 ترجمات أدبية

حكاياتٌ مختارة من إيسوب (2)

جمال ابو زيدترجمة: جمال أبو زيد

6- الدبُّ والثعلب

تفاخر دبٌّ أمام ثعلب ذات مرة بأنه يُكِنُّ حبّاً جمّاً للجنس البشريّ، منذ أن اتّخذ مبدأً ألّا يأكل جثة. أجاب الثعلب: " أتمنى من السماء أن تشوّه الموتى لا الأحياء".

**

7- المرأة والدجاجة

كان لدى أرملة ٍ دجاجةٌ تبيض كلَّ يومٍ، وحَسِبَتْ أنها إن أعطت الدجاجةَ المزيد من الشعير، فسوف تبيض مرّتَيْنِ في اليوم. وهكذا، زادتْ حصّةَ الدجاجة ِ على هذا الأساس، غير أن الدجاجة سَمنَتْ ولم يعد في مقدورها حتى أن تبيض بيضةً واحدةً في اليوم.

**

8- الجديُ الواقف على سطح البيت

 رأى جديٌ، كان قد انتهى به التجوال إلى سطح بيت، ذئباً يمرّ تحته فطفق يهينُه ويسخر منه، فأجابه الذئب: " يا أيُّهذا الواقفُ هناك! لستَ أنتَ مَنْ يتهكّمُ عليَّ، بل المكان الذي تقف عليه".

**

9- الثعلب الذي لم يكن قد رأى أسداً من قبل قطّ

كان ثمة ثعلب لم يكن قد رأى أسداً من قبل قطّ. غير أنه قابل بالمصادفة ذات يوم أحد هذه الحيوانات وجهاً لوجه. وكان، في هذه المناسبة الأولى من نوعها، في غاية الرعب إلى حدِّ أنه شعر بأنه سيموتُ من الخوف. والتقى به مصادفةً مرة ثانية، وكان مرتعباً هذه المرّة أيضاً ولكن ليس إلى الحدِّ نفسه من الرعب الذي استبدّ به في المرة الأولى. بَيْدَ أنه حين قابله في المرة الثالثة، استجمع شجاعته في الواقع ليدنو منه وطفق يحادثه من غير كلفة.

**

10- البغلة

بدأت بغلةٌ، كانت قد سَمنَتْ جرّاء تناولها الشعير، تشعر بالمرح قائلة لنفسها: " أبي حصانٌ سريعُ العَدْوِ وأنا أشبهه في كلِّ شيء". بَيْدَ أنها ذات يوم ٍ كانت مرغَمَةً على خوض سباق. في نهاية السباق بدَتْ كالحة الوجه وتذكّرَتْ أن أباها كان في الواقع حماراً.

***

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الفاضل جمال أبو زيد
رهافةٌ في اختيار النصّ، وخبرةٌ في التقاط المفردات من قاموسِكَ اللغويِّ الثَّرِّ، وتأنٍّ بَصيرٌ في بنائكَ السرديِّ، فلا غَرْوَ، بعد ذلك، إن جاءت كتابتُكَ، تأليفاً أو ترجمةً، كأساً من الماء الزُّلال.

مع تقديري المُتجدِّد
د. سهى الحاج

د. سهى الحاج
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتورة سهى الحاج الفاضلة
سرني وشرفني مرورك الكريم.
تعليقك ينمّ عن حس ٍّمرهف ٍ وذائقة رفيعة من متخصصة تقدّر الأدب وعلى دراية بفنونه ودروبه.
لك منّي كل المودة والتقدير
جمال أبو زيد

جمال أبوزيد
This comment was minimized by the moderator on the site

دكتورة سهى الحاج
تصحيح:
قصدت من متخصصةٍ
ولك مني جزيل الشكر مرة أخرى

جمال أبوزيد

جمال أبوزيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم المبدع
حكايات خرافية واسطورية حافلة بالتشويق والمتعة . ولكنها تحمل عمق فلسفي وفكري في دلالات التبصير الحكيم للحياة والانسان . انها حكايات فلسفية بلسان الحيوانات في احداثها السردية في المعنى العميق للحياة , وان هذه الحكايات الاغريقية قبل الميلاد في هذا اللون الادبي السردي . يعني سبقت بقرون عديدة كتاب ( كليلة ودمنة ) الحكايات الفلسفية بلسان الحيوانات , التي تأخذ دور الانسان , في رؤية التبصير الحياتي والفلسفي . تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الفذ والناقد المتمرس والمترجم القدير
شرفني مرورك وأسعدني تعليقك القيّم، الذي أعتبره وسامَ شرفٍ جاء من مترجم خبير وأديب كبير .

مع مودتي واحترامي

جمال أبوزيد

جمال أبوزيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الفذ والناقد المتمرس والمترجم القدير جمعة عبد الله
شرفني مرورك وأسعدني تعليقك القيّم، الذي أعتبره وسامَ شرفٍ جاء من مترجم خبير وأديب كبير .

مع تحياتي واحترامي

جمال

جمال أبوزيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور جمال أبو زيد المحترم

أنتَ لا تترجم. أنتَ تمخرُ عُبابَ الترجمة بهدوءٍ ورقّةٍ وسلاسةٍ في مركبٍ شراعيٍّ رشيقٍ والجوّ صحوٌ والنسائم أكثر من مؤاتية.

مع احترامي
جوسلين خوري

جوسلين خوري
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة جوسلين خوري الفاضلة

‏‎أشكرك على المرور والتعليق الجميل الذي يفيض رقة ورونقا.
‏‎
مع مودتي وتقديري.
جمال أبوزيد

جمال أبوزيد
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الدكتور المحترم جمال
كما كنتُ قد أشرْتُ في تعليقي على ترجمتك حكايات إيسوب (1) السابقة، ها أنت تنشر الدفعة الثانية، وأشكرك على ذلك. وأيضاً كما ذكرتُ في تعليقي المشار إليه: لغتُكَ في غاية الجزالة والمتانة وتنمّ عن امتلاكك ناصية اللغة باقتدار.
وعليه سأقترح عليك، دكتور جمال، أن تنشر هذه الحكايات في كتابٍ ولو كان في حدود 120 صفحة، ليكون اقتناؤهُ في متناول مُريديه، وحتى لا تكون هذه الحكايات الجميلة والذكية والهادفة حبيسة الفضاء الافتراضي.

مع التقدير
وائل أبو اللبن

وائل أبو اللبن
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الفاضل وائل أبو اللبن
سرني مرورك وتعليقك الكريم. لقد غمرتني بلطفك. آمل أن أكون دائما عند حسن الظن. أما بالنسبة لمقترحك، إصدار كتاب يحوي بعض القصص الهادفة من إيسوب، فسأخذه بعين الاعتبار إذ وافق ما يجول في خاطري. سأعمل على إنجازه بعون الله وتوفيقه.
مع مودتي وتقديري.
جمال

جمال أبوزيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور جمال أبو زيد المحترم

براعتُكَ في الترجمة لا تُخفي، وليس في مقدورها أن تخفي، نفسَها. فجذورُها موغلةٌ في تُربةِ سِعَةِ اطّلاعِكَ ومخزونِكَ المعرفيِّ من اللغتَيْن، وفروعُها سامقةٌ في فضاء ممارساتِكَ الأدبيّةِ المُتواصلةِ في اللغتَيْن.

مع تقديري
مها الأسطة

مها الأسطة
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة مها الأسطة
أشكركِ على المرور والتعليق. هذا لطفٌ منكِ وإطراءٌ يدلُّ على ذوقكِ الراقي ومعرفتك بالأدب وفنونه.

مع تحياتي واحترامي
جمال

جمال أبوزيد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5278 المصادف: 2021-02-16 01:52:25


Share on Myspace