 نصوص أدبية

وَجْهٌ .. ليْسَ لِي

نجاة الزبايرالمرآةُ الكَاذِبَةُ

 تشطِرُنِي نِصْفَيْنِ

وَجْهٌ يفتح شُبَّاكَ القَصيدة

يقودُ معنَايَ

وآخَرَ يَنَام غَرِيبًا

عَلَى كتفِ الضَّوْضَاءِ

يقولُ لِي: (مساء الخير)

ويَتْبَعُ خُطَاي.

2

أصابِعُ الشِّتَاءِ تقُودُ عينَيَّ

أحدِّقُ في اللاَّشَيء

وحدهُ الظلام يُلَوِّحُ لقطارٍ بعيد

هيَ المحطةُ إذن؛

تطيرُ فِيهَا عصَافيرُ الخَريفِ

وحَوْلَهَا حقائبُ امرأةٍ تُغَطِّيهَا الغُيُوم

تُداعبُ قيثارةً غَجَريَّةً

تَصِيرُ نغمَاتُهَا بلونِ السحابْ.

3

أمسح المرآةَ مرَّاتٍ

أبحثُ عن طريق للرجوع

وحدها الاستعاراتُ التي تَنْمُو مثل العشبِ

تركضُ بِي في حقول النهار

أسحب يَدِيِ من جَيْبِ الرِّيحِ

ألمسُ مَلاَمِحِي

لكنَّ ضُلوعي الظامئة

تَسْقُطُ في صَلَصَالِ اللُّغَة

تَتَشَكلُ ظِلًّا من ماءْ.

4

أُوغِلُ في المسَافَاتِ

أمْسِكُ بالتَّفَاصيلِ الصغيرةِ

أرسُمُ وجْهِي بِفُرشَاةِ القَصَائِدِ

يَتقدَّمُ اُللَّيْلُ بِنَايِهِ

تَرقُصُ الأرضُ بِلَا إِيقَاعٍ

وَجَعًا...

وعواصفَ مسَمَّرة فوقَ الجِرَاح.

5

يُوقِظُنِي وَجْهِي الَّذِي أَعْرِفُهُ

يرْمِي عَليَّ قَمِيصًا مُفَخَّخًا بِالمَجَاز

 لكِنِّي لَمْ أَعُدْ أَرَانِي

غيرَ طيفٍ تَسَاقَطَ مِنِّي ذَاتَ بُكَاءْ.

***

نجاة الزباير

شاعرة وناقدة وصحفية من المغرب

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الشاعرة والناقدة الصحفية نجاة الزباير .. تحيتي إليك وسلامي .. نص عميق يغور في اعماق النفس التي قد تنشطر الى نصفين يتصارعان ـ ينام احدها او لا ينام في محنة القلق .. نص يحمل كل الوان الطيف اللغوي المتماسك ويضع تلك الالوان في قوس قزح يتشكل ظلالاً في ماءْ :
يوقضني وجهي الذي اعرفه
يرمي علي قميصاً مفخخاً بالمجاز
لكني ، لم اعد اراني
غير طيف تساقط مني ذات مساءْ ..

يا لهذه الترنيمة الرائعة العجيبة والمدهشة ... تقبلي مني سيدتي كل التقدير والود .. وحيا الله شعب المغرب الكريم .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

وجه ليس لي
من خلال العنوان الذي وسم به النص ومن خلال عباراته
ومتنه اللغوي نستنتج كل ما يوحي بالإنفصام والإزدواجية
التي تطغى على الذات وما ينتابها من شك ويقين .
تحية تليق أستاذة على ما جاد به قلمك الذي اقتنص من قاموس
اللغة ما يثير الدهشة .ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرتنا المغربية البهية
قرأت نصك الجميل بمتعة فائقة

مع خالص ودي وتقديري

بن يونس ماجن
This comment was minimized by the moderator on the site

أسحب يَدِيِ من جَيْبِ الرِّيحِ

ألمسُ مَلاَمِحِي

لكنَّ ضُلوعي الظامئة

تَسْقُطُ في صَلَصَالِ اللُّغَة

تَتَشَكلُ ظِلًّا من ماءْ.
لغة شعرية جميلة وتشكيل فني يلتئم على بهاء شعري متميز..
احسنت التعبير عن معاناتك يا سيدتي الكريمة ..

د/ قدور رحماني الجزائر
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4948 المصادف: 2020-03-23 04:30:09