 روافد أدبية

التربة

عقيل العبودذلك الإمتداد،

تلك المساحة التي لا جذور فيها،

تحتفي اليوم بكبرياء صمت جديد.

*

هنالك في أعماقها،

الظلمة والضوء يتعانقان،

عيد الميلاد، من أعمق كبريائه،

تنبثق الحركة.

*

السكون يضطرب قليلاً،

المخاض نمو لبذرة يسبقها العطش،

الغيمة ذلك العلو إجلالا،

تستجيب لشروط قافلة ممطرة.

*

القاع ذلك الدنو يكتفي بكلمة واحدة،

يحمل اهات ولادة جديدة،

النمو ببطء شديد، يرسم فرحته،

الامواج تنحني،

البحر يطرز لوحة للشمس،

لذلك روعته تازرا يعانقها المطر.

*

النبتة ترتوي بذرتها،

تشعر بالإمان،

الدفء مودته يكتب عنها، اويرسمها،

الآخرون.

***

 

عقيل العبود: ساندياكو  

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (14)

This comment was minimized by the moderator on the site

المتألق عقيل عبود
تقديري لهذا الإسترسال في المعاني المتدفقة من فوهة الأرض لتتمخض عن ولادة جديدة تحث الخطى نحو ربيع قادم
وفائق إحترامي لسطور تلعب مع مصادر الحياة والنمو لتغطي مصادر الطبيعة بفيض من غيمات عتيقة
دمت بخير أيها المبدع

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
لاشك ان المقاطع تحمل ايحاء ومغزى تعبيري بليغ , بين الارتوى ,والعطش , في الاولى يرفل الكبرياء والامان وبحبوحة العيش والدفئ , ليرسم لوحاته . وفي الثانية العطش والجدب والجفاف , تكون ضحية للوعورة الجافة التي لا يزورها المطر , تكون عكس الاولى , فهنا تلعب ثعابين العبث في التربة , ولاتروي ولا تنمو
النبتة ترتوي بذرتها،

تشعر بالإمان،

الدفء مودته يكتب عنها، اويرسمها،

الآخرون.
تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ والصديق العزيز الشاعروالأديب الأستاذ عقيل العبود المحترم:
أسعدت صباحا ، وطاب يومك بنسائم المحبة والجمال ...
أنه نص جميل ينم عن إستغراق حسي في معاني صور يتلألأ فيها التأمل وصفاء النفس ، ومحاكاة الروح مع الطبيعة وأمها التربة المقدسة بعطاءاتها الخيرة !
مودتي وفائق أحترامي
أخوك:ابراهيم

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الدكتور الشاعر معن الماجد المحترم
شكرًا لروعة إحساسكم ونقاء رؤيتكم وأنتم ترسمون صورة النص بطريقة تكاد ان تكون اكثر اشراقا وتألقا.

محبتي مع خالص الاحترام والتقدير.

عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الناقد والأديب الاستاذ جمعة عبد الله المحترم

تحية وسلاما:

شكرًا جزيلا لإبداء رأيكم وأنتم تبحرون في عمق النص لإستقراء مكنون هذه المقاطع برؤية متميزة ووصف دقيق.

خالص احترامي ومحبتي مع الورد

عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ القاص والأديب الدكتور ابراهيم الخزعلي المحترم
تحية وسلاما:

شكرًا لهذا التدفق، شكرًا لتشجيعكم وسطوركم الجميلة اخي ابراهيم، مشاركتكم بالمحبة والإحساس يرسم للنص صورة اجمل.


خالص محبتي وتقديري مع الورد.

عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر و الكاتب عقيل العبود...

تقديرا و احتراما...

استغراق واسع في خيال خصب و تقابلات بلاغية بين سكون و حركة و عطش و ارتواء و ظلمة و اشراق و دفقات تشحن الروح بكل ما هو جميل من صور للبحر و الشمس.

دمت بخير و هناء.

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الدكتور الشاعر الزويد حسين يوسف المحترم
تحية وسلاما؛
شكرًا لكرمكم الجميل بقراءة النص، شكرًا لروعة استقرائكم وأنتم توضحون للقارئ الكريم مفردات لغة النص بطريقة أستاذ وخبير في اللغة والآداب.

محبتي مع الورد والدعاء بدوام الصحة والابداع

عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة تنسج صورها من خيوط الطبيعة الخام على نحو يجعلك تستنشق عبق الأرض والغيمة والتراب والزهر والموج والبذرة وكل روائح الطبيعة التي تكمن وتنام منذ "اللازمان" في اصل الوجود والكون وكل شيء نعرفه ولا نعرفه... لكننا اسميناه "تربة" !

دمت بخير وابداع...

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرًا دكتور عادل ..شكرًا لمداخلتكم، رأيكم مهم،
اليوم بدأت اكتب النصوص القصيرة، بغية ترجمتها الى اللغة الانكليزية وبطريقة بسيطة..دمت بخير وابداع واسال الله لكم الصحة والعمر المديد.

خالص محبتي مع الورد
عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة تُقرأ بالعقل ـ أقصد : قصيدة تتحدث عن سيرورة الخلق والنشوء بلغة الشعر ، لذا تستوجب من قارئها التأمل ، إذ ثمة موتٌ يعني الولادة كموت البذرة في رحم الأرض لتنجب السنبلة .

تحاياي ومحبتي صديقي الشاعر المبدع .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير الاخ يحيى السماوي المحترم
تحية وسلاما:
لا اعرف كيف اعبر عن شكري وتقديري وانا أقف هكذا خجلا بنصوص المتواضعة أمام شاعر كبير.
شكرًا لتشجيعكم، شكرًا لتواضعكم، وشكرا لمحبتكم.

تلميذكم الصغير مع خالص الاحترام والمحبة

عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي وشاعر الكلمة الهادرة

من قلب الهدوء وروح السكينة

عقيل العبود.

بين العلو في طبع الغيمة ( السماء )

والدنو في معنى القاع ( التربة) رحلة طويلة

يقطعها السالكون على طريق الانعتاق مروراً

بكلّ المقامات اذ حاديهم الوحيد في هذه الرحلة

هو لهيب الوجد والوجدان .

دمت مبدعاً

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الكبير الشاعر الاخ مصطفى علي المحترم
سلاما وتحية:

الوديان السبعة اوالمقامات السبعة في العرفان وصولا الى الحقيقة والفناء فيها.. أفاض الله عليك اخي الكبير وأستاذي المبجل ببركات الحكمة والمعرفة ...

اسأل الله ان يزيدنا وينعم علينا في العلم بسطة.
تلميذكم المتعلم عقيل مع المحبة ووافر الاحترام،

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4375 المصادف: 2018-08-28 10:06:49