 نصوص أدبية

ريحُ الشمال

زهرة الحواشيهُبِّي يا ريحَ الشمالِ بِرَبْعَتِي

هفْهفِي دونَ تأخُّرْ

وَ احْمِليني بيْن أعْطافِكِ عطْفًا

فلقدْ تلاشى العمْرُ حتى كادَ يُدْبرْ

علَّني أحْضى بِطرْفٍ منْ حبيبٍ

منذُ أبْعادٍ تخلّى و تنكَّرْ ...

 

و احْذَرِي أنْ يلْمحَ في رمْقِيَ دمْعًا

جَفِّفيه إنْ تَرقْرقَ في المآقي

جَففيهِ قبْل أنْ يهْجُرَ مِحْجَرْ

و ادْفُقِي فِي وَجْنتيَّ

حُمْرةً تُخْفي اصْفِرارًا

ساقهُ الوجْدُ لِوَعْدٍ قدْ تعذَّرْ ...

 

و إذا ما اهتزَّتِ الأضْلعُ لهْفًا

عنْد قرْبي منْ دِيارِه

فابْعثي حوْليَ رجَّاتٍ ...و وقْعًا

يُخْفتُ ذاكَ التَّوتُّرْ ...

 

و اهْمِسي لي خِلسةً منه

إذا ما الشَّوقُ جاوز باطني

و بدا و ظهَّرْ

ذكريني أنه القاسي الذي

أدْمى فؤادي و تعالى و تجبَّر ...

ذكِّريني كيفَ من فرطِ جفاهُ

بِتُّ طيْفًا ...بتُّ قفْرا متصحِّرْ

 

و إذا بملْمحِي بانَ حزْني

بَعثِري خصْلاتِ شعْري...

و ادْرئي عنه التَّكدُّرْ

و إذا سرتْ منِّي عباراتُ الهِيامِ

غَمْغِمِي نَبْري بِنبْرِكِ

علَّ نبْري يتبعثَرْ

 

فكِياني كِبريائي

و كما الصَّبارُ طبْعي

ثابتٌ رغم العواصفِ

في صَحاري القحْط ِ...أخضرْ

إنَّما مرَّتْ همومٌ

هيَّجتْ شجْوا بقلْبِي

 فتذَكَّرْ ...

***

للشاعرة زهرة الحواشي 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

نص جميل يوطد العلاقة بينك وبين ريح الشمال ورياح الشمال هي رياح
متوسطية منعشة ذامت علاقتك مع ريح الشمال بالمواساة والمؤانسة .
تحية تليق الأستاذة الشاعر زهرة الحواشي ودمت في رعاية الله وحفظه .

تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الاستاذ نصر الدين تواتيت .نهارك سعيد .شكرا لمرورك و الاعجاب .
سلامي الى الجزائر الحبيبة .

زهرة الحواشي .
This comment was minimized by the moderator on the site

وكما الصبار طبعي
ثابت رغم العواصف
في صحارى القحط اخضر


قصيدة جميلة مؤنسة تمتعت بقراءتها شكرالك

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا استاذة سمية العبيدي على اعجابك بقصيدتي .
هنيئا لك هذه المتعة
طاب يومك .

زهرة الحواشي .
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
الصياغة الشعرية جمعت اللغة الفصحى والمفردات الدارجة البليغة المعنى والمغزى في مدلولاتها . لقد توجهت الى ريح الشمال . وهي ريح منعشة للروح تغسلها من الهموم والاشجان والاحزان , عكس ريح الجنوب بعواصفها الجافة والمسمومة , تحمل الجفاف واليباس والقحط وتزيد من وتيرة الاشجان والاحزان . لذلك تنادي ريح الشمال لتهب على مربعها . لكي تروي الظمأ والجفاف والاحزان . تغسل الروح بالكبرياء والصبر في مواجهة عواصف الجنوب الصحراوية . انها تتوسم بريح الشمال الخضرة والعشب والعطاء والنماء , ونقاوة الروح من اشجانها, لذلك تترقب بشوق ريح الشمال .
و اهْمِسي لي خِلسةً منه

إذا ما الشَّوقُ جاوز باطني

و بدا و ظهَّرْ

ذكريني أنه القاسي الذي

أدْمى فؤادي و تعالى و تجبَّر ...

ذكِّريني كيفَ من فرطِ جفاهُ

بِتُّ طيْفًا ...بتُّ قفْرا متصحِّرْ
تحياتي لكم

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا و سهلا باستاذنا الجليل جمعة عبد الله
شكرا لكم على هذا المرور و هذا التوغل في روح ومنعطفات قصبدتي .
دمتم بخير و عافية مع نسمات الخريف العليلة وامطاره الناعمة العطوف .

زهرة الحواشي .
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5121 المصادف: 2020-09-12 04:13:00