المثقف - روافد أدبية

منذ مئتي عام

صائب خليلمنذ مئتي عام،

ولد رجل، همس في اذن البشرية

أن اقتصادها مؤسس على "سرقة"...

ابتسم، وابتعد وتركها لتختار:

أن تغير أساس اقتصادها،

أو تغير اساس اخلاقها..

منذ مئتي عام..

وحتى اليوم...

لم تستطع ان تختار..

منذ مئتي عام

وحتى اليوم

البشرية حائرة

البشرية تتألم..

منذ مئتي عام،

وحتى اليوم

.

صائب خليل

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

منذ مئتي عام

وحتى اليوم

البشرية حائرة

البشرية تتألم..

منذ مئتي عام،

وحتى اليوم


وستبقى البشرية في حيرة من أمرها ، ستبقى مترددة ، الا اذا فكّت شرانقها البشرية وتحولت إلى إنسانية ، ستتغير المعطيات حينها ، العقل سيقرر ، ولكن اين القرار وأغلبية النفوس عبارة عن مطامع ذئاب تنهش هذا وذاك؟؟
الاقتصاد مهمش ومسروق ، والبورصات الإنسانية أسهمها تتدنى في الحضيض ، خسارة والف خسارة ، على الدنيا السلام ..

الأستاذ الأديب والشاعر صائب خليل ، يسعد اوقاتكم بكل الخير ، أصبت بكل حرف هنا ، لك مني كل تقدير وتحية ، سلامي لك ..

This comment was minimized by the moderator on the site

السيدة فاتن عبد السلام، شكرا لتعليقك الجميل وتحيتك، ولك مني مثلها وأجمل.
يبدو لي ان البشرية خائفة ايضا، وليست مترددة فقط.. كما تم تشويش رأسها بأسلحة هلوسة شاملة تسيطر على العالم

تحياتي واعتزازي

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ صائب خليل
ودّاً ودّا

لم يخطر في بال كارل ماركس أن التحولات يتحكّم بها الماسونيون من خلف الستار ,
وربما يعرفهم ودمجهم بالبرجوازية التي كانت صاعدة في ذلك الوقت .
لم يخطر في بال كارل ماركس أن يقترض لينين ( الشيوعي ) أموالاً من روتشيلد الماسوني الأكبر
لتمكين القوة المناهضة للقيصر وبعد ذلك سيقترض الألمان ( النازيزن ) من مصارف روتشيلد ايضاً .
كارل ماركس سخر من الأشتراكية الطوباوية ولكنه الآن هو نفسه اشتراكي طوباوي (مجازاً) مقارنة ً بما
آلت اليه الأمور .
هذا لا يعني ان كارل ماركس لم يؤثر في التحولات الكبرى , انه من كبار العظماء
في التاريخ ولا ريب .
دمت قلماً تنويرياً يا استاذ صائب .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4261 المصادف: 2018-05-06 09:22:10