 نصوص أدبية

بلادي الخجولةْ

عصام سامي ناجيإني أقاوم منذ الطفولةْ

بطش الأسى

وأطلقُ شعري كما النورسا

يخاطبُ ليلا ضياء القمرْ

ويهمس في أُذن تلك السحابة

فتمطرُ للطيبين السلامَ

وتوقفُ زحف الخيانةِ

زحف الخؤونِ

وتكسرُ نابه.

لتجعل “طيريَ” حرا منيرا

يطير طليقا

وبلا رقابةْ

فتنمو المحبةُ فوق الضفافِ

وتمضي السنينُ العجافُ العجافْ

ويحضنُ نبضُ الدفيءِ الهتافْ

*

بلادي المريضةْ

سأرسلُ بعض العتابِ

هنا في العريضةْ

وأعلمُ أن هواكِ فريضةْ

وأن النفوسَ البغيضةْ

تحاولُ منذ الأزلْ

وَأد المروءةِ / قتل الأمل

*

بلادي القريبة مني البعيدة

منذ الصغر …

أرسلتُ نبضي..

في كل حرفٍ بتلك الجريدة

وأهديك نخلة

وفدان وردٍ

وبعضي الذي راح لم أستعيده

فأنتِ المُـنى

منذ كنا هنا

وأنتِ الفريدة

*

بلادي الحبيبة

مضى الطيبيون

وصرنا هنا

في بلادي الغريبة!

وما زلتُ وحدي

رغم السنينِ

ورغم الذي كان..

أدفعُ كل الضريبةْ

***

عصام سامي ناجي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5121 المصادف: 2020-09-12 04:10:39