 هايكو

هايكو: سماء

علي محمد القيسيسماء رمادية-

تتحدث ابنتي

عن تلفازنا القديم !

*

2

صباح بااااااااارد؛

تعيد الدفء بموقف الباص

تنورة قصيرة !

*

3

عكس اتجاه

مروحة السقف أترنح ؛

هزة أرضية !

*

4

عتمة؛

بأصابعي أقرأ الجدران

كي أصلك!

*

5

ليلة الفطام -

فارغة

مرمدة السجائر!

*

6

صباح بارد؛

بأنفاسها تدفئ

الطفلة نبتتها!

*

7

مثقلة بالثلج ؛

الأوراق التي

لم يسقطها الخريف!

*

8

خلف سور المقبرة

للعابرين

عبق الخزامى.

*

9

طريق الغابة؛

العالم أبيض أبيض

لولا قفزة السنجاب!

*

10

مقعد الحديقة؛

بعد المطر

أكثر بللا أسماء العشاق!

*

11

مخافر حدودية؛

تلوح لبعضها

أعلام مهترئة !

*

12

يفتقد الضرير

غناء طائر؛

لم يره يوما !

*

13

تارة للغيمة

وتارة لغزل البنات؛

باشتهاء تنظر الطفلة !

*

14

زقاق إلى مفترق الطريق

تأخذ خطاي

ريح الخريف !

*

15

خشخشة الأوراق

المتكسرة

تفضح خطوات العابرين!

*

16

قوارب مطاطية؛

الأم، تحدث طفلتها

عن الأراجيح !

*

17

طريق زراعي

عند الغروب

أسمع الأوراق الراحلة!

*

18

الشجرة المقطوعة

عن الرحيل

تمنع أوراقا متساقطة!

***

علي محمد القيسي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

ليلة الفطام -
فارغة
مرمدة السجائر!

علي محمد القيسي الشاعر المبدع
ودّاً ودّا

الهايكو : أصغر قصيدة في العالم .
الهايكو قُـويـصِـد أو بيت القـصيـد ,
الهـايكو شعرُ النباهة والنظرة الفاحصة

صباح بااااااااارد؛
تعيد الدفء بموقف الباص
تنورة قصيرة !

دمت في صحة وهايكو وسينريو أخي محمد .

This comment was minimized by the moderator on the site

صباحك ورد حقيقة استاذ جمال مصطفى انتظر تعليقك بفارغ الصبر ..

واتقبل رأيك باريحية لانها تنم عن معرفة بالهايكو .. لكنك اليوم لم تاتي بجديد اتمنى ان تسجل ملاحظاتك التي انتظرها

الهايكو : أصغر قصيدة في العالم .
الهايكو قُـويـصِـد أو بيت القـصيـد ,
الهـايكو شعرُ النباهة والنظرة الفاحصة

وما بها هذه النصوص
ليلة الفطام -
فارغة
مرمدة السجائر!

صباح بااااااااارد؛
تعيد الدفء بموقف الباص
تنورة قصيرة !

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع علي محمد القيسي
ودّاً ودّا

في الحقيقة أنا أختار أجمل هايكو دائماً وأضعه في مقدمة التعليق , وأختم تعليقي بهايكو جميل أيضاً
من السرب الهايكوي الذي أعلّق عليه .
فاتني ان أقول في تعليقي الأول ان الهايكو المعاصر قد تداخل بالسينريو حتى يمكن القول ان هايكو جديداً
قد انفرز من هذا الإختلاط بين الهايكو الكلاسيكي والسينريو والسبب كما اعتقد ( ولا أجزم ) ان الشعراء المعاصرين
الذين يكتبون الهايكو هم في الحقيقة من سكّان المدن وفي المدينة تضيق الطبيعة وتقل مظاهرها لهذا يتداخل السينريو
بالهايكو بينما سكّان الريف يستطيعون التقاط هايكو نقي من البيئة المحيطة بهم بسهولة ثم الشاعر المعاصر لا يأخذ
اللقطة او المشهد فقط من الطبيعة ومما يدور حوله بل هو يأخذ كذلك من الشابكة العنكبوتية والتلفاز والسينما وهذا لم
يكن سابقاً وبهذا توسّعت آفاق الرؤية والرؤيا .
ونتيجة لهذا التداخل صار من الصعب الحديث عن سينريو نقي وهايكو نقي إلاّ نادراً .
سأختصر كلمة هايكو من الآن فصاعداً على طريقة الناطقين بالإنجليزية فأقول ( كـو ) فقط ولا يخفى عليك أخي المبدع
علي القيسي ان تصغير كلمة هايكو فيه الكثير من التسهيل علينا ونحن نكتب ونعلّق على هذا اللون الشعري الجميل وكلمة (كو )
أسهل أيضاً في الجمع فإنّ (كوّات ) أسهل من هايكوات وكلمة هايكوات تركيبة صعبة حين نكتبها ونتلفظها داخل اللغة العربية
ولا أريد أن أفرض ذائقتي على غيري من الشعراء ولكنني شخصياً أميل الى ( كو ) أو ( قُـوَيْصِـد ) أكثر من ( هايكو ) .
دمت في صحة وإبداع أخي الحبيب

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4635 المصادف: 2019-05-15 09:22:38