 نصوص أدبية

يحقّ لي ..

اسراء العكراوييحقُّ لي

كلُّ الذي يحقُّ للنساءِ في مدينتي

أن آكلَ الطعامَ .. وارتدي الثيابْ

وامتطي مهْرَ القوافي في حدودِ غرفتي

يحقُّ لي ..

أن اسمعَ الأوامرَ .. وافهمَ الكلامْ

في كلِّ ما يقالْ

"لا تنظري .. محرمٌ على الإناثِ رؤيةَ الجمالْ

لاتكتبي الشعرَ ..

فأنَّ الشعرَ صنعةُ الرجالْ

لا تضحكي .. في حضرةِ الرجالْ

لا تصرخي ..ألماً ولا فرحاً ..

فصوتكِ قد يزعجُ الرجالْ..

أنفاسكِ معدودةٌ .. لا تكثري من فرطِ الانفعالْ

أحلامكِ موءودةٌ .. لا تحلمي

لا تبسطي الآمالْ

إياكِ أن تعترضي بل أنصتي لكلِّ ما يقالْ

"قلةُ عقلٍ أنْ تعدَّ المرأةُ النجومَ في السماءْ ..

أو أنْ تحبَّ زرقةَ السماءْ

قلةُ عقلٍ أنْ تحبَّ الأرضَ ..

أو تعشقَ الأعشابَ في الحديقةِ

فقد يكونُ العشبُ ملغوماً إذا .. ما لامَستْهُ

أذرعُ النساء"

لأنني امرأةٌ ..

يسفهونَ منطقي

يقننونَ بحرَ أفكاري .. يحددونَ مطلقي

خلاصةُ الحديثِ ..

إنَّ النساءَ في مدينتي،، أشبهُ بالسجائرِ

يمتصّها الرجالُ منذ أولِ الأنفاسِ حتى الآخرِ

وعندما تموتْ ..

يعلقونَ نعيها في احدِ الجدرانِ

توفيتْ عقيلةُ أل"فلان"

أو قد ثوتْ كريمةُ أل"فلان"

ليسَ لها اسمٌ .. دونما عنوانْ

مسْملةَ العيونِ ..مقطوعةَ اللسانْ

***

د. اسراء العكراوي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (15)

This comment was minimized by the moderator on the site

خلاصةُ الحديثِ ..
إنَّ النساءَ في مدينتي،، أشبهُ بالسجائرِ
يمتصّها الرجالُ منذ أولِ الأنفاسِ حتى الآخرِ
وعندما تموتْ ..
يعلقونَ نعيها في احدِ الجدرانِ
توفيتْ عقيلةُ أل"فلان"
أو قد ثوتْ كريمةُ أل"فلان"
ليسَ لها اسمٌ .. دونما عنوانْ
مسْملةَ العيونِ ..مقطوعةَ اللسانْ
***
قصيدة جميلة فيها من افرازات معاناة المرأة الشرقية ما يهدر
كرامة الأنثى التي كرمها ديننا الإسلامي الحنيف ورغم ذلك
تبقى مسجونه في بؤرة الأعراف والعادات والتقاليد لكبح حريتها
والإنتقاص من شخصيتها .
تحية تليق.د. اسراء العكراوي على ألق الإبداع اللمتفجر من عمق
الواقع الذي تعيشه المرأة .لقد أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِه الأقلام عن هذا
الموضوع الشائك ..ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا جزيلا استاذ نصر الدين إن معاناة المرأة في مجتمعاتنا متشعبة ، لم تحط قصيدتي الا بجزء يسير منها، امتناني لك وسعيدة بقراءتك

اسراء العكراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أحسنت سيدتي وأجدت ، سطور معجبة من أنثى تفرز عدم نقصها عبرها ، وفي ضوئها عشقت نقصي ... حي على المزيد نساء أمتي.

منتهى البدران
This comment was minimized by the moderator on the site

يسعدني اني وصلت إلى قلبك بكلماتي .. شكرا جزيلا لك عزيزتي

اسراء العكراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة د. اسراء عكراوي ..
تحياتي ..
هذه القصيدة تتعامل مع موضوع مهم جداً في حياتنا الثقافية والاجتماعية العربية ..
الرجال في المجتمع العربي جنوا كثيراً على النساء ، كان لهم دور الهادم والمخرِّب بينما للمرأة دور الباني أو المرمم . وهذا هو عين الحق حين نراقب واقعنا العربي اليوم .
انهم يشعلون الحروب التافهة فيما بينهم ويموتون طاعةً للذي أشعلها فتتكفل المرأة بالأيتام الذين خلّفوهم . يريدون احتكار منجزات العلم والأدب واعين أو غير واعين لذلك بينما يمكن للمرأة ان تكون أفضل منهم في هذه المجالات . تتفوق المرأة بعض الأحيان فتكون الأولى على الجامعة وهي من قسم الفيزياء والرياضيات ، وأتذكر هذا من دراستي حيث كانت زميلة لي الأولى على قسم الفيزياء وهي نفسها الأولى على كلية العلوم وهي نفسها الأولى على كل الجامعة .
رائدة الشعر الحر أو شعر التفعيلة الذي تكتبينه الآن كانت سيدة من العراق اسمها نازك الملائكة .. نازك اجترحت هذا الإنجاز مع زميل لها بعد الف وأربعمئة عام من رسوخ الشعر العمودي ، ونجح الاجتراح .. أسخف افتخار رأيته في حياتي هو افتخار الأغبياء بفحولتهم ، والجبناء برجولتهم ، وخونة الأوطان ببطولتهم ، وهم يترجمون عقدهم وامراضهم النفسية فيحيلون حياة زوجاتهم وعوائلهم الى جحيم ، بينما هم عاجزون حتى عن ابداء رأي منصف في أخطر وأهم الأمور التي تهم بني البشر لأنهم أفراد قطيع وبحاجة الى ايعاز سيد القطيع الذي قد يكون أجنبياً ، بيد انهم اباطرة وأكاسرة أَمام نسائهم .. أعجبتني قصيدتك موضوعاً والتفاتةً ورؤيا.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

يسعدني أن ألاقي هذا التفاعل منك مع حروفي، لم يكن الرجال الجناة الوحيدين على المرأة فربما وكثيرا ما تكون المرأة ظالمة لبنت جنسها..
التفوق العلمي أو الفكري والفني كلها أنشطة إنسانية يستطيع عقل الإنسان ابتكارها، ومستويات العقل الإنساني لا تتفاوت بحسب جنس الإنسان أو عرقه
تحيتي لك وتقديري

اسراء العكراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ كريم الاسدي تحية لك.. الرجال ليسوا الجناة الوحيدين على المرأة، فكثيرا ما تظلم المرأة نفسها وبنات جنسها بدواعي الغيرة والحسد والفكر الضيق.
التفوق والابداع في المجالات الفكرية الادبية والعلمية سمة من سمات العقل الانساني ومستويات العقل الانساني لا تخضع لتقسيمات العرق والجنس والنوع، ولكن سلطة الاقوى تصنف حسب مزاجها.
شكري وتقديري لتفاعلك مع النص وموضوعه

اسراء العكراوي
This comment was minimized by the moderator on the site



يحقُّ لي ..
أن اسمعَ الأوامر.. وافهمَ الكلامْ


تغمرين ذؤابات النساء بمواثيق الفواجع التي تطحنها تيوس الرجال..
مسرجة دهشة الفحولة بكبد الاشتعال... لتشهدي على وثنيّة الادعياء
المتناثرة كميراث طيش لحروب محبوكة بالتخلف..

يا لردهة فضائحهم ما انتنها..

دمت بعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ طارق الحلفي.. تحية وتقدير لك
هذه الفجائع والمواجع مضغتها المرأة منذ طفولتها حتى سرت في كل عرق فيها .. اصبحت هاجساً لا يكل عن البزوغ في كل فعل او فكرة .. اتأمل ان تنصف الاجيال المرأة وأن تقدر المرأة هذا الانصاف

اسراء العكراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة متميزة بموضوعها ولغتها
أبارك للشاعرة المبدعة د. إسراء العكراوي
أسلوبها في المونولوج الداخلي

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ علي حسين تحية وتقدير لك
وشكرا لك على كلماتك الندية ومرورك العطر

اسراء العكراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة
قصيدة تعزف على هموم واشجان المرأة الشرقية , المحرومة من حقوقها الشرعية , بشريعة الرجل الشرقي . لانهم يعتبرون المرأة سلعة او بضاعة معروضة للبيع والشراء . وليس كانسانة لها قيمة حياتية ووجودية . فهي مخنوقة ومحاصرة في قائمة طويلة من الممنوعات , التي تحصي حتى انفاسها , كأن ليس لها حلم وطموح وامل . بالضبط بما هو يتمتع به الرجل الشرقي . ومن المهازل المضحكة , بأن احدى المرشحات للبرلمان العراقي في حملتها الدعائية والترويجية , لم تنشر صورتها , سوى انها زوجة فلان ابن فلان . كأنها معروضة للمزاد العلني للبيع , وليس الترشيح الى برلمان يمثل الشعب والناطق الرسمي بأسمه
وعندما تموتْ ..

يعلقونَ نعيها في احدِ الجدرانِ

توفيتْ عقيلةُ أل"فلان"

أو قد ثوتْ كريمةُ أل"فلان"

ليسَ لها اسمٌ .. دونما عنوانْ

مسْملةَ العيونِ ..مقطوعةَ اللسانْ
ملاحظة : ذكرت الرجل الشرقي لان البلدان المتطورة والراقية في مستوى الحياة والحرية ومنها الدولة الاوربية لاتوجد مشكلة الاجحاف والحيف بحق المرأة , بل هناك مساواة بين الجنسين , وربما ترجيح المرأة على الرجل , بدليل ان اكثر رؤوساء الدول الاوربية هي بقيادة المرأة , واكثر برهان . صرماية المالية لكل العالم كله بيد المرأة , رئيسة صندوق النقد الدولي , واكثر رئيسة الاتحاد الاوربي من28 بلداً ترأسه أمرأة , وهذا عند الاسلاميين والرجل الشرقي . كفر والحاد
تحياتي لكم

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ جمعة عبد الله
تحية احترام وتقدير
اشكر تفاعلك مع القصيدة والقضية، في بلادنا الرأي للاقوى ، ما يجعله يضطهد الأضعف ويهين شخصيته ويلغي حقه في التفكير والابداع
شكرا جزيلا لرأيك ومرورك

اسراء العكراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وضعت أصبعك دكتورة اسراء على جراح المرأة في مجتمعاتنا ،لكننا نقاوم هذا التسلط بحروفنا ،بكلماتنا ،بأشعارنا وقصصنا التي نصرخ فيها ضد هذا الظلم

لطيفة حمانو
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية تقدير واجلال لكِ سيدتي
نعم نحن نحمل في نصوصنا جراحنا وجراح من قطعت السنتهن وكسرت اقلامهن في هذه البقعة الموحشة من العالم
سعيدة بمرورك

اسراء العكراوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5020 المصادف: 2020-06-03 02:46:10