 نصوص أدبية

برهانُ أدري!!

صادق السامرائيخَفِيُّ وجُودِنا بُرْهانُ أدْري

يُخاطِبَنا بداعِيَةٍ لأمْــــــــرِ

 

ويَسْألنــــا عَنِ الأيّامِ فينا

فنجْهَلها وما حَظِيَتْ بذِكْرِ

 

لطيفٌ في مَعاقِلنا يَرانا

فيَرْحَمُنا بواعِدةٍ لخَيْرِ

 

عَطوفٌ رُغْم آثامِ الخَطايا

ويَغْفِرُهـــــــا إذا جِئْنا بِبُرِّ

 

ويُفْرِجُها النوائِبُ ما تمادَتْ

ويُسْعِفُ لهْفةً حَــــرّى ببُشْرِ

 

رؤوفٌ حينَ يَغْلِبُها عَسيرٌ

فيُجْليهــــــا ويُغْدِقُها بيُسْرِ

 

غريبُ الدّار مَثواهُ تُرابٌ

وإنْ داسَ الترابَ أتى لقبْرِ

 

تُحَمِّلنا الرَزايا مُجْتَباهــا

وتَطْحَنُنا بحِرْمانٍ وجَوْرِ

 

عَسى لذِهابها يَوْمٌ قَريْبٌ

يُهذّبُنا ويَحْــــــدُونا لفَجْرِ

 

فهَلْ قُضِيَتْ لنا الحاجاتُ فيها

وهَـــلْ صَمَدَتْ أبابيلٌ بوكْرِ؟

 

مُعَللتي بصَفْــــــوِ العَيْشِ إنّا

ضيوفُ مَسيرةٍ تَرْضى بدَوْرِ

 

كأمواجٍ مقيّدةٍ بوَثْبٍ

بهِ التَيّار يأكُلها بغَدْرِ

 

تَشاكَتْ لوْعَةٌ ونَضَتْ مُناها

فأوْرَدَها التشاكيُ قيْدَ أسْرِ

 

تَماحى خَلْقُها وقَضى بوَيْلٍ

يُمَحّنُها ويَهْرِسُها بعُمْـــــرِ

 

نفوسٌ مِنْ ضَراوَتِها اسْتغاثَتْ

وطاشَتْ بينَ إخْفاقٍ وكَــدْرِ

 

تعذّبَ عارفٌ ونَجا بَليْدٌ

كأنّ الجّهْلَ مَقرونٌ بتِبْر

 

يُخالِطُ حالةً وَهَنَتْ وخابَتْ

ويَرْمِيها إذا سَئِمَتْ بعُـــذْرِ

 

حَياةُ الخَلقِ ما بَقِيَتْ سَتُمْحى

فحَتْفُ وجودِها رَهَنٌ بدَهْرِ

 

تعالى خالقٌ وهَوى خليقٌ

إلى قيعانِ مُنْكَرَبٍ بنُكرِ

 

تخبَّطَ حائِـــــــرا بَيْنَ المَنايا

وقدْ هَجَمَتْ على حَيٍّ كصَقْرِ

 

تَفرّقَ كُنْهُها حَتّى تَلاشَتْ

وذابَتْ في مَتاهاتٍ وسِفْرِ

 

يُسائِلها وما نَطقتْ ورانَتْ

تُعذّبُ سائِلا برؤى وفِكْرِ

 

فهَلْ دَخَرَتْ لآتِيَةٍ مَتاعــا

وهلْ آسَتْ أمانِيها بِصَبْرِ؟

 

تقسّمَ قلْبَها والشَوْقُ نارٌ

تؤجّجُها مَواجيعٌ بصَدْرِ

 

فما انْكَشَفَتْ لمَخْلوقٍ وبانَتْ

مُحَجّبَــــــــةً مُدَثّرةً بسِتْرِ!!

***

د. صادق السامرائي

23\5\2020

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (9)

This comment was minimized by the moderator on the site

تُحَمِّلنا الرَزايا مُجْتَباهــا

وتَطْحَنُنا بحِرْمانٍ وجَوْرِ


عَسى لذِهابها يَوْمٌ قَريْبٌ

يُهذّبُنا ويَحْــــــدُونا لفَجْرِ


فهَلْ قُضِيَتْ لنا الحاجاتُ فيها

وهَـــلْ صَمَدَتْ أبابيلٌ بوكْرِ؟


مُعَللتي بصَفْــــــوِ العَيْشِ إنّا

ضيوفُ مَسيرةٍ تَرْضى بدَوْرِ
----------
رائية جميلة فيها من سحر البيان ما يغزو الذائقة ويستفزها سحرا وجمالا
تحية تليق د .صادق السامرائي .ودمت في رعاية الله وحفظه

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر صادق السامرائي كلما قرأت لكم قصيدة زادت قناعتي بأن الفراهيدي ما زال بخير عاطر التحايا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب والاديب القدير
صياغة شعرية مشعة بالرؤية الفكرية الصائبة من قراح الواقع النازفة . قصيدة اكتملت بصورها الفنية الباذخة في عمق الدلالة البليغة . نعم نحن ندري ونعرف وليس بحاجة الى برهان , بأننا خرجنا بخفي حنين وضاع الجمل بما حمل . هذه منصات القصيدة التي رسمت ببراعة لوحة الواقع القائم من كل جوانبه . ولكن حينما يسألنا ( البطران ) ما الخطب في بلد الخير والذهب الاسود ؟ فقد تحملنا رزايا وخطايا الواقع بسبب غزة الجراثيم والجراد الوحشي واهلك الحرث والنسل , وجعل الحياة عبارة عن جحيم متواصل من المهد الى اللحد . ولكن مهما خنقوا وكمموا انفاسنا , مهما وضعوا على ظهرنا صخرة سيزيف بالمعاناة .فلابد للفجر ان يشرق على صوت الديك يؤذن على صباحٍ جديد
تُحَمِّلنا الرَزايا مُجْتَباهــا

وتَطْحَنُنا بحِرْمانٍ وجَوْرِ



عَسى لذِهابها يَوْمٌ قَريْبٌ

يُهذّبُنا ويَحْــــــدُونا لفَجْرِ



فهَلْ قُضِيَتْ لنا الحاجاتُ فيها

وهَـــلْ صَمَدَتْ أبابيلٌ بوكْرِ؟
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ تواتيت نصر الدين المحترم
تحياتي

شكرا لإهتمامك وخالص التقدير لإبدائك الرأي

مودتي

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور وليد العرفي المحترم
تحياتي

شكرا لحسن ظنّك الذي أكدحُ إليه

مع الود

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ جمعة عبدالله المحترم

أطيب التحايا

أعتز بقراءاتك النقدية وأتعلم منها
فهي دروس في سبر أغوار جماليات الإبداع وأسراره

دمت متألقا في فضاءات النقد الوهّاب

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

حَياةُ الخَلقِ ما بَقِيَتْ سَتُمْحى

فحَتْفُ وجودِها رَهَنٌ بدَهْرِ
-------------------------- لقد لخصت الحاية يا دكتور من اولها الى اخرها وزاد فيها التساؤل الكثير مما يحتار في اجابته ذوو البصائر
فهَلْ دَخَرَتْ لآتِيَةٍ مَتاعــا

وهلْ آسَتْ أمانِيها بِصَبْرِ؟
-------------------------------- دمت شاعرامفكرا كبيرا

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

قلت لقد لخصت الحكاية ......فعذرا لما ورد من خطأ

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ حمودي الكناني المحترم

تحية عطرة ومودة خالصة

جزيل الإمتنان لجميل التفاعل والإهتمام

أتابع ما يجود به يراعك من بديعٍ زاهي الألوان

دمتَ فيّاضا بروائع الأدب وسحر البيان

إعتزازي وتقديري

د. صادق السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5022 المصادف: 2020-06-05 04:29:02