المثقف - نصوص أدبية

هـبـوط إيـنـانـا

يحيى السماويفاحْزمْ فؤادَكَ

واخْلعِ الأمسَ المُقرَّحَ من كتابِ اليومِ

وادخلْ آمِناً غدَكِ الجميلْ


هـبـوط إيـنـانـا / يحيى السماوي

 

شـقّـتْ ظـلامَ الـلـيـلِ " إيـنـانـا " (1)

فـأيـقـظـتِ الـمـرايـا . .

ألـبَـسَـتْـنـي بُـردةَ الـفَـرَحِ الـمـؤجَّـلِ مـنـذ

عـامِ الـهـجـرةِ الأولـى عـن الــمـاءِ الـفـراتِ

وســيِّـدِ الــشَّـجَـرِ الـنـخـيـلْ

*

وعـن الـسَّـمـاوةِ

والـظِـبـاءِ الـفـاتـنـاتِ إذا نـظـرنَ الـى الـغـزالِ :

أسَــرْنَـهُ بـمـصائِـدِ الـطَّـرْفِ الـكـحـيـلْ

*

وحـدي " وقـاسـمُ " كـنـتُ فـي " قـصـر الـغـديـرِ " (2)

مُـهَـرْوِلَـيـنِ وراءَ قـافـيـةٍ

ونُـطـنِـبُ فـي الـحـديـثِ عـن الـبـلاغـةِ والـبـيـانٍ

وسِــرِّ عَـجْـزِ الــنـهــرِ

عـن إرواءِ مـتـبـولٍ تـأبَّـدَهُ الـغـلـيـلْ

*

قـبـلَ انـتـصـافِ الـلـيـلِ :

آذنَ بـالـذهـابِ الـى جـنـائـنِ بـيـتِـهِ الـضَّـوئيِّ " قـاسـمُ "

فـاقـتـرَحْـتُ عـلـيَّ أنْ أبـقـى مـعـي

لأُعِـيـدَ تـرتـيـبَ الـهـمـومِ

عـسـايَ أطـفـئُ مـن حـرائـقِـهـا الـقـلـيـلْ

........

.............

...............

قـبـلَ الـنـداءِ الـى صَـلاةِ الـفـجـرِ :

فَـزَّ الـقـلـبُ ..

صـوتٌ كـالأذانِ أتـى .. أصَـخـتُ الـنـبـضَ ..

مَـنْ ؟

فـأجـابـنـي صـمـتـي :

هــو الــمَــطــرُ الـوبــيــلْ

*

فـانـثـرْ بـذورَكَ

آنَ لـلـصـحـراءِ أنْ تـتـفـيَّـاَ الأيْـكَ الـظـلـيـلْ

*

وتـفـيـضَ غـدرانٌ بـأعـذبِ سـلـسـبـيـلْ

*

ألـقـى عـلـيَّ تـحـيَّـةّ الـعـشـقِ الـخـرافـةِ هـدهـدُ الـبـشـرى

وقـال :

يُـخـصُّـكَ الـزمـنُ الـجـديـدُ بـجـنَّـةٍ

مـن فـوقـهـا تـجـري مـن الأفـراحِ أقـمـارٌ

ويـجـري تـحـتـهـا نـهـرٌ مـن الـقُـبُـلاتِ والأزهـارِ والأطـيـارِ

والـشـجَـرِ الـبَـتـيـلْ (3)

*

فـاحْـزمْ فـؤادَكَ

واخْـلـعِ الأمـسَ الـمُـقـرَّحَ مـن كـتـابِ الـيـومِ

وادخـلْ آمِـنـاً غـدَكِ الـجـمـيـلْ

*

الـيـومَ قـد أكـمَـلـتُ عـشـقَـكَ ـ قـالَ " عـشـقـائـيـلُ " بـاسـمِ الـسـومـريَّـةِ ـ

وارتـضـيـتُـكَ أن تـكـونَ لـيَ الـرَّسـيـلْ (4)

.........

............

مـيـلادُ " إيـنـانـا " الـبـعـيـدةِ بُـعـدَ قـلـبـي عـن يـدي :

مـيـلاديَ الـمـكـتـوبُ فـي الـلـوحِ الـمُـقـرَّرِ قـبـلَ يـومِ ولادتـي

وغـوايـتـي فـي نـشـرِ أشـرعـةِ الـرَّحـيـلْ

*

إصـعَـدْ إلـيـهـا ـ قـال هُـدهُـدُهـا ـ لِـتُـبْـعَـثَ مـن جـديـدٍ :

عـاشـقـاً .. طـفـلاً رضـيـعَ الـلـثـمِ .. مـشـبـوبـاً فـتـىً ..

فـاهـنـأ بـمـيـلادِ الـمـلاكِ الـسـومـريَّـةِ أيـهـا الـشـيـخُ الـجـلـيـلْ

*

كـيـف الـصـعـودُ ـ أجَـبْـتُ ـ مـولايَ الـبـشـيـرَ

الـى جـنـائـنِ ربَّـةِ الـمـطـرِ / الـجـمـالِ / الـحـبِّ " إيـنـانـا " ؟

أنـا الـحَـيُّ الـقـتـيـلْ

*

ســتـقـولُ : كُـنْ فـتـكـونُ ـ قـالَ ـ فـتــصـطـفـيـكَ

لِــمـا أعـدَّ الـلـهُ لـلـمُـتـضـرِّعـيـنَ مـن الـقـطـوفِ

ومـن شــرابِ الـزَّنـجـبـيــلْ (5)

***

هَـبَـطـتْ إلـيَّ إلـهـةُ الـعـشّـاقِ " إيـنـانـا "

فـأشــمَــسَــتِ الـطــريــقَ الـى مـضـاربِ " عــروة بـن الـوردِ "

وابْـتـكـرَتْ لإسـرائـي " بُـراقـاً " فـالـسـمـاءُ قـريـبـةٌ مـنـي ..

وكـنـتُ أُقـيـمُ فـي " قـصـرِ الـغـديـرِ " أمـام جُـرفِ الــنـهــر

في أرضِ الـسـمـاوةِ

يـومَ حَـطَّ عـلـى سـريـري هـدهـدُ الـبـشـرى بـأوَّلِ زخَّـةٍ عـذراءَ

مـن مـطـرِ الـهـديـلْ

*

فـثـمِـلـتُ مـن خـدَرٍ

فـمـا أدري أكـان الـوقـتُ صُـبـحـاً أمْ أصـيـلْ ؟

*

كـلُّ الـذي أدريـهِ أنـي صـرتُ غـيـري :

لـم يَـعُــدُ حَـجَـراً جَـنـاحِـيْ ..

والـسـمـاءُ قـريـبـةٌ مـنـي ..

ولـم أعُــدِ الـيـتـيـمَ ولا الـغـريـبَ عـلـى الـهـوى

وابـنَ الـســبــيــلْ

*

لـلـهِ مـا لـلـهِ

لـكـنْ

مـا لــقــيـصـرَ مـن عــروشٍ لـيْ ..

ولـلـعـشـقِ الـولايـةُ ..

نِـعـمَ دِيـنـاً عـشـقُ " إيـنـانـا "

وأكـرِمْ بـالـخـلـيـلـةِ والـخـلـيـلْ

*

خـلـعَـتْ خـريـفـي

فـارتـديـتُ مـن الـفـصـولِ ربـيـعَ " إيـنـانـا " الـمُــسَــيَّـجَ

بـالـفـصـيـلْ (6)

*

فـإذا بـبـاديـةِ الـسـمـاوةِ واحـةٌ ..

والـنـهـرُ طُـرِّزَ بـالـزوارقٍ ..

والـضـفـافِ تـفـيـضُ بـالــنَّـسَــمِ الـعـلـيـلْ

*

ولـديَّ مـنـذ هـبـوطِـهـا :

مـفـتـاحُ بـابِ الـمـسـتـحـيـلْ

*

تـحـتـالُ " إيـنـانـا " عـلـى قـلـقـي

فـتُـشْـغِـلـنـي بـرشـفِ نـدى زهـورِ الـلـوزِ

والـسـفـرِ الـطـويـلْ :

*

مـا بـيـن فِـضَّـةِ قُـبَّـتـيـنِ وتِـبْـرِ مـهـبـطِ قـرطِـهــا

وقــرنـفــلِ الـشــفــتــيــنِ

والـدفءِ الـمُـشِـعِّ لـذاذةً مـن مُـقـلـةِ الـخـصـرِ الـنـحـيـلْ

*

نـغــفــو فــيــوقِــظــنــا حـريـقٌ نـاعـمُ الـنـيـرانِ ..

نـبـتـكـرُ الـخـصـامَ عـلـى قـطـوفِ الـمَـنِّ والـنـعـمـى

فـيـشـتـبـكُ الـهـديـلُ مـع الـصـهـيـلْ

*

فـانـا بـشُـغـلٍ عـن هـمـومِ الأمـسِ

أقـطـفُ مـا أشـاءُ مـن الـقـطـوفِ الـدّانـيـاتِ

فـحـيـثُ مِـلـتُ :

إلـى يَـديَّ قـطـوفُ " إيـنـانـا " تَـمِـيـلْ

***

 

أديلايد ـ فجر الخميس 14/6/2018

............................

(1) إينانا : إلهة السماء والمطر والحب في الأساطير السومرية .

(2) قاسم : هو صديقي الحميم الشاعر المعروف قاسم والي .. " قصر الغدير " فندق ومطعم ودار استراحة باذخة الأناقة والهدوء اعتدت ارتيادها في السماوة تقع على نهر الفرات بداية شارع النهر الذي يحمل اسم " شارع الشاعر يحيى السماوي " .. المتبول : المرء إذا غلبه العشق وتهيّمه .

(3) البتيل : الفسيلة إذا استغنت عن أمها النخلة وبدأت تصبح نخلة مستقلة .

(4) الرسيل : الفحلُ من الإبل والخيول، ومن معانيه : الرسالة .. ومن معانيه أيضا : المُراسل .. ومن معانيه : شبيه المرء في الأخلاق والصبابة والنضال وما شابه ذلك من صفات إيجابية ـ وهو المعنى المراد في القصيدة .

(5) شراب الزنجبيل : إشارة الى قول الله تعالى عن الجنة : (ويُسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا ) .

(6) الفصيل : هو ابن الناقة إذا فُصِل عنها، وهو الفسيلة إذا فُصِلت عن أمها، ومن معانيه : السور أو الحائط المنيع ـ والمعنيان الأخيران هما المرادان في القصيدة .

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (45)

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر الكبير يحيى السماوي. . ما أجمله من صباح
تعسجده حروفكم بحشد من الكرنفالات المقدسة. . دمت كبيرا.
وكل عام وانت بخير وسلام
.وتقبل مني كل مودة وتقدير. .

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر الكبير عبد الكريم رجب الياسري : محبتي الشاسعة الشوق ، وشوقي اللانهائي المحبة .

ليل أمس كنت أفتش عن النوم تحت فراء الأغطية وفوق حرير الوسادة والشرشف ... نصبتْ شِراك أحداقي أملاً باصطياد عصفور النعاس ، فلم أصطد إلآ الشِراك ... ولأن الليل كان يتيم القمر والنجوم ، ينزف مطراً وبرداً وحشيا ، فقد سجرتُ تنّور الأبجدية طمعا برغيف دفء يُذيب جليد الوحشة المتجمّد في دمي ... وكما ينثاءب الوسنان بدون وعي مسبق منه ، وجدتني أخلع من من أوراق التقويم ورقة يوم أمس الأربعاء بعد الهزيع الأول من الليل فأطلتْ عليّ ذؤابة من جديلة الخميس ، رأيت من خلالها إينانا ترتدي ثوبا من الورود ، يحفّ بموكبها كبير آلهة سومر " آنو " وابنه إله الهواء " أنليل " وجمع غفير من الأطفال وسرب فراشات وعصافير ... فزعتُ أول الأمر ، لكن الهدهد أخبرني أنه عيد تفتّح حديقة زهور الزنبق واللوز والسفرجل والياسمين ، فانتشيت ، حتى إذا نادتني ابنتي الى مائدة السحور ، وجدتني قد كتبت هذه القصيدة ياسيدي ..

أأعجبتك ؟ إذن من حقي أن أفرح الان فرحا كبيرا .

محبتي وشوقي وتمنياتي لك بما أتمناه لنفسي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الف مبروك للسماوي يحيى الكبير
مناسبة بمناسبتين
وعيد سعيد على الجميع انشاء الله

This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا وبخورا وندى بصديقي الأديب ومحبتي النابضة ودّا حميما ..

حقا أنني أعيش منذ صباح اليوم عيدين جميلين ـ لكن شروقك في هذا النهار الغائم قد أضاف لي عيداً ثالثا ، فشكرا جزيلا وامتنانا أجزل ، تقفوهما تهنئتي القلبية بعيد الفطر المبارك بإذن الله .

This comment was minimized by the moderator on the site

مـا بـيـن فِـضَّـةِ قُـبَّـتـيـنِ وتِـبْـرِ مـهـبـطِ قـرطِـهــا

وقــرنـفــلِ الـشــفــتــيــنِ

والـدفءِ الـمُـشِـعِّ لـذاذةً مـن مُـقـلـةِ الـخـصـرِ الـنـحـيـلْ

الكبير شاعرا وانسانا يحيى السماوي.....تهاني واماني كثيرة خالصة بقدوم العيد المبارك اسال الله لك فيه الهناء والعافية................القرنفل !! اي والله له مع سيدات الفرات وشائج الرحيق مع النحل....حين يضوع القرنفل مابين منبع الريق ومصبه يعطي للرضاب سطوة السحر الحلال والخمر المقدس....انها العلامة المسجلة لسيدات الفرات المداف عطرهن باريج القرنفل الممتد من جيد اينانا لذاكرة السماوي في اديلايد.

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع أحمد فاضل فرهود : محبتي المترامية الود ، وودي النابض محبة ..

أقسم ـ وأنا على وُضُوء الان ـ إنّ عذوبة تعليقك قد أغوتني بمغادرة مكتبي لارتشاف ما يتيسّر من الندى في أفواف زهور اللوز لولا أنّ ساعة الحائط لم تعلن عن وقت الإفطار بعد ياصديقي !

لك عليّ يمين رب العزة والجلال أنني سأخبز لك رغيف دعاء ولا أشهى وأدفأ حين أسجر تنور صلاة المغرب بعد حفنة دقائق ياصديقي .

دمت مبدعا جميلا .

This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي واخي الشاعر والانسان الكبير يحيى السماوي....أنعِمْ به من دعاء تطيب بنقاء ضميرك وطيبة قلبك وشذى فمك....انت الذي تسحرنا نحن زرع الله بسحر بيانك ولذيذ مناجاتك ورقة بوحك..كيف هي مفرداتك التي تنتقيها لتناجي الخالق الباريء؟؟ اسعدتني والله ووضعت يدا كريمة على روحي الهائمة...لك الحب والاعجاب الدائم والدعاء بظهر الغيب

This comment was minimized by the moderator on the site

شكر الله لك مروءتك ومكارم أخلاقك صديقي الشاعر المبدع أحمد فاضل فرهود ، وأفاء عليك بخيره العميم ورعايته وتوفيقه سيدي .

This comment was minimized by the moderator on the site

هذه القصيدة تعيد اخياء عمود الشعر العربي من توقف و تذكر و رحيل و معاناة. و تذكرني بقصيدة مماثلة هي الدخول في شعب بوان لمحمد عمران. توجد كلمة سرية تجمع العملين و ليس بمعنى المطابقة و لكن توارد الأساليب و الحساسية الفنية

This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وسماء محبة على سعة أرض عمري أخي وصديقي الأديب الكبير د . صالح الرزوق ..

أصدِقُك القول أيها العزيز الحبيب ، إنني كتبت القصيدة ـ كما كل قصائدي ـ كالسائر في نومه ، أو كالحالم ، وبشكل أدقّ : كينبوع يندلق من تلقاء نفسه ويختار طريقه بإرادته وحده ..

تماثل الحساسية الفنية يعني بالضرورة تماثل الرؤى كما تماثل الذائقة الأدبية على رغم عدم تماثل البنية الأسلوبية وموتيف القاموس اللفظي الخاص بكل شاعر حقيقي . ( وأعتقد أنّ هذه الحساسية هي التي تحقق الإبداع ـ على العكس تماما ممن يرصفون الكلمات على رصيف السطور فتكون النتيجة نظما ليس فيه الشعر أكثر من الوزن والقافية والصور التي أكل الدهر عليها وشرب ) .

أشكرك لمرور نهرك في صحراء قصيدتي ..
وأشكرك لتذكيري بصديقي الشاعر الكبير محمد عمران ـ طيّب الله ثراه ـ ( محمد بدر عمران ) فقد كنا صديقين عبر الدوريات الأدبية قبل أن ألتقيه مراتٍ في اتحاد الكتاب العرب .. كان شاعرا ينضح حزنا شفيفا ، رقيقا وديعا كجميع مواطني مسقط رأسه قرية " الملاجة " ويبدو لي أن تأثره بالريف جعله شبه عاشق صوفيّ للطبيعة . للأسف لم أحتفظ بديوانه " نشيد البنفسج " فقد أضعته في دمشق ( الأدق : ربما سُرق مني في مقهى الروضة في الصالحية بدمشق ) ..

مدّ الله في ظلال بستان عمرك ، ورحم الغائب الحاضر الشاعر الكبير محمد عمران .

This comment was minimized by the moderator on the site

حقل بهيج من ورود الربيع وجدتني كفراشة تمتص ما شاءت من رحيق الأزهار يا أيها السماوي الكبير الذي يعطرنا بملاحم سومرية ويجلب لنا الفرح من أعماق التاريخ ويزفه نجوى وشكوى وهيام .. مع خالص الود أخي يحيى وكل عام وأنت بألف خير وعطاء .

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الشاعر المبدع د . جودت صالح العاني : لك من بستان قلبي شجرة محبة مُثقلة الأغصان بعناقيد الود والتبجيل .

ما أصدق قول الشاعر إيليا أبي ماضي :

كنْ جميلا ترَ الوجودَ جميلا


أصدِقك القول ياصديقي ،إن الزهور التي أبهجت عينيك ، ليس لي من باقتها إلآ السلّة المصنوعة من أضلاعي ، فقد هززت جذع إينانا فتساقط عليّ ورداً شذيّا .

دمت حديقة إبداع .

This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وسماء محبة على سعة أرض عمري أخي وصديقي الأديب الكبير د . صالح الرزوق ..

أصدِقُك القول أيها العزيز الحبيب ، إنني كتبت القصيدة ـ كما كل قصائدي ـ كالسائر في نومه ، أو كالحالم ، وبشكل أدقّ : كينبوع يندلق من تلقاء نفسه ويختار طريقه بإرادته وحده ..

تماثل الحساسية الفنية يعني بالضرورة تماثل الرؤى كما تماثل الذائقة الأدبية على رغم عدم تماثل البنية الأسلوبية وموتيف القاموس اللفظي الخاص بكل شاعر حقيقي . ( وأعتقد أنّ هذه الحساسية هي التي تحقق الإبداع ـ على العكس تماما ممن يرصفون الكلمات على رصيف السطور فتكون النتيجة نظما ليس فيه الشعر أكثر من الوزن والقافية والصور التي أكل الدهر عليها وشرب ) .

أشكرك لمرور نهرك في صحراء قصيدتي ..
وأشكرك لتذكيري بصديقي الشاعر الكبير محمد عمران ـ طيّب الله ثراه ـ ( محمد بدر عمران ) فقد كنا صديقين عبر الدوريات الأدبية قبل أن ألتقيه مراتٍ في اتحاد الكتاب العرب .. كان شاعرا ينضح حزنا شفيفا ، رقيقا وديعا كجميع مواطني مسقط رأسه قرية " الملاجة " ويبدو لي أن تأثره بالريف جعله شبه عاشق صوفيّ للطبيعة . للأسف لم أحتفظ بديوانه " نشيد البنفسج " فقد أضعته في دمشق ( الأدق : ربما سُرق مني في مقهى الروضة في الصالحية بدمشق ) ..

مدّ الله في ظلال بستان عمرك ، ورحم الغائب الحاضر الشاعر الكبير محمد عمران .

This comment was minimized by the moderator on the site

ألـقـى عـلـيَّ تـحـيَّـةّ الـعـشـقِ الـخـرافـةِ هـدهـدُ الـبـشـرى
وقـال :
يُـخـصُّـكَ الـزمـنُ الـجـديـدُ بـجـنَّـةٍ
مـن فـوقـهـا تـجـري مـن الأفـراحِ أقـمـارٌ
ويـجـري تـحـتـهـا نـهـرٌ مـن الـقُـبُـلاتِ والأزهـارِ والأطـيـارِ
والـشـجَـرِ الـبَـتـيـلْ.
استاذنا السماوي ابا الشيماء ..كبير انت ويكبر بك من تشرف بمعرفتك سيدي .. كلماتك تسحر القلوب و تأسر الأفئدة .. فهنيئا لنا بك من كبير و أخ فاضل و كريم .. أيها الدمث خلقا و المتواضع رفعة :
على شفتي للتقبيل
نهر
و في الخدين قد رسمت
شباك
كل عام وانت بخير و عيد فطر سعيد..احترامي وتقديري.

This comment was minimized by the moderator on the site

طابت أيامك وتطيّبت بشعرك الأيام أخي الجليل الشاعر القدير د . حسين يوسف الزويد : تحايا شذية كالصلوات ، ومحبة على امتداد ضفاف نهر عمري ، تقفوهما تهنئتي القلبية بعيد الفطر المبارك بإذنه تعالى .

المطر المتواصل اليوم حملني قسرا على غلق نافذة حجرة مكتبي مما حال دون دخول عبير زهور الياسمين وزهر البرتقال من الحديقة ـ لكنّ دخولك خيمة قصيدتي قد جعل من حجرة مكتبي تفيض عبيرا ولا أشذى منه سيدي ..

أسأل الله تعالى أن يفيض عليك بخير النِّعَم ، وأن يعقد على قلبك قِران المسرة ، وعلى مائدتك قِران العافية ، وأن يؤاخي بين خطاك والتوفيق كما آخى بين المهاجرين والأنصار .

قبلة لجبينك بحجم مكارم أخلاقك سيدي .

This comment was minimized by the moderator on the site

ما هذا؟ أعيد قبل العيد..تبارك أسمك يا يحيى في الناس وانت تذكرني وتبارك اسمك في الشعراء وانت تحشد الجمال بيانا وتضع للعشق عنوانا وتبني للمحبة بنيانا..يحيى يا سيدي واخي ..أينانا الربة السومرية التي تعبد لها أسلافنا في اوروك الهة الحب والخصب تسير شمالا نحو بابل فتصبح عشتارا وتعبر البحر والجبال فتصير فينوس وافروديت وبعد خمسة آلاف عام تعبر المحيطات الى تلك الأرض البكر ليعيد ابن اوروك احياء معبدها ويرمم قدس اقداسها ..سلام على إينانا وعلى يحيى وعلى الشعر السماوي العظيم

This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي أبا محمد ، الشاعر الكبير ، والإنسان الكبير ، والوفيّ الكبير : وددت أن أترك السطور الأولى فارغة كي تنجدني فتكتب عنك ما تعرفه عن منزلتك في قلبي ياشقيق النبض ونديمه ، فقد أعلنت الأبجدية عصيانها عليّ ـ وأية أبجدية لا تعلن العصيان حين تكون الكلمات أكبر من الحنجرة ؟

يقينا أنك تتذكر تفاصيل تلك الأمسية الماتعة التي أمضيناها في قصر الغدير ـ الأمسية التي ارتشفتُ فيها عدة أكواب قهوة مرّة مُحلاّة بشهد بشاشتك ... أليس كذلك يا سيدي ؟

حسنا ، في تلك الليلة راودتني نفسي الأمّارة بالتبتّل ، أن أغفو في الزورق المهجور القريب من البساتين الشرقية ( وأظنك تعرف أنني غفوت فيه ذات ليل ملتحفا الندى حتى أيقظتني الشمس ) ..

قبيل فجر اليوم وجدتني أستعيد تلك الأمسية ـ ولا أدري سبب استعادتي لها ـ ربما أغواني بها صدى ذلك الهديل الذي ارتشفنا رحيقه عشية ميلاد ... وربما بسبب ظمئي لخَدَر دافئ يُذيب جليد الوحشة في كهف غربتي ـ فكل الذي أدريه أنني وجدت نفسي أصيخ النبض لإينانا وأنا أغفو على سرير غيمة في السماء السادسة .

آه .. ما أروعك !

أرجوك إنهض من فراشك ، فقد أوجعني كثيرا الحادث المروري الذي تعرّضت له ..

عافاك الله و : عافاك الله بإذنه تعالى .

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الأمة وعنفوان الشعر وعاشق النقاء الإنساني يحيى السماوي المبجل
معطرة أيامك مثلم عطرت و تعطر دروب الشعر بنبضات قلبك الصافية العابقة بحب الإنسان
فـانـثـرْ بـذورَكَ
آنَ لـلـصـحـراءِ أنْ تـتـفـيَّـاَ الأيْـكَ الـظـلـيـلْ
وتـفـيـضَ غـدرانٌ بـأعـذبِ سـلـسـبـيـلْ
شكرا لسيد الشعر الأصيل وخيوطه العسجدية ومصابيحه المتوهجة
فما أعذب سلسبيلك.، وما أرقى هذا الدفق الإنساني الرفيع سيدي
دمت شاعرا كبيرا وكل عام وأنت بألف خير.

This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا وشجرة مح-بة فرعها بين يديك وأصلها في قلبي أخي وصديقي الشاعر المبدع الجليل .

يحضرني قول للداعية العربي المصري الأديب د . محمود مصطفى نصه : " كونوا فضلاء قبل أن عن المرأة الفاضلة ، فالثمار لا يمكن أن تظهر إلآ إذا ظهرت الزهور أولاً " وأنا ياسيدي أخذت بهذا القول فانتقيته منهجا ... أقصد : قتلت شياطين جسدي إفساحا في المجال لملائكة الروح تنفيذا لوصايا مبعوث إينانا " عشقائيل " إنتصارا للعشق في أسمى تجلّياته في حربه المشروعة ضد الطيش الموغل في النزق ... وباختصار كثيف : إنتصارا للرجولة في حربها على الفحولة .

رضاك عن قصيدتي يعني أنني أسير في الطريق الصحيح ـ فشكرا لك سيدي .

دمت نهر إبداع لا متناهي الضفاف .

This comment was minimized by the moderator on the site

انا جد سعيد ان أشارك الأصدقاء بتعليق متواضع، ولأول مرة، على واحد من نصوص الشاعر الكبير يحيى السماوي الجميلة ، وان انضم معهم، وأقول ان شاعرا بمكانة يحيى السماوي وهو لا يعرفني من قبل، ولكنه مع ذلك علق مشكورا على نص لي ، لهو التفاتة جميلة اعتز بها.
كل ما في القصيدة من ألوان باذخذة بالثراء، لا يستطيع ان يرسمها ويطرزها احد غيره، فبين الشاعر ونصه الجميل وشائج حميمة ، علاقة روحية عميقة، إسقاطات نفسية …اعجبتني كثيرا ( واشمست الطريق الى مضارب عروة بن الورد)
تحية وحب اخوي وتهنئة من القلب مقدما بالعيد ودم بصحة وعافية.

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الشاعر المبدع صالح البيالتي : أقرؤك التحايا ، وأُقريك من تنور قلبي خبز المحبة .

أنا أعرفك ياسيدي ... وأنت أيضا تعرفني ـ ليس لأننا رضعنا من ثدي نهر واحد وأكلنا من قمح من بستان واحد فحسب ، إنما ولأن دموعنا لها شكل واحد ، وأننا نتدفّأ تحت شمس واحدة حين نرتجف ..
نحن سعفتان من نخلة واحدة ، وسنبقى حريصين على نخلتنا الواحدة .

لتكن قبلتي بفم المحبة على جبينك عربون رحلة واحدة نحو مدينة المحبة الكونية .

شكرا جزيلا لحضورك العاطر .

This comment was minimized by the moderator on the site

معلمي الشاعر الفذ يحيى السماوي
انا يدهشني شعرك وأهيم بلذة ما تختار من عباارات انيقة تنشجم وتتلائم مع المعاني البليغة
وقولك لي أنني النقيب العاشق فقد فقتني وأغرقتني بكوب من ماء بحرك
في المقطع -- ما بين فضة قبتين.........-
واعتذر لسقوط كلمة -- من -- في نصي , والصحيح في المسودة --- من مائه -
يكفيني أنك جعلت صباحي أكثر بياضاً ونهاري أكثر ألقاً
ملاحظة : هذاالقصيد قمة ما قلت من عظيم الشعر
تقديري الهائل

This comment was minimized by the moderator on the site

شيخي ومعلمي ووليّ أمري في نقابة العشق الشاعر / الرلاوائي / والفنان التشكيلي القدير سردار محمد سعيد : تحاياي الحميمة ومحبتي التي يعرفها قلبك المشعّ بياضا ..
تقول العرب في السائر من أمثالها : " أكبرْ منك بيومْ ، أعلمْ منك بسنة ْ" فكيف وأنت أعلى قدْراً مني وأكبر مني كثيرا وكثيرا وكثيرا في العشق والأُلفة والألاّف ـ على رأي صاحب طوق الحمامة ابن حزم الأندلسي ياسيدي ؟

إذا كنتُ قد جعلت صباحك أكثر بياضا ، فأنت الان قد أشمست ليلي الحجري الظلمة ، ونسجت لقلبي بردة من فِراء الفرح ياسيدي ، فتقبّل من الشاكر فضلك ـ قلبي ـ شكرَ الفراشة للوردة وامتنان الرغيف للتنّور .

دمت ربيع إبداع مؤبّد .

This comment was minimized by the moderator on the site

قبل انتصاف الليلِ أنتَ وقاسمُ
تتباريانِ عسى تُفَكُّ طلاسمُ

هي نزهةُ الشعراءِ حين يهدُّهمْ
وطنٌ تولّاهُ اللئيمُ الغاشمُ

وطنٌ كأنَّ به المصائبُ أقسمتْ
أن لا تُفارقُهُ ومثلكَ عالمُ

جاء الفسادُ مع السقوطِ لظالمٍ
فإذا به ويلٌ على انقاضهِ يتراكمُ


خالص ودّي عاطر بالتحايا لك شاعري الكبير واخي الجليل الاديب السامق الاستاذ يحيى السماوي

وعيدكم مبارك وايامكم سعيد وكل عام انت والجميع بصحة وسلامة .

الحاج عطا

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الجليل ، ذا القلب المضاء بنور الهدى الحاج عطا الحاج يوسف منصور : دعني أقبّل رأسك بفم التبجيل تهنئة بعيد الفطر ، ومن ثم أقبّل جبينك بفم الإخاء امتنانا لما تفيض به على صحاراي من غيث لطفك ونمير حسن ظنك سيدي .,

أبوح لك بسر فاسترْ عورتي : وددت أن أضارعك فيكون ردي شعرا ، لكن فرَسي الشعري شبه كسيح فالتمس له عذرا ..

*
من بين ما أؤمن به : إنّ الجياع الذين لا يمضغون الآلهة التمر ، ليسوا جديرين بالرغيف ولا بالكرامة ... وأؤمن أيضا أنّ الشعوب الحُرّة لا يمكن أن تقوم بالثورة نيابة عن أيّ شعب ارتضى لنفسه أن يكون ذليلا ..

أشك أننا شعب حُرٌّ ، لذا آثرتُ الكفّ عن الصراخ مادام صراخي لن يتجاوز حدود تلافيف دماغي ، وارتأيتُ أن أصدح للعشق المفضي الى ترميم الخراب الكبير الذي حلّ بي منذ أعلنت العصيان على القيصر ، فغفوت حالما بالفرح السومري فإذا بي أفيق على مأتم هاشميّ .. لهذا السبب آمنت بإينانا وكفرت بالآلهة التمر ياسيدي .

سلْ قلبك ، وسيخبرك عن منزلتك في قلبي فـ " القلوب سواقي " كما يقول المثل الشعبي السائر .

This comment was minimized by the moderator on the site

ولـديَّ مـنـذ هـبـوطِـهـا :

مـفـتـاحُ بـابِ الـمـسـتـحـيـلْ


الشاعر الشاعر يحيى السماوي
ودّاً ودّا

لا خوف على الشاعر ما دامت القصيدة مفتاحا ً لباب المستحيل .

الخوف والضجر والشعور باللاجدوى حين تمتنع عن الهبوط وكثيراً
ما تفعل القصيدة ذلك دلالاً ولكنها تغيب لتهبط بعد لأي وأحيانا ً
تغدق على شاعرها بوصل بعد وصل .

ليست هذه بتسبيحةٍ ل (اينانا ) بل إغواء لها بمعسول ما تُحب أن
تسمع من شاعرها فلا تنقطع عنه طويلا .

( إينانا : إلهة السماء والمطر والحب في الأساطير السومرية .)

ولكنَّ اينانا التي يخاطبها الشاعر في هذه القصيدة هي القصيدة ذاتها
قد يكون وعي الشاعر منصرفاً الى مخاطبة اينانا السومرية ولكنَّ
لا وعيه (لا أشك في ذلك ) يخاطب القصيدة فهي التي تجترح لشاعرها ما
تجترحه اينانا للسومريين .

دمت في صحة وإبداع وكل عيد وأنت بأحسن حال يا استاذ يحيى

This comment was minimized by the moderator on the site

الجليل شاعرنا الكبير يحيى السماوي

مودتي
.......
فـاقـتـرَحْـتُ عـلـيَّ أنْ أبـقـى مـعـي
لأُعِـيـدَ تـرتـيـبَ الـهـمـومِ
عـسـايَ أطـفـئُ مـن حـرائـقِـهـا الـقـلـيـلْ
....

انه المقام الذي يمكن ان نزوره للبحث عن خلوة مع النفس.. وقبل الدخول نقف عند الباب برهبة المفضي بذنب.. وبرهة التوجس من حيرة النفس واسرارها..
فكيف به حينما يكون مقترحا لمقام النفس وابقاءها لا لشيء الا لإعادة ترتيب الهموم املا في إطفاء بعضا من حرائقها طمعا باليقين..

عيد فطر سعيد وكل عام وانت بخير وصحة وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع الجميل الحلفي طارق : لك من تنّور قلبي أشهى وأدفأ خبز المحبة ، ومن محراب تبتّلي تسبيحة تبريكات تهنئة بعيد الفطر ..

قبل ستةِ أنهار ـ أعني ست سماوات ـ بالأحرى أعني قبل ستّ رحلاتٍ نسيَ أن يقوم بها السندباد ، وجدت نفسي شهريارا جديدا ، يقصّ على شهرزاد حكاية ألف قصيدة وقصيدة .. وحين جاء الصباحْ : كفّ شهريار عن الحسان الملاحْ ، واستبدل ندى زهرة اللوز بالراحْ ، فأراح النزقَ واستراحْ ، ولم يعد جوّابََ روابٍ فِساحْ ، مكتفياً بحجيرةٍ في نُزُلٍ مستعارْ ، أو صومعة داخلَ دارْ ، لا متصوّفاً ولا زاهدا بالدنيا ، إنما : ليُكمِل نسج فستانٍ لإينانا من حرير ألف قصيدة وقصيدة ، وما يُرهِقه أنّ العمر قصير ياسيدي !

أرجو أن تعيش عيدا سعيدا تفطر فيه على فرح حقيقي و : محبتي وشوقي .

This comment was minimized by the moderator on the site

السماوي الكبير
في هذه التحفة من الجمال الشعري . اشتغلت في ابداع مبهر , في توظيف التناص في الاسطورة , في اروع التعابير الدالة في مدلولاتها البليغة . توظيف الاسطورة في تداعيات الالهام العشقي , حينما اشتعلت او التهبت في نيرانها في الوجدان والحواس الذاتية , ان هذا الهبوط النوراني المشع في بانوراما عشقية , طفحت في الهوى والهيام , وشحنت حواس الوجدان بالاثارة والابهار والدهشة والتحفيز المؤثر . لذلك اعتقد ان الجانب المهم والحيوي في تعابير صور القصيدة , هي براعة توظيف التناص في الاسطورة , ليتحول الى تناص عشقي مفتون في انواره العشقية . ان كل جملة شعرية اشتغلت على براعة توظيف التناص واستخدامه الجميل , في ايقاظ حواس الوجدان , بشكل خلاق مبهر , في هبوط ( إينانا ) آلالهة السومرية للحب والجمال والحكمة والجنس , هذا الهبوط ليس الى العالم السفلي , وعبور في بواباته السبع , لكي تلتقي فارسها العاشق ( تموز / ديموز ) , وانما هذا الهبوط لتصعد مع عاشقها الموعد الى الاعلى , الى السماء , الى بوباتها السبع . لكي تولد بانورما عشقية مبهرة في ضياءها الوجداني المشع , لتشعل في روح عاشقها الموعود , وتلبسه بردة الفرح المؤجل , الذي كان في جمرة الانتظار . لتمنحه السماء هبة الهبوط الملاك من نور السماء . لكي تطير معه الى مملكة العشق الموعودة , في بريق شعلتها النورانية . واذا كانت ( إينانا ) السومرية برقت شعلتها على ضفاف نهر الفرات , فأن ( إينانا ) الجديدة , برقت ايضاً على ضفاف نهر الفرات . في السماوة السماوات فهي ( إينانا ) الفراتية , لكي يرتقي بها في نداء الروح , ليلبي صلاة العشق , ليتلو تعاويذه العشقية في الهيام . ليغسل روحه في المطر العشقي
هــو الــمَــطــرُ الـوبــيــلْ

*

فـانـثـرْ بـذورَكَ

آنَ لـلـصـحـراءِ أنْ تـتـفـيَّـاَ الأيْـكَ الـظـلـيـلْ

*

وتـفـيـضَ غـدرانٌ بـأعـذبِ سـلـسـبـيـلْ
لذلك تغمر مياه العشق صحراء الروح , لتولدها في انبعاث روحي حديد , او ولادة عشقية مشعة في انوارها , بالخصب والماء والعشب الاخضر العشقي , لتضيء انوار الفرح , وتدغدغ الروح في انتشى , ليغسل في مياه العشق , لكي يكمل دينه ورسالته العشقية , في بهاء عشقي مفتون , اليوم اكملت لكم كتاب العشق
فـاحْـزمْ فـؤادَكَ

واخْـلـعِ الأمـسَ الـمُـقـرَّحَ مـن كـتـابِ الـيـومِ

وادخـلْ آمِـنـاً غـدَكِ الـجـمـيـلْ

*

الـيـومَ قـد أكـمَـلـتُ عـشـقَـكَ ـ قـالَ " عـشـقـائـيـلُ " بـاسـمِ الـسـومـريَّـةِ ـ

وارتـضـيـتُـكَ أن تـكـونَ لـيَ الـرَّسـيـلْ
ان العشق رسالة ونبوءة يبلغها رسول العشق ( عشقائيل ) بأسم ( إينانا ) السومرية , او ( اينانا ) الفراتية . فهو اليوم بكتاب العشق عاشق ورسول في بستان الهيام ومملكته العامرة . انه يدخل في حياة جديدة ليعيش من اطيافها وثمارها . سوى كان عاشقاً .لاطفلاً رضيع اليتم . مشبوباً فتىً , فأنه يدخل في ميلاد جديد , ليبلغ رسالته , ليشع الجمال والحب في العشق . في رضى يثمل من خمره . فلم يعد يتيما . غريبا , بل مالك الملك
لـلـهِ مـا لـلـهِ

لـكـنْ

مـا لــقــيـصـرَ مـن عــروشٍ لـيْ ..

ولـلـعـشـقِ الـولايـةُ ..

نِـعـمَ دِيـنـاً عـشـقُ " إيـنـانـا "

وأكـرِمْ بـالـخـلـيـلـةِ والـخـلـيـلْ
وبمناسبة العيد الكريم كل عام وانتم بالف خير وصحة وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا وندىً وعبيرا بأخي وصديقي الناقد الفذ والرائي الجميل أ . جمعة عبد الله ، وشمس محبة لا تغيب ما بقي قلبي نابضا ..

فجر اليوم ، كفّ المطر عن الهطول ، لكنّ مطراً آخر بدأ يهطل سَحّاً وتسكابا ـ هو مطر الفرح الذي بلل قلبي وأنا أقرأ تعليقك / مداخلتك فانتشيتُ حتى خلتني عاصمة للسرور !

*
صحيح أن الشعر كاد ذات ظلم وطغيان ، أن يفضي بي الى حبل مشنقة أو رصاصة رحمة ـ لكن الصحيح أيضا ، إنّ الشعر كان ـ وسيبقى ـ الرَّحِمَ الذي أنجب لي أوفى الأصدقاء والأحبة والأشقاء ( بالمناسبة : الطيبة أمي قد أنجبت لي ثلاثة أشقاء وأربع شقيقات ـ بينما الشعر قد أنجب لي قبيلة كبيرة كبيرة كبيرة من الأحبة والشقيقات والأشقاء ـ وحسبك منهم سيدي ) .

وإذن : كيف لا أحبّ الشعر ، وأخلص له كل الإخلاص ، وأقدّسه وأستعذب أقسى العذابات من أجله ؟ بل وكيف لا أتباهى به فأجعل من دمي ودموعي مدادا ياسيدي ؟

أنا ليست لي كنوز قارون ولا أملاك هرون الرشيد ... كل الذي أملكه : قلب بحجم تفاحة ـ لكنه يسع الدنيا ( كانت الدنيا الشاسعة كلها أصغر من حجم تفاحة وأضيقَ من حبل مشنقة قبل هبوط إينانا لتعيد الشباب لشيخوختي ، والطفولة لصباي ، واللهو الجميل للطفل المختبئ تح عباءة وقاري المستعار ) .

*
ما أردت قوله عبر هذه التوطئة أعلاه هو تصديق قولك الدقيق : " ان العشق رسالة ونبوءة يبلغها رسول العشق ( عشقائيل ) بأسم ( إينانا ) السومرية , او ( اينانا ) الفراتية . فهو اليوم بكتاب العشق عاشق ورسول في بستان الهيام ومملكته العامرة " ..

نعم سيدي ، لقد أمرَتْني إينانا أن أبشّر بثقافة العشق ، وهي ذات الثقافة التي تبشّر أنت بها ياصديقي الناقد الكبير والرائي الجميل .

كل عيد وأنت بدره التمام بإذن الله .

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الفاضل وأخي الحبيب الأستاذ يحيي السماوي المحترم
صباح الخير والعافية
ما أجمل هذا الصباح الذي اكتحلت اشراقته بعذب بوحك، أدامك الله ورعاك ومن عليك بوافر الصحة وسدد خطاك، وكل عام وانت بخير.
لطيف عبد سالم.

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الأخ والصديق الأديب المبدع والباحث القدير أ . لطيف عبد سالم : أكرمْ رأسي بقبولك انحناءه محبة وتبجيلا ـ فالإنحناء لك ولمثلائك يُزيد من طول قامتي .

قبل أن ينطق الناس لأول مرة جملة " السلام عليكم " ، قال الراهب الحكيم قُسّ بن ساعدة الإيادي : " أيها الناس، اسمعوا وعوا، وإذا سمعتم شيئا فانتفعوا، إنه من عاش مات، ومن مات فات، وكل ما هو آت آت " ..

أنا لست راهبا ولست حكيما ، ومع ذلك أقول : " أيها الأعزة الأحبة القراء ، إشهدوا أنّ لأخي وصديقي الأديب القدير لطيف عبد سالم فضلاً كبيرا عليّ ليس أقلّ من فضل الربيع على العشب ، والمطر على الصحراء ـ وإنني صادق ـ والله ـ صدق دعاء أمهاتنا الطيبات وآبائنا الطيبين " .

*

أبا علي الحبيب ، أقسم بجلال الذي غرس نخلتك في بستان قلبي أنني فشلت أمس في اصطياد حمامة صوتك ـ ربما بسبب المطر الكثيف أو سوء شبكة الإتصالات عندكم ... أما اليوم ، فالجو رائق وجميل كوجهك ، نقيّ كقلبك ، ولي شبه يقين في أنني سأتوضّأ مساء بنمير صوتك سيدي .

عيد سعيد بإذن الله .

This comment was minimized by the moderator on the site

السماوي الكبير
اعتذر عن الخطأ في هذه العبارة ( سوى كان عاشقاً .لاطفلاً رضيع اليتم )
والصحيح سوى كان عاشقاً . طفلاً رضيع اللثم ........
معذرة ودمتم بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر يحيى السماوي
ودّاً ودّا

عيد سعيد ومبارك
هذا هو تعليقي الثاني , يبدو ان تعليقي الأول ضل طريقه في تلافيف الشابكة العنكبوتية .

(إينانا : إلهة السماء والمطر والحب في الأساطير السومرية .)

ولـديَّ مـنـذ هـبـوطِـهـا :
مـفـتـاحُ بـابِ الـمـسـتـحـيـلْ

إينانا في هذه القصيدة رمزٌ ذو مستويين , مستوى ظاهر ومستوى يوارب مواربةً .
في المستوى الأول تتحرك القصيدة بقناع اينانا كأن الشاعر يصف هبوطها عليه
وهذا المستوى الأول الظاهر ينتسب الى وعي الشاعر و مقاصده ولكنَّ هذا
المستوى يسير بالتوازي مع مجرى جواني كأن المستوى الأول نهر يراه الجميع
بينما هناك في الحقيقة نهر جوفي تحت الظاهر , وهو نهر ينتسب الى لاوعي
الشاعر , وتأويلي الخاص هو ان اينانا هذه القصيدة هي القصيدة ذاتها والشاعر
يخاطب قصيدته في العمق تاركاً المستوى الظاهر لمخاطبة اينانا .

لا يمتلك الشاعر مفتاح المستحيل حتى تهبط عليه وإليه القصيدة ,
ويبدو لي ان السماوي
شاعراً لم يكتب سابقاً قصيدة في مديح القصيدة ولا أظن ان اينانا أسمى في
لا وعي الشاعر من القصيدة وبهذا يكون السماوي قد كتب قصيدة ترى ذاتها
بمرآتها وفيها وما أجمل هذه اللعبة الشعرية وما أبرعها .
دمت في صحة وإبداع أيها الشاعر الشاعر .

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم الشاعر الشاعر الـ " مصطفى " لـ " لجمال " الإبداع : أقريك من مائدة قلبي أشهى قِرى المحبة ، وأهديك من حديقة روحي أعذب التهاني بعيد الفطر ..

أقول صادقا وربي : لقد كنت مصيبا تماما في قولك " إينانا في هذه القصيدة رمزٌ ذو مستويين , مستوى ظاهر ومستوى يوارب مواربةً "

نعم ياصديقي البعيد القريب ، إينانا ليست إينانا ... وأبوها لم يكن كبير الآلهة " آنو " .. لكنها " الأنوناكي " ـ أقصد الإسم الذي يُطلق على جميع آلهة سومر .

أتفق معك في قولك " ولا أظن ان اينانا أسمى في لا وعي الشاعر من القصيدة " ... قولك صحيح على صعيد لا وعيي ... أما على صعيد وعيي ، فأقول صادقا : هي أسمى عندي من القصيدة ، ولسبب جوهري هو أنني ماكنت سأكتب القصيدة لو لم تُلهمني إياها إينانا ـ وأظن أنك توافقني الرأي في أنّ المُلهِم ، أهمّ من المُلهَم على صعيد تحقيق فعل الإبداع .

*

لي أمنيات كثيرة ، منها مثلا : أن يُعيد لصوص المنطقة الخضراء ما سرقوه للشعب ( وهذه أمنية مستحيلة ) ..

وثمة أمنيات ليست مستحيلة ، منها مثلا : أن تضيء بيتي في زيارة منك ، فما رأيك ياصديقي ؟ صحيح أن أستراليا تقع في آخر شبر من اليابسة من جهة الأرض ـ لكنها تقع في أول اليابسة من جهة الماء ياصديقي .

دمت نهر إبداع لا ينضب .

This comment was minimized by the moderator on the site

يُـخـصُّـكَ الـزمـنُ الـجـديـدُ بـجـنَّـةٍ

مـن فـوقـهـا تـجـري مـن الأفـراحِ أقـمـارٌ

ويـجـري تـحـتـهـا نـهـرٌ مـن الـقُـبُـلاتِ والأزهـارِ والأطـيـارِ

والـشـجَـرِ الـبَـتـيـلْ (3)

*

فـاحْـزمْ فـؤادَكَ

واخْـلـعِ الأمـسَ الـمُـقـرَّحَ مـن كـتـابِ الـيـومِ

وادخـلْ آمِـنـاً غـدَكِ الـجـمـيـلْ

*

الـيـومَ قـد أكـمَـلـتُ عـشـقَـكَ ـ قـالَ " عـشـقـائـيـلُ " بـاسـمِ الـسـومـريَّـةِ ـ

وارتـضـيـتُـكَ أن تـكـونَ لـيَ الـرَّسـيـلْ



الأستاذ الشاعر العربي الرمز الكبير السيد يحيى سماوي ، صباحك أعياد ترمي بزينتها على الأشجار والأزهار والأنهار ..

قصيدة فيها من الألوان مايُجبر دافنشي لو عايش السماوي ، أن يُحني له هامته لما في من إبداع في الإشراقات الحرفية والخيالية والتصويرية والتمازج والتماهي والإنصهار .
بل وتُصبح لوحة العصر الممهورة بعسل إحساس السماوي معنّونة ب ( هبوط اينانا ) .
هبوط اينانا إعادة الحب هبوط الأثير الى القلب ، حيث يفرك جلده الشفاف ويُبصّم بشيفرة حبه كل نقطة في القلب من أقصاه إلى أدناه ، هكذا كانت اينانا ، قامت من سباتها ، تثاءبت فعادت إلى الحياة من مكان بعيد ملايين النخلات ، آلاف القطا ، ابتسم دجلة لفراته وتشابكت أصابع زرقتهما مع فستان أمهما السماء ، الشحارير تترغل على شبابيك الحنطة ومواسم القمح وأبواب الريح ، هبطت اينانا لتوقظ عيون الحب في الروح وتسبح في شلالات الغبطة بالف سنة ضوئية تجوب بالفكر حيث أول مسقط فكرة من رأس الزُرقة ، حيث أول بذرة لنطفة في رحم التراب ، حيث أول ابتسامة صحراء في وجه ربيع مخضر .

أيها السماوي ، الكل ممن أحب السماوي الكبير وأشعاره الفائقة الفتنة ، وبين قوسين ، هبوط إينانا ، سيفسر هذي القصيدة المكتملة الحسن كغجرية تسحر القلوب والألباب ، سيفسرها من زاويته هو ، منا من يفسرها الحب والمحبوبة وعودة القلب بعودتها ، ومنا من يفسرها هبوط السلام في روح تائهة جُنّت في ليل العابرين ليل التساؤلات والإحتمالات ، ومنا من يفسرها ترميز ابداعي لاينانا بالقصيدة ، وأيّ كان التفسير ، فالقصيدة مُلهِمة رائعة جميلة أنيقة تلامس حتى وسائد وأسرّة الأحلام في القلوب .
أيها الجليل السماوي ، حرفك باذخ ، سلطان ، فارس ، محارب ، مُسالم ، أثيري ، فيه الحواس الخمس وزد الست والسبع ، حرفك يجمع التناقضات ، ويزوّج المستحيل بغير المستحيل ، هذا الحرف الشيّق حرف سومري ، جذوره في أرض النخيل وبلاد الرافدين وأغصانه وفروعه امتدت حتى سابع سماء ، تحت إبطيه تاريخ سومر وآشور ، على شفتيه ضحكة أميتس ، وجهه الحدائق المعلقة ، قلبه محبة نبوخذ نصّر ، على كتفيه يمامتان ، عشتار وتموز ، في شرايينه لغة اينانا ، لغة الجمال والأخضر الوارف والأزرق المتماوج والأصفر الذهبي ، لله درك ودر هذا الحرف الدُرّ !!

شاعرنا الجليل الجميل السماوي الروح يحيى الحروف ، كانت حروفك بالنسبة لي مُنعشة أعادت في عروق روحي الحياة ، كمن يدخل غرفة الإنعاش ميتًا ، يخرج منها وبين يديه الفصول الأربعة ، شكرًا لك قلبًا وروحًا وبلاغة وثقافة ومنطقًا وحضارة وشعرًا ، شكرًا لهذا الاهتزاز اللامرئي الليأخذنا في رحلة روحية خلف الزمان والمكان ، شكرًا لك أيها العربي الأصيل يامن حملت في حقيبة روحك وقلبك اوجاع الوطن وهموم شعبه ، وقهر زواياه ، تقبّل مروري البسيط ، وكل عام وأنتم الخير لكل خير وبالخير وعلى الخير ، ودي والكثير من التحية والسلام ..

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الأخت الشاعرة المبدعة المتألقة فاتن عبد السلام بلان : أهدي مساءاتك أقمار تحاياي ، وصباحاتك شمس محبة مؤبّدة الشروق ، تقفوهما قافلتي المثقلة الهوادج بيواقيت تهنئتي القلبية بعيد الفطر المبارك ، وزبرجد تمنياتي لك بما أتمناه لأربع شقيقات محصنات قانتات .

*
قلتُ لإينانا ذات انتشاء بارتشاف صحرائي أول نهر تـبـتّـلٍ في محرابها السومريّ ، قبل أن تفتح لي باب سمائها الأولى وأنا في مقتبل التحليق : كوني كاهنتي وإنجيلي كي أعترف بين يديك ، لأعود عاريا من كل خطيئة عريَ سيفٍ صقيلٍ لم يخرج من غمده يوماً ، عسى أن تقبليني رواقاً لخيمة خِدرك ، أو سادنا في محرابك ، فكوني ما تشائين ، وما يشاء عشقـكِ سأكون إذا قبلتِ توبتي النصوح ..
قالت : تُـبْ أمام نفسك أولاً قبل أن تتوب بين يديّ ولتكنْ أنتَ كاهنك وإنجيلك ، واعلمْ أنّ كل إنسان بمقدوره أن يصنع جنّته أو جحيمه ..

يومذاك عرفت سرّ حكمة " شامات " التي دجّنت الوحش " أنكيدو " فصار إنساناً عاشقا حكيما ... فكتبت اعترافي :

حاربتُ نفـسي قبل حربِ عِـداتي
ونصرتُ حرماني على شهَـواتي

//

كم من حروبٍ خضتها .. وأشدّها

كانـت : محاربـتـي نـوازعَ ذاتي

حين انتصرتُ على نفسي في حربي الشرسة بيني وبيني ، تطهّرتُ من ذنوبي وعدتُ طفلاً في الستين من الحكمة ... مذ ذاك اليوم وأنا أنتقل من سماء الى أخرى ، وأمّا صحاراي فقد أعشَبَتها ربّة المطر إينانا وسيّجتها بستة أنهار .. فدخلتُ غدي آمناً مطمئنا :

(ألـقـى عـلـيَّ تـحـيَّـةّ الـعـشـقِ الـخـرافـةِ هـدهـدُ الـبـشـرى
وقـال :
يُـخـصُّـكَ الـزمـنُ الـجـديـدُ بـجـنَّـةٍ
مـن فـوقـهـا تـجـري مـن الأفـراحِ أقـمـارٌ
ويـجـري تـحـتـهـا نـهـرٌ مـن الـقُـبُـلاتِ والأزهـارِ والأطـيـارِ
والـشـجَـرِ الـبَـتـيـلْ
*
فـاحْـزمْ فـؤادَكَ
واخْـلـعِ الأمـسَ الـمُـقـرَّحَ مـن كـتـابِ الـيـومِ
وادخـلْ آمِـنـاً غـدَكِ الـجـمـيـلْ
*
الـيـومَ قـد أكـمَـلـتُ عـشـقَـكَ ـ قـالَ " عـشـقـائـيـلُ " بـاسـمِ الـسـومـريَّـةِ ـ
وارتـضـيـتُـكَ أن تـكـونَ لـيَ الـرَّسـيـلْ )

*

رأيك مصيب سيدتي الأخت الشاعرة في قولك الحاذق عن القصيدة : " منا من يفسرها الحب والمحبوبة وعودة القلب بعودتها ، ومنا من يفسرها هبوط السلام في روح تائهة جُنّت في ليل العابرين " فإينانا التي تفرّدت بين جميع الآلهة السومرية بكونها ربّة المطر والحب والجمال ، لم تملأ القلب والعين فحسب ، إنما وملأت الفراغ الممتد بين الأرض والسماء ، فكانت حانتي ومحرابي معا : لي من ندى زهور حديقتها خمرة انتشاء جسدي ، ومن هديلها تسابيح روحي .

تحاياي المشفوعة بأصدق التمنيات ..

شكرا لك سيدتي الأخت الشاعرة المبدعة ، ومحبة على سعة فضاء الإخاء الجليل .

كل شروق شمس ويومك عيد وإبداع بإذن الله .

This comment was minimized by the moderator on the site

العيد يلثم حرفك الزاهي ...ولاينفك حتى يرتوي.. متورد الصفحات يعزف للغد الحالم الحانا بهية ..من فيض يحيى كل قافية لها افق وابراج سنيه..كل الحب والتهاني وكل عام وانتم بخير..

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجليل الشاعر المبدع عدنان عبد النبي البلداوي : لرأسك مني قبلة بفم المحبة ، وباقة نبض من حديقة قلبي تهنئة بعيد الفطر المبارك بإذن الله .

كفى أبجديتي بيواقيت حسن ظنك زهواً ، وكفى بستان قلبي فخارا بوجود نخلتك فيه سيدي ... فتقبّل مني حديقة ودٍّ أزهارها الشكر والإمتنان والتقدير .
دمت مبدعا أيها الحبيب .

This comment was minimized by the moderator on the site

أبجدية من الشعر السماوي الخالد الذي سيبقى في ذاكرتنا وفضاءاتنا الأدبية. شكرًا لك لهذا العطاء والتألق.

محبتي الدائمة
كوثر الحكيم

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم الشاعر المبدع د . كوثر الحكيم : ما عرفتك إلآ غارس زهور في حديقة المحبة البيضاء ، فشكرا ومحبة وتبجيلا سيدي .
عيد سعيد بإذن الله .

This comment was minimized by the moderator on the site

لـلـهِ مـا لـلـهِ
لـكـنْ
مـا لــقــيـصـرَ مـن عــروشٍ لـيْ ..
ولـلـعـشـقِ الـولايـةُ ..
نِـعـمَ دِيـنـاً عـشـقُ " إيـنـانـا "
وأكـرِمْ بـالـخـلـيـلـةِ والـخـلـيـلْ
----
أخي السماوي الكبير
لله ما لله
وللأدب والشعر والجمال .. أنت
ربي يحميك من كل سوء
كن بخير ومحبة وعافية
احترامي واعتزازي

This comment was minimized by the moderator on the site

أخيّتي الشاعرة القديرة ذطرى لعيبي : أهدي حقول حياتك نهر محبتي النابضة ودّاً وتبجيلا ..

ما أصدق قول السيد المسيح عليه السلام : ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان !

وتناصّا مع قول السيد المسيح ، أقول : ليس بالعرش والمُلك والذهب والياقوت يقوم العرش ويُجَلُّ المُلك ـ إنما بالعشق في أسمى تجلّياته ( هذا ما اكتشفته بعد تحليق ست سماوات في فراديس إينانا ) .

شكرا لك لأنك : ذكرى لعيبي التي لها في قلبي منزلة الصديقة والشقيقة .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير السماوي الكبير تحية واحترام
نحن لانقرا قصائدا بل ملاحما لعهود طاعنة بالقدم امتزج ذرها بشخوص وتفاصيل ومواسم تركت وترك عليها الدهر بصمة ،السماوي الكبير بوركتم وانتم تروضون خيول الشعر الجامحة لتركب الريح قاطعة البوادي بما رحبت والسماء بما اتسعت دام حرفكم واطال الله في عمركم وكل عام وانتم بخير اعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الأخت البستانية المرهفة في حديقة الإبداع الأديبة مريم لطفي : لك من بستان عمري شجرة مُثقلة الأغصان بعناقيد المحبة والود ، شاكرا لقوس قزح حسن ظنك إضفاءه البهاء على فضاء قصيدتي ـ والتي لا تعدو كونها بتلة نبض ـ أو تسبيحة قلب ـ وجدتني أتبتّل بها في محراب العشق تيمّناً بهبوط إينانا واستبشارا بالفردوس السومري .

أنحني لك شكرا وامتنانا ، سائلا الله تعالى أن يفيء عليك بأفياء رعايته وتوفيقه .

كل عيد وأنت ترفلين بتمام الخير وكمال الصحة والعافية والإبداع .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4300 المصادف: 2018-06-14 01:49:48