 نصوص أدبية

انت الاميــرة

فالح الحجيةبمناسبة عيد الحب اكتب :

أنتِ الأميرَةُ بالسّــــــــعادَةِ تَزدَهي

وعَبيرُ وَرْدٍ للمَفاخِــــــــرِ تَنْهَـــــلُ

.

تُحْيي القُلــــــــوبَ بِبارِقٍ وَتُنيرُهـــا

في ظُلْمَةِ الليلِ الطَويــــــلِ وَتَنْسَـــلُ

.

فَمِدادُ شِــــعْرِكِ عَسْــــــــجَدٌ يَزهو بِهِ

وَشَــــــــذى عَبيرِكِ مُؤنِسٌ يَتَقبَـــــــلُ

.

هذا قَصـــــيدٌكِ للنُفــــوسِ يُثيرُهـــــــا

رِفْقـــــاً بِنــــــا يا زَهْـــــرَةً تَتجَمّـــــلُ

.

أنتِ الجَمـــــــالُ وَحُسْـــــنُهُ وَكَمالُـهُ

روحُ المَعـــاني وَالكَــلامُ الامْثَــــــلُ

.

أهْـديكِ كَأســـاً زَنْجَبيـــــلاً طَعْمُــــهٌ

عَسَـــــلَ الجِنانِ وَفي الصَّباحِ فَيَثْمُلُ

.

فاشْرَبْ – فُديتَ – فَطَعْمُهُ وَأريجُـــهُ

كأسَ المَـوَدّةِ , للحَبيـــــبِ فـيَـقْبِـــــلُ

.

وَحَوى المَزاهِرَ والمَبـــــــاهِجَ والنُهى

اذ يَزدَهي وَمِـنَ الجَمـــــالِ تـُنَـــــــزَّلُ

.

بِشَــــذى الرَبيع ِزَهَتْ مَناسِـــــمُ زَهْرَةٍ

بِعَبيـــرِ  وَرْدٍ في الغُصــــــونِ فَـتُبْذَ لُ

.

أنتِ الوُرودُ أ ريجُهـــــــــــا في ذاتِها

وَإلى الحَبيـــبِ وصَباحُهُ  لا يَأفَــــــلُ

.

وَالشّـــمْسُ يَشْــــرُقُ نورُهــــــا لِيُظلّنا

بِسَــــما الحَياةِ سَـــــــــــناؤها يَتأصّـلُ

.

غَرْسُ المَحَبّةِ في النُفــــــــوسِ بَهاؤها

فَتَجوهَـرَتْ في ذاتـِهـــــــا تـَتحجمّــــلُ

.

فَإذا الحَيــــــاةُ تَعاسَــةٌ وَسَـــــــــعـادَةٌ

نَسْـــــمو بِها بِطُموحِنا أو تَنْصَــــــــل

.

هذا أ ديــــم ُ الناس في ألَـقِ الرِضــــا

كُلُ الخَلائِقِ في الحَيـــــــاةِ تَـــــأ وُّ لُ

.

شعر فالح الحجية الكيـــــلاني

العراق- ديالى - بلــــدروز

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4912 المصادف: 2020-02-16 01:37:02