية:-
Starý rybník
žabí skok
zvuk vody

في اللغة الإنجليزية :-
old pond
a forg jamps
sound of water

ولكن صوت إرتطام جسم ما في الماء في اللغة التشيكية هو :-
Žbluňk
يمكن ترجمة هذه الكلمة الى العربية هكذا :-
دفقة
صوت إرتطام شي في الطبيعة الفيزيائية للماء الساكن. الطبيعة الفيزيائية لسكون الماء ثم حركته بفعل مؤثر تحدث دفقة أو بقبقة صوت الماء.
أظن أنها دفقة ! نعم أنا أعتقد أنها الدفقة.
أرجو أن تخبر أصدقائي وأخوتي الأحبة الذين علقوا على هايكواتك بأنها :- الدفقة
الدفقة ربما أقرب الى صوت الماء نتيجة إرتطام جسم ما في الماء .
تقبل مني تحياتي ومحبتي

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز قلبا وقالبا الشاعر المبهج حسين السوداني
لقد زدتني غبطة وانشراحا بتواصلك معي ومع الأخوة الذين فتحوا الباب مشرعة لتداول استخدام المفردات اللغوية عند صياغة هايكو خال من ضغط اللغة وسطوتها وكل ما يتطلب هو أن تحفز كلماته المتلقي للتفاعل مع ما يشعر به شاعر الهايكو أي كان عراقيا أو اجنبيا والمهم أن يضعه على حد سكين الدهشة المثيرة ولا ضرر أن ترد بعض كلماته باللغة الشعبية التي يفهمها عامة الناس وكيف لا والهايكو هو ذلك الشعر الذي كان يتداوله الفلاح والعامل والجندي والامبراطور على حد سواء وبلغتهم الشعبية اليابانية.
لكي اقرب الفكرة واضرب مثلا لذلك ما جاء في مقدمة ما يقوله النهر باستخدام عبارة (مامش ماي ) واعتقد إنها اكثر وقعا من لا يوجد ماء لدى كثير من الناس وخاصة قدماء أهل البصرة وأتمنى من الأخوة جمال وطارق الحلفي تأكيد ذلك وهذه العبارة التي كان يطلقها الرجل المسؤول عن معرفة غطس الماء عندما كانت السفينة الشراعية تمخر شط العرب فيبدأ بالإشارة الى العمق بكلمة عشرة ماي ويتدرج بقياس العمق بالمردي حتى يصل إلى المياه الضحلة فيصرخ (مامش ماي) وهل يطلب مني أخرون أن استبدلها لأقضي على روعتها وحسن تأثيرها ورمزيتها التي تشير إلى جفاف أنهر بلاد ما بين النهرين؟
شكرا لك أخي الشاعر حسين السوداني ودمت في خير وأمان
كنت أتمنى أن يبقى هذا الهايكو مدة أطول لا أن يأخذ يوما أو بعض أيام لأن هنالك الكثير مما يطلبه الحديث عن الهايكو والهايكويين ومنه وبه الفائدة المرجوة

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي حسين السوداني
فاتني أن اعرج حول مقترحك باختيار كلمة دفقة بدلا من كلمة طرطشة ودفقة هي مصدر من الفعل يتدفق تدفق دفقا ومعناها حركة السائل وجريانه بشدة من مكان لآخر ويشمل الماء أيضا كقوله تعالى(فلينظر الإنسان مم خلق؟ خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب) والصلب هي عظام ظهر الرجل والترائب هي عظام صدر المراءة أي من تدفق ماء رجولة الرجل وحليب صدر الأم .
هنالك بعض الصور في مقطع ما رصدته العين كنت أتمنى الرجوع اليها وعدم اقتصار الرأي حول ما قاله النهر فقط وشكرا لأخوتي وكادر المثقف النبيل لوسع صدره

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العزيز / لطفي

شكرا لك على ردك الجميل الذي إستطردت به لشرح مقترحي أو بالأحرى إجتهادي في ترجمة الصوت الناتج عن إرتطام ((ضفدعة باشو )) في الماء عن اللغة التشيكية.
ولكنني أيها العزيز لو أردت ترجمة هايكو باشو الى العربية فلن أستخدم كلمة ( دفقة دفقة دفقة ) أبدا لأنها لا تفي بالمعنى الذي يجب أن يكون هنا واضحا وسهلا وسأستخدم كلمة :- بق بق بق ثلاث مرات
يعني هكذا :-

بركة سمك قديمة
ضفدعة تقفز
بق بق بق

لا أرى هنا داعيا للبحث العميق عن الكلمة العربية التي تشرح بالضبط وتصف لنا وبالدقة المتناهية الصوت الصادر أو الناجم عن إرتطام الضفدعة في الماء .
وما كان إجتهادي أو مقترحي أو بالأحرى ترجمتي للكلمة التشيكية žbluňk التي تعني حرفيا(( دفقة
)) إلا لأدلو بدلوي مشاركا الأخوة والأصدقاء في البحث عن المعنى القريب للكلمة ليس إلا .
وبالمناسبة هذه الكلمة في اللغة التشيكية ليست فعلا ولا صفة ولا إسما بل هي كلمة من كلمات الشعور والإحساس :- يعني مثل كلمة آخ وآه وفررررر وطرررر وبق بق.
إذا كان المعلم الكبير (( باشو )) يمزح معنا بضفدعته هذه التي قفزت في بركة السمك القديمة فلماذا نقفز نحن بعيدا عن الهايكو ونبحث في المعاجم العربية الكلاسيكية عن معنى صوت الماء ؟!

(( طبعا كانت هذه طرفة أو مزحة أرجو أن تتقبلها مني !!! )).
دمت بصحة جيدة وعافية شعرية وألق وإبداع دائم.

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الأخ / لطفي
أعتذر عن الخطأ في كلمة ضفدعة في اللغة الإنجليزية فقد تقدم حرف o على حرف r أثناء الكتابة :-
Forg والصحيح Frog

مع فائق شكري وتقديري

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4321 المصادف: 2018-07-05 09:07:00