المثقف - نصوص أدبية

أنتِ سحابة

احمد الحليأنتِ سحابة ختمت

على صنبورِها بالشمعِ الأحمر

لكني لا أكفّ عن مدّ يدي

*

سينكسرُ حتماً

إذا تقاسُ به زلازلُ العقائد

مقياس ريختر

*

يبتكرون في البحر أحصنةً

يمتطونها فتطيرُ بهم

راكبو الأمواج

*

تمرُّ سريعاً مسرّاتي معكِ

تتبخرُ البهجةُ

ولا يبقى لها أثر

*

أكثرُ أمناً لي

من تعقّبِ خطواتِكِ

التنزّهُ في الأرضِ الحرام

*

أنتَ تقتلها ، ويروقُ لك

بعد ذلك ان تُهديها

الوردة

*

رهينُ مَحبسيْن

وجناحاهُ يُظللانِ الأفقَ

المعرّي

*

ينامون مبكرا

ويستيقظون متأخرين

العراقيون

*

تضحكُ وتلتمعُ فوقَ رأسي

حين لا تكونين بقربي

نجوم الظهر

*

مترسّماً خُطاكِ

أوسمتي كدَماتي

*

يَرقبُ فرحةَ الأطفالِ

يا لِبهجةٍ لم يذُقــها

بائع الفرارات

*

عُملةٌ مزيّفة

لا يثقُ بها أحدٌ

وعودُكِ

*

يفكّرُ مع نفسِهِ مُمتناً :

لحرفِ اللامِ في اسمِهِ

لقلق

*

لا تقيمُ وزناً ولا تأبَهُ

لغضبِ الشجرة

هِراوة

*

مَعروضاً خلفَ واجهةٍ

لا يُرى عطشَهُ لقطرةِ ماء

إناء فخاري

***

أحمد الحلي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

نفس شعري جميل يقتنص اللحظة الخصبة فيجعلها محورا لضربة الدهشة
سلمت على هذا الأسلوب
قُصي عسكر

This comment was minimized by the moderator on the site

شكري الجزيل لك صديقي العزيز الروائي والقاص المتميز قصي الشيخ
على الرغم من أن المقاطع جاءت متناثرة في المعنى والمغزى .

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والشاعر القدير
مقاطع شعرية مبدعة , في مسحتها الضوئية , وتملك الحس الجمالي , في الصياغة والتعبير . والمغزى الدال
عُملةٌ مزيّفة

لا يثقُ بها أحدٌ

وعودُكِ
-------------
يفكّرُ مع نفسِهِ مُمتناً :

لحرفِ اللامِ في اسمِهِ

لقلق
تحياتي لكم

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الشاعر جمعة عبد الله .
اشكر لك هذه الكلمات المعبرة ...
دمت بخير ودامت رؤاك المحلّقة .

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز احمد الحلي

هذا ابداع

أكثرُ أمناً لي
من تعقّبِ خطواتِكِ
التنزّهُ في الأرضِ الحرام


لقطات مذهلة. كل لقطة هنا تختزل معنى وروح

قصيدة. كاملة .

أو هي خلاصة ربما. لكتاب

احسنت وأبدعت

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل الكاتب مصطفى علي
تحية ومحبة ...
سرتني كثيرا كلماتك العذبة بحق نصوصي ... حقاً أنت وقعت على المعنى المضمر واستخرجت جواهر النص التي أحاول إخفاءها .

This comment was minimized by the moderator on the site

( تمرُّ سريعاً مسرّاتي معكِ

تتبخرُ البهجةُ

ولا يبقى لها أثر )

كم هي رائعة سلّتك الممتلئة
بعناقيد من الهايكوات والسينريوات والومضات المتوهجة
لغة انيقة ... وتكثيف لافت
دمت بخير وشاعرية وابداع
سلامي ومحبتي صديقي الرائي

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي وخِلي وصنوي الرائي الكبير سعد جاسم ... توصيف دقيق ورائق هذا الذي أطلقته بحق نصوصي المتشظية اللائبة ... حقا أنا سعيد أن أرى كلماتك التي أسمع صوتك من خلالها عبر المديات الشاسعة .

This comment was minimized by the moderator on the site

كلهن جميلات رشيقات فاتنات .. لكنني اخترت هذه واسطة للعقد :

أنتَ تقتلها ، ويروقُ لك
بعد ذلك ان تُهديها
الوردة

أما سبب اختياري فلبعدها الإنساني : قطف الوردة جريمة بحق الفراشة والنحلة والجمال ... قطفها وجه من وجوه الأنانية البغيضة .

محبتي وشكري .

This comment was minimized by the moderator on the site

إطلالتك على نصوصي . أستاذنا الفاضل الشاعر يحيى السماوي هو شرف وامتياز بحق . وكلانا في الهم مشتركان ...
شكري الجزيل وأطيب تمنياتي لك بالسعادة والهناء .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4356 المصادف: 2018-08-09 12:46:58