 هايكو

عرائسُ النهارِ

حسني التهامينصوص هايكو مهداة إلى روح الشاعر الراحل:

عصام زودي


موت النحات-

كيفَ يكتملُ التمثال

بأزميل مُتعطل؟!

-2-

لرحيلِ شاعرٍ

تتباكى

ريشةٌ  ومحبرةْ...

-3-

ندوبُ الجبلِ

أسىً

لموتِ أقحوانة!

-4-

نظراتٌ عابرة-

إشعارُ عيدِ الميلاد

لشاعرٍ راحل

-5-

عرائسُ النهارِ

الشجرُ المُؤدي إلى المقبرةِ

أشباحُ ليل

-6-

تتعثرُ أقدامي-

تحتَ هذهِ البقعةِ ، كناري

كان يصدحُ بالأمس!

-7-

ريحٌ عاصفٌ

متى ستهدئينَ

يا أوراقَ التوتِ المتعبة؟!

-8-

قبرةٌ قَضتْ

بين الفينة والأخرى

يأتيني غناؤها

-9-

طفل  المخيم

عينُه الغاربة، صوْبَ

قرصِ الشمس

-10-

مِقعدُ جدي الخشبيُ

في زاويةِ الحديقةِ

يقرأُ فاتحةَ الحنين

-11-

أيتُها الظِلالُ تمَهلِي

فمنْ هُنا

سوفُ تعبرُ الشمْس

-12-

على مرأىً منكِ

يتدفأُ الحَطَّابُ بأغصانِكِ

يا شجرةَ السرو!

-13-

على الوردةِ الذابلة

كمْ تُشبهني

تلكَ الفراشة!

-14-

بطرفِ

غُصنٍ مُتكسرٍ

يتشبثُ عشٌ

-15-

طريقٌ معشوشبٌ-

يوما ما ستعبرُ جثتي

من هنا...

***

حسني التهامي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

جميلة ومعبرة ومركزة العبارة مثل زهرة طرزتها أنثى في حافة منديل اهدته إلى قلبها . وفقك الله لمثلها

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

هي عرائس الكلم،

على مرأىً منكِ
يتدفأُ الحَطَّابُ بأغصانِكِ
يا شجرةَ السرو!

طريقٌ معشوشبٌ-
يوما ما ستعبرُ جثتي
من هنا...

لو طاوعت نفسي لأعدت نقلها كلها هنا، ولكن اكتفي بالهايكويين السابقين ...

رائع وجميل جدا.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
لرحيلِ شاعرٍ

تتباكى

ريشةٌ ومحبرةْ...
مقاطع هايكوية تعلن فواجع الاسى والحزن في شغافها , لرحيل الشاعر عصام زودي .نسأل الله تعالى ان يتغمده برحمته الواسعة وألهم ذويه واحبته الصبر والسلون
تحياتي

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5124 المصادف: 2020-09-15 02:56:03