 نصوص أدبية

لقاء يتكرّر

سجال الركابيسقتهُ مِن خمر اللحاظ غواية

مدّت يداً كزهرة جاردينيا

على جبهته المضطربة

انكيدو

انضُ  مخالب وحشيتكَ

هاكَ دثاري يقينٌ لا شكّ فيه

عشقُ الكون

بأنفاسي يمرّ

فاعتنق خمرتي

واربض عند فتنتي

وديعاً… كملاك

أنا (سيدوري).. نبع الحياة

***

سجال الركابي

13.2.2020

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
ومضة شعرية مبهرة في الابداع الشعري , وفي الفكرة والومضة والرؤية والموقف . وهي تدل في اشاراتها الايحائية البليغة في دلالاتها . بأن الوحشية عند الانسان ليس حالة ابدية . اذا طعمتها بحكمة ( سيدوري ) سينزع مخالبه الوحشية . كما نزعها ( انكيدو ) بعدما ثمل من لحاظ الغواية , وقدمت له زهرة جاردينيا . يعني طعمته برحيق الحياة وجمالها ورؤيتها وغايتها الانسانية , ليسقي عقله من نبع الحياة . لينقلب من وحشي الحياة الى عاشق الحياة .
عشقُ الكون

بأنفاسي يمرّ

فاعتنق خمرتي

واربض عند فتنتي

وديعاً… كملاك

أنا (سيدوري).. نبع الحياة
اتمنى من وحوشنا المفترسة في مخالبها التي تقطر من الدماء . أن يستلهموا الحكمة من ( سيدوري ) ليقتلوا الوحشية في دواخلهم .
قصيدة مركزة في عذوبة شفافيتها , وفي الرؤية والومضة التعبيرية
تحياتي لكم بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب القدير جمعة عبد الله
تُدركُ المعنى وتضفي عليه عمقاً وجمالاً
ألف شكر لاهتمامك بنَصّي المتواضع دام تألقكَ

سجال الركابي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4912 المصادف: 2020-02-16 01:31:30