 ترجمات أدبية

أعوذ بالله

عامر كامل السامرائيللشاعر المجري: شاندور شيك

ترجمة: عامر كامل السامرّائي

***

اللهم إني أعوذ بكَ

من غصنٍ لا يزهر، ومن شجرة لا تثمر

وأعوذ بك من العقم، والكسل،

ومن سماء لا شمس فيها ولا تمطر

واحفظني اللهم من الكَدِر.

**

جميل اكليل زهور الشباب مرصعُ،

ولطيف رأس المسنين أبيض،

لفصل الشتاء زهوره، كما للربيع أزهار

فارحمني اللهم من بواكر الهرم.

**

واحفظني من أصحاب المنجمين،

لكيلا أعرف ما الذي فاتني، ولا ما الذي أنتظر،

وخذ بيدي، ولا تجعلني من القانتين.

**

لا تجعلني اللهم ممن قنع بعلمه،

ولا بطيبة عيشه، ولا بسقم ملكه

والّا أطمع بأكثر مما لا أملك

**

وإذا ما حضرتني ساعة،

يكون فيها شوقي قد زاد عن حده،

وما عادت فرحة الآخرين تسعدني

فخذ يدي بيدك باردة،

**

وإذا ما عادت خطايا الآخرين تبكيني

وتوقفت عن الحراك مشاعري

فليكن هذا اليوم اللهم قيامتي:

وخلصني من ذلك الكَدِرِ.

 

......................

عن الشاعر:

ولد الشاعر شاندور شيك عام 1889 وتوفي في عام 1963. كان أديباً شاعراً وكاتباً مسرحياً، ومترجماً، كم عمل أستاذاً وكاهناً. أصدر 15 مجموعة شعرية ما بين عام 1910 وعام 1963. كما صدرت له 7 أعمال مسرحية و كتب دينية.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي المترجمُ المبدع

عامر السامرائي

هذا دُعاءٌ لا يقولُهُ إلّا صوفيٌّ جليل و عارفٌ أصيل

بأغاريدِ الوجْدِ و أنغام. الهديل في مداواة العليلْ

مع الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل والشاعر المتألق دوماً مصطفى علي

صدقت في تشخيصك للشاعر، فهذا رجل كاهن، لذلك نجد الكثير من قصائده يغلب عليها الطابع الديني. أخترت منها هذه القصيدة لأنني وجدت فيها الكثير من اللمسات الإنسانية.

ودمت بخير وعافية مع خالص ودي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع الرائع عامر السامرائي . لقد أديت لنا فضلين بترجمة هذا الشاعر . اولا أوصلت إلينا صوتا يذكرنا بأبي يزيد البسطامى وجلال الدين الرومي .ثانيا اخبرتنا ان هنغاريا المجر ليست بودابست بولغانين وستالين وتروتسكي الشيوعيين انما بودابست امري ناجي الكنسي المعترض المعارض عام ١٩٥٦ م . بذلك تكون هذه القصيدة وثيقة ادانة لمن يزيف الجذر الديني في سلم الحضارة لشعب من الشعوب. اشكرك واحييك ايها الأديب الرائع.

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع الدكتور ريكان ابراهيم

فهذا فضل منك أن تتابع ترجماتي وتخصها بالتعليق اللطيف.
إذا أردنا التحدث عن سياسة المجر، فللأسف كانت دائما متطرفة..فقط وقفت مع الكنيسة ومع هتلر ومع الروس، ففقد الشعب هويته لسنين طويلة، ولا زال التطرف السياسي موجوداً..

كنت قد ذكرت المعارض (إمره ناج) (Nagy Imre). الذي تم اقصاءه عام 1956 بعد الإنقلاب عليه وتسليم السلطة للشيوعي (يانوش كادار).
هذا الموضوع شيق ووعر في نفس الوقت، فهناك من يقول إنه كان انقلاباً وهناك من يقول إنها ثورة..

على أية حال كان للعدوان الثلاثي على مصر عام 1956 تداعياته على الأحداث في المجر أيضاً، فلم يعر العالم أي إنتباه لما حدث في بودابست آنذاك، لأن فرنسا لها عداء تاريخي مع المجر، وهي التي لعبت دوراً كبيراً في تفكيك الإمبراطوية المجرية وتقسيم اراضيها.


ودمت بخير وعافية مع خالص محبتي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
ترجمة شفافة وراقية بهذا العمق في توصيل الدعاء الى الله , كأنه دعاء عراقي خالص من رجل دين شريف , وهذا غير موجود في العراق إلا نادراً . لان اغلب رجال الدين ساروا وراء الشيطان وتركوا عبادة رب العالمين . اختيار القصيدة ذكي جداً وهو بمثابة ابداع متألق في الاختيار , لانها تتلائم مع واقع الحياة الحالية بظروفها المعقدة , وبرجال الدين انهم في حقيقة الامر . ثعابين وغربان شؤوم وثعالب ماكرة لبست جبة الدين . اللهم أني اعوذ بك , من هذه الجراثيم الشيطانية الحقيرة والقذرة .
اللهم إني أعوذ بكَ

من غصنٍ لا يزهر، ومن شجرة لا تثمر

وأعوذ بك من العقم، والكسل،

ومن سماء لا شمس فيها ولا تمطر

واحفظني اللهم من الكَدِر.
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الناقد المثابر جمعة عبد الله

أشكرك على قرائتك للنص وتعليقك اللطيف.

مثل هذه الأدعية تشير إلى أن الإيمان والإنسانية وحب الآخر ليس له حدود جغرافية.

الربع في وطننا الحبيبي لم تمس الإنسانية فيهم شئ. والدين عندهم مطية فقط.

ودمت بخير وعافية

عامر السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4797 المصادف: 2019-10-24 02:36:13