 نصوص أدبية

تقطّعتِ المعابرُ دون خطوي

افضل فاضلوجُود ٌ جاءَ بـيْ رغْمَاً، وأنّـي

أنـا احتَـجَبَـتْ تَـجَلّـيـهـا كأَنّـي

*

وَ كَـوْنٌ، قُـدَّ مِـن وَهـْم ٍ، وأَعْفَتْ

مَتاهَـةَ صِدْقِـهِ، خَطَرات ُ ظَـــنِّ

*

تَمَـنّـع َعن سِوى مَـعنىً هَـزيلٍ

و أَسْفَـر َساخِراً وَجْـهُ التَجَنّـي

*

مَـغـانٍ أُمُّـهــا عَـدَمٌ، فَـظُـنَّـتْ

و لو خُبِـرَتْ لما شَفَعَ التَـغَنّي

*

يُسَفِّـهُ سِـــرُّها بيَـقيـنِ غَـرٍّ

تُديرُ لسَعيـهِ ظَهْـرَ المِجَـنِّ

*

أرى في غامِضِ الأَشياءِ مَعنى

سوى الوَهْم ِالــذي يَعْتامُ عَيني

*

فَوجْهي نَـم َّ عن شَبَهي، وثَغـري

صدىً يَهذي يَخالُ الصَوتَ مِنّـي

*

مَـنامٌ  يَلبَـسُ الصَحوَ احتِمــــالاً

و يوقِظُـني صدى بُـوْم ٍ يُـغَـنّـي

*

و أنت َ هُناك َ، لا دَربٌ فأَمْـشي

إليـكَ بـهِ ؛ فـإنْ تسمَـــعْ، أَعِـنّي

*

تَهـَرّأَتِ السَجاجِيدُ اعـتِـكافــــاً

وَ أَبْـلى قامَـتي طـُولُ التَـثَـنّـي

*

صلاةٌ، وجهُك َ المَمْحِيُّ فيها

فَنارُ  سَـواحِل ٍ يُقصِيْكَ عَنّي

*

حِجابٌ، يحْجِبُ اللّا أَينَ؛ تُـوحِـي

إليَّ، تـعـال َ، لا تَـخْـشَ التَـعَـنّـي

*

وكيف َ؟ وأنتَ لا سَفَـرٌ فَتُودي

ولا أَمَـلٌ فَتُـوهِمُنـــي التَـمـنّي

*

ولا مَـطَـرٌ يُـداهِمُني فأَبـكــــي

ولا فَـرَحٌ فـأضحَكُ أو أُغَـنّـي

*

و لا حتّى احتمالٌ ليسَ يأتي

و لا إسمٌ يُسمّى كي أُكَـنّــي

*

إذا ذَرَف الدراويشُ اشتياقــاً

ذَرَفتُ لأنَّكَ الغافي بحُضني

*

و يا قدراً يوافـي ما أَظُـــــــنُّ

و جُلّ الظَـنِّ بـيْ إثـمٌ، فَـخُـنّي

*

تَـمَـنّ ٍ، أعْـتَـني فَـحواهُ (تاءا)

فتَشنُقُني على مِيْم ِ التَـمَـنّـــي

*

و نوناً في الحَنينِ تَجُـرُّ (حاءً)

فَتـنْـقِطُني علـــى جِيْم التَـجَنّي

*

لو انّيَ سُورَةٌ في الّلوحِ، أُنُسى

سَخِيُّ الـوَجْـدِ يُـقْصِيـه التَـدَنّـي

*

عُطارِدُ لا يُرى والشَمسُ غَمْر ٌ

كذلك حِلْتَ مـــــا بـيني وبـيني

*

تُظنُّ، فيَعبُدُ المَوهومُ ظَنّــــاً

وتُصْدِقُ فيَّ ما خَمَّنْتُ ظَنّي

*

تقطَّعَتِ المَعابِـرُ دونَ خَطـــــوي

وبيْ تاهَتْ وما وَصَلَتْ، فَصِلْني

*

فلي نُصُبي، غـرانـيـقٌ تُرجّـى

يبيحُ جَـلالَها وَحـيٌ لِـجِـنّـــــي

*

و ليْ في كلِّ حينٍ فيكَ حَيْنٌ

بهِ أحيـا مِـراراً دونَ حَـيْـني

*

حِباكُ غُلالَـــــةٍ نُسِجَتْ لتَخْفى

و إنّي ذاكَ مَـن صَلَبوا، وإنّي

*

بها الحَلّاجُ أُوْصِمُهُم فقالوا

يَعِف ُّبمَنْطِـق ٍفَـحْواهُ يَـزني

*

و كانتْ كُـنْ، فَكُنتُ بها بأُولى

و ما أَبْدَتْ لــي المَعنى، فَـثَـنِّ

*

كؤوسُ الناس مُترَعَـةٌ ووَحْدي

أُعاقِـرُ خَـمــــرةً مِـن دون دنِّ

*

فَقُلْ ليْ يا عَتيق َ الغَيْب ماذا

تَبَقّى مِنكَ فيَّ، وفيكَ مِنّـــي

 

***

د . أفضل فاضل - أستراليا

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (20)

This comment was minimized by the moderator on the site

د. افضل فاضل . انت لست شاعرا ابدا انما مارد من الجن . هكذا يجب ان يكون الشعر عند الحلاج وارجو الاب ابا العلاء المعري ان يسقط سقط الزند من حساباته . من اين انت يا دكتور ودكتور في ماذا . احييك احييك

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

د. ريكان
امتناني لك و تقديري
هذه شهادة أعتز بها و أتواضع أمامها...
اختصاصي المهني هو طب الأطفال.
تقبل خالص احترامي

د. أفضل فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

فَوجْهي نَـم َّ عن شَبَهي، وثَغـري
صدىً يَهذي يَخالُ الصَوتَ مِنّـي
هذا البيت يختصر فلسفة اخوان الصفا حول الجوهر وصورته اي نحن صورة الاشياء وليس الاصل او "صورة الاصل "الجوهر" " كما تزعم فلسفة اخوان الصفا . والنقطة الثانية هل الضرورة منعت حذف الالف الثانية في : تاءا لان الصحيح : تاءً . شكرا
اما عن القصيدة بمنتهى الحداثة متفردة غير تقليدية بلغة منقادة للشاعر بانسيابية وصفاء .

قيس العذاري
This comment was minimized by the moderator on the site

لك خالص امتناني و تقديري أستاذ قيس.
شكراً من القلب
ملاحظة صحيحة ، إنّما أدرتُ الإيحاء الصوتي للمدّ ليشفع أكثر للصورة الشعرية مقابل صلادة التنوين.
امتناني

د. أفضل فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

د.افضل فاضل يبدو انه لا يحب ذكر جنسية الجغرافية ولا الاجابة عن سؤال من اين انت

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

عفواً
امتناني د. ريكان ، شكراً على سؤالك...
أنا عراقي
و أقيم في استراليا ، مدينة أديلايد ...
أعمل طبيباً مختّصاً بطب الأطفال ..

د. أفضل
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة لا يقولها إلآ شاعر شاعر شاعر ـ وحسبي بأبي مفضّل أنه شاعر شاعر شاعر ـ فلا غرو أن يكون كل بيتِ قصيدة ، وأن تكون القصيدة كلّها واسطة عقد !

أبوح بأمر : منذ زمن ليس بالقصير وأنا أستجديه تلبية طلبي في نشر شعره ، فيوعدني ويخلف ، حتى تعبتُ ، فحملني على اختلاس آخر ما كتب ـ هذه القصيدة ـ وسمحت لنفسي بإرسالها الى عميد فلاحي بستان المثقف وناطوره الغرباوي أبي حيدر لينشرها ، وها أنا أفاجئ أخي وصديقي أبي مفضّل ـ أفضل فاضل بنشرها ، وسأواصل اختلاس المزيد من شعره لأنشره ـ وسيّان عندي رضاه من عدمه مادمتُ سأبهج به الباحثين عن الشعر الحقيقي !

*
لمن لا يعرف أفضل فاضل ، أقول : هو قصيدة تمشي على قدمين ... طبيب يحمل شهادة البورد .. هو ـ وبضعة أصدقاء ـ السبب في تشبّثي بمدينة أديليد منذ نصبتُ فيها خيمتي قبل نحو ربع قرن ، ولولاه وهذا النفر من مثلائه ماكنتُ سأنضمّ الى جمعية ( البيت الثقافي الفني في جنوب أستراليا ) بل ولما غدت عندي أديليد في أستراليا كالسماوة في العراق !

ولمن لا يعرف أفضل فاضل ، أضيف : قلبه المشع بياضا وطنٌ شاسع حدوده المحبة ومكارم الأخلاق والصدق والوفاء ـ وقبل هذا وذاك : هو شاعر لا يشبه إلآ نفسه . .. سبق وأصدر عدة مجموعات شعرية وقصصية ، وفي خزانته الان الكثير الكثير غير المنشور ..

عندي من قصائده الفراهيدية والنثرية الكثير ، سأواصل نشره ـ وسيان عندي رضاه من عدمه ، مادمت سأبهج بشعره ونثره الظامئين لكوثر الشعر الحقيقي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا السماويّ الكبير.
لستَ روحاً بل نَسغ نخلة عراقية استحال ضوءً و قصائد ..
قلبٌ من مروج خضر و هديل ،
أقفُ و أنا أكتب هذه الكلمات ،
لحضورك جلال يقتضي ما ليس لغيرك ...

أفضل فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

هذا و الله كثير ، و لَهي شهادة كبيرة كبيرة ..
بل شفع لي نقاء روحك أيّها المضيء
امتناني شاعرنا الكبير ..

أفضل فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المُبدع

أفضل فاضل

فَقُلْ ليْ يا عَتيق َ الغَيْب ماذا
تَبَقّى مِنكَ فيَّ، وفيكَ مِنّـــي

مازال فيك منه الكثير الكثير والدليل هذا الوجع. الطاغي

في حرارة السؤال بِ ( ماذا ) وهذه الإستغاثة النازفة

حدَّ الغوث .

رأيتُ بها لبلاب اليقين. الصاعدُ إرتقاءاً على سلالمِ

الشكّ وأهداب الظنون.

و كانتْ كُـنْ، فَكُنتُ بها بأُولى
و ما أَبْدَتْ لــي المَعنى، فَـثَـنِّ

مَنْ أشعلتْ حدسَه الأولى وأدخلته فردوس الحيْرةِ

وغرام البحثِ عن المعْنى أدرك السرّ الكامن في

عدمِ وجود الثانية .

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما أجمل هذا المدى الشاسع من كلمات ، هذا البهاء الذي ينفتح أفقهُ على صباحات نقيّة مثل ابتهالات تستحيل بخوراً و وّهجا ...
امتناني و محبتي

أفضل فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ مصطفى علي :
أضفيتَ من معانيك إلى المعنى فتوهّج و أضاء ..
لك خالص امتناني و مودتي
شكراً من القلب

أفضل فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

أرى في غامِضِ الأَشياءِ مَعنى

سوى الوَهْم ِالــذي يَعْتامُ عَيني

أفضل فاضل الشاعر المبدع
ودّاً ودّا

قصيدة رائعة وشاعر شاعر
ننتظر المزيد من قصائدك الرائعة أيها المبدع .
دمت في صحة وإبداع , دمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شكراً من القلب استاذي الكريم جمال.
شرف كبير أن تروق لك هذه القصيدة ، تقبل خالص احترامي و مودتي

أفضل فلضل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هذه القصيدة المحكمة بالصياغة الشعرية البارعة , وبالتعبير في رؤيته العميقة والغزيرة , التي تفتح سجال العقل والروح والذهن , بهذا الطرح الواسع والشفاف بعمق الدلالة العميقة , ينبغي ان نتعامل معها بشكل مختلف عن التقليد الشعري المعتاد , الذي يروم ويحرث بالقوة التعبيرية والصوتية للافعال المحركة والفاعلة في طيات القصيدة وصورها الشعرية , ولكن هذه الاسلوبية في هذه القصيدة اعتمدت على القوة التعبيرية والصوتية على الاسماء والحروف ( كأني . ظني . التجني . التغني , التثني . عني . مني .التعني . التمني . التمني ....... اخ ) خلقت من منابعها تداعيات من الصوفية الروحية في تجلياتها الواسعة اللامحدودة . في تناول مردودات الحياة والوجود في سمة التكوين , في افعاله ومكوناته ومحركاته . اي ان القصيدة متحركة في انغامها الصوتية والتعبيرية في قوة الدلالة والمدلول . كأنها تخلق نفسها بنفسها بديناميكية التوليد وما تحمل العبارة الناطقة وخلفيتها الفكرية والروحية , في جمالية مركبة في الصياغة والتعبير وفي هرمونها الشعري المتناسق . انها تبحث عن جوهر الاشياء واصلها , في المدورة الروحانية بالثلاثية . اي انها لا تؤمن بالملسمات الجاهزة ولا في روحانية الغيبيات , وانما تبحث عن الاصل من خلال هذه المدورة الثلاثية التالية . الشك . الظن والحيرة . اليقين , واعتمدت القصيدة على هذه المدورية الثلاثية في صورها الباذخة في المعنى والمغزى العميق الدال .
مثلاً البيت الاول :
وجُود ٌ جاءَ بـيْ رغْمَاً، وأنّـي

أنـا احتَـجَبَـتْ تَـجَلّـيـهـا كأَنّـي
يحمل بواعث الشك
البيت الثاني :
وَ كَـوْنٌ، قُـدَّ مِـن وَهـْم ٍ، وأَعْفَتْ

مَتاهَـةَ صِدْقِـهِ، خَطَرات ُ ظَـــنِّ
يحمل بواعث الظن والحيرة
البيت الثالث :
تَمَـنّـع َعن سِوى مَـعنىً هَـزيلٍ

و أَسْفَـر َساخِراً وَجْـهُ التَجَنّـي
يعني بزغ نور اليقين بأنه اسفر عن وجه التجني . وهكذا تدور القصيدة في مدورياتها الثلاثية , في نسق مرتب في تدفق الصياغة والافكار في الرؤيا والشفافية . لكي تؤكد في رؤيتها الروحية اللامحددة في خضم الصراع الفكري والروحي , كأنه صراع بين روحانية الغيبيات , وروحانية اليقين , الذي يتجلى في النهاية بعد مخاض عسير . اي ان رؤيته الفكرية والروحية تتلمس جوهر الاشياء في هذا التناول العميق . لكنها تضيء طريق الطريق الروحاني المتعارض مع الغيبيات . في الرؤى الحساسة . وهي تحاول ان تؤكد من خضم العتمة الحياتية والوجودية , بما تحمل من اضداد ومتنافرات ومتناقضات في الظاهر والمخفي , فأن الميزان ومعايره تميل الى كفة الحقيقة واليقين في نهاية الامر . رغم القلق الحياتي وزوابعه , فلا يمكن تبقى الحياة في ظفة العتمة الرمادية بتقولات واهية لا تصمد امام رياح الحقيقة واليقين , في تقولات قتل الحلاج , وحتى في شراب الفيلسوف الاغريقي سقراط السم , ليثبت قوة الحقيقة واليقين . رغم ان المناخ ينحاز الى الغيبية الروحانية , لكنها لا تصمد امام قوة الحقيقة واليقين ودعامته في الانتصار , حتى بعد التي واللتيا . لانه لا يمكن ان يبقى الواقع والوجود والحياة , سكرانة وثملة بدون خمر .
حِباكُ غُلالَـــــةٍ نُسِجَتْ لتَخْفى

و إنّي ذاكَ مَـن صَلَبوا، وإنّي

*

بها الحَلّاجُ أُوْصِمُهُم فقالوا

يَعِف ُّبمَنْطِـق ٍفَـحْواهُ يَـزني

*

و كانتْ كُـنْ، فَكُنتُ بها بأُولى

و ما أَبْدَتْ لــي المَعنى، فَـثَـنِّ

*

كؤوسُ الناس مُترَعَـةٌ ووَحْدي

أُعاقِـرُ خَـمــــرةً مِـن دون دنِّ
تحياتي ابهرتنا في هذه القصيدة , وننتظر منك قصائد آخرى , حتى نعرفك اكثر. حسب قول الفيلسوف الاغريقي سقراط ( تكلم حتى اعرفك ) انشر حتى نعرفك اكثر
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الكريم جمعة ، لا أجد من الكلمات مايكفي أكثر مما يفعل طفل صغير يتلعثم أمام فيض من الكرم يبعث في روحه بهجة تحتفل في عينيه و قلبه ...
امتناني و محبتي الصادقة ..
شهادة كبيرة هذه منك و أنا أعتز بها جداً و في نفس الوقت أتواضع أمامها ...
شكراً من القلب

أفضل فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

لا يمكن ان أمرَّ على هذا النص دون ان أتوقف واستعيد قراءةً فأستزيد تأملاً ، لايمكن ان أقرأ هذا النص دون كتابة تعليق وتلميح وأِبداء رأي .. السكوت بأزاء النصوص الموغلة في الجمال خيانة ، والصمت بأزاء الكلمات العابرة لمعانقة الخلود والجلال لا يكفي ، ربما في القراءة الأولى يخيّم صمت ، أو في القراءة الثانية أيضاً ، لكن لا يمكن ان يعبر النص دون كلمة حق : موهبة عالية ترتكز الى خبرات كبيرة وثقافة ثرّة وولع شعري أعتقد انه تجذَّر في روح صاحبه منذ الطفولة وتربية البيت .
يأتي بعد هذا أو مع هذا ان الشاعر البارع في اللغة والشعر قادم من فرع معرفي بحت فهو طبيب أطفال ، فربما اراد ان يحتفظ بهدايا الطفولة معه الى الأبد فأخلص للشعر.
قلتُ من زمان : ان العراق يمنحني دائماً سرور المفاجأة بمواهب أهله .
لم أتحيّز الى وطن . هذا هو الواقع وان كان فيه الكثير من الخيال واللامعقول.
تحياتي الى الدكتور أفضل وأمنياتي له بأبدع الاستمرار وأتم الصحة وأكمل التوفيق.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

انحني إجلالاً و امتناناً استاذي الكريم لحسن ظنك و لكرمك ...
ما أنبلك استاذي كريم الأسدي و أنت تملأ نفسي بهجة بكلماتك .. لك مني كل المحبة و الإحترام

أفضل فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر الشاعر والدكتور أفضل فاضل حفظكم الله ورعاكم أنت والأخ العزيز أبا الشيماء السماوي يحيى
تحياتي القلبية واسعد الله صباحكم بالخير والعافية وبالمزيد من الشعر الجميل والمعبر بكل ما تعني الكلمة .
أخي العزيز الف الف أهلا وألف سهلا بحديقة المثقف الجميلة التي قدمها لنا الأخ الأستاذ ماجد الغرباوي ، مشكورا وبارك الله فيه وفي كل الذين معه في خدمة الكلمة الطيبة ، وبكل مبدعيها وبإبداعاتهم الخلاقة ، والهادفة نحو ترسيخ القيم الأنسانية الحقة ، في عالم تتكالب عليه قوى الشر والعدوانية في سلب خيراته ، ومسخ هويته واصالته الأنساية .
وكما اقول الف الف شكر لأخينا وحبيب قلوبنا أبي الشيماء على مبادرته الخلاقة والخيرة هذه التي عرفنا بك وبابداعك القيّم !
محبة واحترام لكما معاً
اخوكم : ابراهيم

الدكتور ابراهيم الخزعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكراً لترحيبك الحار أخي ابراهيم
لك مني كل التقدير و الإحترام

أفضل
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5134 المصادف: 2020-09-25 05:11:56