 نصوص أدبية

صوتُ النعيِّ فمُ الزمان

كريم مرزة الاسديرثاء الحسين: صوتُ النعيِّ فمُ الزمان ِ

يذيعهُالشاعر العراقي كريم مرزة الأسدي

البحر الكامل التّام المقطوع

***

أدميتَ أفئدة َالأنـام ِ بكاءا **** لمّا تقحّمتَ المنونَ  فِــداءا

أججّتَ جذواتِ النفوس تحرَراً* ونصبتَ فوقَ العالمين لِواءا

يمتدُّ منْ يوم ِالطفوفِ مع  البقا** ويشعُّ للجناتِ منهُ سناءا

جاوزتَ همّكَ في الوجودِ تعيشهُ*حرّاً ولو كانَ المماتُ شفاءا

فالغايةُ القصوى لمعرفةِ الفتى**انـّـى يرى لهمَ الحِمام بقاءا

سبحانَ مَنْ رفعّ  العقولَ كرامة ً ***حتّى تجلّتْ ديمة ًهطلاءا

إنَّ  الحسينَ نسيجُ وحده منهجٌ ** للثائرينَ ولنْ يـروا نُدَدَاءا

يا سيدي دنيا أردتَ صلاحَها ** فسدتْ وعمَّ ضلالـُها الغلواءا

واذا العبادُ لذلّةٍ   أعمارهمْ  **** قدّمتَ عمركَ تخطبُ العلياءا

لهمُ الحياةُ خداعَ زخرفةٍ مضتْ * تغري الجهولَ وتـُزهِدُ العظماءا

فرسمتَ خطـّـة َ فيصلٍ بينَ الإبا *** والضيم ِما ألفت لها إلواءا

                               ***

شُرِعَ القتالُ بهانىءٍ وبمسلم ٍ** فتبيّنَ الخذلانُ يســري جلاءا

لا (طوعة) فلحتْ تطوَعُ ابنها *و(شريحُ) هبَّ لـ(مذحجٍ)إطفاءا

طبعُ الظواهرِوالبواطن ِغيّرا** مجرى الشعوبِ خساسة ًورياءا

فالقلبُ   للخيـرِ ِالظليل ِ بفيئهِ** والسيفُ يمضي للقوي مضاءا

هذا  هو  الداءُ الذي بليتْ بـــهِ ***أممٌ ومـا وجدتْ إليهِ  دواءا

عشقَ الدما لا للدماءِ وانـّما ** دفعَ الدماءَ  فريضةً ً وعطـــاءا

هذا هو الإنسانُ يألفُ جنســــهُ  ***ويصبُّ ويلاتٍ عليهِ مـــراءا

هذي هي الدنيا متاعُ خطيئةٍ**تعطــــي لذاذتَها وتقـــضي جزاءا!

لم يجزع ِ الموتَ المهيضَ جناحهُ * بلْ  زلزلَ  الأكوانَ والأجواءا

صوتُ النعيِّ فمُ الزمان ِ يذيعــــهُ ***وعلى جبينهِ غمّة ٌ تتـراءى

حتـّى تلاقفتِ العصورُ حِمامـــهُ **** وتهافتتْ أجيالـُها استفتاءا

وتحيّرت تلكَ الخلائقُ دهشة ً*** أتقيمُ عرســـاً أمْ تقيمُ عــزاءا؟!

                               ***

ليسَ(الحسينُ)الرمزُ قـَد خُصـــت بهِ** شيعٌ ولكنْ يستطيلُ فضاءا

أضحى كنبراس ٍيضيءُ لمـنْ هفا*****يستنشقُ الحريةَ الحمراءا

أضحى لكلِّ العالمينَ هدايـةً **** هــــو والمسيحُ يشهدّان ِ سواءا

راحَ اسمهُ طولَ الحياةِ وعرضها *** إذ ْ يهتفونَ بهِ الجهادَ نداءا

منْ مغربِ الدنيا إلــــى إشراقـها ** رفعوا شعارهُ ثــــورة ًغـرّاءا

هل علـّمَ التــــاريخُ أبناء الدُّ نى*** أمْ ضيّعَ   الآبـــــاءَ والأبناءا

هذا هو اللغزُالذي نبكي بـــهِ ** رزءَ الحسينِ ونصنعُ   الأرزاءا!

                                ***

إنَّ الحسينَ لقدْ تطاولَ أفقــــهُ** ليرى لهُ فوقَ السماءِ سماءا

فأقمْ شعائـرهُ بنفس ِمجاهــــدٍ*** يأبى الخنوعَ ويقـحمُ الهيجاءا

واقصدْ بوجهكَ للكريم ِترفعاً***هـلْ يُرتجى غيرُ الكريم ِرجــــاءا!

لا تبدِ عطفكَ للزمانِ ِ تودّـــــداً ** فــإذا تنـاءى عنكَ عنهُ تنـاءى

وآعززْبنفسكَ وآسحقِ النكباتِ إذْ** تطــــغي عليكَ وشدّدِ البأساءا

كمْ ذا تقارعُها وتلوي عنقـَها ****وتمجَ ُ همّــازاً بها مشَـــــاءا

لا تعطِ إعطاءَ الذليـل ِيداً ولا ***** كالعبـدِ قــرَّ بعشرةٍ إمضـاءا

نحنُ بنو الشـرفِ الرفيع ِبناتـهُ**** إرثـاً وأرسـوا مجدَهُ أكفـاءا

                               ***

يا أيّها  الشعراءُ منْ لمْ يلتمسْ*** نــورَ الحسـين ِ بطولة ً وفداءا

بخسَ الشهادة َحقـَّها  وجهادَها * ورأى الحقيقة َفي الورى عـوراءا

تبكي على عينِ العدالةِ إذ عمتْ*** وتوّدَ لو كانتْ - كـذي- عميـاءا

وإذا نظمتُ العِــقــدَ ملحمة ً فهلْ ****** أدّيتُ دَينـي ذمّـــة ً ووفــاءا

قلْ ذاكَ مطلعُها  وهـــذا ختمُها  ****    فأحكمْ بعقلكَ قدْ ختمـــتُ أداءا !

 

كريم مرزة الاسدي

.....................

* صوتُ النعيِّ فمُ الزمان ِ يذيعــــهُ ***وعلى جبينهِ غمّة ٌ تتـراءى

حتـّى تلاقفتِ العصورُ حِمامـــهُ **** وتهافتتْ أجيالـُها استفتاءا

وتحيّرت تلكَ الخلائقُ دهشة ً*** أتقيمُ عرســـاً أمْ تقيمُ عــزاءا؟!

من الملحمة الحسينية (البحر الكامل التام المقطوع )، والقافية متواترة ( الملحمة 172 بيتًا)،

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (15)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ العلامة كريم مرزة الاسدي...

تحية و احترام...
جزاك الله كل خير على هذا الأدهاش الذي
وضعتنا فيه

وتحيّرت تلكَ الخلائقُ دهشة ً*** أتقيمُ عرســـاً أمْ تقيمُ عــزاءا؟!

صدقت انها الذروة التي اوصلتنا
اليها.

دمت بصحة و عافية.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
قصيدة محكمة المبنى سامقة المعنى في حقّ سيد الشهداء وأبو الأحرار الإمام الحسين عليه السلام
الذي ثار بوجه الظلم والفساد وقدم أبناء بيته قرابين من أجل أن يعلو صوت الحق مجلجا يهز عروش الظلمة
بارك الله بك أخي العزيز وجعل هذه القصيدة في ميزان حسناتك
يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

دكتورنا وأديبنا وشاعرنا الرفيع حسين يوسف الزويد المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا جزيلا للمرور الغالي الثمين ، عظم الله لكم الأجر، وجزاكم خير الجزاء ، استشهاد بالبي رائع ينم عن عمق الرؤى والتأمل، احتراماتي ومودتي.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي وأخي الأعز الأكرم الشاعر الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا جزيلا على المرور الغالي الثمين، عظم الله لكم الأجر، وجزاكم خير الجزاء، نعم المقاطع من ملحمة في حق سيد الشهداء الإمام الحسين ع ، تبلغ أبياتها 172 بيتا، عسى الله أن تبقى معنا ذخيرة، يوم لا يبقى مال وبنون، احتراماتي ومودتي.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

آسف للخطأ الطباعي بسبب السهو
قصدت:
من أجل أن يعلو صوت الحق مجلجلا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الإمام الحسين رمز كونني
أستغرب من الأخوة الأدباءوالشعرااء عن عدم التعليق
إن كان هنالك سبب فيجب ذكره

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي جميل الساعدي.

الجواب الشافي. عن سُؤالك المشروع رُبَّما تجدهُ

في مقال أ.د قاسم حسين صالح. المنشور هنا

في صحيفة المثقّف تحت عنوان.

هيهاتَ منّا الذلّة ( أين نحنُ منها الأن )

أتمنّى ان تطّلع عليهِ

إنّ معالجة ثورة الحسين الإصلاحيّة الكبرى

بأساليب شعريّة تقليديّة لم تعد تفي بالغرض

مهما بلغت مستوى من الجزالة كما في قصيدة

الأديب القدير. كريم الأسدي

ولكما. كل الود والتقدير

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الباحث والشاعر الكبير
جزالة شعرية صافية ومتدفقة في ينابيعها الاصيلة في حضرة الامام العظيم الحسين ( ع ) وملحمة كربلاء المأثرة الانسانية العظمى بالشهادة والبطولة والفدا . من اجل القيم والعدالة الانسانية السمحاء . تبقى مأثرة كربلاء نبراساً لشرفاء , وصرخته الجليلة ( هيات منا المذلة ) صرخة الشعوب المظلومة ضد الظلم والطغيان . لكن مع الاسف يتجسد الذل والمهانة في حكم الاحزاب الشيعية , التي تدعي انها من , اتباع الامام الحسين . وهذا تشويه كبير لمقام الامام العظيم , ان يدعي الفاسد والحرامي والسفاح والمجرم والارهابي , انه من اتباع الحسين , ويلطم وينوح ويذرف دموع التماسيح لضحك على ذقون الجهلة والاغبياء . لقد اتخذت الاحزاب الشيعية المنافقة والفاسدة ملحمة كربلاء , عيداً مباركاً لها حتى تتنفس الصعداء في مباراة النفاق والدجل , ونجدهم في حالة خشوع وحزن , وهم شياطين ثعالبة . لقد تشوهت ملحمة كربلاء وتجردت من قيمها الانسانية ومن عدالتها في اصلاح الفساد .واصبحت ملحمة كربلاء فقط , نوح ولطم وهريسة , اصبحت كوميدية مضحكة ومستهجنة وهزيلة تضحك عليها الشعوب , في هذا الغث والهذيان في الفيديوهات والفضائيات السحت الحرام . متى تنتهي هذه المهزلة في حق الامام الحسين العظيم . ومتى نعرف القيم الحسينية الصحيحة والحقيقة , متى يعرف الجهلة والاغبياء بأنهم يجرمون بحق الامام العظيم , القيم الحسينية هي ثورة المظلوم على الفساد والفاسدين والظلام الطغاة .
هكذا اشرقت بقصيدة سبحت في العلى من سجايا الامام الحسين , وما اروع حكمة وبصيرة هذه الابيات الشعرية البليغة في المعنى والمضمون التعبيري
واقصدْ بوجهكَ للكريم ِترفعاً***هـلْ يُرتجى غيرُ الكريم ِرجــــاءا!

لا تبدِ عطفكَ للزمانِ ِ تودّـــــداً ** فــإذا تنـاءى عنكَ عنهُ تنـاءى

وآعززْبنفسكَ وآسحقِ النكباتِ إذْ** تطــــغي عليكَ وشدّدِ البأساءا

كمْ ذا تقارعُها وتلوي عنقـَها ****وتمجَ ُ همّــازاً بها مشَـــــاءا

لا تعطِ إعطاءَ الذليـل ِيداً ولا ***** كالعبـدِ قــرَّ بعشرةٍ إمضـاءا

نحنُ بنو الشـرفِ الرفيع ِبناتـهُ**** إرثـاً وأرسـوا مجدَهُ أكفـاءا
ودمت بخير وصحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

القدير شاعرنا المبجل كريم مرزة الأسدي

مودتي

واذا العبادُ لذلّةٍ أعمارهمْ **** قدّمتَ عمركَ تخطبُ العلياءا
لهمُ الحياةُ خداعَ زخرفةٍ مضتْ * تغري الجهولَ وتـُزهِدُ العظماءا
فرسمتَ خطـّـة َ فيصلٍ بينَ الإبا *** والضيم ِما ألفت لها إلواءا

انك ترسم في هذه الملحمة لا مأساة الحسين بل مأساتنا.. وتتحدث عن انذال
آل ابي سفيان الحاضر.. معريا كل الصفاقات التي تحيط بنا من أناس يتاجرون
بدم الحسين ومصائب آل بيته.. بلا وازع من ضمير.. ولا تاسيا لمصاب..

بارك الله بك وحفظك وانت تكرم الحسين.. وتندب لوعتنا

دمت بصحة وامان

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي وأخي الشاعر الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
بادئ ذي بدء أعتذر عن التأخر في الرد الوجيب أخلاقيا، بسبب مرض ألم بي يستوجب مراجعة الأطباء والمشافي - كما ذكرت لك سابقا- ثم - كما تفضلت- الملحمة مساهمة متواضعة مني لأجل سيد الشهداء، الرمز الأول لقيم الشهادة، فلا نرجو إلا رضا ء الله والأجيال العربية والإسلامية والإنسانيةمن حيث التعلق بالعز والإباء والعدل والحرية الحمراء، والملحمة لم تنظم كقصائد الهجاء التقليدية، تتضمن معاني عميقة لم يتطرق إليها من نظم غيري، جزاك الله خير الجزاء ، ودمت لأخيك المخلص.
كريم

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أديبنا وصديقنا الأستاذ مصطفى علي المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا جزيلا على المداخلة الكريمة العارفة الداريةبأحوال الأمة ،باركك الله وأطال عمرك.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صدي قي أخي الناقد الفذ الأستاذ جمعة عبد الله المحترم
السلام عليكم والرحمة
باركك الله ووفقك لكل خير وأطال عمرك،عظم الله أجوركم بمصاب سيد الشهداء. نعم قيم الشهادة والعدالة والحرية والإنسانية تتجلى في شهادة الإمام الحسين ع ،وكما يقول ابن الطقطقي لافتاريخ وزاراته، إن فاجعة كربلاء أكثر إيلاما وحزنا حتى من مصيبة أمير المؤمنين الإمام علي ع لما حل فيها من أمور يعرفها كل مسلم، أكرك جزيل الشكر على مرورك الذهبي الإنساني. احتراماتي.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا وأديبنا الصديق الأخ الأستاذ طارق الحلفي المحترم
السلام عليكم والرحمة
نعم، لايم الله : شهادة الإمام الحسين ع ردّا عميق المعنى والدلالة والتضحية لقيم العدل والحرية ، وضد الظلم والضيم والذل ، ولكن بقت أمتنا تعاني من هذه الأمور حتى يومنا، لم تتعلم الدرس كواقع حال منجز، باركك الله ووفقك ورعاك، وأطال عمرك.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ العلامة الشاعر الكبير كريم مرزة الأسدي ، مساؤك الخيرات ، تحياتي على الدوام ..

ليسَ(الحسينُ)الرمزُ قـَد خُصـــت بهِ** شيعٌ ولكنْ يستطيلُ فضاءا

أضحى كنبراس ٍيضيءُ لمـنْ هفا*****يستنشقُ الحريةَ الحمراءا

أضحى لكلِّ العالمينَ هدايـةً **** هــــو والمسيحُ يشهدّان ِ سواءا

راحَ اسمهُ طولَ الحياةِ وعرضها *** إذ ْ يهتفونَ بهِ الجهادَ نداءا

منْ مغربِ الدنيا إلــــى إشراقـها ** رفعوا شعارهُ ثــــورة ًغـرّاءا

هل علـّمَ التــــاريخُ أبناء الدُّ نى*** أمْ ضيّعَ الآبـــــاءَ والأبناءا

هذا هو اللغزُالذي نبكي بـــهِ ** رزءَ الحسينِ ونصنعُ الأرزاءا!

***

إنَّ الحسينَ لقدْ تطاولَ أفقــــهُ** ليرى لهُ فوقَ السماءِ سماءا

فأقمْ شعائـرهُ بنفس ِمجاهــــدٍ*** يأبى الخنوعَ ويقـحمُ الهيجاءا


بداية انحني احتراما وتقديرا لهذا الوفاء والولاء والنقاء والصفاء في قصيدتكم العصماء وبحق الإمام الحسين عليه السلام ..

الثورة الحسينية ثورة إنسانية عظيمة ، رسخت المبادئ والقيم الفضلى والعليا ، نحن نشاطركم المشاعر والأحزان في هذي المناسبة التي خلدها شيخ الأبرار والمجاهدين والمضحين والشرفاء والشهداء الامام الحسين عليه السلام ، قدّس الله سره وذكره في كل زمان ومكان ..

أنا لستُ عراقية ولا شيعية ولكن عند الإمام الحسين وآل البيت رضوان الله عليهم ، قلبي يبكي واقدم ولائي ومحبتي ، لا نعتبر الإمام الحسين قائد ثورة ورمز كبير بل نعتبره أنفاس الله على الأرض ، له القداسة والاجلال والمحبة والاحترام والتقدير ، لقد علّم هذا الكون من أدناه إلى أعلاه ماذا تعني التضحية ، وماذا يعني توحيد الصفوف ، وماذا تعني مقاومة الشر بصدر مشرع للطعنات ، الإمام الحسين رمز الرموز وأعظم القادة وخير المجاهدين وأنبل الشهداء ، يكفي والى يومنا هذا مانراه من توثيق أواصر المحبة وتوحيد الصفوف وتشابك الأيدي عرفانا له بتضحيته وبسالته ومكرماته الإنسانية الفذة ، يستحق بأن يكون نبيا ..
بارك الله في نفس زكية علّمت الأجيال سر الطهر والعفة والقداسة. والنبل ، وبارك الله في ناس حفظوا رسالة شيخهم ومعلمهم وعملوا بها ..

أستاذي الكريم ، بوركت ، قصيدتك هذي شفيعتك عند الامام الحسين عليه السلام وآل البيت رضوان الله عليهم ، عظم الله أجوركم والثواب ، تحياتي والسلام .

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذتي الفاضلة ، الأديبة الرفيعة، الأستاذة فاتن عبدالسلام بلانالمحترمة
السلام عليكم والرحمة
شكرا جزيلا لمرورك الغالي الثمين بمشاعره الإسلامية والإنسانية، نعم لايم الله ثورة الإمام الحسين إسلامية إنسانية عامة ، لا تختص بطائفة وشيع، إنها ثورة العدل والحق والشموخ ورفض الظلم والضيم والخنوع والذل ....ثورة الحرية والثبات على المبدأ والعقيدة، جزاك الله خير الجزاء، ووفقك لما يحب ويرضى، احتراماتي الخالصة.

كريم مرزة الاسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4752 المصادف: 2019-09-09 09:52:46