المثقف - روافد أدبية

المتمردة

abas mohamadomaraكل أجزاء جسدي

من أعاصير تمردك


 

المتمردة / عباس محمدعمارة

 

يشاكسُ حبكِ..

ذرائع الغياب

عند  الآخر..

حنايا صمتكِ

تقتفي علامات

ضعفي وقلقي

شغفُ تألقك المرهف

يختزلُ حدودك اللامتناهية

رهبة من الضياع

اغردُ الى أطيافك

منذ

بدء

الهبوط

الاضطراري

لكنكِ ترفضين الارتفاع

عن جاذبية الحيوات

تستقبلين خطاياي

بالصلوات والنصوص

تحلقُ عاليا

كل أجزاء جسدي

من أعاصير تمردك

شفا فكرة

تبدد خوفكِ..

من عدم الخلود معي

عندما تتعرفينَّ

على اسرار

الأحلام  اليومية

في بقعة الارض المقدسة

التي سنعيش

فيها معا

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2861 المصادف: 2014-07-06 13:11:24