 نصوص أدبية

مَقامَةُ الكَلّبُ والمَلِكّ

محمد جواد سنبهخرجَ المَلكُ يوماً يَتفسَّحُ بالحَديقةِ.

قالَ لمُرافِقِهِ الكَلّبَ قُلّ ليَ الحَقيقَةِ.

هلّ يُعانيَ الشَّعبُ من مَشاكِلٍ قوّيةٍ او ضَعيفَةٍ؟.

قالَ الكَلبُ:

نَعمّ ياسيدي فالشَّعبُ يُعاني مُعاناةً تَعيّسَةٍ.

مِنها البَطالةُ ومنها الفَقرُ وحياةُ الشَّعب بئيسَة.

 فبنقصِ الخدماتِ صارَت كورونا شَديدَةٍ.

قالَ المَلِكُ:

يا كلبَنا العزيز  تلكَ مأساةٌ ومصيّبَة.

ماذا نَفعلُ حتى يَرتاحَ شَعبُنا بصورَةٍ أكيّدة.

قالَ الكلبُ:

مولاي عليكَ بتطبيقِ الاصلاح.

وان تجعلَ العدلَ لدولتِكَ كِفاح.

و ان تَشُنَّ على الفاسدينَ حرباً بكلِّ سِلاح.

غَضِبَ الملكُ غضبةَ سَفَّاح.

وقال:

ايها الكلبُ اللعينُ سأقضي عليكَ قضاءً مُبين.

مَن يسرقُ قوتَ الشعبِ غيري وغيرِكَ و السِّياسيين.

أَتُريدُ أَنّْ تَقتُلَنا أَجمعينَ اكتعين.

وتَنجو بنفسكَ لتَبقى مع الحُكّامِ المُستبدّين.

دولتُنا دستورُها دستورُ الدّيمقراطيين.

وكلُّ المجرمينَ تحميهمُ القَوانين.

أُخرُجّ مِن دَولتي فانَّك لَعين.

***

محمد جواد سنبه.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ والأديب المحترم محمد جواد سنبه أسعد الله مساءك بكل خير
نص جميل في قالب قصصي ساخر وممتع . غني بحوار هادف
في معانيه .
يالها من دولة تهدمت أركانها وخانها حكامها من فصيلة الطيور
التي تقع على أشكالها ..
تحية تليق ودمت في رعاية الله وحفظه

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

حضرة الاستاذ الفاضل والاديب المبدع الاخ الغالي تواتيت نصر الدين المحترم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تحية ودّ وتقدير وامتنان.
تتعثر الكلمات في ذهني وانا اريد ان اردّ على تعليقكم لانكم دائما تبادرون متفضلين برفدنا بتعليقاتكم الكريمة وان دلّ ذلك على شيء فانما يدلّ على ذائقتكم الادبية الرفيعة فضلا عن تشجيعكم للنشاط الادبي في العالم العربي وهذا اقوى دليل على شعوركم بمسؤوليتكم كمثقف عربي تقيم وزنا للفكرة وتقيم تقديرا للعبرة.
جلّ احترامي وتقديري لجنابكم الكريم والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
اخوكم
محمد جواد سنبه/العراق

محمد جواد سنبه/العراق
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5044 المصادف: 2020-06-27 07:05:39