 نصوص أدبية

لغتي مقصلتـي

محمد المهديشغوفا منذ الأزل

بالبوح كلما سُجِـرَ يمُّ القٌبل..

مُلـوّحا بشارات الجنون

والجناح تبلل.

أُعاكس أشعة الشمس المهرولة صوب الغروب.

أرتدي جُـبّـة من وهــجٍ..

تناديني أسراري جِهـارا،

وتَحُضُّنِي على النّفاذ عَبْـرَ مَسـامّ الكلمـات ،

لأسجل اعترافاتي على حافة الأزمنـة..

وأسُـنّ للعشاق فضيلة البوح،

وأَمْتَـطِي صَهـوة القول ،

لَعَلِّـي أُخَلصُ لغـة الأشواق من التشفيـر..!

ليس معي سوى أنا وبضع من أحرف موات،

تقاذفها الشوق..

وشرّدهـا البيـنُ منذ عهود ..

لغتي اسمها الضّاد مَهْـرَبي،

أقترف لـها الزّلاّت عن عمـدِ،

ثم أتوب على يديها.

لها أقدم القرابين وانحني..

لغتي زَلّتي الكبرى،

لغتي مِقْصَلَـتِـي.

***

محمد المهدي - المغرب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذ محمد المهدي،
قصيدة تعبر عن خوالج الروح في تعصمها باللغة كمركب في زمن الطوفان،
دمت سالما لنا وللقصيدة.
دمت في كل خير أستاذي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
ومضة شعرية بليغة المعنى والدلالة والتعبير . حقاً لا نملك سوى اللغة فهي المعبر والناطق بحواس الوجدان والمشاعر الذات . وهي المجداف الذي نبحر به في البحار والامواج العاتية , ونصد العواصف الصفراء , ورياح السموم . بها نحاول ان ننقذ الغرقى من بحر الظلمات العقل المغلق والطائفي , للنقل الغرقى الى ضفاف النور والثقافة الحرة التي تدعو الى الاخاء والتسامح والاحترام . ولكن بها اي باللغة نمارس العقل والجنون ونعاكس ونتمرد ونرفض ونتصالح , فهي بالنسبة لنا لغة الاشواق والتشفير الانساني في منصاته في الرؤيا
ليس معي سوى أنا وبضع من أحرف موات،

تقاذفها الشوق..

وشرّدهـا البيـنُ منذ عهود ..

لغتي اسمها الضّاد مَهْـرَبي،

أقترف لـها الزّلاّت عن عمـدِ،

ثم أتوب على يديها.

لها أقدم القرابين وانحني..

لغتي زَلّتي الكبرى،

لغتي مِقْصَلَـتِـي.
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

شغوفا منذ الأزل،
بالبوح كلما سُجِـرَ يمُّ القٌبل..
مُلـوّحا بشارات الجنون
والجناح تبلل.
يا سلام يا سلام .. مقطع هزني بعمق ثم شدني إلى دواخلي الممزقة بين الصمت و البوح . لحظة تستعر فيها نار الشوق و الحب و الحنين تارة و شعلة الحسرة و الحزن و الألم تارات أخرى ، فيبقى للقول السديد سلطة الفصل و الكلمة السواء .
لقد استطاع الشاعر أن يزاوج بين السكون و الحركة و البوح و الكتمان ، كتمان الحقيقة التي تعتمل في دواخلنا كل لحظة .
حييت و دمت في سلام أيها المبدع الرقيق

إسلام محمد عيسى ( السودان)
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ ياسن الخراساني.. تحية وودا
مرورك الكريم ابهجني كثيرا . فعلا انها اللغة بيتنا الذي نتحصن به من الانواء المحدقة بنا من حدب و صوب .فلنحافظ عليه قاىما
شكرا على الاهتمام

محمد المهدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الناقد المتميز ع الله جمعة .. حبا وودا
مرورك البهي و قراءتك الراقية للنص زادته بهاء و كشفت ما به من اغوار و اضاؤت بعض جوانبه المعتمة ..
دمت قارىا عميقا
احترامي و تقديري

محمد المهدي
This comment was minimized by the moderator on the site

المميز د. اسلام .. احتراما و ودا
اعجز عن شكرك لما ابديته من اهتمام و احتفاء بهذا النص المتواضع راجيا ان نكون داىما عند حسن الظن .
احييك بكل اللغات

محمد المهدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير محمد المهدي
أتابع ابداعاتك من بعيد و انا جدا مسحور باسلوبك البسيط الممتنع الذي يوحي عن دربة و دراية في رسم الخيال عبر الكلمات و في ضخ الحياة في الكمات الموات ..
ليس معي سوى أنا وبضع من أحرف موات،

تقاذفها الشوق..

وشرّدهـا البيـنُ منذ عهود ..

لغتي اسمها الضّاد مَهْـرَبي،

لك ودي و احترامي

زينب الصديقي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي محمد المهدي
شكرا على الامتاع الدائم كما عهدناك منذ عهود . سلس الاسلوب ور قيق الكلمة و طيب الاحساس . مستقيم خلقا وخلقا .
إن اللغة هي قوام هوية الفرد و الجماعة ، و نحن حبانا الله بلغة القران سياجا و حصنا يحمينا من رياح التغريب و التدجين إذا ما نحن عرفنا كيف نقوي شوكتنا بالقراءة و الثقافة و الوعي
دمت سالما أخي محمد

سفيان العنتاري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5007 المصادف: 2020-05-21 04:17:40