المثقف - روافد أدبية

حَقـلُ الغِوى

صحيفة المثقفمِنَ الصَّباحِ حَبيبَتي

إلى الغَسَقْ

أنفاسُكِ مِنّي

لَهِيـبٌ يَحْتَرِقْ

وَفِي الشَّفَق

تَغفو عُيونِي لِلعِشقْ

فَهَمسُكِ فِي أُذُنِي

حَرِيقٌ يَنبَثـِقْ

تَمرَحُ جَدائِلُ شَعرِكِ

فِي رِفقْ

عَبَـقٌ أشُمُّ خَمائِلَ

وألـتَصِقْ

وَأذوبُ فِي حَقـلِ الغِوى

وَأحتَرِقْ

شَوقِي إلى أحضَانِكِ

دَومًا يَنطَلِقْ

فَضُمّي سَعِيرَ أَضـلعي

كَيْ أنعَتِقْ

لأهْتُفَ كَالمَجنونِ

هَيا نَختَرِقْ

عُتمَةً ما رأتْ مِنْ قَبل

نُورَ الأُفُـقْ

كُونِي مَعِي لا تَبعُدي

فَأنزَلـِقْ

في دِيمَةٍ مِنَ الّرؤى

إلى الغَرَقْ

لا تَذهَبي

وَتَقطَعي طِيبَ العِرقْ

أينَ أكونُ إَنْ قَلبِيَ عَنّي

إفتَرِقْ..!؟

مَاذا نَكونُ

عِندما لا نَتَفـِقْ..!؟

سَأغترِب، سَأنزَوي

وأنصَعِقْ..!

د. كوثر الحكيم

 

 

تعليقات (13)

This comment was minimized by the moderator on the site

مَاذا نَكونُ
عِندما لا نَتَفـِقْ..!؟
-----
السؤال الذي يقف عند متاهة الطرق..
نص جميل وسلس وعذب
نهارك ورد د كوثر
احترامي واعتزازي

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الرقيقة ذكرى لعيبي
أعطر تحايا المودة

سررتُ كثيرًا بوجودكِ على متصفحي كما أسعدتني مداخلتكِ النديّة. الجواب الحقيقي لسؤالكِ "الذي يقف عند متاهة الطرق.." سيبقى واقعًا لا يتغيّر إلى أن يستقرَّ الأمر، ويرفع العاشق رايته البيضاء.
دمت بكل خير وصحة وأمان.

بالغ تقديري واحترامي
كوثر الحكيم

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
قصيدة مرهفة في انفاسها المحترقة بالعشق , وفي امتلاك المحبوب , حتى يكون قطعة منه بالذوبان الروحي بين قلبين , حتى من خلال العشق والتوحد يشم عطر الحياة . ويرتعش ويرتعب من الافتراق , بانه سيعلن بيان الرفض وينعزل وينزوي من الحياة
أينَ أكونُ إَنْ قَلبِيَ عَنّي

إفتَرِقْ..!؟

مَاذا نَكونُ

عِندما لا نَتَفـِقْ..!؟

سَأغترِب، سَأنزَوي

وأنصَعِقْ..!
نص شعري رومانسي شفاف
ودمت في خير وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والناقد اللامع جمعة عبدالله
تحياتي واعتزازي

كلّما أقرأ لك تعليقًا عميقًا بتحليله ومضمونه ومعناه لنصوصي، أشعر وكأنّك تُضيف إليها عالمًا من إنسانيتك وكرمك. أنا شاكر لك لكل ما تقدّمه من شرح وافٍ أعتز به كثيرًا.
دمت بكل خير وعافية.

مودتي الخالصة
كوثر الحكيم

This comment was minimized by the moderator on the site

استمتعت بجمال قصيدتك دكتور كوثر فلك مني جزيل الامتنان والتقدير

This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والروائي القدير د. قصي الشيخ عسكر
تحية ود وأخاء

سرّني كثيرًا تواصلك معي مرة ثانية شاكرًا لك اطراءك وإعجابك بقصيدتي الذي أعتبرهما وسامًا ثمينًا من كاتب وشاعر رائع.
دمت بكل خير وأمان.

بالغ تقديري واحترامي

This comment was minimized by the moderator on the site

نص جميل من واحة الشعر الرومانسى.

تحياتى لك الشاعرة د. كوثر الحكيم

This comment was minimized by the moderator on the site

طارق طولان ـ مصر
تحية طيبة

سررت كثيرًا أخي طارق لإعجابك بنصي. سلامي لك وتحياتي للشعب المصري الجميل المُحب للأدب والشعر.
دمت بكل خير وأمان.

احترامي وتقديري
الدكتور كوثر الحكيم

This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتيواحترامي د.كوثر قصيدة رائعة تزخر بالحب والرومانسية ومت

This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي واحترامي د.كوثر. قصيدة رائعة تزخر بالحب والرومانسية

This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور كوثر الحكيم
شعرت بالحب الاصيل و تذكرته
من خلال الرومانسية الرقيقة المتدفقة من ثنايا الحروف الحريرية
ما احرانا الى الطيبة و البراءة في زمن الشك و الريبة و الخيانة
ارجوك
لا تنزو و لا تبتعد و لا تفترق
محبتي لك و تقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الفاضل عبد الرزاق أحمد
تحية طيبة

شكرًا لك على إعجابك بالقصيدة والكرم الذي منحتني إياه. وأرجو أن أكون عند حسن ظنّك.
دمت بكل خيروأسعدت بأوقاتٍ هانئة.

تقديري البالغ
كوثر الحكيم

This comment was minimized by the moderator on the site

أمير المقامة وشاعر الهايكو الرائع زاحم جهاد مطر
عاطر التحايا

أسعدني وجودك النّدي ومداخلتك المحبوبة التي أكرمتني بها. وأشكرك من القلب على تواصلك الدائم معي. لك مني كلّ التقدير والود والاحترام.

محبتي
كوثر الحكيم

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4222 المصادف: 2018-03-28 11:53:44