 نصوص أدبية

ماءٌ ٌوجوى

احمد ختاويحين ناءت شًهب كورونا ...

***

ما شربت ُ ماءك زَلَمَا

ولا خضبنا حناء البنات بمرابعك زلفا

بًليدتي الرمضاء في قيظ كورونا ... ...

ملزوم ماء " الكبير " (1)

حين الوجد والمقام فيك زفرا ..

بليدتي .. أنين الزفرة مهما تعلقم طيبها

في كأس أحراشك عسلا ...

" أمينة " (2) قمّطها الملاك بمرابعك ..

فكان السناء من (سناء)(3) رَجْعا وصدى

زينب وأسماء وابتسام، وأمال وكل البنات بك وفيك رُطبا ..

تسّاقط من جنينات " السبت "(4) بين زوايا "

الورد فيك ومنك بَلَحا ....

يا بليدتي العذراء، حين أمتشق دحمانا (5)

أعشقك وحياضك نبيا : ثَمِلا ...

أطوف بالزفرات في غور مشاعر منابتك (خالدا) (6)

أذود عن حماك ما بعد كرورنا

,وأثناء الحجر و الجَلدا .. ....

أحاورها : أيا مريم

أنت الوريدة العذراء في خلدي ...

أسوقك لشوقي عروسأ

أشرب ماء شلالتك عطرا بَرَدا

كما نار ابراهيم، نزلت عافيتك من حمى آل بني مَيْسرا (7)

سكينة على كل من يشكو ضيرا، عوزا أو صمما .. :

يا بليديتي كوني بردا وسلاما على

من طاب مقامه بين أحراشك وشرب ماء الكبير زمزما ...

يا بليدتي ما رمضت عيني وجفوني

في وعكة كورونا

وأنا فيك بين الأنس والميمنة ..

حين غفت جنوبهم في مشافيك

كان الله في الأغساق رداء مرمرة ..

ولم تكوني بليدتي لا ذاك الزفير، ولا ذاك النفير

ولا الغرغرة ...

كنت عبق من عشقك الى الثمالة،

فكنتً وأترابي خالدا فيك

وكنتِ فينا حًلمة وبِرّا ومرتعا ..

أيا بليدتي، حباك الله بهاءك في مطيب الكلم

الساحر مغنما ومقصدا

وقد أسماك الكبار مدينة الورود ..

وقد جلجل في ريعك العتق من كل مسغبة ..

أيا وريدتي / القبلة، حين ينطق "البليدي"(8):

هلموا إلى صلاة الجمعة

يقشعر بدني من وجل، فأنسج أطياف من غدوا :

من بن سعدون (9) والكوثرا (10)

: حبك فيّ أذكى من جمر العتق : وعكة البلاء - في طيف الكورونا

وحين

أتحلق وعائلتي عشبة "حمامة" (11) حبا،فجوى ..

ينتشي فينا العشق مدى ....

***

كتب : أحمد ختاوي / البليدة

............................

هوامش

1) في إشارة إلى سيدي الكبير، الولي الصالح

2) أسم بنتي

3) اسم بنتي أيضا

4) في إشارة إلى باب السبت، بالبليدة

5) في إشارة إلى دحمان بن عاشور

6) في إشارة إلى خالد بن الوليد

7) قبيلة بني ميسرة، من اعرق القبائل بالاطلس البليدي

8) في إشارة إلى المقرئ الكبير، العلامة، الشيخ عبد القادر البليدي

9) مسجد عتيق بالبليدة

10) مسجد الكوثر الكبير بالبليدة

11) "حمّامة" أكلة شعبية بليدية لذيذة، تشبه الكسكسي . .

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4962 المصادف: 2020-04-06 03:32:54