 هايكو

زهرة ملموسة بنحلة.. هايكو

صحيفة المثقفللشاعر التشيكي - بتر بتشيجك

ترجمة: حسين السوداني

***

         - 1 -

Jen stín mraku

padá na vyschlé klasy

praská jim v kolenou

 

ظل الغيمة فقط

يسقط على السنابل الجافة

فتطقطق ركبهن 

            - 2 -

Na tenkém vlákně spěchá

píď po pídi

pídálka k podzimu

 

على النسيج الرقيق

حشرة اللارنت* مسرعة نحو الخريف

شبرا بعد شبر

 

 أللارنتاوات: هي أسرة من الحشرات الضارة ، حرشفيات الأجنحة تأكل الأوراق الخضراء بشكل نهم 

            - 3 -

Ticho před bouřkou

rozťal blesk - i cvrček si

sbalil fidlátká

 

هدوء قبل العاصفة

إستطال البرق

 حتى صرصور الليل هرب 

          - 4 -

Už sahá podzim

létu po krku .Šípky

začly krvácet

 

الخريف

يطعن الصيف برقبته

ثمرة الورد * بدأت تنزف

 

ثمرة الورد: هي ثمرة بحجم الطماطم الصغيرة حمراء اللون يصنع منها الشاي الذي يسمى شاي ثمرة الورد بعد تجفيفها 

       - 5 -

Borový háj

šiška sluncem opilá

kutálí se strání

 

 بستان شجر الصنوبر

مخروط الصنوبر ثمل بأشعة الشمس

يترنح على الجوانب 

        - 6 -

 Podzim nastřádal

zlato v listech javorů

vítr je zloděj

 

الخريف خزن

الذهب في أوراق شجر القيقب

الريح لصاء 

       - 7 -

Pod patou praská

kulička pámelníku

bílý sen dětství

 

 تحت قدمي تطقطق

 * ثمرات السنفورينة

حلم الطفولة الأبيض

 

السنفورينة *: جنبة بيضاء الثمار تتحمل برد الشتاء تزرع من أجل ثمارها البيضاء الطرية تبقى حتى منتصف الشتاء 

       - 8 -

Podzim si hraje

barev jako na poutí

kolotoč listí

 

الخريف يلعب

الألوان كأنها في مدينة الألعاب

دولاب هواء الأوراق 

      - 9 -

Už poslední list

na zcela holém stromě

ještě ne zcela

 

الورقة الأخيرة

على شجرة عارية تماما

إنها ليست عارية تماما 

       - 10 -

V lese jsou zase

mánévry ozbrojenců

houbaři s noži

 

إنهم في الغابة ثانية

مناورات المسلحين

جامعي الفطر بسكاكينهم 

       - 11 -

Už jaro vlévá

do žíznivých pupenů

tiché rozbušky

 

بدأ الربيع يصب

في البراعم العطشى

صواعق صامتة 

       - 12 -

Na skále bříza

kořeny v suché škvíře

a zelená se

 

شجرة البتولا على الصخرة

تتجذر في الصدوع اليابسة

وتخضر 

       - 13 -

V rozkvetlé hrušně

na ostří trávy padá

okvětní lístek

 

شجرة كمثرى مزهرة

على العشب الحاد تتساقط

وريقات الأزهار 

       - 14 -

Rosu na trávě

zasněný vánek hladí

až ji vysuší

 

قطرات الندى على العشب

النسيم الحالم يمسدها

حتى الجفاف 

       - 15 -

Bílá kůra břízy

v teplém podzimu

předzvěst zimy

 

 في الخريف الدافيء

لحاء البتولا الأبيض

نذيرا لقدوم الشتاء 

       - 16 -

Jarní přeháňka

ornice voní touhou

opilých semen

 

زخة مطر ربيعية

الأرض المزروعة تعبق

بشوق الحبوب الثملة 

       - 17 -

  Listy osiky

třepetavě mávají

létu na odchod

 

 أوراق شجر الحور

تلوح مرفرفة

وداعا للصيف 

       - 18 -

 V koruně lípy

květ včelou dotýkaný

už voní medem

 

 في قمة شجرة الزيزفون

زهرة ملموسة بنحلة

فجأة عبقت برائحة العسل 

       - 19 -

 Letní poledne

i vítr v klasech ztichl

jen slunce pálí

 

 منتصف نهار صيفي

حتى الريح صمتت في السنابل

 فقط ، الشمس تحرق 

       - 20 -

Dříve než listy

jejich stíny padají

na zem pod lipu

 

قبل الأوراق

تتساقط ظلالها

على الأرض تحت شجرة الزيزفون 

       - 21 -

Hřebec se pase

nad dotěrnou mouchou

jen oháňkou mávne

 

الحصان يرعى

فوق ذبابة متطفلة

يلوح لها بذيله مهددا

***

 

براغ في 3.12.2019

.........................

نبذة موجزة عن حياة الشاعر:-ولد الشاعر التشيكي - بتر بتشيجك - في 20.11.1946 في مدينة - ليتفينوف - التابعة لمقاطعة أوستيتسكا القريبة من الحدود الألمانية من ناحية الشمال الغربي وهي قريبة من مدينة المصحات - تبليتسه - التي عاش فيها الشاعر حتى بلغ السابعة والعشرين ، بعدها سافر الى العاصمة - براغ - للدراسة في كلية الفلسفة

مارس الشاعر أعمالا مختلفة ومتنوعة لا تشبه بعضها فعمل مديرا للبستنة واشتغل عاملا في مخزن ومراسلا صحفيا وغيرها من الأعمال وللشاعر مجاميع شعرية ومجاميع هايكو صدرت أولها في 7.8.2013  ومجموعة الهايكو هذه تتألف من قسمين (زهرة ملموسة بنحلة) وتحتوي على 41 هايكو والقسم الثاني (جواهر من حصى) وتحتوي على 18 هايكو . ترجمت الهايكوات جميعها وسأنشرها تباعا على ثلاث مراحل بمعدل عشرين هايكو كل إسبوع.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
مختارات جميلة بذائقة الترجمة الهايكوية . هذا الفرق بين مترجم يحول المقاطع الهايكوية الى مقاطع ثلاثية , او الى قصيدة ثلاثية في الترجمة . وبين مترجم له باع وخبرة في الصياغة الهايكوية , في تركيبها ونسيجها وبنائها . فتكون الترجمة امينة على المقاطع الهايكوية , لذلك جاءت ببراعة الترجمة الهايكوية . لكنها اختصرت على الطبيعة وفصولها , واعتقد لو كان هناك توزيع في اختيار المقاطع الهايكوية بين الطبيعة والانسان , مع ذلك تلمسنا الشفافية الهايكوية المتمكنة والمشوقة . مثل هكذا ترجمة , يعرف القارئ ويتلمس خاصية الصياغة الهايكوية
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الكاتب والناقد القدير
الأخ والصديق العزيز/ جمعة عبدالله

مرورك البهي على بساتين أشجار الصنوبر وغابات أشجار الزيزفون والبتولا والقيقب في أرياف - بوهيميا - وتعليقك الذكي العارف بخفايا وأسرار الهايكو وإطراءك الجميل على ترجمتي المتواضعة أدخل البهجة الى قلبي والسرور لروحي.
نعم صديقي:
ملاحظتك سليمة جدا إن أغلب مواضيع هذه الهايكوات التي ترجمتها تمحورت حول الأشجار وأوراقها وأزهارها والنحل الذي يلمسها ويقبلها كل صباح والحصان الذي يرعى في الحقل والذبابة المتطفلة والسبب بسيط جدا هو أن الشاعر
- بتر بتشيجك - مغرم بالطبيعة وجمالها ونادرا ما يكتب - سنريو - إضافة الى أني إعتمدت مبدأ التراتبية في نشر هذه الهايكوات أي دفعتها للنشر بعد ترجمتها مثلما جاءت مرتبة في مجموعته الشعرية أي دون إختيار وتنويع من جانبي.
المجموعة الثانية من هذه الهايكوات جاهزة وسأنشرها في الأسبوع القادم وأتمنى أن تعجبك وتنال رضاك مثلما أعجبتك هايكوات هذه المجموعة.
وأتمنى أن أكون قد وفيت بوعدي معك وعهدي الذي قطعته على نفسي بأن أترجم كل شهر قصيدة أو مجموعة هايكو من الشعر والهايكو التشيكي.

دمت بألق وإبداع متواصل.
دمت صديقا عزيزا لي وللأدب والشعر والهايكو.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والمترجم البارع والصديق الحميم حسين السوداني

قلما أتصفح منشورات الهايكو لذلك لم اقرأ ما ترجمت. هذه ترجمة أنيقة جداً من أديب يجيد لغة الشاعر بأحتراف والذي زادها جمالاً بأعتقادي هو وجودك في نفس المكان الذي ولد فيه الشاعر، ترى بعينك شجرات البتولا وكيف تساقطت أوراق الزيزفون.. يبدو أن المجموعة هذه كتبها الشاعر بين فصلي الصيف والخريف، ولو قدمت ترجمة (جواهر من حصى) على هذه المجموعة وتم نشرها في وقت الربيه لاستطعنا حتى شم رائحة الزهور وعبق الأرض المحروثة وعطر زهرة الزيزفون، فترجمتك الراقية نفخت في هذه الهايكوات روح جديدة...

دمت أخي الحبيب أبا علي أديباً وناقداً متبصراً وإلى لقاء قريب

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والمترجم القدير/ عامر السامرائي

الأخ والصديق الحميم / أبا عمر

شكرا لمرورك العطر في حديقة أزهار الشاعر - بتر بتشيجك - لقد زاد أريج زيارتك الأزهار شذا وعبقا.

أخي عامر:
أرجو أن تعذرني ويعذرني الأصدقاء في صحيفتنا - المثقف - بسبب ضعف وقلة نشاطي الأدبي وتواجدي معكم.
أمر بظروف صعبة ولدي مشاغل تمنعني من التواصل معكم . ربما ستعرفها حين نلتقي في - برلين - في آذار أو في- دوسلدورف - .
حتما سنلتقي لأن الرغبة صادقة لدينا.

دمت بألق صديقي عامر وإبداع متواصل

حسين السوداني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4839 المصادف: 2019-12-05 01:56:17