 نصوص أدبية

نرسيس

محمد صالح الغريسيأنا "نرسيسُ"،

من فَلَقِ الصّدى

 صوتي

و من بوح  التّلاحينِ

فلا صوتٌ بهذي الأرض يطربني

و لا لحنٌ يواسيني،

سوى صوتي

يُرَدِّدُنِي

"نداءَ الماءِ و الطّينِ"

فما أنت بفاتني

و لا  نجواك تغريني

و لا الأطيار صادحةً

على خضر الأفانين

ولا عيناك تفتنني

 ولا ريحان أردانٍ،

 ولا  أنفاس نسرينِ

أنا "نرسيس" أُعْجِبُنِي

إذا ما الشّعر أرّقني، بهمس من " شياطيني"

و هاج الشّوق من لهف،

 ببوح من تفانيني

فكفي عن ملاحقتي بأرض الله يا امرأة

فلا مرآك يعجبني

ولا نجواك تسحرني

بتطريب وترنين

أنا "نرسيس"

مذ علقت روحي بتوأمها

وشتّ الذّهن في الحينِ

وهام القلب من شغف بأوصافي و تكويني

عشقت مياه نهر الله صافية

ومرآةً تغازلني بحسن الْخَلْقِ تغويني

وزاد الشِّعْرُ من ولعي بحرف الفاء و النّون.

فذوبي اليوم  يا امرأة،

 بمرآتي

وآهاتي و أوتاري،

  وشِعْرٍ غير ممنونِ.

أنا "نرسيسُ"،

 قد فعلوا بهذا القلب ما فعلوا..

أنا مرآة ُخيبتهم..

وحمقٌ غيرُ مكنونِ

فذوقوا اليوم ما فعلتْ،

 يَدٌ حَمْقَى ِبَمَجْنُونِ.

***

شعر: محمد الصالح الغريسي

..................................

* نرسيس: بطل الأسطورة الإغريقيّة (انظر ويكيبيديا)

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق محمد الصالح الغريسي أسعد الله صباحك بكل خير
نرسيس قصيدة جميلة نقلتنا إلى عالم الأسطورة وبالذات إلى الأمير
نرسيس المعجب بنفسه

أنا "نرسيسُ"،

من فَلَقِ الصّدى

صوتي

و من بوح التّلاحينِ

فلا صوتٌ بهذي الأرض يطربني

و لا لحنٌ يواسيني،

سوى صوتي

يُرَدِّدُنِي

"نداءَ الماءِ و الطّينِ"

فما أنت بفاتني

و لا نجواك تغريني
--
نص جميل مموسق بلغة عانقت الفكرة التي ألقت
ظلالها على النص لتزيد نرجسية نرسيس تباهيا
وإعجابا بنفسه
تحية تليق ودمت في رعاية الله وحفظه

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site


الأستاذ الفاضل الشّاعر تواتيت نصر الدين

تحيّة من القلب إلى الشّاعر الّذي يحمل إلينا في كلماته عبير الجزائر الشّقيقة.
كلّ الشّكر و الامتنان لتثمينك العالي لنصّي المتواضع، الّذي أردته في الواقع،
فضحا لداء العصر الّذي الّذي طال الأفراد و الدّول، و كان سببا في ما عانته
و تعنيه الشّعوب .

كلّ الودّ و التّقدير

أخوك محمد الصالح الغريسي

محمد الصالح الغريسي
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم والاديب القدير
روعة استلهام اسطور نرسيس ( نرجس / ناركيسوس / Ναρκισσος ) والذي اشتهر بالنرجسية في السلوك والتعامل ولا يعجبه شيئاً من مفردات الواقع وحتى الجمال والفتنة الساحرة إلا نفسه , لذلك اطلق عليه اسم نرجس . وزهرة النرجسية تحمل اسمه . ولكن رغم التباهي بنرجسية الانا , لكنه في النهاية وقع في مقتلها واصابته الاحزان , وقد عبرت احسن تعبير في الرؤية الثاقبة , مثل ما يقول القول المأثور ( من الجنون ما قتل / او مقتل جنون العظمة ) تكون نهايتها مأساوية كأسطورة نرجس او نرسيس .
قد فعلوا بهذا القلب ما فعلوا..

أنا مرآة ُخيبتهم..

وحمقٌ غيرُ مكنونِ

فذوقوا اليوم ما فعلتْ،

يَدٌ حَمْقَى ِبَمَجْنُونِ.
تحياتي هذه البراعة الخلاقة في الشعر والرؤية الثاقبة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الفاضل و النّاقد لبقدير جمعة عبد الله

سلام الله عليك و رحمته و بركاته

كلّ الشّكر و الامتنان على حسن التّفاعل و عمق القراءة لنصّي المتواضع
الّذي يفضح داء اجتماعايّا و إنسانيّا طالما أصاب الأفراد و الدّول و دمّر قيما
عليا طالما أمنت بها شعوب و أفراد، ألا و هي النّرجسيّة، صوت الشّيطان
السّاكن في بعض النّفوس المريضة، عافى الله الجميع.

كلّ الودّ و التّقدير.

محمد الصالح الغريسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر محمد الصالح الغريسي
انسيابية كأنها جدول صاف عذي يتحدّر عبر لغة وموسيقا تدخل النفس من دون استئذان فقد أبدعت وأمتعت في قولك :
، أنا "نرسيس" أُعْجِبُنِي
إذا ما الشّعر أرّقني، بهمس من " شياطيني"
و هاج الشّوق من لهف،
ببوح من تفانيني
فكفي عن ملاحقتي بأرض الله يا امرأة
فلا مرآك يعجبني
ولا نجواك تسحرني
بتطريب وترنين
أنا "نرسيس"
مذ علقت روحي بتوأمها
وشتّ الذّهن في الحينِ
وهام القلب من شغف بأوصافي و تكويني
عشقت مياه نهر الله صافية
ومرآةً تغازلني بحسن الْخَلْقِ تغويني
وزاد الشِّعْرُ من ولعي بحرف الفاء و النّون. عاطر التحايا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الفاضل د. وليد العربي

كلّ الشّكر و الامتنان لحسن تفاعلك مع القصيدة.
سعيد بمرورك الجميل و بصمتك النّقديّة اللّطيفة.

كلّ الودّ و التّقدير

مع أجمل تحيّاتي

محمد الصالح الغريسي

محمد الصالح الغريسي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5020 المصادف: 2020-06-03 02:45:05