دعني أتمرغُ في وحي صباكَ

أتمايل مثل الغصنِ الأهيف

مخمورا بنشوةِ روحكَ

 


دعني أسافرُ في مقلتيكَ / صالح الطائي

 

دعني أسافر في مقلتيكَ

أبحث عن فرحي

عن حزني .. عن أوجاعي

عن عصرِ ضياعي

عن عمرٍ غار ولن يرجعْ

عن آهةٍ .. عن حسرةٍ .. عن مَوجعْ

دعني أتمرغُ في وحي صباكَ

أتمايل مثل الغصنِ الأهيف

مخمورا بنشوةِ روحكَ

لا أقصد أني أتعفف

بل أعشقكَ حد الموتِ

حد الضجةِ.. حد الكبوة

حد الملامة والسكوت

أعشقك بكل ضلامات التابوت

بتواشيحٍ من وحي المسكوت

عشقكَ يا محبوبي

قد أضناني

هد كياني

أتوسلُ خذني إليك

دعني أحِّلق بجناحيك

أفتش في كل صفحات التاريخ

عن ورقة آس أستر بها العورة

مالك لا تسمعني

أقسم أني أهواكَ

وحبك جردني من صبري

فألهمني

بعض الصبر

وأبعِدْ عني حرَ الهجرِ

دعني أتنفسك عشقا

يا أحلى لحظات العمر

اتخذك دربا أو حبا

أتوسد جفنيك، وأغفو مثل الأطفال

يا ضحكة كل الموجوعين

يا أحلى نغمة موال

سأبقى أصرخ في الوديان

أحبك ..

أحبك بكل لغات الدنيا

يا سيد الحنان

فأنا مجرد عاشق

بل مجرد إنسان

 

 

 

فَـهـل سَــتـمضينَ مُســرِعَــةً

كَـعـادتِـكِ لـلبـيـتِ العـتـيـقْ؟!

 

رحـيـق /  كوثر الحكيم

 

جــئـتُــكِ هـائِمــــاً كالفَـراشْ

ألهـثُ خـلْـفَ ذاكَ الرَّحـيـقْ

وأنــتِ رَبــــيعٌ تَــــرِفٌ

قَـد زانَــهُ جَـسَـدٌ رَشـيـقْ

وثَـغــرُكِ ظـاهِــرٌ خَـمـرهُ

نـارُهُ مُضرِمـةٌ.. حَـريقْ

فُــستـُــقٌ حَـلبِـيٌّ شَــهـيّ

يَـتـوقُ قُـبَـلاتِ الرَّفــيـقْ

زَنـــبَـــقٌ خَجـولٌ حـالِــمٌ

أحـلى لـؤلـؤٍ..أحـلى عــقـيـقْ

فَـشوقي استَــفـاضَ لــوعَـةً

لِــحُسْــنٍ يَـسيــلُ له الـرِّيــقْ

فَـهـل سَــتـمضينَ مُســرِعَــةً

كَـعـادتِـكِ لـلبـيـتِ العـتـيـقْ؟!

فَــكــيفَ سَــأطـيـقُ لــحظاتِ

الأســى ووَمـضِ الــبَـريــقْ؟

 

نظرة إلى ساعي البريد!

 افزعتني خفته وتبلدتُ في مكاني

 

قتل بقرار جمهوري

ظهيرة اليوم والشمس تتعامد في كبد السماء رتل من الدروع توخز مؤخرتها رصاص كلاشنكوف كان هارباً من جحيمها عندما قرر الصبية أن يحتموا بها .

ـــــــ

لازالت الطفلة في الاعماق تتنفس هواءً نقيٌ .

ـــــــ

سيطرة الكتيبة على مقر قائد قوات العدو وقبل أن يطلق قذيفة الرحمة تسلم أمراً من الرئاسة بإجلاء قواته إلى حيث أبتدأ .

ــــــــ

في ضيافة العدو طمأنينة وجاه ومزايا، شكرناه بطريقتنا فودعناه كما يحب، فكنا أكثر كرماً منه إذا أغدق هو علينا فخلع الخلع ابتهاجا بالنصر الذي صنعه وجاملناه بآن قبلنا هداياه دون تأخير .

ــــــــ

تأخرت العطايا عن قصر فخامته وتوقف الخدم عن تلبية حاجياته فجن جنونه كان الهاتف الوحيد الذي يعمل، صوبه بدقة إلى الجبهة فقتل العشرات بمكالمة خاطئة .

ـــــــ

فيما خلت من أيام كانت الحمير تشقى أنفاسها عندما تصعد إلى راس تلة فخامته حاملة أوعية الماء ولوازم الحياة البسيطة.

قال لي سعدٌ:

إن حماره حط من عليٌّ فهرول إلى أن يسبق الضباع أسفل المنحدر قبل أن تلتهمه مع قوت عياله فتكرره مأساته مع حماره الثاني وفي كل مرة يتأمل إلى إنقاذ بضاعته ومازال حماره الثالث ينهق مع صوت كل صرخة تطلقها دبابة أعلى التلة والتي كانت قد سلكت طريق الحمير في سرعة فائقة ولكنها لم تتكسر .

ـــــــ

نظرة إلى ساعي البريد! افزعتني خفته وتبلدتُ في مكاني هل من خبر مقرف سوف يهجم به على سمعي فيرديني قتيلا .

رماني بكومة من نقود هرمة فئة المئة ريال كان عشر الراتب نفقة قبل الاحتضار .

ولىَ الادبار يردد سيأتيك جزء مثله حين تنبت وردة على أديم قبرك .

ـــــــــ

بسام فاضل

 

سألته:

- هل تود أن تطير؟

رد مبتسماً

- ريشنا منتوف وأجنحتنا مسروقة

- مارأيك بمنطاد سيكون التحليق أروع؟

ضحك مقهقهاً

- ومن أين لنا بالمنطاد؟

- في الباحة الخلفية للدار .. هيا بنا

سحبته راكضة وعند زاوية خلفية رفعت الغطاء عن سلة بإكليل من قماش شفاف كان مهداً لابنهم الوحيد الذي بلغ عامه التاسع عشر حين حلق إلى السماء بانفجار.

 

منتهى عمران – البصرة، العراق

fatimaalzahraa bolaarasأنني نسيت خرافات حلم

كنت تهدهد ني به

 


 

غيرت مساري / فاطمة الزهراء بولعراس

 

لن أخفي عليك أني غيرت مساري

وعقارب ساعتي التي أوقفتُها على جنونك

اشتغلتْ من جديد

أصبحت تعد كالعادة الدقائق والثواني

وتحصي اسراري

لم يعد الزمان يقف في حنجرتي

وسيف الوقت لم تعد يقطع فؤادي

إني كسرتُ انكساري

ولن أخفي عليك

أنني نسيت خرافات حلم

كنت تهدهد ني به

كي تنام أفكاري

وبه قيدتني في حوش حريمك-

وربطتَ أشعاري

لن أخفي عليك

أني من الآن غادرت البوح

لم أعد ألهو به

لأنك عبثت به

كي لا تنبهر بإبهاري

أنا منذ الآن غيّرت وجهتي

ضبطت بوصلتي من جديد

وغيّرت محطّة انتظاري

 

فاطمة الزهراء بولعراس

 

MM80تٙـنالُ الـعُـيـونُ بـرِيـقٙ الـِرمـال

تٙـنام الِـجـراحُ تـقُـومُ الِصناعٙـة

 


 

صـرخة الجـماعة / لمياء صغير

 

لِـما لٙا يـُكـاتِـب قٙــرٙار ِصِـٙناعٙـه *** يٙـهـابُ الـمُـلامُ نِـهايٙـةْ مٙـتٙـاعِـه

تـخٙـالُهْ مُـقـرّٙرْ، مـنالُهْ صـياغة *** مطابـق لـواقع زمانِه، مٙـٙذٙاعـُه

شُـعـوبُ الـِبلاد تـطـٙاِلبْ حُـقـوقا *** مُحاكٙمْ، مـسٙارُهْ قٙـرٙارُ المٙـناعٙـة

بـلاد العُـروبٙة، سـو ريا المدافن *** حُكٙام تـطٙـاِلب سٙـلامٙ الجٙـماعٙـة

حُـطامُ المِديـٙنه يُـسـيحُ الِجـمٙارٙ*** قـُلوبُ الأهٙـالي تنادي:"مُباعٙـة.ا

ٲرِيحـُوا مـدامِع جُـمانٙة لساعٙة *** أراها دمـاءا، سُـو رِيٙا مُـباعٙـة "

صــبور أخي يوم ِسـجْـنِه مكافِح *** تراه العُـيون ذٙبِيـحٙ الِصناعٙـة

بِــلادي هٙـواها هُـبوب الٲخـوّٙة *** سـلامُ الحٙـياةِ صٙـلاحٙ الـنٙجاعٙـة

تٙـنالُ الـعُـيـونُ بـرِيـقٙ الـِرمـال *** تٙـنام الِـجـراحُ تـقُـومُ الِصناعٙـة

حـمـاة الـبلاد أراكـم حـٙيارى *** مُـدُوا كُـفـوفًا تـسُـود الشـجـاعٙـة

 

لمياء صغير

 

narian omarرَجعُ خُطاكَ...

يرسمُ نهايةً لهندسةِ الرّحيلِ

 


 

حيثُ الصّمتُ يحتَضَرُ / نارين عمر

 

هَمْسُكَ...

يناجيني مِنْ

وراءِ الأفقِ الذهبيّ

يبوحُ لي

بذنوبِ العشّاقِ

يشدّني إلى

جدارِ العتمةِ

لأكونَ

بصمة لوحاتِهِ

 

صَدى صَمْتِكَ...

يزنّرني

ينْثرني نسيماً

في لانهاياتِ المَدى

لأجوبَ بلادَ العجائبِ

أبحثُ عَنْ صمْتٍ

يشبهُ صمْتكَ.

 

رَجعُ خُطاكَ...

يرسمُ نهايةً

لهندسةِ الرّحيلِ

يدشّنُ ثغراً

لمبسمِ التّوبةِ

يصهّرُني أسَفاً

في أتونِ الغُفرانِ

لأرمّمَ جراحَ

المسافاتِ.

 

نجيعُ يراعِكَ...

يتسرّبُ إلى

عمْقِ مُخيّلتي

يلوّنُ تشعّباتها..

يغرسُ فيها جمْراً

استلّ جذورهُ

مِنْ شجرةِ الخلدِ

لأسكنَ عمقَ أعماقِهِ.

 

مطرُ وَجْدِكَ...

وابلٌ يغمرُ

كلّ مساحاتِ العشّاقِ

يلهبُ في نفسي

أنّة الوهنِ

فأراني...

ألجأ إلى مهدِ حسّك

أتخبّأ فيهِ

منْ نقطةِ البدء

 

أخشى ركوبَ التيّار

أهابُ وساوس الزّمنِ

ليأتيني نجْواك..

فأجدُني...

فراشةً تهوى اللّعِبَ

في لهيبِ روضِكَ.

 

دَعْني...

دعْني أجوبُ

أعماقَ فكرِكَ

ما أنبلَ فكرُكَ

في لحظاتِ تريّثهِ

ما أروعَ العومَ

في ينبوعِ دفئِكَ

حينما يشلّ الدّفءُ

قحطَ القشعريرةِ

والبوحُ...

ما أجملهُ في

مجاهلِ نطقِك

حيثُ الصّمتُ

يُحْتَضرُ.

 

alamira sadallahكصوتِ البراكينِ

لمّا تُزعزعُ ساكناتِ الجبالِ

 


 

سينمو الكلام على شفتي / العامرية سعد الله

 

صمتي لم يعدْ يُجدي

سينمو الكلام على شفتيّ

ضامرا مثلٙ لسعِ الشّتاءِ

لافحاً مثلٙ ريحِ الخريفِ

سينمُو كصوتِ الجيادِ

إذا داعبتْها الرماحُ

كصوتِ البراكينِ

لمّا تُزعزعُ ساكناتِ الجبالِ

 

ينمُو الكلامُ على شفتي

وديعاً

لطيفاً

كٙهٙـمسِ الطّيورِ

كٙرقصِ الفراشِ

كشدْوِ الخريرِ

كٙلمْسِ الورودِ أنّى أسيرُ

كلحنٍ تُغنِيهِ الغانياتُ عندٙ الأصيلِ

 

العامرية سعد الله /تونس

 

karima nooresawiصرختي سيمفونية ألم

وابتسامتي رقصة الأتراح،

 


 

أمي النخلة / كريمة نور عيساوي

 

ابنة النخلة أنا،

فهل من منازع؟

تسافر إلي الآلام مهللة بقدومي....

صوتها صهيل من شجن،

طريقها مطرز بالوجع

تحملها النوارس العطشى

لتسقى من وريدي،

أنا الوليد الوحيد

الذي رقص على الركح

حبله السري معلق...

على جذع نخلة...

كلما هزتها الرياح

أطعمته رطبا...

وروته ترياقا...

فاحتواه الزمن،

صرختي سيمفونية ألم

وابتسامتي رقصة الأتراح،

تصدع جدار القلب...

تساقطت أحجاره...

قربانا من صمت،

الدمع نار تلهب الروح

الأهداب حطبها....

أحترق لتتوهجوا...

فتوهجكم يطفئ احتراقي...

فأولد من جديد من أمي النخلة.

 

د. كريمة نور عيساوي

 

 

mahdi alsafiالفصل الاول: المشهد الاول

الفرق بين الشيطان الابيض والاسود الاول تكون فيه منافع دنيوية كبيرة .. والاخر يأخذ بصاحبه الى الكوارث الدنيوية

 (تتحدث مسرحية الفصل الواحد عن ما يحدث في دول العالم الثالث .. .عندما تريد تلك الدول ان تدخل تجرب الديمقراطية بعد الفوضى .. ومن هذه الدول الفاشلة هي التي تقبل ان يقودها السيد الامبراطور .. .المشهد الاول في موقع عقد الصفقة .. الحاكم العسكري المستشار الاجنبي والقيادات السياسية .. التجربة تحاكي ماحدث في العراق ومايراد له ان يحدث في سوريا واليمن ولبنان واي دولة اخرى تريد الدخول في تلك التجربة المرة .. .هي مجرد فرضيات وافكار شخصية ليست بالضرورة انها تمثل الواقع او قد حصلت فعلا .. . انما اردنا ان نحاكي عملية اكتشاف واستنطاق النيات السيئة الدفينة التي يحملها المستعمر لمستعمراته وفقا للقراءات والثوابت التاريخية)

الحاكم العسكري (المستشار يطلب من حرسه معرفة القادة السياسيين الذين وصلوا الى قاعة الانتظار) .. ايها الضابط اذهب وتحقق من الاسماء التي جاءت الى الاجتماع .. خذ هذه القائمة وطابق معها اسماء الحضور .. وبعد ان يكتمل الحظور .. تعلم سياسة المناورة ادخل الاشخاص بشكل فردي .. الاسماء التي تحتها خط احمر اخر القادة الذين يسمح لهم بالدخول .. .

لابد ان تكون الجلسة الاولى هي الدستور والقاعدة التي سنبني عليها تصوراتنا المستقبلية.

 (يخرج الضابط)

الحاكم العسكري .. اصعب لحظات حياتي هي تلك التي قابلت فيها العملاء .. صحيح ينتابني شعور عال اشعر معه انني امبراطور او حاكم مطلق اعيش في القرون الوسطى .. وهم كالعبيد جالسين امامي طائعيين .. لكنني اشعر ايضا عندما انزع عن رأسي تاج الامبراطور انني اجلس في حضيرة خنازير .. اي مثلهم ففي تلك اللحظات لايمكن التمييز بين الانسان والشيطان ..

 هي لحظات فقد الكرامة والدخول الى عالم الشياطين .. على كل حال انه عملي ووظيفتي .. كل شيء مدفوع الثمن .. .. .

الضابط .. .لقد نفذت الاوامر وصل الجميع وهم في قاعة الانتظار .. عدا قلة ممن كنا قد توقعنا مسبقا انهم لن يأتوا الى الاجتماع .. اسماءهم مؤشرة لدينا هنا

الحاكم العسكري اي المستشار .. الذين لم يأتوا وفروا علينا جهد اعداد خطة ابعادهم .. هل حصل التباس او اية مشاكل

الضابط .. بعضهم لم تعجبه اجراءاتنا لكنهم انصاعوا لاوامرنا

الحاكم المدني .. (ينهض للدخول الى قاعة الاجتماع) اهلا وسهلا .. اعتذر عن التأخير قليلا لقد كانت لدي اتصالات مهمة مع الادارة العليا وقد ناقشنا بعمق ولمدة طويلة وبأستفاضة كاملة مستقبل بلدكم .. وقد ارتيئنا ان نضع دستور او خطة عمل عصرية مدنية حضارية لانتشال بلدكم من الفوضى .. فكما تعلمون انكم من دول العالم الثالث مما يعني ان مهمة انقاذ بلدكم ليست سهلة ابدا .. لكننا حتما سنجد المخرج والحلول لجميع مشاكلكم .. لكن في البداية دعوني اشرح لكم الية عمل النظام الديمقراطي في دولة كانت تعاني من مشاكل سياسية وامنية واقتصادية وعرقية وطائفية وفي كل المجالات .. .النظام الديمقراطي ايها الاصدقاء فيه صورتان الاولى مخفية تخص النخب السياسية الحاكمة

 وظاهرية تسوق للعوام من المجتمع وهذه لابد ان تكون وتبقى صورتها جميلة دائما.بيضاء ناصعة حتى وان قال عنها الناس انها سوداء .. ضعوا فيها الدين والاخلاق المصطنعة والبطولات والتراث والعادات والتقاليد والشعارات البراقة ضعوا فيها كل شيء (يضحل المستشار فيقول ضعوا فيها الخرافات والاساطير بل حتى عقدكم الشخصية) .. الخ.

المهم ان يبقى الشارع مشغول دائما بالمشاكل والاحتياجات والمطالب من اجل ان يبقى طائعا لكم لايقوى على الاحتجاج او الثورة اثناء الازمات .. .ومن اهم مقومات الحاكم الناجح هي ان يكون بعيدا عن رصاص الانقلابات او الثورات وبلادكم هذه ارض خصبة لتلك الحالات الدموية .. لاتقل لي ان الوضع والزمن تغير .. فهناك قوى خارجية قادرة على تحريك شعبكم لتنفيذ اية اجندات مقابل الاموال .. المهم

هذه هي السياسة او مايطلق عليه في بلادكم بالامبريالية فالحياة لعبة كبيرة والكل فيها يحفر فخا لعدوه

واحيانا تحفر فخا لصديق قد ينافسك في مستقبلك او يقف في طريق نجاحك .. وهنا يصبح عامل الزمن حاسما في اتخاذ القرار

وحدهم الابطال قادرين على العبور بسلام الى بر العظمة .. .

بلادكم فيها تاريخ وحضارة ولايليق بها حاكما الا من هو على شاكلتكم اقصد من يستحق قيادتها لابد ان تكون لديه مواصفات خاصة

 وقد تم اختياركم على هذا الاساس

. .. مايعنينا الصورة الاولى اي الاتفاقات والمحاصصة المخفية عن الشارع .. .الديمقراطية كما تعلمون يعني الرأسمالية اذ لايمكن ان تنجح الديمقراطية مع الاشتراكية وقد لاحظتم فشل المعسكر الاشتراكي منذ نهاية الحرب الباردة الاولى في البقاء ضمن دائرة القوى العظمى على الرغم من انهم اصحاب نظرية فكرية تهتم بفقراء العالم وبالطبقات العاملة المهملة في النظام الرأسمالي كما كانوا يروجون لذلك .. .على كل حال في بلادكم لم يكن هناك اهتمام واضح بالقطاع الخاص .. والدولة هي الراعي للشعب المسؤولة عن كل شيء من احتياجات وخدمات ومشاريع ووظائف وحتى لقمة العيش .. وانتم لاتملكون الاموال كي تصبحوا ديمقراطيين واصدقاء اقوياء لنا .. لهذا عليكم التخلي عن دعم القطاع العام بشكل تدريجي ان اردتم البقاء في الحكم فترة طويلة .. .بصراحة لابد ان تكون لديكم لجان اقتصادية محترفة مهمتها جمع اموال العمولات والرشاوى عبر احالة المشاريع الى شركات صديقة ومضمونة.

 .. .. اضافة الى تخصيص رواتب شهرية لكم عالية جدا نسبة للحالة المعاشية ومقارنة بذوي الدخل المتوسط والاعلى كأن يكون الراتب

 بمقدار عشرة اضعاف راتب الاستاذ الجامعي او المهندس او حتى الطبيب .. اضافة الى اشياء اخرى يمكن فتح ابواب الصرف فيها ..

لاتهتموا الى هذا الامر فلدينا عقول فذة في مجال التجارة والمال والاعمال والاستثمار في البنك الدولي وصندوق النقد سيتكفلون بتدريب كوادر وطنية واعدة عندكم كي تكون سندا للانتقال نحو التجارة العالمية الحرة والانطلاق نحو الاقتصاد العالمي الطموح كي تكون بلادكم يابان الشرق الادنى ..

 (قيادي شيعي يرفع يده للحديث)

القيادي الشيعي .. تحدثت استاذ عن مستقبل بلادنا .. .وقدمت ملاحظات عديدة .. لكن يبدوا انك نسيت اننا مسلمون والسرقة عندنا حرام .. .لن نلمس دينارا واحدا حرام .. ثم نحن ممثلين لحركات سياسية عريقة صاحبة مبادئ وقيم اخلاقية عليا .. ولدينا قاعدة جمايرية كبيرة .. .. كيف تريدنا ان نخون الامانة وندوس على دماء الشهداء .. .

الحاكم العسكري (المستشار) كلام جميل لايختلف عليه اثنان وهذا بالضبط ما اردت سماعه منكم .. .لكن هل تعلم ياحضرة الشيخ ان الادارة العليا في بلادنا لديها اقسام خاصة لدراسة الاديان والمذاهب والحضارات والثقافات والتراث هي تعرف كل شيء عن العالم .. لانها سيد العالم وقائدا اعلى له .. عندكم في دينكم شيء اسمه الخداع او الحيل الشرعية .. وشيوع سرقة الاموال المجهولة المالك .. واشياء اخرى يمكن التأويل واستغلال الفرصة العظيمة منها .. واعتقد حتى بقية المذاهب لديها منافذ لاستغلالها من اجل المصلحة العليا

القيادي السني .. .الامة والقومية العربية لاتسمح لنا ان نبيع المبادئ وندوس على ضمائرنا .. سنرفض تلك العروض حتى تعود الامور الى نصابها الاول ومسارها الصحيح .. ثم اذا كان الاخوة الشيعة لايمدون ايديهم لدينار واحد حرام نحن لن تمتد لنصف دينار حرام ابدا .. .

الحاكم العسكري .. .انتم ايضا لدينا معلومات انكم فقهاء في التأويل .. ونعرف انكم دائما تلعبون على الصورة المعلنة للجمهور .. لامانع لدينا ان ترفعوا السلاح بوجهنا او بوجه شركاؤكم في الوطن .. فهذه هي الديمقراطية الحقيقية .. لكن عليكم معرفة شيء مهم عن سياسة بلدنا قراراتنا اوامر ونحن لانرجع الى ماقبل اصدار الاوامر اذن لاعودة .. افعلوا كما فعل الاخرون ولكن بحدود

القيادي الكردي .. .نحن لايعنينا ولايهمنا اي شيء سوى ان نحصل على حق تقرير المصير .. واقامة دولتنا الكردية الكبرى.ولن تمتد ايدينا لاي مال حرام حتى لو كان ربع دينار فقط .. .

الاقليات (المندوب عنهم) .. نريد استعادة حقوقنا المسلوب .. هل تعلم ادارتكم المؤقرة بأننا اقليات منسية مهملة ..

الحاكم العسكري (المستشار يشير بيديه الى حالة تعبيرية يريد القول من خلالها كلمة فسيفساء) سمعت قبل مدة عدد منكم يتحدث عبر الاعلام واصفا المجتمع وتنوعاته بدرة او كما حاول المترجم شرحها لي وتعليمي لفظها بالعربية فسفسواء .. انتم كلكم في عيون ادارتنا العليا .. ..

 (القادة جميعا وبصوت واحد فسيفساء .. .)

نعم هذه هي .. .لاتقلقوا ستأخذون نصيبكم كاملا في دولتكم المستقبلية

في نهاية الاجتماع اود ان اشكر حظوركم ومناقشاتكم البناءة المهمة التي سنأخذها بعين الاعتبار .. لكن سأترك لكم ملفات خاصة معنية بمستقبل بلدكم والية عمل كل واحد منكم .. اضافة الى حقيبة مساعدات مالية هدية من اصدقاءكم الكرماء .. .وقبل ان تذهبوا الى مقرات عملكم او بيوتكم .. تذكروا ان الديمقراطية لايمكنها ان تنجح دون وجود رأس المال .. خذوا وقتكم في التفكير ومن يريد ان يخدم بلده معنا .. عليه ان يأتي غدا للاجتماع النهائي بغية التوقيع على بنود مواد الدستور الجديد لبلدكم .. ومن يتخلف عن عجلة التقدم عليه ان يبقى في محطات الانتظار حتى يأتي قطار اخر ليأخذه حيثما يريد .. .لاتنسون موعدالاجتماع سيكون غدا الساعة العاشرة صباحا ..

انتهى المشهد الاول

 

الفصل الاول المشهد الثاني ..

 (الضابط يتحدث مع مدير مكتب الحاكم العسكري) ماذا نفعل لقد حضر القادة منذ الساعة السادسة صباحا علما ان موعد الاجتماع العاشرة صباحا .. هل استيقظ سيدي الحاكم العسكري ..

مدير المكتب .. هل حضر الجميع ..

الضابط: جميعهم .. لم يتخلف منهم احد .. الا من وجهنا لهم الدعوة ولم يحضروا اجتماع الليلة الماضية

مدير المكتب .. دعهم ينتظرون .. لدينا عمل طويل معهم .. اما بخصوص من رفض دعوة الحاكم العسكري فسيعضون اصابع الندم طويلا

الحاكم العسكري كان يعرف انهم سيحضرون جميعا .. فقد كان اختياره صائبا .. .ما اصعب العمل مع العملاء .. .ولكن هل يشعر هؤلاء بالعار في داخلهم .. ام يعتبرون ان عملهم معنا مناورة اضطروا الى قبول شروطها .. .هؤلاء من الامم والشعوب الصعبة جدا .. لكن يسهل ايجاد العملاء فيهم لاسباب مجهولة او لعلها الحاجة للاموال والمكانة السياسية .. الايام القادمة ستكشف النوايا .. دعنا نعود الى عملنا ايها الضابط .. ودعهم ينتظرون مستقبلهم ..

 

المشهد الاخير ..

هو صورة صامتة تتحدث عن كل الاحلام الكاذبة التي يحملها الاستعمار للدول المستضعفة المحتلة

 .. الدمار .. الخراب .. الصراعات .. الازمات .. الفقر

.انحدار الاخلاق .. انتشار العنف والجريمة والمخدرات .الفساد المالي والاداري .. .فشل الدولة ومؤسساتها .. احيانا الاقتتال الداخلي ..

انتهى

الشعوب والمجتمعات المسلوب الارادة تبقى بحاجة دائمة الى وسائل احياء النبض .. والى تقوية عوامل تحرير ارادتها .. اي استعادة او احياء الوعي بالمعرفة

 

مهدي الصافي

مهداة الى مجاهدي الحشد والقوات المسلحة العراقية

٢٠١٦

 

fatimaalzahraa bolaarasلم يعد فؤادي يحتمل برد الغياب

لم تعد روحي تطيق وعودك

 


 

شتاء دافئ / فاطمة الزهراء بولعراس

 

أصطلي بنيران الفجر في الشتاءات

وأصنع من دفئها نهاراتي

كي ما  يجمدني صقيع كلماتك

وأغيب في صلاتي

كي آخذ زادا أقوى

فلا تدهسني عجلاتك

لم يعد فؤادي يحتمل برد الغياب

لم تعد روحي تطيق وعودك

وفلتاتك

لم أعد أقوى على العيش عبر الأثير

فقدت شعارها

شعاراتك

العمر أقصر من أن نقضيه في الأماني

أغلى من أن أنثره لحظة بعد لحظة

وأرميه لرياح كذباتك

أيها الظالم الذي ألف الالتفاف على مهجتي

أيها الوفي لطبع الإخلاف

أيها المخلص لعرقوب عاداتك

مازال في الروح بقية من نور ونار

مازال الشتاء دافئا بفجري

الذي أوقدتُه

بعد أن أطفات ما بقي من جمراتك

 

فاطمة الزهراء بولعراس

جيجل (الجزائر)

 

karima nooresawiتصوغني ألحانا في قيثارة

عاشق النور،

 


 

القادم من الشرق / كريمة نور عيساوي

 

من أرض الكنانة،

أم من أرض سومر،

من دجلة والفرات،

أم من النيل الأسمر،

جئت باحثا عن روح متمردة

 

من صهر لك مفاتيحي

من أعطاك الجواز الأكبر

مفتاح جنتي

تهمس به حوريات الخيانة والغدر،

أرجوك توقف

لا تطرق بابي

أرجوك توقف

شهقة عاشق الروح

تخلدني في عالم الخلود

تصوغني ألحانا في قيثارة

عاشق النور،

تصورني مشكاة مضيئة

تحترق  . تلتهلب

عالم الوجد الأخير

أرجوك توقف

أرجوك توقف

لا تطرق بابي

 

د. كريمة نور عيساوي

 

majeeda albaliهذا ما قاله شريط قديم

داهمني بالمقعد الخلفي ذات سفر

 


 

من جلسات العلاج بالوخز / مجيدة البالي

 

* و يتسع جيبي لاغاني الجبل ايضا

هل من موال حزين

يشق جيب القصيدة ؟

...هذا ما قاله شريط قديم داهمني بالمقعد الخلفي ذات سفر

* و تلبسني الاشياء المغادرة

فابدو

كتذكرة سفر ضاعت

...بين رحلتين

* اجمل المحطات

محطة لا احد فيها

ياخذك

...من محطتك الاخيرة

* و تركب نفس الباص للعودة

و تنسى

...ان تعود

* هنا او هناك

ثمة حقيبة

...لا تلمس الارض

.

. مجيدة البالي

Best regards ,

 

MM80غيومٌ تهادت تلوّن عمري

وتمطر حينا بسهم البلايا

 


 

ألملم حزني / سهام بعيطيش

 

تفتّحتَ مثل الزهور العذارى

وأثملتَ روحي وروح الحنايا

وأوقدتَ نارا تخطّ ّحروفي

وتعزف فوق الجروح الحكايا

تدثّـرَ حزني بصمت اللّيالي

فعشْـعشَ في الصدر بين الثنايا

غيومٌ تهادت تلوّن عمري

وتمطر حينا بسهم البلايا

وتقصفُ رعدا وبرقا ربوعي

يهيج الفؤاد تُـقدّ الحشايا

فيزهر في بطن قلبي ربيعٌ

بطعم السموم يهدّ الخلايا

ويعصف ظلما وقهرا بسوطٍ

فيكسر ضلعي وكلّ الزوايا

ألملم حزني وبعض الأماني

فهل بعد كسرٍ تداوى المرايا

 

سهام بعيطيش "أم عبد الرحيم"

 

khoulod alhsnawiوفي المــرآة ..

اراني مهزوما امامـــكِ ...

 


 

لمســـة / خلود الحسناوي

 

بأول كأس اراكِ متألقــــة

وفي المــرآة ..

اراني مهزوما امامـــكِ ...

امام بريق عينيـــكِ

امام حنان قلبـــكِ

امام عطفكِ وسمــــوكِ ..

انتي يـــا انــا ..

هل لـــي

ببعضٍ من لمسة كفــــكِ ؟

هو كخبز الفقـــراء

وبئر يروي عطش القوافل الظمئــى ..

ايتها الارض الجميلـــة .

.

خلود الحسناوي

 

karima nooresawiأقتنص أحلك اللحظات،

فأراني .. أحلم بالكتابة،

 


 

الطفولة المنسية / كريمة نور عيساوي

 

أنصهر على جنبات السرير...

وانعتق من بوتقة الزمن...

لأتذوق مرارة الوجع،

يأخذني الحنين لطفولتي...

المنسية....

فأغوص في سراديب الذكريات،

وأتيه بين المقابر،

أقتنص أحلك اللحظات،

فأراني ...

أحلم بالكتابة،

لكن... ليست لي أقلام،

فأعبث بكحل أمي ...

أرسم ظلالا لرموشي...

فتنطق كليوباترا الحالمة:

أنت ... يا سمراء ....

لا تعبثي بأهدابي ...

اليوم كثيرة هي أقلامي...

لكن أصابعي...

لم تنبت بعد،

وأمي...

أمي ...

التي كانت سترحل....

أخذت ...

معها الكحل.

تبعتها أصابعي ...

لتسقي...

وتنظف...

مسكنها القديم.

 

 

sonia abdullatifلا تنتظر

أن تراني أهوي على الرّصيفْ

 


 

اِمرأة.. وألف / سونيا عبد اللطيف

 

أذكّركَ للمرة الأخيرة

أنا لستُ تلك المرأةَ... مع النّصفِ

لا تنتظر

أن أكون نسمتَك

في الصيفِ

لا تنتظر

أن أسقُطَ عند الفجر

على حديقتك

طَلا شفيفْ

لا تنتظر

أن تراني أهوي على الرّصيفْ

مع أوراق الخريفْ

لا تنتظر

أن تُغريَني بفاخر العطور

ولا بقطعة رغيفْ

سأظل شامخة

ولن تراني... لن تراني

لأن قلبك كفيفْ

ولأني لست اِمرأةً ونصفْ

أنا اِمرأة …وألفْ

 

سونيا عبد اللطيف ـ تونس

 

majeeda albaliعابثون جدا بما تبقى فينا

من ملامح الشعراء

 


 

زهور الصبار / مجيدة البالي

 

غرباء بالجملة وبلا تكثيف

أنانيون كعمر مقصلة بمتحف قديم

عابثون جدا بما تبقى فينا من ملامح الشعراء

على الردهات ما جنيناه بايدينا من حقول "النظر طويلا"

في عمق الاشياء الهاربة من اشيائها

...صامتون كاكسسوارات حياة بغرفة عجوز لا يتتظر احدا

هكذا ... ونلتف ايضا حول من جمع الطوابع اكثر

و رتبها باهتمام على رقعته المفصلة او المفضلة ليحصل في الاخير

على نضرة اعجاب من قريب

او على تصفيق شديد من حفيد

...او على حضن غريب

!من غريب

وتعطيك الارض حصتها من الدوران و تقول لك

...قفا

 

 

ali sulaimanaldibiعراق لو تردد وقع اسمك

يذوب القلب من ذاك الجمال

 


 

الأسطورة التاريخية / علي سليمان الدبعي

 

بلد الرافدين ما زلت حيا

ورأسك خافق فوق الأعالي

ستنجو يا عراق لاشك حرا

وتولد واقفا مثل الجبال

عراق لو تردد وقع اسمك

يذوب القلب من ذاك الجمال

لك تاريخ لو مزج بماء

عراق نكهة الماء الزلال

فأنت أسطورة الإعجاز فينا

وأنت حقيقة الوقع المثال

 

 

 

mohamad genadyإن قلباً للوفاءِ

قد أنارته القوافي

 


 

لا تراقبني / محمد جنيدي

 

لا تراقبني فإني

مثل هذا النبعِ صافِ

واطلب الحبَّ بقلبي

ستوافيه التصافي

إن قلباً للوفاءِ

قد أنارته القوافي

كيف وهو الصبُّ يحنو

لسحابات التجافي

 

محمد محمد علي جنيدي – مصر