المثقف - روافد أدبية

الحداد المقيت

نادية المحمداويبيني وبينكَ

محيطٌ من الامنياتِ

القتيلةْ.

وجناتُ عشقٍ

غابَ عن سمائها النهارْ.

تعالْ ادنْ دونكَ  

منفيةٌ أنا

شاخَ باحضانِ عمري

متعباً صباي

وملتْ ضفائري

خظابَ الحدادِ المقيتْ.

اشرعتكَ التي غادرتْ

شواطئي

ظلت تستبيح ذاكرتي

في المساءْ.

وتعلمني غناءَ القرى الحزين ...

 

نادية المحمداوي

 

 

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

اشرعتكَ التي غادرتْ

شواطئي

ظلت تستبيح ذاكرتي

في المساءْ.

وتعلمني غناءَ القرى الحزين


الذكريات ، الموشومه في لب الذاكرة ، المصلوبة على اجفان القلب ، تؤرق ، تؤرجح ، تغدو وجعًا ومرهمًا بين أيدي الشوق

الأستاذة الأديبة والشاعرة نادية المحمداوي ، يسعد اوقاتكم بكل المحبة ، جميل حرفك بفتنة الربيع ، بلون الشفق ، بعطر الياسمين
دمتِ بكل ابداع وتألق ، تحياتي وسلامي ..

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا سيدتي لمرورك الجميل اننا نكتب بتواريخ طبعت بميسم على ارواحنا

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4260 المصادف: 2018-05-05 10:49:17