المثقف - نصوص أدبية

رائحة الكبرياء

عقيل العبودالأشجار علوها يواصل إصراره،

يتحدى آفة الموت،

ينمو دون حاجة منه الى إستئذان. 

*

العنفوان، أسارير ، ينام فوق أنحائها الورد،

 الأغصان انفاسها بعيدا تسافر،

 تنأى صوب ملاذات تتجنبها الأفاعي.

*

الخريف، سنبلات،

ألوانه، تتمسك بها اطياف العاشقين،

يستقبلها المطر. 

*

السماء، محيطات تفترش زرقتها أثواب العصافير، تعشقها الصباحات،

ينبت من صفائها الياسمين.   

*

الأوراق تلك النتؤات المتقاطعة،

 يعشق كبريائها الليل،

الصخرة التي في مخبئها ترقد الجذور،

يستغرقها الصمت،

 يكبر في جوفها. 

*

المرقد عندئذ ينهض من نومته،

 يستأنف شروط محبته،

الارتفاع، ينمو هكذا رويدا، رويدا.

لذلك تنبت الكرامات.

***

عقيل العبود/ San Diego

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

عشق ألاشجار وسحرها لايقلُّ ضراوةً

عن حب ألنساء وسحرهنّ

نصٌ جميل

دمت مبدعاً

This comment was minimized by the moderator on the site

عقيل العبود
تفسير جديد للاشياء المحيطة بنا بعد تأمل و تفكر عميقين و نظرة فلسفية ثاقبة ؛
هذا التفسير يجعلنا ان نرى الاشياء اكثر جمالا و وضوحا .
دمت على هذا الرقي صديقي الغالي
تحية من القلب

This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب المجدد الاخ زاحم جهاد مطر المحترم
تحية وسلاما:

اخي زاحم اولا اهنئك على ترجمة نصك المنشور وهذا يبدو لي لأول مرة اقرأ لك نصا مترجما. ثانياً، شكري
الخالص لطريقتك النقدية في استقراء مفردات النص ولغتك الجميلة في فهم هذا النص اوذاك.
باقات ورد مع التقدير

عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير الاخ الدكتور مصطفى علي المحترم
تحية وسلاما:

طريقة الربط بين عشق النساء وعشق الأشجار موضوعة مهمة للغاية، هذه الموضوعة فعلا تستحق الالتفات اليها، حيث من باب الاستعارة والتشبيه يمكن استعمالها للتعبير عن لوحة جميلة تختصر الخصوبة والمدد والانتشار..احسنت صديقي العزيز دكتور مصطفى، لقد بلغت الذروة في روعة التامل ونقاء الروح التي بها تم استخلاص المعنى الدقيق بهذا النمط من التفكير.

باقات ورد مع خالص الاحترام
عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
روعة الرؤية الفكرية والفلسفية , في معاني مفردة ( الكبرياء ) ومنصاتها الدالة في التعبير والايحاء . وقدمت نماذج لرائحة الكبرياء , في معناها وقيمتها الانسانية الصائبة , وليس الكبرياء المزيفة والفارغة , التي هي بالاحرى , غطرسة وبلاهة . اعتقد كما ذهبت صواباً , بأن الحرث والنسل تملك كبرياء , تصارع بها الحياة والزمن , وبها تسمو قيمتها الدالة . لان عكس الكبرياء , الذل والمهانة. ويسري مفعولها على الحرث والنسل
الأشجار علوها يواصل إصراره،

يتحدى آفة الموت،

ينمو دون حاجة منه الى إستئذان.
تحياتي لكم

This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد المبدع الاخ جمعة عبد الله المحترم
تحية وسلاما

زرعت بذرة جديدة في تربة هذا النمو العامر بالخضرة اليانعة، حتى اثمر هذا الزرع عن معنى اخر من معاني الكبرياء..كل يوم استكشف في حلقات نتاجاتك النقدية اشراقة جديدة. احسنت اخي العزيز جمعة وانت ترسم لوحة اكثر اشراقا لمعنى الكبرياء.

خالص محبتي مع التقدير

عقيل الورد

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4400 المصادف: 2018-09-22 09:52:04