 ترجمات أدبية

ثلاث قصائد

عادل صالح الزبيديللشاعر: و. س. ميروين

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

***

ثلاث قصائد

اللغة

ثمة كلمات معينة توجد في نطاق معرفتنا لن نستعملها مرة أخرى، ولن ننساها أبدا. نحن نحتاجها. مثل قفا الصورة. مثل نخاعنا ولون أوردتنا. ننير مصباح نومنا عليها، كي نتأكد، وها هي ذي، بدأت ترتجف ليوم الشهادة. ستدفن معنا، وتبعث مع الباقين.

**

انفصال

غيابك قد اخترقني

مثل خيط يخترق إبرة

كل ما افعله يغرز مع لونه.

**

مرثية

لمن سأريها

***

 

......................

و. س. ميروين (1927-2019) شاعر أميركي من مواليد مدينة نيويورك؛ تلقى تعليمه في جامعة برنستون حيث درس لغات الرومانس التي جعلت منه فيما بعد مترجما بارعا للشعر اللاتيني والاسباني والفرنسي. سافر الى فرنسا واسبانيا وانكلترة ليستقر في لندن خلال الخمسينات وليعمل في الترجمة. عند عودته إلى أميركا أصدر أولى مجموعاته الشعرية بعنوان (قناع للإله جانوس) التي اختارها الشاعر و. هـ اودن لتفوز بجائزة جامعة ييل للشعراء الشباب عام 1952 مثنيا في مقدمته لها على براعة الشاعر الشاب الفنية واللغوية. في العقد التالي بدأ ميروين بنشر مجاميع شعرية بشكل منتظم يظهر فيها تأثير الشاعرين والاس ستيفنز وروبرت غريفز فضلا عن المدرسة الصورية وتتناول موضوعات أسطورية ورمزية متنوعة. في عام 1960 أصدر مجموعة بعنوان (السكارى في الأتون) يظهر فيها تغير في الموضوعات ونزوع متزايد نحو الذاتية والشخصانية فتميز شعره خلال الستينات بجرأة التجريب في الأوزان والشكل الشعري والسردية غير المباشرة وقد بين ذلك في مقال له بعنوان (الشكل المفتوح) عام 1969 . تعد مجموعتاه (القمل) 1967 و(حاملو السلالم) 1970 (فازت هذه الأخيرة بجائزة البوليتزر) أفضل مجموعاته الشعرية وأبعدها تأثيرا. تميل مجموعاته الأخيرة إلى تناول بعض موضوعاته القديمة بأساليب جديدة وتتميز بمزيد من التكثيف الصوري والحلمية وتمجيد العالم الطبيعي. له أعمال عديدة في الشعر والنثر والترجمة وفازت أعماله بالعديد من الجوائز.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

أيضا ميروين من أهم الأصوات المعاصرة في شمال أمريكا. و تجربته لها نغمة خاصة إنما ضمن بيت الطاعة الأمريكي. فهو مطيع للتقاليد الرمزية و البلاغية التي انتشرت بعد الحرب العالمية الثانية. و منها الذاتية في الموضوع و المضوعية في المعنى.
اقترن الاختيار الهام بترجمة سلسة لا أجد أي غبار عليها.
كلمة في الهامش: يواجه ميروين معارضة شديدة من الصفوف الخلفية لحركة الشعر الأمريكي المعاصر و يرون أنه متصلب و متشدد جدا و يمنع تدفق مزيد من الضوء على زوايا مهكلة من حياة و مسيرة أمريكا.
ليس لنا إلا أن نقرا و نتعلم.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا على هذه الإضافات والاضاءات المهمة حول الشاعر المثير للجدل وعلى رأيك المشجع بالترجمة..

عادل صالح الزبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4838 المصادف: 2019-12-04 02:03:55