المثقف - نصوص أدبية

تيـــه

عبد الله عرفاويعلى مهل... !

تقتاتني... الأرصفة

إلى... حيث لا أفضي !

فأذوب في زحمة

العابرين إلى حتفهم

متثائبا أستبق ظلي

تحت جنح نوبات

تختلس أثر خطوي.

*

على عجل…!

تلوكني الهمسات

إربا...كذبا

تمتص..رحيق دمي

نخبا ..نخبا

بتهكم...عن بعد!

*

هي عيناي تتفحصني

تسعف وحدتي

تضمد وهج اللهب

المرتحل في… وجعا

بترصد..عن جهد

لم تعد النسمات تهدهدني

حين أفر مني...إلي

وأتبدد..حفيفا

نسي...نبره

وأتوحد... شفيفا

خسئ..نبضه

*

هي...نجمة تكفي

لتنير...عتمات

حلكة...السواد

الغائم...في ذاكرتي

رعبا...وغبنا

عنفا...وجبنا

هي...دمدمة الريح

تساور زفراتي

عشبا ...عشبا

تطلق عنان دموعي

حين تحجرت شظايا

عند تخوم أحداقي

لهبا...لهبا

هي...أول مسافات

هذه... المنافي

وآخر... الأثافي.

فحدق... قليلا

لرقرقة هذا النزيف

لعل البائسين

قد عبروا...من هنا !

*

أمعن...عويلا !

فكل المنهكين

ضاعوا...هاهنا !

توا...سأستفيق

متدحرجا كما خطواتي

مرتعبا ملء...دوختي

وجنوني.. المستديم.

 

عبد الله عرفاوي - ابو صفوان

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4298 المصادف: 2018-06-12 10:03:33