 روافد أدبية

الله أكبر حي على الأياب

فاطمة الزهراء بولعراسحين يحتفي الكون بجنون

وتشرق الشمس بالحب كأم حنون

حين يبتسم البدر في كبد السماء

وينتشر الرحيق في كل الأرجاء

حين تزقزق  الطيور

تطير الفراشات وتدور

تهمي الأمطار بسخاء

حين تسكر الأرواح بالذكر وتفيض بالدعاء

يأتي طيفك كقرين

يوقظ في القلب أنغام الحنين

يفترش الفؤاد

يحدثني عن زمن المحبة والرجاء

يسحبني إلى جنتك الفيحاء

فأنزوي في غيمة الحزن أستظل بخيمة البكاء

يا فجيعة العمر المبثوث في كف السحاب

متى تحط الرحال وتلقي بأوتاد العذاب

عانَدني الدهر واقتلع راحتي وغاب

تاركا لي  آهات. وخيطا من سراب

انفضت ورود الروح من حولي

داسني الصقيع والقلب شاب

يا برد الليالي التي لاتنتهي

أعد لي لحظتي التي أشتهي

حيث أنا المليكة على عرش الحب

أستمرئ الدفء في حضن الأحباب

باصقيع الدهر والموت الزؤام

لم عبثت بأحلامي وصفقت وراءها كل الأبواب

أحكمتها برتاج الألم

وغادرت في ليلة كان مقدارها تباريح السقم

لن تجيب عن حيرة الروح

لن تنتفض حين تراها تنوح

لن تعبأ بأنيني وحنيني

لن تنظر إلى الوراء

لن تدقق الحساب

ستمضي كما الليالي والأيام

تدوس على القلب عاما بعد عام

والعمر يتسرب من بين أظلعي

يقطر بالمآسي والآلام

حين يحتفي الكون بجنون

أنزوي في ركن القلب القصي

أذكر نورك البهي

فأغمض عيني كي لا أراني

وأحلم بعناقك الشهي

فرغ القلب والدرب مطبات وحفر

هل أطمع في لحظة ينتشي فيه العمر

هل سأنام يوما على صوتك الشجي

أتصالح مع الأيام

يصافحني الدهر

طال انتظاري ومل الصبر من صبري

تكدس ظلام الليالي الموحشة في صدري

وما كنت هنا لترى اندثاري

وتشهد قهري

أنا صديقة الحزن والانتظار

مازلت أحصي دقائق الليل والنهار

بشعري أعمر الغياب

وأرقب فجرا  يؤذّن

حي على العودة

الله أكبر

حي على الأياب

***

فاطمة الزهراء بولعراس

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

يا برد الليالي التي لاتنتهي

أعد لي لحظتي التي أشتهي
--------
هل تكتفين حين أعلّق بـــ : أحبكِ كثيراً صديقتي
نهاركِ جوري

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

صباحك عطر الورود ووعد الوعود وسعد السعود
أكتفي وأكثر صديقتي
أكتفي بروحك الجميلة التي تؤنسني دوما وبشعرك الذي يسحبني لكل جمال
سلمت وسلم حرف جمعنا وجمال حركنا
تحياتي والمسك ذكرى الجميلة

فاطمة الزهراء بولعراس
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم حي على الأياب . بين شهقة الفرح بالأياب ودمعة الأسى بالذكريات المرة تأخذنا بولعراس الى قمة موجة الفرح بالبشرى ثم تعود بنا الى بكائية ومناحة الذكرى وهكذا تبقينا في ارجوحة الأمل صعودا وهبوطا حتى تهدأ وتستقر ( هل اطمع في لحظة ينتشي فيه العمر ,, ؟؟ هل سأنام يوما على صوتك الشجي ,,؟؟ أتصالح مع الأيام ,, يصافحني الدهر .. وأرقب فجرا يؤذن .. حي على العودة ,, الله أكبر ,, حي على الأياب ) ++ حي على الفلاح حي على الفلاح ++

ابو عتلياء
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا ابا علياء
تناولك لنصوصي يشعرني بالثقة والفخر
كنت ولازلت أعتبر نفسي خريجة المدرسة العراقية لأن أغلب أساتذتي في اللغة كانوا عراقيين
تحياتي

فاطمة الزهراء بولعراس
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة فاطمة الزهراء بولعراس ، مساؤك الحبق عزيزتي ، محبتي على الدوام ..

يا فجيعة العمر المبثوث في كف السحاب

متى تحط الرحال وتلقي بأوتاد العذاب

عانَدني الدهر واقتلع راحتي وغاب

تاركا لي آهات. وخيطا من سراب

انفضت ورود الروح من حولي

داسني الصقيع والقلب شاب


أكاد أشعر بكل حرف سطًره قلبك بفيض من الأنين الموجع والعذب في آن واحد ، لامستِ قلبي حق ملامسة ، فكان لكِ نصيب الأسد من الابداع والتألق والجمال ، طوبى لكِ ولحرفكِ الفارع بالإحساس ..

تحياتي وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

الجميلة الرقيقة المبدعة فاتن عبد السلام بلان
سعيدة بمرورك وتفاعلك أيتها البهية
كل التقدير لحرفك الجميل
تحياتي وعطر المحبة حبيبتي

فاطمة الزهراء بولعراس
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4754 المصادف: 2019-09-11 05:14:46