المثقف - نصوص أدبية

لعينيك ونوروز

mohamad althahapyابحث في الخرائب

عن عدد قديم من جريدة مهملة

أو ابكي على أغنية قديمة


 

لعينيك ونوروز / محمد الذهبي

 

من اشد اخضراراً

الأرض التي أينعتْ في الربيع

أم عيناك التي اهدت نوروزَ ربيعاً

تلك الرقصة التي أيقظت كاوه الحداد

أرقصها بمفردي احتفالاً بنوروز آخر يقطر مطرقاتٍ ومناجلَ

كنت قد حزمت أمري أن أكون واحداً من الثوار

لكن كاوه الحداد استأثر بالمجد وحده

كان يعلم من أين تؤكل الكتف

دعاني في البداية وجلبت أوراقي

ثم تخلى عن حلمي وتركني في قصر الضحاك أذوب حنيناً

وعدني انه سيصطحبني للجبل

فحزمت أمري

لكنه احتج ان الجبل رحل باتجاه الحدود

وان الجنود كثيرون

يتوقعون سقوط القذائف

وربما نكون قذيفة غير محشوة في فم مدفع جبان

هكذا عدت أدراجي وتركني كاوه بمفردي

كنت ابعد الذباب عن وجه الضحاك

ارتديت خوذتي وصرت مقاتلاً

ابحث في الخرائب عن عدد قديم من جريدة مهملة

أو ابكي على أغنية قديمة

وأتبجح انني كنت صديقاً لكاوه الحداد

حين انتصرتْ الثورة

لم يظهر اسمي في سجلات الثوريين

أيقنت انني سأعود ابحث عن نسخة من جريدة قديمة ومهملة

اكتب قصيدة هنا لا يفهمها سواي

ثم انزوي احلم بالنوروز الذي صادرته عيناك

عيناك هما سبب تخاذلي

عندما كانا اشد اخضرارا من حدائق الشمال

أسلمني اليأس للبحث عن أسماء أخرى غير الضحاك وكاوه الحداد

كي اثبت للآخرين انني كنت هناك

لكني لم اشترك بثورة المطارق

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4215 المصادف: 2018-03-21 11:26:07