المثقف - نصوص أدبية

عـامـر جـمـيل

بتول البستانيطالبي الدكتور عامر جميل :

لم أسمع نبأ موتكَ على الرغم من قربِ المسافات بيننا ..!

هل انتهت حواراتُكَ مع النفّري والبسطامي؟

هل توقفتْ تأمّلاتُكَ في الشعر والحبّ والجمال؟

هل اخترتَ المنهج الذي ستدرسُ فيه أصلَ الظلم عند الإنسان؟

أو أن قذيفة الهاون عطّلت ذلك كلّهُ؟

هل تحول الموتُ لديك إلى (انكشافٍ للوجود)؟

هل كان خبرُ موتكَ مشاغبةً من مشاغباتكَ (الممهورةِ بالودّ)،

لأصدقائكَ جاسم وقيس؟

هل خذلتُكَ حينما لم أكن (شجرتكَ الوارفة) في ذلك اليوم؟

ألم تعلم أنّ تلك الشجرة كانت تنزفُ يومذاك؟

وأنّها كانت تحتضنُ روحَها بين كفّيها خوفًا من انفلاتِها؟

أما زال قيس يسمعُ (صريفَ قلمكَ وهو يفتضُ الفراغات الموحشة للحياة)؟

أما زال يرى احتشادَ (الأحلام المبتورة) في وجهك؟

أما زالت عبارة (الكلّ يعرفُ) تربطُك مع قيس وجاسم؟

أم أنّ المعرفةَ عبثتْ بها الريحُ الهوجاء؟

لماذا (بقيتَ مصلوبًا على أحجارِ التريّثِ،

تحملقُ في تلاشي يقظاتكَ المؤجّلة)؟

لماذا؟

كيف (خدّشكَ الوجودُ) ياعامر؟

كيف؟

وأين كان ثائر؟

آآآه ... ياطالبي :

لقد ارتحتَ بعد عناءٍ طويل،

فنحنُ لا نرتاحُ إلا بدموع أرواحنا والموت .

***

 

أ.د. بتول البستاني - جامعة الموصل

.............................

* لروحك السلام الذي افتقدناه طويلا طالبي الجميل عامر، أخفيتُ رثائي لك عن عيني حتى ظننتُ لفترة أنّه ضاع، لماذا أنشره الآن بعد مرور أكثر من سنة على رحيلك؟ ألشعوري بأنّ النشر سيخفف من اتقاد جمرة الحزن في قلبي على ما حصل لك ولمدينتي – الموصل – وأهلها الطيبين، وسيجعلني أكثر إيمانًا واستسلامًا للواقع المرّ بدلًا من الهروب منه؟؟ ربّما ..

*د. عامر جميل: أستاذ في جامعة الموصل _ كلية الآداب _ قسم الفلسفة وكاتب أكاديمي له مؤلفات في الصوفية والنقد الأدبي، توفي بقذيفة هاون سقطت على منزله في معارك الموصل عام 2017 .

* ثائر جميل: شقيق د.عامر جميل .

* أصدقاء د. عامر جميل من مدينة الموصل :

* د. جاسم خلف إلياس : شاعر وناقد أكاديمي .

* د. قيس عمر: قاص وناقد أكاديمي .

* مابين الأقواس من جمل وعبارات هي للد.عامر ود.جاسم ود.قيس .

 

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

ألله على وفاؤك وأخلاصك العظيم لطلبتك وللعلم سيدتي الدكتورة والأستاذة الراقية بتول البستاني
فتحيتي لك إنسانة رائعة
وتقديري الهائل

This comment was minimized by the moderator on the site

أسعدت مساء شاعرنا المبدع الأستاذ سردار محمد سعيد ..
شكرا جزيلا لحضوركم البهي ، دمت بخير وسلام وإبداع دائم ..
تحياتي وتقديري الخالص .

This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة السامقة روحا وإبداعا أ.د. بتول البستاني

هل اخترتَ المنهج الذي ستدرسُ فيه أصلَ الظلم عند الإنسان؟
أو أن قذيفة الهاون عطّلت ذلك كلّهُ؟
هل تحول الموتُ لديك إلى (انكشافٍ للوجود)؟

ايتها الإنسانة الإنسانة ، المجبولة بالوفاء، هكذا نعرفك .. ونعرف مكارم أخلاقك وهكذا هي روحك التي تضيء على الدوام في عتمة الواقع ..
واقع يجر الحرب خلفه ويفتح الباب على مصراعيه لموت يحصد ارواح الأبرياء .. ويتخطف زينة شباب الوطن .. ويترك في الروح ندبة تجاوزها الزمن في ... الالم.
رحم الله الشهيد عامر جميل وألهمك وذويه الصبر وحفظك الله لاحبتك وحفظ العراق من كيد الكائدين.
محبتي التي لا تعد ولا تحصى

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة الأستاذة ياسمينة حسيبي التي لا مكان لها في روحي الا قلب القلب ، طابت أوقاتك ، نعم هذه هي الحرب التي تحصد الأخضر واليابس وتتركنا نتخبط باللاشيء .. نحن لا نأخذ من أوطاننا الا الهم والوجع سواء كنا في داخلها أو خارجها .. شكرا لجمال حضورك الذي يضيء العتمة ويدخل الأمل في قلبي .. دمت ودام ابداعك ، تحياتي ومحبتي الدائمة .

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة والشاعرة القديرة
هذا هو القدر اللعين , قذيفة الهاون العشوائية , تعطل حياة اديب واستاذ جامعي ومؤلف . قذيفة الهاون العشوائية تخطف حياة أنسان اكاديمي . كأن العراق اصبح مختبراً , لكل انواع الموت . نسأل المولى القدير , ان يرحمة برحمته الواسعة .
وتحية لكم بهذا الوفاء والاخلاص لصديق وزميل لكم
ودمتم بصحة وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ المبدع والناقد القدير جمعة عبدالله طاب صباحك .. شكرا لتعاطفك معنا ، نعم قذائف الهاون عطلت حياة الكثيرين بمدينتي ، ففي شارعنا سقطت اربع قذائف متتالية قتلت عشرين شخصا بينهم اطفال ونساء وشباب وشيوخ ما عدا الموت بالقصف ، آسفة لأنني ابث احزاني وكلنا عنده من الهم ما يكفيه .. شكرا لك استاذ ، حفظك الله تعالى وبارك فيكم ومتعكم بالصحة والعافية ..تحياتي وتقديري .

This comment was minimized by the moderator on the site

رثائية حارة تتدفق بمشاعر اصيلة صادقة، تبين عمق المحبة الغامرة في نفسك، سيدتي الفاضلة. لقد امتلأ قلبي ألماً وأنا أقرأ. إن صدق التعابير واللغة المنتقاة تنحت بصماتها في النفس. إنه نص يتدفق بعفوية وسخونة وصدق القلب المتوجع الذي سطره.
للشهيد الرحمة وجنات الخلد عند رب كريم.

This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير استاذ عبدالستار نور علي .. ابعد الرحمن عنك الألم واسعدك دوما ، سعدت لأن نصي نال إعجابك ، نعم تدفق هذا النص بصدق وعفوية انبثقت من ساعات حرجة عشناها في ظل القصف والموت وبين وقت وآخر نسمع بموت من نحب ، شكرا جزيلا لك ، دمت بسلام ودام إبداعك .. تحياتي وتقديري .

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة الدكتورة الشاعرة الاديبة بتول البستاني...
تحية...
و احتراما....
يحضرني بيت من الشعر العربي اجهل قائله لكنه يقول:
تحطمنا الأيام حتى كأننا
زجاج و لكن لا يعاد له سبك
دمت رمز وفاء للعراق و عروبته.

This comment was minimized by the moderator on the site

أسعدت صباحا د.حسين يوسف الزويد ودمت بسلام افتقدناه طويلا ، نعم أبا كهلان تحطمنا الأيام وكأنها كما قلتُ في أحد نصوصي تتسابق حتى مع نفسها من اجل النيل منا ، لكننا نقاوم فنحاول سبك الزجاج بصبرنا وأعصابنا لأن الإبداع هو الذي يشدنا لهذه الحياة فضلا عن شعورنا بالمسوؤلية وبأننا اصحاب رسالة علينا ان نؤديها على أكمل ما يكون .. حفظك الرحمن وأدام عطاءك .. شكرا لك ، تحياتي وتقديري .

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة الدكتورة الشاعرة المتألقة بتول البستاني
تقديري وإحترامي
وفاء يطاول الشمس بدفئها وعلوها يشع لوعة وأنينا على من طيبوا الأرض بثراهم وأثقلونا بجراح هجرهم ..على من تداركتهم يد القدر لتحملهم إلى ملكوت العدل والرحمة وتجزل لهم عطاء لاينفد .. سطور من وفاء تجسدت في نص أنيق يحمل في طياته أطنانا من الأشواق المتراكمة في ممرات الذكريات و حشود ا من قوافل الصبر المرافقة لأرتال الألم .. رحم الله من روت دماءهم عطش أرض الرافدين وأسكنهم فسيح جناته ..لقد أجزلت العطاء بكلمات من نور .. دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل معن الماجد أسعدت مساء ..
تحية طيبة ، أسعدني جدا استحسانك لنصي الحزين في رثاء طالبي الذي خسرته جامعة الموصل والحركة الثقافية المحلية والعربية فقد كان شابا واعدا في كل ما هو جميل ، ولكن قدر الله وما شاء فعل .. شكرا جزيلا ، وآسفة على التأخير لاعتلال النت عندنا كاعتلال مدينتي .. تحياتي وامتناني وتقديري الخالص .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4326 المصادف: 2018-07-10 13:28:00