 نصوص أدبية

سيقان من خشب متحجر

عبد اللطيف الصافيلا تتوقف عن الركض

في اتجاه الغروب

تلاحق شمسا ضامرة

جراحها غائرة

تنزف أفقا  مظلما

على جبينها 

وشم أسئلة حائرة

و في عينيها

تورق ثورة صامتة

**

سيقان من لهب مستعر

تهرول

خلف امرأة لعوب

بوجه ضامر، حزين

شردتها الخطيئة من سنين

اطعموها لعنة الحجر

وحبلا مفتولا من وبر

أشبعوها وابلا من الخطب

وقالوا: حمالة الحطب

**

سيقان من قصب مبعثر

في الليل

تراقص عرائس الحظيرة

بأجنحة قصيرة

وأصابع منجورة كالرصاص

ترسم وجه طفل يحن لرحم أمه

التي تخلت عنه ذات يوم ماطر

وفي الصباح الباكر

تصيح مع الديكة

طلبا للخلاص

**

سيقان من حديد منصهر

تركض عكس الريح

والمواويل

ترافقها حناجر مبحوحة

وخناجر مسننة

حادة

بلا قلب

بلا ضمير

تجرف الاشجار

والاوكار

وتدق رؤوس العصافير

إنها ثورة مضادة

***

عبد اللطيف الصافي - كلميم/المغرب

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4835 المصادف: 2019-12-01 02:31:54