 نصوص أدبية

سَخِّريني مرة أخرى

سامي العامريبيـــــن عينيْ وفؤادي مُقلتانِ

وهما بحرانِ لا لـن يُغرقاني

 

بل يميتان فــــــــــؤادي بَغتةً

مِن على بعدٍ بأعشار الثواني

 

فإذنْ مَيْتٌ أنا مــــــــــن أزلٍ

إنــــما طيفي حواها وحواني

 

وأنــــــــــــا غنَّيتُ مَسّاً بهما

فأنا الممسـوسُ حتى يشفياني

 

صحتُ والليلُ جناحٌ رَقّ لـي

بدنوٍّ وحنوٍّ وتفانــــــــــــــي:

 

سَخِّريني مرة أخـــــــــرى أنا

وغيومٌ حيـــث فاضتْ، أخَوَانِ

 

يــــــــالقيثاري وعودي بكيا

لسجينٍ خلف قضبان الكمانِ

 

يا تُرى هــــــل كان ذنبي أنني

لستُ أختار فصول الزعفرانِ؟

 

أم تُرى ما عدتُ رباً للشــــذا

ومَليكاً بــــــــــمعايير الآوانِ

 

خِلتُ مَــــــن يعشقْ يكـــنْ داهيةً

في امتطاء الخيلِ أم ماذا دهاني؟

 

في عراق الأمس أحببتُ ولم

يكن الحُب سوى حُبِّ الدِّنانِ !

 

وتصـــــــــــاويرَ لعشقٍ قادمٍ

قَتلَتْهُ الحربُ فـــي كلِّ امتنانِ

 

فتلَفَّتُّ : ســــــــــلاماً موطني

مِيتَتي في الغربِ لا في همدانِ

 

وأنــــــا لو أنني باقٍ أنــــــــا

ســــأرى الدنيا أصيبتْ بذُهانِ

 

ورُهــــــــابٍ ثُم طاعونٍ وقد

جرفوا قبري بسيلٍ من تهاني

 

إنْ يكن لا بد مـــن موتٍ فليْ

قُبلةٌ أو لـــــــــو تثنَّتْ، قبلتانِ

 

ما أجلَّ الموتَ فـــي الحُب يداً

وكرسمٍ صيغَ من عمق المكانِ

 

مِتُّ أو أحيا ســــــــــواءٌ إنما

قَدَرُ الحالــــين أنْ لا تسبقاني

 

فدمي الخــــلَّاقُ مِن قَبلي سما

تاركاً آياتِهِ طـــــــــوعَ بناني

***

سامي العامري - برلين

تشرين الثاني ــــــ 2020

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (30)

This comment was minimized by the moderator on the site

خِلتُ مَــــــن يعشقْ يكـــنْ داهيةً

في امتطاء الخيلِ أم ماذا دهاني؟



في عراق الأمس أحببتُ ولم

يكن الحُب سوى حُبِّ الدِّنانِ !



وتصـــــــــــاويرَ لعشقٍ قادمٍ

قَتلَتْهُ الحربُ فـــي كلِّ امتنانِ
-----------
ماذا أعلّق ؟
العامري يمتلك ميزة تطويع الحرف والمفردة حسب نبضات قلمه وقلبه..
نهارك ورد
اعتزازي واحترامي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

سلام وعبير صباحي لك ست ذكرى لعيبي
المبدعة وحرفها الباذخ
إنها إن أعجبتك فهي إلهام وكتبتها في بحر ساعتين تقريباً
ودمتِ في صحة وبهجة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير بتوقيتنا
القصيدة رثاء و توجع ذاتي بلغة تبدو و كأنها مراجعة للذات.
هذه هي طبيعة الشعر العربي.
اقرب ما يكون للندب و التفجع. لم اجد فيها اللمسات القديمة لجماعة ابولو. و لا لمسات رابطة القلم الرومنسية.
و ربما تسللت بعض الأفكار التي وجدتها عند ابن الرومي حينما كنت مهتما بالتراث العربي.
عموما هذه محاولة جريئة و متميزة للانغلاق على وجوديات فردية تعيد احياء ومضات من شعرنا العربي في عصوره الذهبية.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

أطيب تحايا الصباح
للأديب الفذ صالح الرزوق
لا شك أتذكر إبراهيم ناجي وأبو القاسم الشابي وعلي محمود طه
من جماعة أبولو وهم برعوا في الشعر الغنائي العميق،،،
ممتن لك خالص الإمتنان
مع التمنيات بالصحة والتفاؤل

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

سامي العامري المبدع . على من قال ان الغزل ليس عراقيا ان يقرأ هذه القصيدة لسامي . مليئة بالادهاشات مع قدرة هائلة على لي عنق الكلمة حتى تذعن صاغرة لسامي . تحياتي

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

ممنون لك جداً جداً
وأنت أستاذ بريكان إبرهيم تعرف شروط القصيدة القصيدة
غير أني لم أعر هذا اهتماماً وأنا غائص في الإيقاع
فأحسستُ أنه هو الذي يهديني إلى المعنى !!
فهل نجحتُ ؟
تقديري ومحبتي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

العامري مدهشاً :
جميل أن تقرأ الشعر الكلاسيكي بروح الألفية الثالثة ، إنها قفزة غير عادية حينما يقدم لنا سامي العامري وعلى طبق من شعر هذه التوليفة التراجيدية التي - لا يقدر غيره - صنعتها ، وليعذرني شعراء الكلاسيك عن كلامي هذا ، لأنني موقن به وبقدراته على تطويع الحرف العربي وتمكينه من إدهاشنا .
تحية للساكن برلين بلسان عربي ..

أحمد فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

سلامٌ وتمنيات صميمية
للأستاذ المبدع العذب أحمد فاضل
العربية تسكننا أو نسكنها لا فرق
وقد يعجب الكثيرون كيف تحافظ على اللغة الأم وأنت تعيش المنفى منذ أربعين عاماً تقريباً
وهذا ما حصل رغم تعلمي للغة البلد الذي أعيش فيه
ولكني ما زلت أقف شاكاً أمام بعض الصياغات اللنحوية أحياناً
فأسأل صديقاً أديباً أو أرجع لمصادر النحو واللغة...
ممتن جداً لك على رائق انطباعك
وابق في مسرة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي المُبدع

سامي العامري

وأنــــــــــــا غنَّيتُ مَسّاً بهما
فأنا الممسـوسُ حتى يشفياني

لن تشفى ياسامي حتى آخر قطرةٍ. في

مياه الروح .

دُمْتَ مبدعاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

كل الود للشاعر المكين مصطفى علي
تعبيرك لطيف شفيف شاهق الرفيف !
وفرحتُ لأن القصيدة نالت رضا خبير كمثلك
تمنياتي بنيلك كل ما يسرُّك

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ماجد ابو نائل
هذه من علامات العبقرية

تحيات حارس كنوز العربية

ماجد الو نائل
This comment was minimized by the moderator on the site

ممتن لك كثيراً عزيزي ماجد ابو نائل
على الثقة وحسن الظن
ودمت بأحسن حال مع الود

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الألمعي سامي العامري
تجتمع في قصيدتك هذه رقة موسيقى الرمل وهي تستحق أن تُنشد لذي صوت رخيم فأين مطربينا الكبار وذائقتهم الفنية لينتقوا مثل هذه الرائعة ؟ !
ما اقتبسته يشي بعمق العامري واختياره للمدهش المعجب
إعحابي الكبير بقامة شاعريتك مودتي
إنْ يكن لا بد مـــن موتٍ فليْ

قُبلةٌ أو لـــــــــو تثنَّتْ، قبلتانِ



ما أجلَّ الموتَ فـــي الحُب يداً

وكرسمٍ صيغَ من عمق المكانِ



مِتُّ أو أحيا ســــــــــواءٌ إنما

قَدَرُ الحالــــين أنْ لا تسبقاني



فدمي الخــــلَّاقُ مِن قَبلي سما

تاركاً آياتِهِ طـــــــــوعَ بناني

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي د. وليد العرفي الشاعر الأصيل
لك الإمتنان كله على نبالة مشاعرك
حاولتُ التعمق في البيتين الأخيرين وتركتُ المعنى وهو روحي لذائقة المتلقى واستجابته ورهافة تعاطيه مع مثل هكذا صياغات
أتمنى لك ما تتمناه لنفسك
ودمت في صحة وحبور

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أنا ممن يؤمنون بأن اسلوب الرجل هو الرجل نفسه.. وهذا ما أقرأه في قصائد الصديق الشاعر سامي العامري. فلغته واسلوبه خاص بوضوح، وطرائق تعبيره أصيلة ومبتكرة وغير مكررة ولا معادة..

وأنــــــــــــا غنَّيتُ مَسّاً بهما
فأنا الممسـوسُ حتى يشفياني

صحتُ والليلُ جناحٌ رَقّ لـي
بدنوٍّ وحنوٍّ وتفانــــــــــــــي:


دمتَ بالف خير وعافية أخي سامي

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

مساء السرور
للصديق المبدع الرهيف عامر كامل السامرائي
فعلاً، إن أسلوب الإنسان هو الإنسان نفسه
وقد تغير أسلوبي مرات عدة تبعاً للعمر والتجارب والهموم !
شكراً على اقتباسك الودي
ودمت في صحة وجمال

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

فاعلاتن فاعلاتن فاعلات
الأستاذ الشاعر سامي العامري
قصيدتك آلة موسيقية تتلون نغميا تحت ظل
بحر الرمل فتشكل من المعنى قوسَ قزح
يشرق بغير حاجة لشمس ، خمرة المعنى ورقصة الرمل
تستمد بعضا من مطر صوفي ليكون القارئ قطبها الذي تدور عليه فتخلب لبه
أحييك أيها المبدع ...

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الثرّ العريق عبد الفتاح المطلبي
تحية قلبية لتعقيبك الخلاّب :
(قصيدتك آلة موسيقية تتلون نغميا تحت ظل
بحر الرمل فتشكل من المعنى قوسَ قزح
يشرق بغير حاجة لشمس) !
لك مني أرقّ التحايا وأجمل الأماني

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

في عراق الأمس أحببتُ ولم
يكن الحُب سوى حُبِّ الدِّنانِ !

وتصـــــــــــاويرَ لعشقٍ قادمٍ
قَتلَتْهُ الحربُ فـــي كلِّ امتنانِ

ما يشدني الى قصيدة العامري هو خلوها من المسكوكات المستهلكة .
إن قصيدة العامري لا تحاكي الشعر العمودي الشائع بل تجترح صورها الخاصة ,
ومعجمها الخاص أيضاً , إضافة الى انها قصيدة (درويشة ) أي أن أناها بسيط
غير منتفخ ولا معقّد بل هي قصيدة حافية على طريقة رهبان البوذية .
قصيدة العامري لا تبالغ في الحزن وخالية من الجِـدّيـة المقَطبّة العابسة وهذا
ما يجعلها محببة الى القارىء , قصيدة العامري ابتسامة شجية أو حزن مخملي .
دمت في أحسن حال يا سامي أيها السكسفون المجنّح .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق جمال مصطفى الباهر شعراً ونقداً
مساؤك زعفران
بقيتُ أكثر من عشرة أيام كلما أشرع بكتابة قصيدة، أصل إلى البيت السادس أو الخمس فيخونني ملاك الإلهام أو شيطانه فأقف حائراً لا أستطيع الإستمرار وهكذا أصبحت عندي ثلاث قصائد مفتوحة من غير تكملة وهي على بحور متنوعة إلا هذه القصيدة فقد كتبتها دفعة واحدة تقريباً
والطريف أني في الختام أحصيتُ عدد الأبيات كالطفل فتضايقتُ حين وجدتُ عدد الأبيات تسعة عشر وحاولت جعلها عشرين بيتاً وحاولتُ وحاولت فتوصلتُ إلى عدة أبيات مقبولة ولكنها كانت غير ملائمة فألغيتُ الفكرة !!
ودمت في صحة ونعناع

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ايها السامي بألحانٍ شجاني
حرف نونٍ فيه الوان المغاني

[ يا تُرى هل كان ذنبي أنني ]
قد عشقتُ الشعرَ [ أم ماذا دهاني ]

تحياتي لك شاعري السكسفون السامي سامي العامري مع اطيب التمنيات

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

تحيات قلبية
للشاعر الأثيل
الحاج عطا الحاج يوسف منصور
حضور البديهة عندك
هو موهبة تضاف إلى مواهبك الملفتة...
دُمْ في أسعد حال

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر السامي العامريّ.
سلام عليك،وعلى حنكتك الشعريّة التي مابرحت تَروْض جماح الشعر المقفّى رياضة الخبير القدير.ماأحبّ شعرك المختلف إبداعاً،وماأجمل شروقه!.سلمت ودمت شاعراً شاعراً مع مودّتي.

عبدالاله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المتميز عبدالاله الياسريّ
أجمل تحيات صباح وشيك
نحن نحاول
ولا نستسلم للراحة إلاّ بعد الإطمئنان بأننا جئنا بشيء جديد يليق بثقافة القارىء الذي نحترم...
لك مني أخلص المنى

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المتألق سامي العامري،
الظامئ دوماً لقبلة يبحث عنها في كل مكان، بعيداً عن موطن الورد الجوري وشقائق النعمان.
أتمنى الراحة لقلبك والصحة لذاتك.
محبكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحيات قلبية أستاذ د.علي القاسمي
الروائي الفذ والمترجم الباهر
سررتُ أيما سرور باطلاعك على قصيدتي
مع تمنياتي لك بدوام الصحة والسرور

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

فإذنْ مَيْتٌ أنا مــــــــــن أزلٍ
إنــــما طيفي حواها وحواني

وأنــــــــــــا غنَّيتُ مَسّاً بهما
فأنا الممسـوسُ حتى يشفياني

اذا كان للشعر شيطان فاني اشهد ان شيطانك اشعرهم.
قصيدة تتمايل سحرا وبهجة بالفاظها ومعانيها

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أشذى الطيوب
للشاعر سَنيّ الحرف عادل الحنظل
وتحية من عبق النارنج
لفيض رقتك ومرحك وشدوك شعراً وتعاليقَ ( حلوة هاي تعاليق ) !
ودمت بصحة وبهجة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
براعة في الصياغة الشعرية الملهمة أو التحفة الشعرية في مواجهة الزمن العاصف بالاحزان والاهوال بالسخرية من عوادي الدهر الظالم والظالمة في عواصف الاحزان والمعاناة . هذا الاقتدار الروحي والوجداني بالسخرية من تراجيدية الزمن اللعين . بهذا الاقتدار والثقة بالنفس , كأنه يقول بملئ صوته الواثق ( المبلل ما يخاف من المطر ) . بهذا الاسلوب الشعري القدير والرجولي , الذي يتسم بالشموخ . الذي ينعش القلب ويعطيه اكسير المقاومة والقدرة على التجلد على مصائب الزمن الارعن .
سَخِّريني مرة أخـــــــــرى أنا

وغيومٌ حيـــث فاضتْ، أخَوَانِ



يــــــــالقيثاري وعودي بكيا

لسجينٍ خلف قضبان الكمانِ



يا تُرى هــــــل كان ذنبي أنني

لستُ أختار فصول الزعفرانِ؟
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

محبة وتقدير للناقد النبيل جمعة عبدالله
قلتُ مرة : إني أحارب الشر بالفناء
وفي هذه القصيدة وكما قلت أنت فإني أحارب الشر بالسخرية منه.
الحياة وكما تعلمتُ لا تقف مع الضعيف الذي يتذمر
ولا مع الوقح الذي يستهين
بل مع المجِّرب الذي لا يستغرب عوادي الدهر كما تفضلتَ،
ودمتَ للجمال ودام لك

سامي العامري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5195 المصادف: 2020-11-25 03:51:12