المثقف - روافد أدبية

أهو العراق؟!

مصطفى محمد غريباهو العراق ونزيفه القهر المخاض؟

أم أن نادبةً تنوح

والنائحات لا تفارقه ولا تنهي النزاع،

ومنذ أن ظهرت به سنن الحياة

كيف التغاضي عن دمٍ يراق؟

وفوهة البركان قد سدت بظلمة من الفكر العقيم

زمن التداعي والتربص والخداع

يا هل ترى كيف القدوم وأنت في خضم الصراع ؟

وأنت في زمن اقتلاع

والراية التي تلونت وصارتْ كالشراع

اهو العراق؟

أهذه بغداد قد سدوا منافذها بشمع من رصاص؟

هل هذه دجلتنا الجفاف؟

أم البكاء على موت الفرات؟

أتصحرت تلك الضفاف؟

ثم انتهتْ ارض السواد إلى تراب ورؤية الرمل السراب؟

كيف السبيل إلى الخروج!

كيف الخلاص من النفاق!

من يلجم الموت الزؤام؟

من ينقذ الباقي من الدمار؟

يا ويحنا..

يا قهرنا..

يا عجزنا..

يا سرنا

المدفون في الصمت المذاب

كيف السبيل!......

 .

مصطفى محمد غريب

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب والاديب القدير
نعم هذا هو العراق باحزانه ونزيف الدماء , والمصائب السوداء التي اصبحت علامته الفارقة . وعلاوة على هذه الاهوال والنكبات , تأتي نكبة موت نهري دجلة والفرات , بالجفاف والتصحر . وهذا ليس غريباً , بل يأتي حالة منطقة وطبيعية جداً . انها من ثمار الفكر اللصوصي والسحت الحرام . نتاج الفكر الظلامي المتعصب للطائفية البغيضة . نتاج ثمار الاحزاب الاسلامية الفاسدة . التي لا يهما البقرة ( العراق ) بل حليبها والدولار , لا يهمها من العراق , سوى النهب والفساد , من هؤلاء الذين جاءوا من سقط المتاع . ولكن ماذا نتوقع من الشعب , الغافي بحنان ووداعة وبكل حب وشوق على روث الطائفية , وماذا نتوقع من حمير السياسية وقادة الرزوخون . سوى عفونتهم الكريهة
ودمتم بخير وكل عام وانتم بالف خير

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز جمعة
لقد علقت فأحسنت واضفت لهذه الرؤيا من الواقع المزرى الذي حل بالعراق وها نحن في دوامة النكوص نفتش كغيرنا من المخلصين عن طريق للإنقاذ وباعتقادي ان السبيل الوحيد ، التخلص من الفساد والطائفيين والمتخفين العملاء تحت " عباية " الوطنية .. كل عام وانت واسرة المثقف والمتابعين بألف خير

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4299 المصادف: 2018-06-13 11:10:06