 نصوص أدبية

الأمير المقدس (6)

سليم الحسنيغضب الأمير. انتشر الخبر في المدينة القديمة، تبادل الطلبة والأساتذة والحاشية والموظفون والمهتمون الخبر. تحققوا من صحته، استمع بعضهم لرأي بعض. تأكّد الخبر، لقد غضب الأمير.

مرت ساعة من النهار، لا أحد يجرؤ على دخول غرفته، انتظروا أن يدخل عليه خادمه بالشاي. خرج الخادم كما دخل فملامحه غير مقروءة، ازداد الأمر صعوبة. تبادلوا الرسائل، لا شيء جديد، ننتظر دخول الخادم عليه ثانية.

مرت الدقائق ثقيلة بطيئة، هكذا يكون الزمن حين يغضب الأمير. دخل الخادم، تسمّرت أبصارهم بالباب، سارت نحوها آذانهم، لكنهم لم يسمعوا شيئاً. مرت دقيقة أو ساعة، لم يعد بمقدورهم معرفة الزمن. خشخشة أوراق، رنين ملعقة، صوت غير معروف، خشخشة أوراق مرة ثانية.

مرت دقيقة أو ساعة، سمعوا قهقهة الخادم، أمطر الفرح عليهم، هذه بشرى خير، خرج الخادم محمرّ الوجه، كان سعالاً وليس قهقهة ضاحك. أمسك الفرح مطره، عاد الوجوم الى الوجود. تبادلوا الرسائل، لا شيء جديد، ننتظر دخول الخادم عليه ثالثة.

خرج الأمير، نهض جميع الحاشية وقوفاً، أحنوا رؤوسهم، ألقوا عليه التحية، ردها عليهم، ثم دخل الغرفة.

تبادلوا الرسائل، اختلفوا في الرأي.

قال بعضهم: إنه متعكر المزاج.

قال آخرون: بل هو غاضب.

قال ثالث: ادع الله أن يزيل هذه الغمّة.

ارتفعت الابتهالات الى السماء، وجوه خاشعة وقلوب جامدة. كانوا يجيدون خشوع الوجه، يكسونه بزيت من نبتة بوذية، فيفعل فعله بأسرع من لمح البصر.

انتصف النهار، خرج الأمير من الغرفة، ألقوا عليه التحية، ردها عليهم، أحسوا بنبرته هادئة. شاع الخبر في المدينة القديمة، زال غضب الأمير، فعمّ الفرح جميع الحاشية. كانوا يجيدون بشاشة الوجه، يكسونه بزيت من نبتة استوائية.

على هذا الحال، تمر الأيام والسنوات، فمزاج الأمير يشغل الطلبة والأساتذة والحاشية والموظفون والمهتمون، فعلى مزاجه يكون الرضا والسخط، وتسير نجوم السعد والشؤم. لا يجازف كبار المسؤولين بحاجاتهم اليه، إلا بعد أن يتأكدوا من مزاجه، فمن ينال بركته في ساعة الرضا فهو سعيد يمضي الى أعلى الدرجات، ومن يخسر بركته في ساعة السخط، فقد لحقه الخسران وساء به المنقلب.

 

سليم الحسني

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4540 المصادف: 2019-02-09 09:54:30