 نصوص أدبية

لا تسأليني

عطا يوسف منصورازف الرحيلُ وليسَ منه مَناصُ

                       ولهُ لِمَنْ خَبِرَ الحياةَ خلاصُ

لا شيءَ في الدُنيا سوى أوهامِها

                       نحيا لها ومَعَ المُنى تَعتاصُ

دُنيا ولا أدنى رأيتُ فِعالَها

                       هيَ في خِداعِ فتونِها قَنّاصُ

هيَ مِلثلَما قالوا: مُقامُ غُوايةٍ

                مَنْ لَمْ يكُنْ في مُحرزٍ يَلتاصُ **

يا أنتِ يا دُنيا مُحِبُكِ جاهلٌ

                   ما نالَ مِنكِ مِنَ الندى إرهاصُ

لِيَظِلَّ في عسلِ المُنى مُتشبثًا

                      ويَظُنَّ أنَّ شِعاركِ الاخلاصُ

يا أنتِ يا دُنيا طريقُكِ مُلتوٍ

                    أمّا زمانُكِ مُذْ بدا لَصّاصُ **

إنّي لَفَضتُكِ مُذْ عَلِمتُكِ فاركًا

                   يا أُمَّ ذِفرٍ للمُحيفِ قَصاصُ **

تا اللهِ يا دُنيا فِتُونُكِ باهتٌ

                        وهواكِ حينَ هبوبهِ قَرّاصُ

لا تسأليني قدْ مَقتُّكِ جُملةً

                 فالطبعُ فيكِ لِمَنْ هوى بَعّاصُ**

تُعطينَ في اليُمنى وفي اليُسرى شبا ال

                سِكينِ بينَ ضلوعنا حَصّاصُ **

ما أنتِ إلّا فِتنةٌ نمضي بها

             ولِمَنْ هواكِ وقدْ هوى إرخاصُ **

رمَصٌ يَرينُ على العيونِ يَطِسّها

               كمْ طَسَّ ناسا والمُنى أرماصُ **

ظُلَلٌ مِن الامالِ تَفرُشُ دربَنا

              هيَ والعناءُ بما وقَرنَ رَصاصُ**

لا شيءَ في الدُنيا سوى أوهامِها

                تَغشى وتُغري جاهلاً فَيُلاصُ **

ونَظلُّ نسعى لاهثينَ وراءها

                       والموتُ بينَ عيوننا رقّاصُ

***

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

ألدنمارك / كوبنهاجن

** المُحرِز : المكان الحصين ** اللصّاص: الكثير السرقة ** الفارك : الكارهة لزوجها

** أم ذِفر: كناية عن الدُنيا ** المُحيف: الظالم ** المقت: البُغض ** البعّاص: الكثير التقلب

والاضطراب ** الشبا: حدُّ الالة الجارحة ** الحصّاص: الحالق للشيء القاطع ** الارخاص: الاذلال

** الرمص: وسخ العين يكثر عند التهابها ** يَرينُ: يحجبُ ** الطسّ: الصِدام أو الابعاد

** الظُلل: جمع ظُلة وهي الظل .

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (24)

This comment was minimized by the moderator on the site

الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
محبة و سلام و اعتزاز و احترام
................................
كلمات مموسقة بالمحكي و غيره دقت نفسها هنا فاقبلها ايها الكريم
..........
صامــــد جَســـــِرْ
تسلحت بالحقيقـــــة والجهــــــد والتضحية والصبـــــــر
ينتشـــــــر منك عطــــر
ما ينمحي ويندثــــــــر
كل وكت بيه الناس تتعطــر
انت ذخــــر
بالعـــــز كل الوكت تنذكـــر
......................
ما حدت عن خط المبادئ مخلصاً أوفيت القسم
ما خفت أنْ في غفلةٍ تنم
بل خفت أن العدل قد نموت ولم يقم
ما ركعت لظالمٍ متوسلاً .....وصرخت بمن تردد..قم
ما تكاسلت عن واجبٍ لمن تعثرصِحْتَ هِم
ولمن عَزَمْ شجعته.... ما خاب من عَزَم
عكرت كل صعابها وطويتها ومشيتها قمماً قمم
...............
تحية ايها العزيز

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الصديق الكريم الاديب الشاعر الاستاذ عبد الرضا حمد جاسم

حيّاك الله وبارك عليك وكل رمضان انت بخير
أغنيتَ قصيدتي بتعليقك الرائع ايها الانسان المتنور النير فلك مني
شكر المحب واحترام الاخ واجلال الاستاذ .

دمتَ مشرقًا

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

العمــــــرُ يجري خلفـــــــه القنّاصُ

ما مِن مُلاقـــــــاةِ المنــونُ خلاصُ

هو مِن ثــــــوانٍ يا عطـــا ودقائقٍ

تمضي ولا يتوقّــفُ الرقّـاصُ (1)

(1) الرقّاّص: هو جسم آلي في قلب الساعة الحائطيّة يتحرك شمالا ً ويمينا

الشاعر المتميّز خلقا وأدبا الحاج عطا الحاج يوسف منصور
لله درّك كيف طوّعت هذه القافية الصعبة
لا تنسَ أن تُحلّي بعد الفطورب( العنجاص)
محبتي واحترامي الكبير

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

هي هكذا محمودُها إملاصُ
يا شاعري وزماننا بعّاصُ

والعيشُ فيها يا جميلُ كما ترى
والزهدُ فيها للأبيِّ خلاصُ

خالص ودّي عاطر بأطيب التحايا لك شاعري الجميل جميل حسين الساعدي

دمتَ مشرقًا

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي الكبير الحاج عطا يوسف ....
جئنا ونرحل فالدنيا كغانية........
وفاؤها لمحب غير..مضمون
فلا تثرني باهات وتتركني..
ان الذي في مما ذقت يكفيني

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعري واخي الكريم الدكتور ريكان ابراهيم

حيّاك الله وبارك عليك وبارك لك في العافية

[ جئنا ونرحلُ ] هكذا في غمرةٍ
لا ندري اين ولا متى بسكونِ

منها نعود الى المعادِ بزادنا
وبه يعودُ الحقُّ للمغبونِ

خالص ودّي عاطر بأطيب التحايا لك شاعري مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي عطا
الفعل الذي استخدمته في بدلية البيت التال ييكتب بالظاء وليس بالضاد:

إنّي لَفَضتُكِ مُذْ عَلِمتُكِ فاركًا

يا أُمَّ ذِفرٍ للمُحيفِ قَصاصُ
فالصحيح:

إنّي لَفَظتُكِ مُذْ عَلِمتُكِ فاركًا

يا أُمَّ ذِفرٍ للمُحيفِ قَصاصُ

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وشاعري الجميل أشكرك على تنبيهي الى
ما وقعتُ به من سهوٍ فلك مني الامتنان والتقدير

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

هي هكذا الدنيا طريق موحش
و بدين احمد للعباد خلاص

استاذنا الفاضل الحاج عطا الحاج يوسف منصور...

تحية و تقدير...

اتمنى لك الصحة و العافية و طول العمر..

هذه قلادة من درر الحكمة اتحفتنا بها.

دعواتي لك في هذا الشهر الفضيل بدوام البهجة و السرور.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وشاعري المبدع حسين يوسف زويد

حيّاك الله وبارك عليك وبارك لك بالعافية
نعم خلاصنا بدين الله والاعتصام به هو منجاتنا بحوله تعالى
تعليقك المشرق اسعدني ونور قصيدتي فلك مني كل خالص
الودّ عاطر باطيب واعطر التحايا يا صديقي العزيز .

دمتَ مشرقًا

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

يا عطاء الشعر والفن العظيم شعرك الرائع عذب كالنسيم
الحبيب حاج عطا
ابعث لي تلفونك على الإيميل التالي

Kusayalasdy@gmail.com
تحيتي لالقك
قصي

قُصي. عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاديب الروائي الشاعر الدكتور قصي الشيخ عسكر

حيّاك الله وبارك عليك وبارك لك في العافية
حبيبي نورت صحيفة المثقف ونورت قصيدتي بعد انقطاعٍ
ارج ان يكون خيرًا .
عزيزي اعتبر الرقم وصلك وبامكانك الاتصال على الواتساب
او الفايبر واذا كانت لديك صحيفة على الفيسبوك فامكانك الاتصال
على المسنجر .

خالص ودّي عاطر بأطيب التحايا واعطرها لك ايها الاخ الصديق .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا يوسف أيها الشاعر الشاب رغم أنف السنين
ودّاً ودّا

ازف الرحيلُ وليسَ منه مَناصُ

ولهُ لِمَنْ خَبِرَ الحياةَ خلاصُ

أزف بمعنى اقترب ودنا دون تحديد وقت بعينه , وقد يكتب الشاعر عشرات القصائد وتبقى ( أزف ) كما هي .
عمر طويل مفعم بالقصائد يا أبا يوسف ودعاء لك بالصحة والعافية .
لا أذيع سراً إذا قلتُ انني أشعر بالإرتباك في استقبال قصيدة كهذه القصيدة ليس من باب التشبث بالحياة
وإنما لأن أفق القصيدة ينغلق بالضرورة ويشيع في أبياتها السواد ويتلعثم كاتب التعليق محتاراً بين الحديث
عن القصيدة والحديث بالتعميم .
لكن قصيدةً كهذه القصيدة لها حسناتها وهي ان شاعرها يغادر هذا العالم ( بعد عمر طويل ان شاء الله ) غير
ملتفتٍ الى هذه ( الدنيا ) فقد خبرها بحلوها ومرها ولو ان حلوها ذاته ليس خالص الحلاوة .
على ان القصيدة ذات قافيةٍ نادرة وهذا من مزاياها , وفيها تجربة وحكمة أعوام طويلة .
دمت في صحة وقصائد وقصائد يا أبا يوسف .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الطيب وصديقي الحميم الشاعر المبدع الهايكوي المترجم الناقد
جمال مصطفى

لا أدري لماذا أعود اتلمس نسيج قصيدتي كلما أشرق تعليقك البهي على
متصفحي لأتأكد اني قد بلغتُ الغاية المرجوة منها .
ان في تعليقاتكَ لمسات خبير لا تتهيأ الا لذي نظر ثاقب وفكر نيّر .

خالص مودتي عاطرة بأطيب التحايا وارقها لك شاعرنا المبدع مع الشكر والامتنان .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الشاعر المطبوع الأصيل الحاج عطا الحاج يوسف عطا المحترم
السلام عليكم والرخمة، رمضان كريم
الشعر انعكاس نفسي وجداني ، يبث عقبى تفاعلات مظظظظظاهر الهو ومكنونات العقل الباطن، وذكريات العقل الظاهر،في لحظات إبداعية، وخلها حرة تأتي بما تلد، فكانت:
لا شيءَ في الدُنيا سوى أوهامِها

نحيا لها ومَعَ المُنى تَعتاصُ

دُنيا ولا أدنى رأيتُ فِعالَها

هيَ في خِداعِ فتونِها قَنّاصُ

هيَ مِلثلَما قالوا: مُقامُ غُوايةٍ

مَنْ لَمْ يكُنْ في مُحرزٍ يَلتاصُ **

يا أنتِ يا دُنيا مُحِبُكِ جاهلٌ

ما نالَ مِنكِ مِنَ الندى إرهاصُ

هذه هي الدنبا ، أوهامها قاتلة وخداعها قناص، و الندى إرهاصُ...ونحن بين أنيابها أق راص ههه احتراماتي الخالصة

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الصدوق الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

وعليك مني سلام الله ورحمته وبركاتُهُ
نعم يا شاعري هذه القصيدة انعكاس لواقعي وقد يراها مثلي اخرون فهي
كما وصفها ابو الحسنين [ دار ابتلاء ] جئنا لها من دون اختيار ونرحل
الى دار القرار وخير الزاد التقوى .
شكري وامتناني لك موصولان بالدعاء ايها الاخ الفاضل المتفضل .

خالص ودّي عاطر بأطيب التحايا وارقها لك شاعري الاصيل النبيل .
وكل رمضان انت بصحة وسلامة .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الكلمة العطرة الحاج عطا الحاج يوسف منصور

مودتي

تقلبنا حرفا حرفا وانت تذم لعبتنا العذبة التي نسجنا فيها
ماض مستريح.. ودعكنا فيها قناع حاضر مضيع.. والان
ندلي خصيتي مستقبل يخفي احذيتنا البالية واقواسنا المكسورة..

دمت ابدا بصحة وعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وشاعري طارق الحلفي

تحية عاطرة لك خالصة بالمودّة
أشكرك على تعليقك النير شاعري البهي
وادعو الله ان يُديم عليك نعمته وكل رمضان أنت بصحة وسلامة .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

اعزائي في قسم ادب المثقف
تحياتي لكم
ارجو مساعدتي في اظهاري جوابي
على تعليق اخي الشاعر طارق الحلفي
وأكون لكم شاكرًا ممتنًّا

الخاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير
تدفق شعري باحساس وجداني خالص بشفافية الصدق المشاعر , يمتلك رؤية وحكمة بصيرة في مضاجع الحياة . بأن الحياة والدهر اخذ كل شيء ولم يعطي أي شيء . حتى الغواية فأن طعمها مر كالعلقم . وخاصة للذين يتوسمون الاستقامة والطريق السوي , والاخلاص مع الروح والوجدان , الذي يتحرر من الشوائب الزائفة في هذه الدنيا المزيفة . هذا الشجن الشعري المتدفق بفخامة الصياغة الشعرية والرؤية التعبيرية , التي تملك حكمة وبصيرة . تذكرت في ختام القصيدة . المثل القائل ( بأن الحياة يوماً لك , ويوماً عليك ) ولكن لم اجد في القصيدة يوماً لك . وانما كلها عليك بالمشقة والعناء , كأن الحياة عوراء في ميزانها . تعطي العسل والسمن لن لا يستحقه . وتعطي العلقم والمعاناة للذي يستحقه. هذا الانصاف الغير العادل . بأن تصعد الذي لايستحق الى الاعلى , وتنزل الذي يستحق الى الاسفل . هذا هو الدهر الاعور والاسود . الذي يلعب بالنفوس الطيبة والنزيهة
هيَ مِلثلَما قالوا: مُقامُ غُوايةٍ

مَنْ لَمْ يكُنْ في مُحرزٍ يَلتاصُ **

يا أنتِ يا دُنيا مُحِبُكِ جاهلٌ

ما نالَ مِنكِ مِنَ الندى إرهاصُ

لِيَظِلَّ في عسلِ المُنى مُتشبثًا

ويَظُنَّ أنَّ شِعاركِ الاخلاصُ
اتمنى لك الشفاء والصحة والعمر الطويل , لانك ياعزيزي المحب , مازلت تملك خزين من رحيق الازهار . وبعون الله سيكون رحيلك بعيد جداً جداً . ونتمسك بالمثل القائل ( ربما صدفة خير من ميعاد ) ربما تتحسن الاحوال الصحية , وربما تسعدنا هذه الصدفة في مجيئها , لتغسل احزان وشقاء الماضي
ودمت بصحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي الكريم الاديب الباحث الناقد القدير الاستاذ جمعه عبدالله

الحمد لله لقد ظهر تعليقكَ المشرق بجهود الاخوة الاعزاء في قسم الادب
فبارك الله عليهم وفيهم
نعم يا اخي في دنيانا هذه لا نرى اقبالها الا على مََنْ باع القيم واستحل
الذمم وتلون بلونها وتشاكل بشكلها اما صاحب القيم فامّا منكوب أو
مطلوب ولا مكان له في كنفها الا للنخاسين او المداهنين وها انت ترى
حقيقتها في عراقنا الدامي المنهوب .
اخي الكريم اشكرك الشكر الوافر على مشاعرك الطيبة واقول لك اني
والحمد لله في صحة اجسن من كثيرين في عمري وما جاء في القصيدة
هو واقع حال كل انسان عدا به العمرُ وقارب المدى .

خالص ودّي عاطر باطيب وارق التحايا لك ايها العراقي الاصيل مع دعائي
بالصحة والسلامة وكل رمضان انت بأتم حال .

دمتَ مشرقًا
الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير
وانا ارسلت قبل اكثر من ساعتين تعليق , لم يظهر بعد . أين المشكلة هل وصلك ام لا ؟
تحياتي بالصحة والعافية والعمر المديد

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

حيّاك الله وبارك عليكم اخي الكريم الاستاذ جمعه عبدالله

نورت يا اديبنا الناقد لا ادري ما هو سبب اختفاء بعض التعليقات
لكن بمساعدة الاخوة الاعزاء في صحيفة المثقف أتوقع ظهورها .

محبتي وتحياتي لك مع اطيب التمنيات .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

تهنئةبمناسبة قرب حلول عيد رمضان المبارك
اتقدم بالتهاني و التبريكات للمسلمين في العالم و لكل من يشاركهم اعيادهم متمنياً للجميع السلامة و تمام العافية وراحة البال...مع امنيات خاصة للشعب العراقي بزوال تلك الغمة التي تغَّلف اجواءه منذ سنوات طويلة و ان تفوح عطور السلام و الامان و المحبة و الوئام عليهم
سلاماً الى كل تلك القباب
بلون السماء و لون الذهب

عبد الرضا حمد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4645 المصادف: 2019-05-25 07:30:40