 نصوص أدبية

فوانيسٌ خافتة

عبد الامير العبادينحنُ المجبولونَ على الاسئلةِ

نحنُ العاجزونَ عن الاجابةِ

نعامُ الأرضِ تشبهنا

غريبةٌ هي اطوارنا

تلهمنا تفاحةٌ جعلناهُ مصداقاً

لحتفٍ يطاردُ رقابنا

وقلنا انَّ الذكوريةَ الشيطانيةَ

تقمصتنا

لكني رفضتهُ واخترتُ لي ابليسةً

لعلني اغويها برسالةٍ

من السماءِ الثامنةِ التي رسمتها

لوحةً من وحيِّ مايكل انجلو

غريبةٌ هي مناسكُ الموتِ

فوانيسٌ انْ متُّ ضعوها بجواري

لاني حتماً احادثُ منكراً ونكيراً

اقدمُ لهما ما تبقى من ماءِ الوردِ

الذي القاهُ فوقَ قبري آخرَ مَنْ

زارني

ثم اعطرهم مما تبقى من عيدانِ

البخورِ ،

اخبرهم قولَ المسيحِ

من كان منكم بلا خطيئةٍ ليرجمها بحجرٍ

حتماً يغادرونني الى الربِ

رفقاً بهِ انهُ لم يشاركْ قطفَ التفاحةِ لكنهُ ارادَ قتلَ كلِّ الافاعي ليحيا الإنسان.

 

قوامتي الابديةُ الطهرِ

لاتربةٍ اردناه مزاراً

سرقوها اللصوصُ وما علموا

سرقوا اتربةَ جباههم

الانَ اواسي مَنْ؟

لي ظلٌ اغوتهُ اشعةُ الشمسِ

تكسرُ من ألاهاتِ لعله يتخفى

او يكون رمزاً تلهبهُ حماسةٌ

يتدلى ثورةً تمتدُ رويداً رويداً

تمتشقُ نشيداً انتظرناهُ.

***

عبدالامير العبادي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
براعة في الصياغة والشعرية والتعبيرية في رؤيتها الفكرية السديدة والصائبة. بأن العقل الواعي والمتفتح , مجبول على حريق الاسئلة ولم يهدأ . منذ ان سرقت الذكورية الشيطانية تفاحة حواء , واعطتها الى السراق واللصوص . وهؤلاء سرقوا الجمل بما حمل . فمن تعاتب وتواسي وتشكي , وهي اضعف الايمان . وانما لا ترد التفاحة إلا بفعل المضاد . لم يعد المسرقون يخسرون شيئاً . ولم يعد الاسى والآهات المتكسرة , تسعف المسروق , لم تعد نجوى , وانما ينبغي ان يأتي يوم الحساب والقصاص ليضع الحق في ميزان العدل .
الانَ اواسي مَنْ؟

لي ظلٌ اغوتهُ اشعةُ الشمسِ

تكسرُ من ألاهاتِ لعله يتخفى

او يكون رمزاً تلهبهُ حماسةٌ

يتدلى ثورةً تمتدُ رويداً رويداً

تمتشقُ نشيداً انتظرناهُ.
تحياتي بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ جمعة مع محبتي
الى متى يظل الشاعر الملتزم يكتب عن آهاته ياله من قدر فض احمق
تطاردنا عوادي الزمن
دمت ودام قلمك

عبدالامير العبادي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الصباح باريج حروفكم الرائعة
سيمائية صوفية الرموز واخرى عقائدية وتراثية من رؤى شاعر بتقنية تشكيل متنوعة الدلالة يجسد مراحل العمر بعبث القدر من اول مرافئ الحياة لحتمية الموت باجيج الروح وما تراكم من اسى ينتفض بما تعشق به من اوجاع ومعاناة انسانية ساكنة الوجد ثائرة المناجاة في محراب الذات والآخر ...
رائع ما اتسمت به من ايحاءات شعورية متناقضة عن حق وباطل ..خير وشر وغيرها ولغة شعرية بتشكيلات فنية رائعة وتوهج الصور، واستعارات مشوقة بضمير حي انساني البصيرة لمرحلة لابد ان تنتهي ..
قصيدة تستحق التوقف والقراءة لما توحي من دلالات عميقة..وتوبغرافية شعب ووطن ..
بورك الق الحروف
دمت بالف خير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدة الكلمة الفاضلة انعام كمونة
شكرا لمرورك وثناء فيض كلماتك
دمت بألق تقديري سلفا

عبدالامير العبادي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5168 المصادف: 2020-10-29 01:55:42