المثقف - نصوص أدبية

اجدني حيث انا

mohamad almahdiلك ما تجمع من ركام الامل،

و ما انتهى الى اليه السؤال.

رغم ما تسلل الى خافق الدهر


 

اجدني حيث انا ..!! / محمد المهدي

 

لا تثريب عليك ..

لك ما انصرم من اليوم ،

ولك الاتي .

تأبط اوراقك القديمة و لا تلتفت !!

سنمحو اثار خطوك من على بساط الماضي .

و سنجلو لك الافق

كيلا يضيع منك الغد الهروب،

او تتوه عنك احلامك الجريحة .

لا تثريب عليك ..

لك ما تجمع من ركام الامل،

و ما انتهى الى اليه السؤال.

رغم ما تسلل الى خافق الدهر

من خجل .

و رغم ما توارى الحب المبحوح خلف جحيم القبل !!

ساركن الى لحظة سادرة

تنثال علي فيها الاغنيات،

كاسراب الفراش حين تحاور النور المتراقص..

سألتحف الظلمة في عينيك ،

لعل بريق الشوق يجلي

العتمة عن الطريق ..

و يسوق الي طيفا يرافقني

اليك ..

حيث هناك اجدني .

انا الطريق و انا الرفيق !!

 

محمد المهدي – تاوريرت

 

 

تعليقات (2)

  1. احمد علي جابر

قصيد جميل معنى ومبنى .. يسائل الذات الحائرة .
انه سؤال الوجود الابدي ..سؤال الرغبة و القدرة .
اعجبني النص الذي يتسلل بليونة ويسر الى الفؤاد ، و هذا لا يتأتى الا لمن امتلك ناصية القول .انه السهل الممتنع.
مودتي

 
  1. سمية الأندلسي

سؤال الذات و الآخر !!! الذات الحائرة و الآخر المتحول على الدوام .
نص غني بمعاني الحب و الرقة و الرهافة ، شكل في حلة لغوية و بنائية محكمة .
أمتعتنا أيها المبدع الرصين .. شكرا لك
ودي

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4205 المصادف: 2018-03-11 12:54:31